مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة             معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان             إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية             محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه             حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال             ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار             “عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله             مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص             الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)             غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني             20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة            ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا            كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة


ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا


كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

تطورات مفاجئة تهدد بإفشال نهائيات كأس إفريقيا التي ستنطلق اليوم ..


هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا

 
الجريــمة والعقاب

مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص


صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت

 
الحوادث

سائق سيارة يصطدم بثلاثة سيارات في حادثة سير قرب مقر المنطقة الامنية للأمن بازيلال


أزيــلال / تامدة نمرصيد : حادثة سير بين حمار وسيارة .. !!


ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة

 
الأخبار المحلية

حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال


ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار


خريبكة :عامل الإقليم يوقف رئيس جماعة متهم بسوء التسيير

 
الجهوية

إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية


بني ملال : تفاصيل مثيرة...اختلاس مليار و 200 مليون يطيح بطبيب وأستاذ


التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال

 
الوطنية

جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة


الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)


خطير: عدد الملحدين المغاربة يتزايد بشكل مرعب


النقابات الجهوية للتعليم تطالب الوزارة إعطاء الضوء الأخضر لإجراء حركة انتقالية جهوية


وزارة الداخلية غير راضية عن حصيلة بعض العمال و الولاة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تعنيف "الحراك الريفي" .. انتصارٌ للمخزن وجحدٌ لتركة أحفاد بنزكري د. المصطفى المريزق
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يوليوز 2017 الساعة 20 : 02


تعنيف "الحراك الريفي" .. انتصارٌ للمخزن وجحدٌ لتركة أحفاد بنزكري

د. المصطفى المريزق

 

من يحن للماضي الأليم؟ ولماذا هذا الرجوع المكثف للتدخل القمعي  لتشتيت حتى الوقفات السلمية الرمزية التي لا يتعدى عددها 50 شخصا ؟ ألا يعد هذا الحنين إلى الماضي انتصار المخزن من جديد، والتحرر من تركة أحفاد بن زكري، ومن كل الآمال والطموحات التي زرعها المرحوم؟

إن كل توصيات الإنصاف والمصالحة، باتت اليوم قاب قوسين أو أدنى. حيث باتت الحماية الدستورية لحقوق الإنسان منتهكة، و العدالة الانتقالية معطوبة، وتراكمات النضال الحقوقي مدنسة، والعدالة الاجتماعية موقوفة، والجرائم الاقتصادية والاجتماعية مستمرة، ونهب ودائع العمال والمتقاعدين وذوي الحقوق في صناديق التقاعد ومؤسسات الشؤون الاجتماعية حقيقة، وضرب القوة الشرائية للمواطنين مستمرة، وقمع المعطلين ضريبة، والاستهتار بحقوق الشباب فريضة، وتخوين الحركات الاحتجاجية موضة، وتعميق الهوة بين الطبقات الاجتماعية مصيبة، واحتقار الكفاءات وتشويه سمعتها لازمة، وتمييع الساحة السياسية والمؤسسات الحكومية، وجعلها ملجأ للمنبوذين والتافهين والفاسدين وفاقدي الشرعية والضمير، وترقيتهم لإعادة إنتاج خدام الدولة والمخزن،  فضلا عن الفساد وتبذير أموال ضخمة في مشاريع مفلسة ووهمية.

 ومن خلال الرجوع إلى تكرار ما مضى، يمكن القول أن صفحة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لا زالت مفتوحة، وأن الذي استفاد من هيأة الإنصاف والمصالحة، هو المخزن وخدام الدولة، وكل من نهبوا ممتلكاتها من عقار وأراض وتحويل الأموال العمومية، ومن تكتموا على جرائم الاعتقالات والاختطافات والاغتيالات. أما على المستوى المدني  والسياسي، فيجب أن نعترف مع أنفسنا ومع غيرنا، بأن المقاربة الحقوقية لم تكن مجدية كما كنا نعتقد، رغم ما بذلته القوى الحقوقية والضحايا وعائلاتهم من مجهود ومن تنازلات كبيرة، لصالح الجلادين وقضاة المحاكمات الصورية ولصناع المحاضر المزورة، ولكل من كان يعطي الأوامر من قريب أو بعيد، ليزج بالمناضلين في السجون والأقبية والدهاليز والمخافر السرية في الرباط وفاس والدار البيضاء وقلعة مكونة وغيرها..

هكذا، وانطلاقا من طموحات الحركات الاحتجاجية، على ضوء حراك الريف وباقي مناطق المغرب، يلاحظ استمرار أجهزة السلطة في ممارسة القمع البوليسي خارج القانون، وإضفاء الشرعية على الانتهاكات باسم البلاغات الحكومية، واللجان المخزنية، وبيانات القوى الرجعية، التي أظهرت عداءها للإنصاف والمصالحة، ولقائدها المرحوم بن زكري وورثته في النضال المدني والسياسي.

الريف وجبالة، وعموم مناطق الشمال، أبينا أم كرهنا، صفحة من صفحات تاريخ المغرب الملتهب والمحرق، وملتقى عذاب جهنمي، يسائل تقرير الإنصاف والمصالحة الذي لم يتحدث في فصوله عن إنتفاضة الريف " 1958-1959" إلا بالمرموز، ولم يتحدث عن صفحات الانتهاكات بهذه المناطق الملتهبة في تاريخنا السياسي.

إن ما يقع اليوم في هذه المناطق، يدعونا من جديد لاستحضار روح المرحوم بن زكري، لنتابع ما دشنه قيد حياته، ولنطالب الدولة بعدم التملص والتهرب من تطبيق كل توصيات الهيئة وجعلها ورشا مفتوحا، لجمع ما تبقى من المعطيات والشهادات، وتشجيع البحث العلمي على الأبحاث والدراسات، وخلق هيأة مستقلة، لمتابعة الشق السياسي من الإنصاف والمصالحة، وإقرار مبدأ المحاسبة والمساءلة والعقاب، في حق كل من ثبت في حقه ممارسة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالريف وجبالة وباقي المناطق.

إن مغرب اليوم، هو مغرب انطلاق حركة تحرر جديدة، بجيل جديد من المطالب، ومن المناضلات والمناضلين الشباب. والتاريخ المغربي، يشهد على بطولات بدأت باستغلال الفضاءات العمومية نضاليا، وانتهت إلى إحداث رجات ثورية، أرغمت الدولة على القيام بإصلاحات، كانت أحيانا جريئة وجذرية.

إن تطور الأحداث، واحتدام الصراع بين الجماهير الشعبية ومؤسسات الدولة، وانفجار العديد من التناقضات داخل دواليب المخزن وخارجه، يفرض اعتراف الأحزاب السياسية، والمنظمات النقابية، والتنظيمات المدنية الكبرى، بفشلها وبمسؤوليتها فيما حصل. كما يطالبها بالعمل على انبعاث روح استقلاليتها عن المخزن ودوائره، الصغيرة والكبير منها، وتقديم استقالتها، وتسليم مفاتح تنظيماتها للجيل الجديد من المناضلات والمناضلين، ومرافقة طموحاتهم وأحلامهم ومطالبهم العدالة، من أجل إقرار المساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، وتحقيق الكرامة للشعب المغربي.

كما على ورثة المرحوم إدريس بن زكري، أن يعترفوا بفشل المقاربة الحقوقية. فبقدر ما يعتزون بإيجابياتها وبانتصار بعض جوانبها، بقدر ما عليهم اليوم أن يرفعوا السقف للمطالبة بحكومة إتلاف وطني، في أفق تعديل دستوري، يقر بإصلاح سياسي جذري وعميق.



913

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

الفقيه بن صالح : صلاة عيد الفطر تتحول إلى احتجاجات تطالب برحيل عامل الإقليم

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

ڤيلا برمز الحمار‎ بقلم :كوجلي لحسن

ضحية للخيانة الزوجية يروي تفاصيلها.. تركت الشقة، والتحقت بكوخ قصديري

ازيلال : ظاهرة اختطاف الأطفال الزهريين بأزيلال : عود للواجهة من جديد بعد تخدير شاب بأساليب ا

شرطي يعتدي على سائق سيارة نقل البضائع بمدينة دمنات إقليم أزيلال

الإحتفال بمهرجان ألف فرس و فرس في بلدية وزيرالوظيفة العمومية ينطلق بتدخل أمني عنيف ضد معطلي الإقليم

زبون يهتك عرض صاحب مطعم بالبرنوصي ويهدده بنشر صوره على صفحات المواقع الايروتيكية

تعنيف "الحراك الريفي" .. انتصارٌ للمخزن وجحدٌ لتركة أحفاد بنزكري د. المصطفى المريزق





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان


“عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله


غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني


يسألونك عن العِرق، قل هو إلا خرافة وإعلان حرب بقلم : أحمد عصيد


في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد


سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي


هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن


فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور : الرمز وقوة الكلمات ترجمة وتعليق د زهير الخويلدي


مات القائد الضمير،فمن سينقذ أو يغرق السفينة؟؟ الحبيب عكي


لِمَنْ نُصَوِّتُ يَا وَطَنِي ! ! !. بقلم : محمد همــشة


الهزائم العشرللحركة الأمازيغية بواسطة : ذ. مبارك بلقاسم


هل نعيش أزمة قراءة أم نشر أم كتابة؟ بقلم : محمّد محمّد الخطّابي*

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

ازيلال : أزيد من 17984 مترشحة ومترشح لاجتياز التقويم الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الامية


بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه


تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة