مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         صور لـ " مليكة مزان " و هي تقبل أيادي مقاتلي " البيشمركة " واحدا واحدا تجر عليها سخرية عارمة             حكاية ثورة لم تكتمل… التوزاني: كواليس المهمة التي كلفني بها الفقيه البصري             حقيقة استقبال المغرب للرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي"             الفقيه بنصالح : بالفيديو..مهاجر مغربي يؤدي غرامة ثقلية بسبب قيادة سيارته من طرف صديقه             بني ملال /زاوية الشيخ. :القبض على أفراد عصابة تتاجر في الذهب المزور             الجراد يفتك بمحاصيل أزيلال             الحرّيّة .. بقلم : إبراهيم أمين مؤمن             جبهة القوى الديمقراطية تعتبر تفاقم الأوضاع الاجتماعية للمغاربة، لا يحتمل مزايدات سياسية.             فيديو //الرئيس الفرنسي ماكرون يطرد أحد حراسه بعد ضربه لمتظاهرين             خطير.. طبيب بالمستشفى متهم بسرقة أعضاء بشرية وقتل المرضى، وضحايا يطالبون بالتحقيق             من قلب ضريح ''بويا عمر'': أجواء وطقوس استحضار الجن بالحناء            شاهد امريكيتان تبدعان فى اغنية امازيغية             أسرار مثيرة عن الكاتب محمد شكري سليل "بني شيكر" تروى على لسان خادمته             الدمناتى محسن بودرين فى اغنية : عليت عينيا             هكذا اقتحمت عصابة مسلحة محلا لبيع المجوهرات بشاطئ برشلونة            المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

من قلب ضريح ''بويا عمر'': أجواء وطقوس استحضار الجن بالحناء


شاهد امريكيتان تبدعان فى اغنية امازيغية


أسرار مثيرة عن الكاتب محمد شكري سليل "بني شيكر" تروى على لسان خادمته


الدمناتى محسن بودرين فى اغنية : عليت عينيا


هكذا اقتحمت عصابة مسلحة محلا لبيع المجوهرات بشاطئ برشلونة


فرنسا بطلة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها // الاهداف


مراسم تسليم دولة قطر استضافة مونديال 2022


لقطة جميلة لأمير دولة قطر ترك مكانه لزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون لمشاهدة النهائي

 
كاريكاتير و صورة

المســتشفى الإقليمــي بازيــلال
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

دروس مونديال روسيا

 
إعلان
 
البحث عن متغيب

البحث عن الإستاذ عبد المجيد جلال


البحث عن متغيب من أزيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

روسيا 2018.. 9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى

 
الجريــمة والعقاب

بالفيديو والصور..إعادة تمثيل جريمة قتل مواطن من اشتوكة لطليقته وسحل جثتها باكادير

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

الجراد يفتك بمحاصيل أزيلال


الشرطة القضائية بازيلال تحجز عن 30 لتر من “الماحيا” في مصنع سري بجماعة أكودي نلخير


انقطاعات متتالية للكهرباء بدون سابق إنذار وساكنة واويزغت تحتج بقوة

 
الوطنية

صور لـ " مليكة مزان " و هي تقبل أيادي مقاتلي " البيشمركة " واحدا واحدا تجر عليها سخرية عارمة


حكاية ثورة لم تكتمل… التوزاني: كواليس المهمة التي كلفني بها الفقيه البصري


حقيقة استقبال المغرب للرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي"


خطير.. طبيب بالمستشفى متهم بسرقة أعضاء بشرية وقتل المرضى، وضحايا يطالبون بالتحقيق


بعد غضب الملك.. الحكومة تعتزم إضافة 4 آلاف قسم

 
الجهوية

الفقيه بنصالح : بالفيديو..مهاجر مغربي يؤدي غرامة ثقلية بسبب قيادة سيارته من طرف صديقه


بني ملال /زاوية الشيخ. :القبض على أفراد عصابة تتاجر في الذهب المزور


بني ملال : توقيف موظف داخل إدارة بني ملال لتصحيح عقود بيع الأراضي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2017 الساعة 56 : 20


بونعيلات رجل في حجم وطن


 

-محمد الحجام-

 

 

 

تعرفت على المقاوم القائد آجار سعيد الملقب ببونعيلات، في المرحلة الجامعية، في الأدبيات النضالية والأبحاث التاريخية والأكاديمية، قبل أن أتعرف عليه شخصيا في بني ملال.

 

بعد خروجي من السجن بفاس وعودتي إلى بني ملال، علمت أن بونعيلات يتردد على مقهى السلام الشعبية، حيث ذهبت وسألت النادل عنه، فأشار إلى أن با سعيد هو ذلك الرجل الجالس رفقة ثلاث آخرين، تقدمت إليه وبعد السلام سألته هل هو فعلا بونعيلات؟ فابتسم وأجاب: نعم، استأذنته وجلست، وقدمت نفسي له، كمناضل إتحادي وباحث في تاريخ الحركة الوطنية، حيث تعرفت على الكثير من شخصيته، وأخبرته أنني في حاجة إليه لأنني أحضر للدراسات العليا، استمع إلي طويلا ولم يتكلم إلا قليلا.

 

ومنذ ذلك الوقت في صيف 1984، لم تنقطع علاقتي بهذا الهرم، ورغم عمق العلاقة والصداقة والود، ومشاركته في حفل تأسيس جريدة ملفات تادلة التي صدر عددها الأول في نونبر 1991، ورغم تلقيني لدروس إضافية بمنزلي لابنيه التوأم علي وعثمان، بقيت دائما لا أستسيغ تلك البساطة والتلقائية والقناعة المادية حد الزهد في اللباس والارتياح لأصدقاء شعبيين من الفلاحين والمهنيين البسطاء، كخصال للرجل، وبين تاريخه وعطاءاته التأسيسية الكبرى في تاريخ المقاومة وحركة التحرر إبان الاستعمار وفي فترة الاستقلال، ليس فقط في المغرب، بل على امتداد الدول المغاربية، فبالإضافة لدوره التأسيسي للمقاومة وجيش التحرير المغربي، أشرف على تأسيس أول خلية لجبهة التحرير الجزائرية بضواحي وجدة، حيث يحظى في الجزائر باستقبال رجل دولة كلما زارها، وقد لعب أدوارا هامة في الدبلوماسية الموازية بين الجزائر والمغرب والتي هيأت ظروف لقاء الملك الحسن الثاني بالرئيس الشادلي بنجديد في الحدود بمنطقة جوج بغال، كما أن الرجل كان هو الذي يشرف على تسلم حمولة السلاح من الباخرة التي يبعثها جمال عبد الناصر، في منطقة الناضور ويوزع على حركات المقاومة نصيب كل بلد المغرب والجزائر وتونس، قرأت وعرفت عن الرجل أنه حكم بالإعدام 3 مرات وأعفى عنه في الأخيرة الراحل الحسن الثاني.

 

ما كان يعطيني جوابا لكون هذا الرجل البسيط والمتواضع الذي أجالسه، هو نفسه بونعيلات الهرم التاريخي، هي حكمة أن العظماء بطبعهم بسطاء ويحبون الناس وفعل الخير، حيث انه حتى عندما انتقلت العائلة الى الدار البيضاء ،كان يأتي بانتظام لبني ملال التي يحبها، ولا يتوانى في زيارة كل من سمعه مريضا من اصدقائه، وكانت مجالسته لنا كأصدقاء على طاولة مقهى "دنيا داي"، كان الحديث معه يكشف عن امتلاكه لوضوح الرؤية للقضايا الوطنية والاقليمية والدولية، ولا يتكلم الا بالحكمة.

 

والآن والمناضل بونعيلات طريح الفراش بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء بعد نقله من المستشفى الخاص دار السلام التي نقل إليها وأثناء إجراء عملية السكانير سقط من فوق العربة لأنه لم يتم ربط الأحزمة، أرضا على وجهه ليصاب بردود في الرأس وعلى الوجه وفي الأطراف، وهو في سن 100 تقريبا، ورغم زيارات القيادات والشخصيات المناضلة الكبيرة له، بقي اليوسفي ملازما له يوميا رغم مرضه هو الآخر، وهو الذي أبلغ القصر الذي تكفل بمصاريف علاجه.

 

ومما ورد في كلام اليوسفي عن قصته مع بونعيلات آجار خصوصا محاولة اغتيال بونعيلات في الجزائر: بعد استقلال المغرب، كان بونعيلات متحفظا على قرار الحكومة المغربية الجديدة، بحل جيش التحرير، ووضع السلاح، لأنه كان يعتبر أن الاستقلال لم يتم بشكل كامل، فأصبح مستهدفا، ففر الى الجزائر وأقامت مدة مع صديقه أحمد بنبلة، الذي كان يخصص له سيارة رئاسية لتنقلاته. يتذكر اليوسفي قصة مثيرة عن تلك الفترة، فقد أرسل الجنرال محمد أفقير، عميلين مغربيين لاغتيال بونعيلات في وهران حيث كان يقيم، لكن بونعيلات نجح في كشف المؤامرة وقتل العميلين في الجزائر، ما أغضب أوفقير." قتلهم قبل أن يصلوا إليه" يقول اليوسفي.

 

لكن بعد مجيء بومدين لرئاسة الجزائر، غادر بونيعلات الى إسبانيا، فطلب المغرب من سلطات مدريد تسلمه، فوافقت وتم تسليمه، وحكم عليه بالإعدام، لكن يتذكر اليوسفي أن أحكام الإعدام التي صدرت في حق عدد من المناضلين لم تنفذ، بعد وقوع الانقلابين العسكريين الفاشلين في المغرب في 1971 و1972، وبعدها تم الإفراج عنه، وانخرط في مؤسسات تعنى بالمقاومين وجيش التحرير، ليصبح رئيسا للمجلس الوطني للمقاومة ويشتغل الى جانب المندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير التي يرأسها مصطفى الكثيري.

 

والآن هذا الرجل الذي يرقد في غيبوبة. يناديه زواره من داخل غرفة الانعاش محاولين التحدث معه، لكن بونعيلات يكتفي بفتح عينيه ثم إغماضهما ويحرك يديه.. الأطباء يقولون إن وضعه مستقر...

 

إنه فعلا رجل في حجم وطن وحبه للقيم الإنسانية والكرامة والوطن، نتمنى له الشفاء والتحسن كما نتمنى لوطننا الشفاء من أمراض الفساد والتحسن في أوضاع وخدمات الناس.

 

 

 

 



626

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

'دويلة قطر' : كشك ونخلتين على الخليج وحلم زعامة أمة؟؟؟ بقلم : ذ.طاليب عزيز

تعزية فى وفاة الجاجة " ميلودة " والدة إخواننا بنشرع رحمها الله ..

وفاة أحمد بنجلون الكاتب العام السابق لحزب الطلبعة : مسار مناضل لم يقعده الكرسي في الدفاع عن الوطن وا

انتخابات ازيلال:دفاعا عن الحقيقة

تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، "والد "صديقنا سيمحمد ايت اصحا ، مؤدن بالمسجد الأعظم

تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته " الحاج ايت حميد أحماد " والد صديقنا وأخينا " سمحمد ايت حميد"

لماذا بكى الرئيس العراقي صدام حسين أمام زوجته الثانية بعد سقوط بغداد؟

الاستثمار ...وغياب ثقافة المخاطرة لدى الشباب بقلم ياسين عميرة

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-

بني ملال تؤبن فقيدها المناضل المرحوم محمد ياسين بصمات رجل في تاريخ مدينة

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الحرّيّة .. بقلم : إبراهيم أمين مؤمن


الفلسفة كحل لأزمة التعليم بقلم : ذ. عبد الفتاح الحفوف


“الخطابي بطل والشعب المغربي حي وتاريخي” // ذ. محمد الحجام


لماذا الحسين ياعرب وياشيعة العرب !؟؟ بقلم - مولاي عبدالله أيت المكي السباعي


أوفقير ومأساة الأميرة المنسية // عبد الغاني بوز


حكومة المجلدات الفارغة ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


من الألعاب الأمازيغية القديمة( تاقورا )أو الهوكي الأمازيغي القديم//الحسن أعبا


مـــغربي أنــــا بقلم : مالكة حبرشيد


المزوغة والعروبة والأعاجم المستعربون والمستمزغون // مبارك بلقاسم


دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : دركي يفارق الحياة بالمستشفى الإقليمي بعد مطالبته قياس ضغط الدم ..


ازيلال : التنديد بتردي الوضع الصحي في وقفة احتجاجية للهيئة المغربية لحقوق الانسان


أزيــلال :يهم وزير الصحة.. وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي للتنديد بتردي الوضع الصحي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

فيديو //الرئيس الفرنسي ماكرون يطرد أحد حراسه بعد ضربه لمتظاهرين


السعودية تعدم 7 أشخاص في يوم واحد


قطار بإيطاليا يحول مهاجرين مغربيين ، أحدهم من ينحدر من بنى ملال والآخر من البيضاء ، إلى أشلاء

 
انشطة الجمعيات

دار المنتخب بجهة بني ملال خنيفرة تنظم دورة تكوينية في موضوع المنازعات الإدارية بالجماعات الترابية


مكتب تنمية التعاون بجهة بني ملال خنيفرة يخلد اليوم العالمي للتعاونيات 2018

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة عقاوي سليمان مدير ديوان عامل اقليم ازيلال


أزيــلال / واويزغت : والد الاستاذ :"الشبراوي جواد " نائب وكيل الملك بأزيلال في ذمة الله

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتبر تفاقم الأوضاع الاجتماعية للمغاربة، لا يحتمل مزايدات سياسية.

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة