مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         الشيخ والصبية بقلم: يطو لمغاري             بنيتي تسألني !!! بقلم - محمد رماش             90 سنة سجنا لـمهاجرين أفارقة قتلوا حارس ليلي             قانون غريب : هام لجميع المغاربة ، وزارة التجهيز تمنع واقي الصدمات في السيارات (وثيقة)             الأمازيغ، القدس وفلسطين بقلم : عادل أداسكو             الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال في منصب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء.             جماعة ايت اوقبلي تتعزز بحافلة للنقل المدرسي وسيارة إسعاف في إطار برنامج تقليص من الفوارق الاجتماعية             تطورات مثيرة في قضية عزل وتوقيف 6 أعوان سلطة بسوق السبت والجمعية المغربية لحقوق الإنسان :” قرار تع             العثماني يتعرض للإهانة والطرد بسبب مطالبته البت في ملف يعود إلى 1983             نشرة خاصة : أمطار قوية في الشمال وطقس بارد ببني ملال و أزيلال ...             فيديو صادم..مغني كباريهات يعتدي على مالكة ملهى ليلي بمراكش            لمغاربة وتطبيق غرامة ممرات الراجلين            الشابة اللي مارسات الجنس مع قاصرين مقابل 10 دراهم تكشف تفاصيل مثيرة وبوجه مكشوف            تزوجت عاهرة و سترتها فكافئتني بالخيانة و ممارسة الجنس مع حبيبها - عز الدين من تازة            10 أسرار ربما لا تعرفها في أشياء تراها يوميًا            بدون تعليق            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فيديو صادم..مغني كباريهات يعتدي على مالكة ملهى ليلي بمراكش


لمغاربة وتطبيق غرامة ممرات الراجلين


الشابة اللي مارسات الجنس مع قاصرين مقابل 10 دراهم تكشف تفاصيل مثيرة وبوجه مكشوف


تزوجت عاهرة و سترتها فكافئتني بالخيانة و ممارسة الجنس مع حبيبها - عز الدين من تازة


10 أسرار ربما لا تعرفها في أشياء تراها يوميًا


ورتاحتي - أغنية حطمت ملايين الرجال جد حزينة


لحظة سقوط المغربي جمال بن الصديق بالضربة القاضية على يد الوحش الهولندي ريكو فيرهوفن


عامل جنس مصاب بالسيدا : "كانمارس مع الرجال بلا عازل طبي باش مايهربوش عليا لكليان "


أمريكيان يتزوجان على الطريقة المغربية في مراكش ! شوف العمارية Americans in marrakech


شوفو واحد المتصل سعودي يقول : لن ننصر المسجد الأقصى. والمذيع يرد: الأقصى لا يحتاج الى أمثالكم

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
الرياضــــــــــــــــــــة

مولودية العيون يعمق جراح مضيفه اتحاد ازيلال ويذيقه هزيمة قاسية بميدانه


أمل تيزنيت ينتزع ثلاث نقاط ثمينة من قلب أزيلال

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

10 سنوات سجنا لمتهم اقتحم منازل ليلا لاغتصاب النساء


أم عازبـة تقتـل رضيعهـا خنقـا

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
الحوادث

حافلة فريق الرشاد البرنوصي تقتل شاباً في طريق عودتها للدار البيضاء


بني ملال / أغبالة : اصطدام عنيف بين شاحنتين وهذه هي الحصيلة

 
الأخبار المحلية

جماعة ايت اوقبلي تتعزز بحافلة للنقل المدرسي وسيارة إسعاف في إطار برنامج تقليص من الفوارق الاجتماعية


الحاجب الملكي يسلم هبات ملكية للشرفاء الزاوية الناصرية والبصرية بحضور عامل اقليم ازيلال


أزيــلال : عدم احترام ممر الراجلين..لا تساهل مع المخالفين ابتداء من اليوم

 
الوطنية

90 سنة سجنا لـمهاجرين أفارقة قتلوا حارس ليلي


قانون غريب : هام لجميع المغاربة ، وزارة التجهيز تمنع واقي الصدمات في السيارات (وثيقة)


حلاق ونجار متورطين في قضية اغتصاب فتاة ورميها بالشارع العام


هل يعلم وزير الداخلية بخليفة القائد الذي تحول الى ملياردير

 
الجهوية

الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال في منصب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء.


تطورات مثيرة في قضية عزل وتوقيف 6 أعوان سلطة بسوق السبت والجمعية المغربية لحقوق الإنسان :” قرار تع


نشرة خاصة : أمطار قوية في الشمال وطقس بارد ببني ملال و أزيلال ...

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2017 الساعة 56 : 20


بونعيلات رجل في حجم وطن


 

-محمد الحجام-

 

 

 

تعرفت على المقاوم القائد آجار سعيد الملقب ببونعيلات، في المرحلة الجامعية، في الأدبيات النضالية والأبحاث التاريخية والأكاديمية، قبل أن أتعرف عليه شخصيا في بني ملال.

 

بعد خروجي من السجن بفاس وعودتي إلى بني ملال، علمت أن بونعيلات يتردد على مقهى السلام الشعبية، حيث ذهبت وسألت النادل عنه، فأشار إلى أن با سعيد هو ذلك الرجل الجالس رفقة ثلاث آخرين، تقدمت إليه وبعد السلام سألته هل هو فعلا بونعيلات؟ فابتسم وأجاب: نعم، استأذنته وجلست، وقدمت نفسي له، كمناضل إتحادي وباحث في تاريخ الحركة الوطنية، حيث تعرفت على الكثير من شخصيته، وأخبرته أنني في حاجة إليه لأنني أحضر للدراسات العليا، استمع إلي طويلا ولم يتكلم إلا قليلا.

 

ومنذ ذلك الوقت في صيف 1984، لم تنقطع علاقتي بهذا الهرم، ورغم عمق العلاقة والصداقة والود، ومشاركته في حفل تأسيس جريدة ملفات تادلة التي صدر عددها الأول في نونبر 1991، ورغم تلقيني لدروس إضافية بمنزلي لابنيه التوأم علي وعثمان، بقيت دائما لا أستسيغ تلك البساطة والتلقائية والقناعة المادية حد الزهد في اللباس والارتياح لأصدقاء شعبيين من الفلاحين والمهنيين البسطاء، كخصال للرجل، وبين تاريخه وعطاءاته التأسيسية الكبرى في تاريخ المقاومة وحركة التحرر إبان الاستعمار وفي فترة الاستقلال، ليس فقط في المغرب، بل على امتداد الدول المغاربية، فبالإضافة لدوره التأسيسي للمقاومة وجيش التحرير المغربي، أشرف على تأسيس أول خلية لجبهة التحرير الجزائرية بضواحي وجدة، حيث يحظى في الجزائر باستقبال رجل دولة كلما زارها، وقد لعب أدوارا هامة في الدبلوماسية الموازية بين الجزائر والمغرب والتي هيأت ظروف لقاء الملك الحسن الثاني بالرئيس الشادلي بنجديد في الحدود بمنطقة جوج بغال، كما أن الرجل كان هو الذي يشرف على تسلم حمولة السلاح من الباخرة التي يبعثها جمال عبد الناصر، في منطقة الناضور ويوزع على حركات المقاومة نصيب كل بلد المغرب والجزائر وتونس، قرأت وعرفت عن الرجل أنه حكم بالإعدام 3 مرات وأعفى عنه في الأخيرة الراحل الحسن الثاني.

 

ما كان يعطيني جوابا لكون هذا الرجل البسيط والمتواضع الذي أجالسه، هو نفسه بونعيلات الهرم التاريخي، هي حكمة أن العظماء بطبعهم بسطاء ويحبون الناس وفعل الخير، حيث انه حتى عندما انتقلت العائلة الى الدار البيضاء ،كان يأتي بانتظام لبني ملال التي يحبها، ولا يتوانى في زيارة كل من سمعه مريضا من اصدقائه، وكانت مجالسته لنا كأصدقاء على طاولة مقهى "دنيا داي"، كان الحديث معه يكشف عن امتلاكه لوضوح الرؤية للقضايا الوطنية والاقليمية والدولية، ولا يتكلم الا بالحكمة.

 

والآن والمناضل بونعيلات طريح الفراش بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء بعد نقله من المستشفى الخاص دار السلام التي نقل إليها وأثناء إجراء عملية السكانير سقط من فوق العربة لأنه لم يتم ربط الأحزمة، أرضا على وجهه ليصاب بردود في الرأس وعلى الوجه وفي الأطراف، وهو في سن 100 تقريبا، ورغم زيارات القيادات والشخصيات المناضلة الكبيرة له، بقي اليوسفي ملازما له يوميا رغم مرضه هو الآخر، وهو الذي أبلغ القصر الذي تكفل بمصاريف علاجه.

 

ومما ورد في كلام اليوسفي عن قصته مع بونعيلات آجار خصوصا محاولة اغتيال بونعيلات في الجزائر: بعد استقلال المغرب، كان بونعيلات متحفظا على قرار الحكومة المغربية الجديدة، بحل جيش التحرير، ووضع السلاح، لأنه كان يعتبر أن الاستقلال لم يتم بشكل كامل، فأصبح مستهدفا، ففر الى الجزائر وأقامت مدة مع صديقه أحمد بنبلة، الذي كان يخصص له سيارة رئاسية لتنقلاته. يتذكر اليوسفي قصة مثيرة عن تلك الفترة، فقد أرسل الجنرال محمد أفقير، عميلين مغربيين لاغتيال بونعيلات في وهران حيث كان يقيم، لكن بونعيلات نجح في كشف المؤامرة وقتل العميلين في الجزائر، ما أغضب أوفقير." قتلهم قبل أن يصلوا إليه" يقول اليوسفي.

 

لكن بعد مجيء بومدين لرئاسة الجزائر، غادر بونيعلات الى إسبانيا، فطلب المغرب من سلطات مدريد تسلمه، فوافقت وتم تسليمه، وحكم عليه بالإعدام، لكن يتذكر اليوسفي أن أحكام الإعدام التي صدرت في حق عدد من المناضلين لم تنفذ، بعد وقوع الانقلابين العسكريين الفاشلين في المغرب في 1971 و1972، وبعدها تم الإفراج عنه، وانخرط في مؤسسات تعنى بالمقاومين وجيش التحرير، ليصبح رئيسا للمجلس الوطني للمقاومة ويشتغل الى جانب المندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير التي يرأسها مصطفى الكثيري.

 

والآن هذا الرجل الذي يرقد في غيبوبة. يناديه زواره من داخل غرفة الانعاش محاولين التحدث معه، لكن بونعيلات يكتفي بفتح عينيه ثم إغماضهما ويحرك يديه.. الأطباء يقولون إن وضعه مستقر...

 

إنه فعلا رجل في حجم وطن وحبه للقيم الإنسانية والكرامة والوطن، نتمنى له الشفاء والتحسن كما نتمنى لوطننا الشفاء من أمراض الفساد والتحسن في أوضاع وخدمات الناس.

 

 

 

 



348

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

'دويلة قطر' : كشك ونخلتين على الخليج وحلم زعامة أمة؟؟؟ بقلم : ذ.طاليب عزيز

تعزية فى وفاة الجاجة " ميلودة " والدة إخواننا بنشرع رحمها الله ..

وفاة أحمد بنجلون الكاتب العام السابق لحزب الطلبعة : مسار مناضل لم يقعده الكرسي في الدفاع عن الوطن وا

انتخابات ازيلال:دفاعا عن الحقيقة

تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، "والد "صديقنا سيمحمد ايت اصحا ، مؤدن بالمسجد الأعظم

تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته " الحاج ايت حميد أحماد " والد صديقنا وأخينا " سمحمد ايت حميد"

لماذا بكى الرئيس العراقي صدام حسين أمام زوجته الثانية بعد سقوط بغداد؟

الاستثمار ...وغياب ثقافة المخاطرة لدى الشباب بقلم ياسين عميرة

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-

بني ملال تؤبن فقيدها المناضل المرحوم محمد ياسين بصمات رجل في تاريخ مدينة

بونعيلات رجل في حجم وطن بواسطة ذ. -محمد الحجام-





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الشيخ والصبية بقلم: يطو لمغاري


بنيتي تسألني !!! بقلم - محمد رماش


الأمازيغ، القدس وفلسطين بقلم : عادل أداسكو


اكتبوا... هو أقرب للجدوى بواسطة : سعدية مفرح


وزير ومحافظ ومهندس وحماران بقلم : خطيب بدلة


شكرا سيدي الرئيس بقلم : واسيني الأعرج


حبيبتي :وطن بقلم : سعيد لعريفي


"ترامبولا"يستبيح أعلام بلاده وسيادتها عبر العالم؟؟ بقلم : الحبيب عكي


بالجنوب الشرقي ...سيعود موحا أرحال لتهشيم النباتات الشوكية لماشيته // زايد جرو


فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها بقلم : د زهير الخويلدي


اطلقوا سراح الحب مالكة حبرشيد

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

الوليد بن طلال رفض التنازل عن أمواله وطالب بمحاكمة دولية


ريكو يستفز بدر هاري بتصريح جديد


جيش كامل لاعتقال طفل فلسطيني تترجم مأساة شعب مقهور

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا الأستاذ " بالقاسم المرابط "

 
انشطة الجمعيات

ونداء/ رسالة مفتوحة من المغاربة المسيحيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 دجنبر 2017.


الفرع الإقليمي للمؤسسة المغربية لحقوق الانسان بالرحامنة يجدد انتخاب مكتبه


أزيلال : التربية ما قبل المدرسية موضوع دورة تكوينية لفائدة مربيات مراكز التعاون الوطني

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

العثماني يتعرض للإهانة والطرد بسبب مطالبته البت في ملف يعود إلى 1983

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة