مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         لحــن شرود /ذ. مالكة حبرشيد             عــام الفانطـــوم بقلم : توفيق بوعيشي             سقوط العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم" التي يملكها ملياردير من الدريوش             جنايات الرباط تحكم بـ10 سنوات سجناً نافذاً على صاحب ‘تريبورطور’ خرق الموكب الملكي وهو ‘سكران’ !             والي مراكش المعزول البجيوي يمثل أمام محكمة النقض للتحقيق معه في تفويت هكتارات أراضي             أزيلال/ شاحنة تدهس طفلا وترده قثيلا في حادثة مفجع أمام أنظار والدته             ايت بوكماز / استئناف الدراسة بفرعية أرباط بعد توقف مؤقت بسبب السيول التي خلفتها الأمطار الطوفانية             أزيــلال : المستشفى الإقليمي يرفض استقبال سيدة بعد وضع حملها ميتا ..والهيئات والفعليات تتحرك/ الصور             أزيــلال : العَرِِْبونْ بانْ !!... اتحاد ازيلال ينهزم ب3 هداف ل "0" اما اولمبيك مراكش !!!             احتمال إلغاء "الساعة الجديدة" وارد جدا وتقرير هام سيحسم الأمر قريبا             رضوان من بني ملال نعست مع مرتي بعد الطلاق و حاملة مني            الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال            تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

رضوان من بني ملال نعست مع مرتي بعد الطلاق و حاملة مني


الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال


تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : العَرِِْبونْ بانْ !!... اتحاد ازيلال ينهزم ب3 هداف ل "0" اما اولمبيك مراكش !!!

 
الجريــمة والعقاب

هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية

 
الحوادث

أزيلال/ شاحنة تدهس طفلا وترده قثيلا في حادثة مفجع أمام أنظار والدته


ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

ايت بوكماز / استئناف الدراسة بفرعية أرباط بعد توقف مؤقت بسبب السيول التي خلفتها الأمطار الطوفانية


أزيــلال: تشييع جثامين " السعدية " و " جنينها" الذين توفيا بالمستشفى الإقليمي ، ضحايا الإهمال الطبي


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يسخر آليات لإعادة فتح الشعاب بدواوئر المتضررة بايت بوكماز

 
الجهوية

بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!


بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire

 
الوطنية

سقوط العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم" التي يملكها ملياردير من الدريوش


جنايات الرباط تحكم بـ10 سنوات سجناً نافذاً على صاحب ‘تريبورطور’ خرق الموكب الملكي وهو ‘سكران’ !


والي مراكش المعزول البجيوي يمثل أمام محكمة النقض للتحقيق معه في تفويت هكتارات أراضي


احتمال إلغاء "الساعة الجديدة" وارد جدا وتقرير هام سيحسم الأمر قريبا


شاب عشريني يحبك قصة خيالية سرق منها 134 مليون سنتيم والأمن يطيح به

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تنصيب لحسن ابولعوان ابن جماعة زاوية احنصال عاملا على إقليم ازيلال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2014 الساعة 26 : 22


 

 

تنصيب لحسن ابولعوان ابن جماعة زاوية احنصال عاملا على إقليم ازيلال

 

التعيين يأتي في إطار تطبيق المفهوم الجديد للسلطة عن طريق حل مشاكل المواطنين

 

أزيلال24/ هشام أحرار

 

ترأس محمد مبديع الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الادارة عشية يومه الجمعة 24 يناير الجاري بمقر عمالة ازيلال حفل تنصيب السيد لحسن ابولعوان الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،عاملا على اقليم ازيلال خلفا لبيوكناش علي حفل التنصيب حضره الى جانب الوزير ،  السيد الامين لمزوري عامل ممثل السيد وزير الداخلية والكولونيل ماجور محمد لمنور القائد المنتدب للحامية العسكرية لبني ملال – قصبة تادلة ووالي جهة تادلة ازيلال وعامل اقليم بني ملال السيد محمد فنيد ، ورئيس مجلس جهة تادلة ازيلال صالح الحمزاوي ورئيس المجلس العملي السيد حافظ ورئيس المحكمة الابتدائية  السيد دياني بوزكري ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية  السيد  عبد الحق الشركي ورؤساء الجماعات القروية ومنتخبون ورجال السلطة، والقائد الاقليمي للامن والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية وعدد من الفعاليات الجمعوية والنقابية والسياسية والاعلامية ، بالاضافة الى موظفي واطر عمالة اقليم  ازيلال .                                                                  

 هذا الحفل افتتح بايات من الذكر الحكيم ثم  بعد ذالك تمت تلاوة ظهير تعيين العامل الجديد ،وعامل على اقليم ازيلال وهو التعيين الذي يندرج في اطار الحرص الدائم والمتوالي لصاحب  الملك محمد السادس  على ترسيخ الحكامة الترابية الجيدة في مجال تدبير شؤون رعاياه الاوفياء في سائر ربوع المملكة .وفي كلمة بالمناسبة نوه محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية وتحديث الادارة لحسن ابولعوان على الثقة التي وضعها فيه جلالة الملك بتعينه عاملا على اقليم ازيلال مؤكدا ان تعينه عاملا جديدا ياتي في اطار ترشيح المفهوم الجديد للسلطة الذي يؤكد عليه جلالة الملك منذ تقلده زمام الحكم وياتي للعمل مع المنتخبين المحليين وكافة المسؤولين بهذا الاقليم العزيز التي يعتبر قاطرة لمفهوم الجهوية الموسعة .                                                                                      

واضاف على ضرورة تطبيق المفهوم الجديد للسلطة عن طريق حل مشاكل المواطنين ،كما اكد الوزير على الاهمية التي يوليها جلالة الملك للتنمية السوسيو اقتصادية بازيلال والذي يتميز بموقعه السياحي ،مشيدا في ذات الوقت بخصال العامل الجديد  وكفاءته والجدية التي ابان عنها خلال مساره الاداري والمسؤوليات التي تقلدها داخل الادارة الترابية وكانت اخرها عاملا على اقليم اوسرد وهي التجربة التي مكنته من الاضطلاع بالمسؤولية التي اناطه بها جلالة الملك.                                                                                            

 

   ثم شكر الوزير العامل السابق علي بيوكناش على ما ابان عنه من مسؤولية خلال توليه عاملا على اقليم ازيلال من خلال تدشين واعطاء انطلاقة لعدد من الاوراش التنموية في مجال الطرق والماء والكهرباء والصحة والتعليم والمشاريع المدرة للدخل وانصات لهموم المواطنين ونهج سياسة القرب والتواصل.     

 

 

 

 

 

 

  

  

 

 

 

 

 

 

 

 

                       

 

 

 

 

 

 

 

 



6246

11






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من المومنين رجال صدقوا ..

من باب الانصاف

علي بيوكناش رجل صادق ،قلبه ابيض لايؤدي احدا .بدل ما في وسعه لارضاء ضميره اولا والساكنة ثانيا . نهج سياسة القرب مع المواطنين ،وصل الى ابعد نقطة في هدا الاقليم ،الى المناطق التي لم يصل لها اي عامل قبله اما مشيا على الاقدام او على ظهر الدواب . حقق الكثير لفائدة الساكنة وخاصة في مجال فك العزلة وبناء الطرق والمسالك والماء الشروب ..اتى الى هدا الاقليم فردا مفردا ،ليس كما فعل العمال من قبله الدين يصطحبون موظفين لاستعمالهم في السرقة والابتزاز ..يحب الناس الصادقين الدين يخافون لومة لائم في قول الحقيقة ، ولدلك فهو مكروه من طرف "المخلوظين" والدين الفوا شراء كل شئ حتى مناصب البرلمان والصفقات قبله . امعاؤه من دهب لاتقبل الحرام . لم يسبق ان اتى بموظف او مستفيد من اي امتياز من خارج الاقليم كما فعل من سبقوه . منفتح ومتواصل مع الجميع .فضله وخصاله الحميدة يعرفها من عاشوا القهر وجميع اشكال الاستبداد والتسلط والفساد وحتى الزنا داخل مكتب العامل قبله . نسال الله له الجزاء الاوفى ونعمة الصحة والعافية . انه رجل بمعنى الكلمة . تقربه من الساكنة لم يتم استغلاله من طرف الكثيرين حسن الاستغلال هناك الكثير من الشكايات الكادبة وكثير من المسيرات الموجهة و"المخدومة" واستغلال مكرفون القنوات التلفزية للجحود والنكران ونبد اية نعمة بهدا الاقليم . وانا متيقن ان الدين كانوا يكيلون له المدح والامتنان والتقدير في بداية مشواره بهدا الاقليم سيقومون الان بوصفه باقبح الاوصاف والطعن في عرضه وسبه وقدفه . وسيبدلون جهد المستطاع في التملق الى العامل الجديد ومحاولة التقرب اليه ،وافهامه بانهم الى جانبه وفي خدمته و.. على ان يعودوا في نهاية انتدابه الى القدف والسب وما الى دلك . وتلك اقبح هواية واخبث حالة .

في 25 يناير 2014 الساعة 03 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اهلا بالسيد العامل

حمزة النوري /استاذ متدرب

السيد لحسن ابو لعوان منزاوية احنصال ، وما اريد منكم هو ان تنشروا لنا حياته المهنية وهذا مهم بالنسبة للساكنة وخاصة لأبناء الإقليم ، كما نرجو من طاقم البوابة ان امكن السماح لنا بنقل الصور ذلك انى اريد ان انشرها فى بلوغ الخاص بى
وان امكن ان تكتبوا اسم بوابتكم فى الأسف حتى ان اردنا تحميل الصور نستطيع تقطيعها دون مساس الوجه مثلا
شكرا لكم عن الصور ، ولكم منا الف تحية ..

في 25 يناير 2014 الساعة 13 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- Mes respects aux 2 gouverneurs

Aarif N.

BIEN VENU M LE GOUVERNEUR SI LAHCEN.ET J3EN SUIS SUR QUE VOUS ALLER LAISSER DES EMPREINTES SI VOUS VOULEZ TRAVAILLER...CE N'EST PAS LA PEINE DE VOUS D NER DES C SEILS OU DES  ORDRES . FAITES LA SOURDE  OREILLES;A VVOUS MES RESPECTS et M. BIOKOUNACH UNE VIE PLEIN DE JOIES VRAIMENT IL A LAISSER DES TRACES ET C'EST LE MEILLEURS.

في 25 يناير 2014 الساعة 55 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- التوجيهات الخاوية

حدو قدو

لبلانات والاحصائيات والاشاعات والاولويات والطرق والمدارس . باز والله الى باز . كانه نزل من زحل. يعرف ما لا يعرفه احد منا عن الاقليم واهل مكة ادرى بشعابها ومهنته تحتم عليه معرفة كل صغيرة و كبيرة عن الاقليم بوسائله الخاصة. وكفى من التوجيهات الخاوية.سواء عن بعد او عن قرب.

في 27 يناير 2014 الساعة 57 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- للتاريخ

[email protected]


العامل الاول لاقليم ازيلال السيد محمد معوني قال في بداية الثمانينيات : " من دخل ازيلال لاول مرة يبكي ، ومن يهم بمغادرته بعد مدة يبكي " . هذا الكلام معناه ان الوافد على هذا الاقليم يشعر بالضيق في البداية ويبكي لحاله لصعوبة الوضع به ، لكنه بعد الاقامة لمدة معينة لم يعد يستطيع المغادرة والابتعاد عن ازيلال وخاصة المدينة ، بعد ان يالف الناس ويعيش افراحهم واحزانهم . وكم من غريب تقاعد وطاب له المقام بهذه المدينة واستقر بها ،رغم انه ينحدر من مدينة احسن حالا من ازيلال .
بعد محمد معوني تطور حال ازيلال كثيرا ولازالت قولته صحيحة وواقعية الى حد الان . لقد امتلكت هذه البلدة الشامخة كل المواصفات التي تجعل منها مدينة واعدة . قال عنها المرحوم الفقيه البصري اثناء زيارته اليها في اكتوبر 2001 بمناسبة الدخول الاول لجلالة الملك اليها : " انها عروس الاطلس بامتياز " ، وهو الذي يعرف تاريخ البلدة ، وكان يزورها متخفيا في عهد الاستعمار الفرنسي في اتصالات مستمرة مع زعماء المقاومة المعروفين امثال : سيدي امحمد اومريم ، علي اسعيد ايت لحسن ، ابراهيم نايت وغاض ، لحسن نايت حدو وباسو وباسو، ويدرك تمام الادراك درجة تطور هذه البلدة وانعتاقها .
السؤال الذي يطرح نفسه في سياق هذا الكلام هو : من كان وراء هذا التطور والازدهار . انهم رجال افداد ، في مقدمتهم محمد الرشيدي العلوي وعلي بيوكناش والمنتخبون بطبيعة الحال كل من موقعه وحسب امكاناته وقدراته . كان السي علي بيوكناش الله يدكرو بالخير ، دائم التحرك ، يحرص على التجول سيرا على الاقدام بكل احياء المدينة ، وكان يتدخل كلما كان الامر ضروريا ، حريصا على النظافة ومحاربة الفوضى على الارصفة ، ولا يتساهل مع المشجعين للبناء غير المنظم . وكان ينبه رؤساء الجماعات الذين يستهترؤون بمصالح المواطنين ويقدم بدائل قانونية .ولم يعد "رجال السلطة" الذين الفوا التجوال بمدينتي بني ملال ومراكش يجدون الوقت لذلك ، لانه كان يتتبع سلوكاتهم ويعرف جيدا الصالح منهم والطالح .
كان له الفضل في الدفع بعجلة التنمية بهذا الاقليم ، وخاصة في المجال الاجتماعي . يعتني كثيرا بقضايا المراة والطفولة والامومة والاسعاف . ولا يتردد في المناداة على الطائرة لاسعاف النساء المقبلات على الولادة من ابعد المناطق الى المستشفيات الجامعية .وهو اكثر استعمالا لهذه الوسيلة من غيره بالمغرب بشهادة المسؤولين المركزيين . يحب الصدق والصادقين . وامعاؤه من ذهب وبلار ، لاتقبل الحرام . ولم يجد السماسرة و"المخلوظون" في عهده مكانا لهم ، بل حاربهم حربا ضروسا . قطع مع عهد المتاجرة في كل شئ ، في التوظيفات والصفقات والمادونيات والمناصب البرلمانية التي كانت هي كذلك موضع مزايدات .كان يحرص كثيرا على النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص . كل شخص متاح له مقابلة علي بيوكناش في يومه وبدون موعد مهما كانت بساطته وحاله . يتكلم احيانا بصوت عال ويلجا الى الخصام و"الغوت" خاصة مع المسؤولين ، ولكنه رغبة في تحقيق المصلحة واداء الواجب . يفرح لافراح الناس ويحزن لاحزانهم . لايتردد في قضاء اغراض الناس التي يتاكد انها معقولة ومن حق المطالب بها . اما الامور التي لايستطيع تحقيقها فهو يبلغ المسؤولين المركزيين ويشعرهم بها والالحاح عليها .لكنه يقول للسائل الحقيقة اذا كان الامر يفوق طاقته ويقطع مع التسويف والمماطلة .
كان اول المطبقين لسياسة القرب مع المواطنين ، وصل الى النقط والدواوير التي لم يصل اليها اي عامل قبله ، احيانا على ظهر الدواب او مشيا على الاقدام ، وكان كثير التنقل حتى في رمضان وفي عز الصيف ، الى درجة انصرف عليه البرلمانيون وتركوه يكافح ، كما اثار ذلك قلق رؤساء المصالح الخارجية الذين لايستطيعون مواكبة مجهوده . اشرف على انجازالعديد من المشاريع التنموية بالاقليم وخاصة في مجال فك العزلة . كان محاورا متمرنا حتى مع المشاركين في العديد من المسيرات الموجهة والمسيسة التي يقودها السماسرة و"المخلوظون" بالتلكوموند ، احيانا يفهمهم بانه يعي جيدا من وراء تحركهم ومن كتب اللافتات ، فيشعرون بالدنب والخجل ويطلبون منه الصفح والمسامحة ، ويتفهم بساطتهم وسداجتهم . همه الوحيد هو ارضاء ضميره ، ولا يريد منهم ولا من غيرهم جزاء ولا شكورا .
لم يسبق لعلي بيوكناش ان اهان كرامة احدا من الموظفين ، وكثيرا ما اهينوا في عهد العاملين الثالث والرابع للاقليم اللذين لايقيمان اي وزن للموظفين والعمال والسائقين ..بيوكناش هو اول من قام بتجميع المناصب المالية المفتوحة لذى الجماعات الترابية ونظم بشانها مباراة لكل من توفرت فيه الشروط ، ثم اقتبست وزارة الداخلية هذه التجربة وعممتها على كافة عمالات واقاليم المملكة حتى اصبحت الان سنة حميدة .
الغريب ان العديد ممن كانوا يكيلون المدح والثناء لبيوكناش في بداية مشواره بهذا الاقليم ، يتفننون الان في الطعن في شخصه و مصداقيته وينعتونه باقبح الاوصاف ، وذهبوا من جديد الى التذكير بمحاسن العامل الجديد ابو لعوان ويحاولون التقرب من اهله ومعارفه لافهامهم بانهم صلحاء ومصلحون ، وانهم سيفيدونه وسيكونون الى جانبه . وهؤلاء هم المتملقون المنافقون المدلولون الذين لايشكرون الله فما بالك بالبشر.
انصرف الرجل علي بيوكناش ولم يحمل معه في سيارته الا حقيبة ملابسه ، وفي امعائه الا قطرات الماء التي كان يحتسيها لما اطال الوزير مبديع في التدكير باوصاف العامل الجديد وخصاله حتى ظن الناس بانه سينسى التنويه والامتنان لبيوكناش ، لكنه لما امتن له وشكره على تضحياته ومجهوداته خدمة للتنمية بهذا الاقليم ، انطلق التصفيق يشدة ولمدة اطول ، ولم يستطع العديد من الحاضرين اخفاء دموعهم . انها لحظة الوداع الصعبة التي لم اشهد لها مثيلا ، وقد حضرت تنصيب عمال وولاة بهذه الجهة . هذه المرة كان الحدث اعظم ، لانها لحظة توديع رجل صادق، قوي ،لايخاف احدا الا الله ، ولا يضعف امام الحرام بكل اشكاله . ولم يسبق ان اثر فيه اي كان للخروج عن جادة الصواب .اكرمك الله ياعلي بيوكناش واعز شانك . ستبقى واحدا منا . والتاريخ شاهد لك بما عطيت . والله خير الشاهدين .اما الناس فقليلا مايشكرون ..

في 28 يناير 2014 الساعة 08 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- خير الكلام

بولمين عز الدين

الى السيد ابو مروان
ونعم الكلام ونعم التحليل
كل ما جاء فى ردك فهو من انسان يرى بالعين المجرة ما يدور فى فلكه ، واليوم نرى ان بعض الرجال وما اكثرهم يولولون ويقولون ما لا يقبله العقل ويحاربون الرجال لأنه الرجال حاربوهم واريد ان اضيف ان السيد العامل العلوى ،وقد توضفت فى عهده كان باب مكتبه مفتوحا للجميع وكان يحب كل من طرق بابه واستعطفه وجاء العامل السيد علي بيو كناش ولم ارى فيه سوى الرجل المحنك والسياسى الكبير وكان يحب ازيلال ان تكون فى مقدمة المدن ، واما السيد ابو لعوان يقال انه رجل محب للسلام ورجل يحب العمل ويحب ان يسير فى نهج اخيه السيد على بيوكناش
اتمنى للسيد على بيو كناش حياة ملؤها السعادة ، واقول له من هدا المنبر سامحنا ان نحن اخطأنا فى حقك يوما
ونقول للسيد بولعوان ، انت فى دارك ونحن ظيوفك ، فنرجو منك العمل الجاد وتحية لك منى

في 28 يناير 2014 الساعة 21 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- برافو

زيلالي

الى السيد ابو مروان من اين لك كل هدا الكم الهائل من المعلومات  (العلبة السوداء )لن تستوعب كل هده المعلومات.بارك من الالحاق سر للجماعة القروية لي تا...لها.

في 28 يناير 2014 الساعة 59 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- مرحبا بكم

ع.ن

ما جاء به ابو مروان صحخيح ، فهو محايد انا مثفقة معك يا اخى .
نرجو من السيد العامل ان يحدو حدو السيد علي بيو كناش وفرق ان يرجع كل الذين تم عزلهم من مناصبه وارجاعهم اليها من خدام الإنعاش الوطنى الى الموظفين بالعمالة .لأن السيد بيوكناش كان يسمع الى بعض الناس والوشايات .

في 28 يناير 2014 الساعة 39 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- رد على صاحب تعليق "متتبع عن قرب

غيور على الاقليم

أقول لصاحب تعليق متتبع عن قرب أنك ليست سوى متتبع عن بعد ولا تعرف عن أيت عبدي إلا الإسم ،فالمنطقة يا أخي تعاني التهميش في جميع المستويات لا لشيء أنها منطقة قاومت الاستعمار الفرنسي وقاومت الفساد في بداية الاستقلال مما جعلها تتعرض لحملات اعتقالات جسيمة واختفاءات قصرية ومصادرة للممتلكات واحراق للبيوت، ويحز في نفسك ياأخي ما رصدته الدولة لفك العزلة عن هذه المنطقة المناضلة الآن ، وتقول لا ينفعون بأي شيء . إنهم كرسوا حياتهم لمحاربة الانتهازيين مثلك فكان الأجدر أن تقول أيها العنصري ايت عبدي بدون طريق ، بدون مدارس بدون مستشفى ... ونحن في الألفية الثالثة والحماق هذا  ! ! !

في 02 فبراير 2014 الساعة 32 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- demnat

diof mohamed elmoudne

mazyane ola ila mazyan

في 04 فبراير 2014 الساعة 04 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- رد على صاحب التعليق متتبع عن بعد

بنت من منطقة ايت عبدي

أقول لصاحب التعليق متتبع عن بعد إضافة لماقاله صاحب التعليق غيور على الاقاليم اقول لك:إن كانت الطريق المؤدية الى ايت عبدي لا تنفعك بأي شئ فهذه مشكلتك انت فقط،اما اهل المنطقة فيعود عليهم بمنفعة كبييييرة لأن العزلة إنفكت عنهم ،وهدا بسبب نضالهم من اجل منطقتهم و إحتجاجتهم على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني،كما انهم لازلوا مستمرين على نضالهم لكي تكون منطقتهم احسن منطقة،و لأنهم لا يستطعون العيش في اي منطقة اخرى غير منطقتهم،حتى ولو بنيت لهم عشر فيلات لكل واحد منهم في مكان اخر،لأنهم يحبون منطقتهم و لا يريدون التخلي عنها،وسنبقى مناضلين من اجلها حتى تصبح احسن منطقة خصبا عنكم.

في 26 أبريل 2015 الساعة 29 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

تنصيب لحسن ابولعوان ابن جماعة زاوية احنصال عاملا على إقليم ازيلال

ازيلال/ جماعة تاونزة : ساكنة تفوق 14000 ألف نسمة بدون طبيب بالمركز الصحي

أزيد من 2099 تدخل للوقاية المدنية لسنة 2013 بازيلال

لقاء تواصلي بالغرفة الفلاحية للحد من المواجهات بين قبيلتين باقليم ازيلال بسبب صراع اراضي الرعي

ازيلال / مسيرة على الأقدام لساكنة بين الويدان إلى مقر العمالة لوقف استفزازات وشطط إدارة المياه والغا

ازيلال: لقاء تواصلي وعمل لعامل الإقليم مع رؤساء المصالح الخارجية لتحديد حاجيات عشرة جماعات قروية

ازيلال : نداء الاستغاثة الى من يهمهم الأمر من ساكنة ايت بوكماز حول تعرضهم لهجوم مسلح وسرقة منتوجاتهم

فيروس"كورونا" يستنفر السلطات الإقليمية لعقد اجتماع عاجل بمقر عمالة ازيلال

ازيلال : المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني تحتفي بالمتخرجات الجدد من مراكز التربية والتكوين

عامل ازيلال يترأس اجتماع الإعداد الموسم المدرسي الجديد ويوزع منح مالية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لحــن شرود /ذ. مالكة حبرشيد


عــام الفانطـــوم بقلم : توفيق بوعيشي


فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة


" تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم


مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : المستشفى الإقليمي يرفض استقبال سيدة بعد وضع حملها ميتا ..والهيئات والفعليات تتحرك/ الصور


الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة