مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جهاز مخابرات المغرب ينقذ أمريكا من كارثة ...قدم معلومات دقيقة لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي واعتقال جندي بتهمة الإرهاب             أزيــلال / دمنات : " أشخاص من أولاد خلوف ، يعتدون على طبيب ويكسرون مصلحة المستعجلات ...             500 مواطن و مواطنة في مسيرة احتجاجية اتجاه عمالة أزيلال يطالبون بفك العزلة ورفع التهميش.. وعامل الإقليم يتدخل ..             وفاة أشهر مهرب مخدرات في عرض البحر بسبب حادث تصادم مع زورق تابع للجمارك الإسبانية             حكاية “القاسم الانتخابي” وازدواجية حزب إخوان العثماني بقلم :ذ. جمال العسري             مصرع دركي في حادثة سير خطيرة بمدينة الحاجب             أزيـلال : لقاح كورونا يصل إلى المستشفى الإقليمي وسط حراسة أمنية مشددة و استنفار لمختلف المصالح الأمنية و السلطات المحلية..             وزارة الداخلية تستنفر أجهزتها بسبب أعوان السلطة المفصولين             قاتل " الخمسيني "بمدينة دمنات ، يسلم نفسه للأمن .. وإعادة ثمثيل الجريمة             أزيلال : من يحمي صاحب "آلة الرياشة" للقمار الممنوعة قانونيا بمركز بني عياط ؟!             بني ملال : لقطة أوقفت القلوب.. سقوط "كرطونة اللقاح"            روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة             أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:             زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال            الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بني ملال : لقطة أوقفت القلوب.. سقوط "كرطونة اللقاح"


روسي ينقذ كلبا من موت محقق بعد سقوطه في بحيرة متجمدة


أزيــلال / رشيد الحسيني (ربي جود غيفي)فيديو كليب|أيت اعتاب:


زيارة المدينة الخلابة ، مدينة الثلوج : أزيلال


حكم ترتدي ثوب الشعر واخرى ترتدي ثوب النثر بقلم الشاعر حسين حسن التلسيني .


جولة تحت الثلج و الطبيعة بمدينة أزيلال


أمزوج القديم على واد زيز .. المعلمة التاريخية التي رُحلت ساكنتها لتشييد سد الحسن الداخل


تصريحات مؤثرة لعبداللطيف وهبي وشهادات في حق صديقه المرح-وم الوفا رحمك الله

 
كاريكاتير و صورة

الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مؤسسة محمد السادس تدعم ستة نوادي للقرب لفائدة أسرة التعليم منها أزيــلال

 
الجريــمة والعقاب

عاجل ..محكمة الإستئناف بطنجة تنطق حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان...التفاصيل


ضابط شرطة ينهي حياة مجرم خطير عرض المواطنين والشرطة للخطر

 
الحوادث

مصرع دركي في حادثة سير خطيرة بمدينة الحاجب


السرعة المفرطة لسيارات الأجرة كادت تتسبب في مصرع 17 تلميذاً ضواحي سطات(صور)

 
الأخبار المحلية

أزيــلال / دمنات : " أشخاص من أولاد خلوف ، يعتدون على طبيب ويكسرون مصلحة المستعجلات ...


500 مواطن و مواطنة في مسيرة احتجاجية اتجاه عمالة أزيلال يطالبون بفك العزلة ورفع التهميش.. وعامل الإقليم يتدخل ..


أزيـلال : لقاح كورونا يصل إلى المستشفى الإقليمي وسط حراسة أمنية مشددة و استنفار لمختلف المصالح الأمنية و السلطات المحلية..

 
الجهوية

خنيفرة : ساكنة قبيلة أيت سي امحمد – جماعة وقيادة الحمام - تطالب بفك العزلة


تنصيب مصطفى مومن مديرا إقليميا بمديرية خنيفرة


التحقيق مع ضابط أمن ممتاز متهم باختلاس أموال عمومية

 
الوطنية

جهاز مخابرات المغرب ينقذ أمريكا من كارثة ...قدم معلومات دقيقة لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي واعتقال جندي بتهمة الإرهاب


وفاة أشهر مهرب مخدرات في عرض البحر بسبب حادث تصادم مع زورق تابع للجمارك الإسبانية


وزارة الداخلية تستنفر أجهزتها بسبب أعوان السلطة المفصولين


طبيبة زورت 1200 شهادة لتحاليل“ كورونا ”....وتم اعتقالها بمعية زوجها وتقني بهذه الطريقة ..


وزارة الصحة تضع اجراءات خاصة لاستعادة قنينات لقاحات “أسترازينيكا” الفارغة ! وهذا مصيرها ..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 مارس 2013 الساعة 12 : 01


اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى

انغير بوبكر

 

اعترف الدستور المغربي الجديد بالبعد اليهودي كبعد اساسي من ابعاد الثقافة والهوية المغربية الجامعة وركن اساسي من اركان التاريخ المغربي وهذا تطور نوعي من حيث انه اقر حقيقة تاريخية منسية وهي مساهمة اليهود المغاربة بصفة عامة والامازيغ بصفة خاصة في بناء صرح الدولة المغربية عبر التاريخ


لكن مساهمة اليهود الامازيغ  في بناء التاريخ المغربي اغفلتها  الكتابات التاريخية التي تناولت  مراحل تطور الدولة المغربية  فباستثناء بعض الكتابات القليلة التي تحدثت عن تواجد يهودي في المغربي وعن تعايش مثالي بينها وبين المكونات الدينية الاخرى  ، فالكتابات التاريخية الاخرى لا تخلو من اقصاءات ممنهجة للعنصر اليهودي  وان ذكرته  في بعض المرات بشكل عرضي ،  لذلك نحن في هذا المقال  نتوجه بدعوة للباحثين المؤرخين الذين ضالتهم الحقيقية هي البحث عن الحقيقة التاريخية  ان ينوروا الاجيال المقبلة بمساهمة  فئة دينية عريضة اسمها اليهود الامازيغ  في بناء الدولة المغربية  . التواجد اليهودي  في المغرب يرجع الى  ماقبل الميلاد  وتحديدا في القرن الخامس قبل الميلاد حسب المؤرخ المغربي محمد كنبيب وكانوا يسمون باهل الذمة لانهم كانوا ناقصو المواطنة الكاملة ومفروض عليهم اعطاء ضريبة للدولة المركزية او للسلطان بلغة ذلك العصر مقابل امنهم وامن ممتلكاتهم ، الا ان التاريخ  يحدثنا عن التمييز الذي تعرضوا له اليهود الامازيغ بسبب دينهم  اولا وبسبب لغتهم ثانيا لذلك نتحدث عن تمييز مزدوج  والاخطر من ذلك كله ان الحديث عن اليهود في المغرب وفي الدول المغاربية يختصر في الحديث عن اليهود من اصول عربية في الوقت الذي كان فيه العرب اقلية وكان اليهود الامازيغ اكثرية ،  الاحصاءات  اليوم تقول بان اليهود  في المغرب عددهم يصل الى 5000  وكان عددهم  في الخمسينات اكثر من  ربع مليون شخص وتقطن الشريحة الاكبر من هؤلاء  المستقرين منهم في المدن وخاصة مدينة الدارلبيضاء  والرباط والمدن الشمالية الاخرى  فيما تعرض اليهود الامازيغ المستقرين في القرى لعمليات تهجير قسرية  في مراحل غابرة في التاريخ  ومايزال المؤرخون مطالبين بفضح جميع اسرارها السياسية والانسانية  خاصة ان اليهود الامازيغ تعرضوا لمظالم تاريخية ومؤمرات كبرى من اجل ترحيلهم الى اسرائيل والى الغرب  في مرحلة من المراحل التاريخية .
العلاقات المغربية الاسرائيلية- باعتبار اسرائيل هي الدولة المحتضنة رسميا لليهود كيهود اي انها بنت  وجودها السياسي على فكرة الدين  وهي من الدول القلائل  في العالم التي  تتميز بذلك – كانت علاقات  متميزة  ومتصلة ومتواصلة   منذ   عهد الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني والدليل على ذلك ان الهجرات الكبرى اليهودية نحو اسرائيل كانت في عهدهما  حيث تم تسهيل هجرة اكثر من 300 الف يهودي نحو اسرائيل  رغم ان معظم اطوار هذه  العلاقات كان تقام في السر  الا ان الاكيد ان المغرب  دائما يحتفظ بعلاقاته المتينة مع ساسة اسرائيل ، لكن هذه العلاقات الرسمية لم تساهم في تطوير وضعية الامازيغ اليهود داخل  اسرائيل الذين يبلغ عددهم اكثر  من 800000 الف  فما يزالو يعانون هناك تهميشا  واضطهادا باعتبارهم من اصول غير شرقية بالنظر الى سيطرة اليهود الروس على مفاصل الاقتصاد والسياسة الاسرائيلية ، التهميش والاقصاء الذي  عانى منه اليهود المغاربة بصفة عامة في اسرائيل جعل اغلبهم تنخرط في الاحزاب اليمينية والدينية  لان الاحزاب اليسارية كان من احتكار يهود اوروبا والروس   لكن ذلك لم يمنع قيادات  سياسية من الاصول المغربية الى الوصول الى  مراكز القيادة السياسية في اسرائيل فنذكر على سبيل الذكر لا الحصر  ديفيد ليفي , شلومو بن عامي’ سيلفان شلوم ’ مئير وشمعون شتريت ’ اسحق موردخاي ’ موشي ليفي   لكن المؤسف له ان اليهود الامازيغ في اسرائيل لا يدافعون عن القضية الامازيغية باعتبارها هويتهم الاصلية  ولا يبذلون مساعي  سياسية وديبلوماسية من اجل ان تصبح اللغة الامازيغية من اللغات المعتمدة رسميا في اسرائيل لذلك يمكن ان نقول بأن اليهود الامازيغ  ينتظرهم عمل كبير يتمثل في الدفاع عن اللغة الامازيغية باعتبارها لغتهم الام اولا والدفاع عن المصالح الكبرى لبلدهم الاول  المغرب الذي رعاهم في مرحلة دقيقة من المراحل التاريخية التي تعرضوا فيها للبطش العثماني والاوروبي كان المغرب حاضنا لهم ومؤمنا لعيشهم فعليهم دين تاريخي يتمثل في الدفاع عن المغرب ومصالحه بصفة عامة  والامازيغية بصفة خاصة والدليل على أن الدولة المغربية  في مرحلة من مراحلها  المعاصرة كانت تعامل اليهود معاملة حسنة ما اورده الاستاذ روبير اصراف  في كتابه "محمد الخامس واليهود المغاربة". رغم ان التاريخ المغربي لم يكن دائما حنونا على اليهود المغاربة اذ تعرضوا للبطش والتنكيل في عهد بعض السلاطين امثال مولاي اسماعيل و وولداه هشام ويزيد وحتى قبل ذلك في المرحلة الموحدية والمرابطية   وهذه المراحل المظلمة يمكن اعتبارها استثناءا مقارنة بالمراحل الاخرى التي تم فيها توقير اليهود  واحترامهم  وللتدقيق في هدا الامر يمكن الاطلاع على كتابات بعض المؤرخين المهتمين باليهود المغاربة  امثال : حاييم الزعفراني  الذي اكد على حقيقة مهمة وهي ان  الفئات اليهودية  التي رحلت من المغرب كانت في بداية الخمسينات  وافرغت المناطق الامازيغية  حيث كانت وضعية  المزارعين اليهود صعبة.
ان الحديث عن اليهود المغاربة عامة  و اليهود الامازيغ بصفة خاصة  حديث اولي يحتاج الى تدخل عاجل من  المؤرخين والساسة والمفكرين الذي  عليهم تنوير الراي العام المغربي باسهامات البعد اليهودي في الذاكرة المغربية المشتركة   خاصة وان اليهود المغاربة لم يرحلوا عن بلادهم المغرب طواعية او حبا في الهجرة انما معظمهم  بشكل قسري  والنزر القليل منهم  بعد ان ضاقت بهم الاحوال الاجتماعية والثقافية والفكرية وحتى السياسيية خصوصا وان حملات تخوينية وتكفيرية شنت عليهم  منذ الستينات متهمة اليهود المغاربة بانهم  صهاينة وغيرها من الاطروحات الشعبوية انذاك التي كان اليهود فيها حطب جهنم في الصراع السياسي المرير بين الحركة السلفية المغربية ممثلة في حزب الاستقلال والمؤسسة الملكية ، هذا الصراع لا زال قائما بشكل فكري وايديولوجي  بين قوى تكفر الجميع وتعتبر التراث المغربي  تراثا عربيا اسلاميا خالصا وبين قوى حداثية متمسكة بالعقل والتاريخ ومتشبعة بالمشترك الانساني  المؤمنة بان الحضارة المغربية لم تكن لتبنى الا  بمشاركة الجميع عربا وامازيغ ويهودا ومسلميين ومسيحيين وملحدين  الحضارة المغربية ملك للجميع  و الجميع مسؤول عنها.



3630

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الكاتب لديه عقدة اللغة الأمازيغية

مغربية مسلمة متشبثة باللغة العربية

الواضح ان الكاتب لديه عقدة اللغة الأمازيغية و يبحث بشتى الوسائل عن مدعمين لطرحه فبعد مقاله السابق الدي طرح فيه مجموعة من المغالطات حول اللغة العربية و تبخيسها بحيث قال انها ليست ضرورية للمسلمين و بامكانهم التدين بالإسلام دون لغة عربية ناسا ان ترجمة القرآن الى أي لغة لا تعوض القرآن نفسه بأي حال من الأحوال مهما بلغ اجتهاد المترجمين و الدليل ان معتنقي الإسلام من الغربيين يجتهدون في تعلم اللغة العربية و دلك حتى يتمكنوا اكثر من دينهم ومغالطات حول العرب متهما اياهم بالغزاة و كأن العالم لم يشهد فتوحات إلا في المغرب حيث يكفي ان ينشر ما يشاء و يصدقه الآخرون ! ! ! الفتوحات الإسلامية يا أخي لم يكن هدفها الغزو و النهب في اي بلد كان بل فقط نشر الإسلام و كان شعارها "أسلم تسلم" و العالم كله يعرف دلك ولو أن العرب كانوا فعلا غزاة و آذوا سكان هدا البلد لما ظلوا فيه طيلة 14 قرنا، الكاتب لاحظ بالتأكيد ان المسلمين المغاربة عربا كانوا او امازيغ متشبثين بإسلامهم و باللغة العربية كأداة ضرورية لقراءة القرآن و الصلاة و لا يمكن الإستغناءعنها بأي حال من الأحوال فالتجأ الى التودد الى اليهود علهم يدعمون اللغة الأمازيغية و الحركة الأمازيغية


في 27 مارس 2013 الساعة 17 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اليهود المغاربة

morabit

اليهود المغاربة و إن كانوا إسرائيليين لاهوتيا فإنهم مسلمين ثقافة و حضارة و لا أدلنا على ذلك فتوى ابراهين لبن موسى بن ميمون بجوتز الزواج من المسلمين لأنهم ليسوا وثنيين و أنهم يعبدون الله الواحد و موسى بن ميمون نغسه الذي كان يتبنى وبشكل واضح المعالم الفكر الرشدي في التفليفة و التطبيق المنطقي و المفلسفي و التأثر اليهودي بالحضارة الغسلامية ضارب في جذور الفلكلور الشعبي اليهودي بل و حتى الديني فليعلم ذلك

في 02 أبريل 2013 الساعة 27 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

سوق السبت : بالشفاء العاجل

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

دار ولد زيدوح :فرع المركز المغربي لحقوق الانسان يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية لحدبوموسى

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

اليهود الأمازيغ: التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم : ذ.انغير بوبكر

اليهود الأمازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى عن موقع بيان اليوم

الأمازيغية و حقيقة تزوير التاريخ بقلم : نجاة الغوز

من ذكريات ازيلال الغالية . بواسطة : محمد همـــشة

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم : انغير بوبكر

الامازيغ المغاربة: الى اين ؟ انغير بوبكر

الأمازيغية و حقيقة تزوير التاريخ // نجاة الغوز

الشعر الغنائي الامازيغي.. ترانيم خالدة للشاعر: بلعيد بن مبارك دابيهي بقلم - عبدالكريم أضرضور





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

حكاية “القاسم الانتخابي” وازدواجية حزب إخوان العثماني بقلم :ذ. جمال العسري


صدور كتاب التفلسف زمن الكورونا // د زهير الخويلدي


الديموقراطية الأمريكية تحت خذوة العسكر بقلم : الحسين أربيب


المغرب-الولايات المتحدة الأمريكية .. الشراكة الاستراتيجية // * د. رضوان زهرو


منبر الشيطان بقلم : ذ.عادل رضا


بين (لا) و (نعم ) بدائل مختلفة ، فقاربوا ويسروا ولاتعسروا بقلم : ذ. مصطفى المتوكل الساحلي


"بودنيب و جريمة قتل حمار و طفل" بقلم : ذ. عبد المجيد العرسيوي


هِجرَةُ اللُّغة.. في قاطِرَاتِ التّوعيّة! بقلم : ذ. أحمد إفزارن


ثمن المغالطة بقلم سعيد المودني


الإبداع في جلد الذات لدى العرب الكاتب : عبد اللطيف برادة

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

الناشط الشبابي رضوان جخا رئيس مجلس شباب ورزازات يناشد الحكومة جعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها

 
التعازي والوفيات

أزيــلال / أفورار : تعزية ومواساة في وفاة والدة الأخ :" صالح أمروس" موظف ببلدية أزيلال ..


الى دار البقاء: الموت يخطف دركي شاب و صدمة بين زملائه و أقاربه بمدينة القصيبة


أزيلال / دمنات : العثور على أستاذة جثة هامدة والحزن يُخيم على أسرة التعليم بالإقليم


أزيــلال : تعزية في وفاة لمشمولين برحمة الله،" مصطفى البقالي "، موظف سابق بمحطة الأرصاد الجوية " و " عبد القادر الكسال " بحمام خالد

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الاتحاد الاشتراكي بازيلال يطالب بإحداث وكالة لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وتطبيق البروتكول العلاجي وضمان تتبع و مواكبة مرضى و التعليم ..

 
أنشـطـة نقابية

تكتل العاملين بمديرية الإنتاج بالأولى في مكتب نقابي مديرية الإنتاج بالقناة الأولى على صفيح ساخن

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الإعلان الأمريكي بخصوص مغربية الصحراء يوزع على الدول ال193 الأعضاء بالأمم المتحدة


ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الإستحقاق الأمريكي أرفع أوسمة الشخصيات الأجنبية

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة