مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : اختفاء دواء يحمل اسم" كلوريذار" بالمركز الصحي بتنانت             المدير الإقليمي للتعليم بأزيلال يعزي في وفاة والد مصطفى لمدون مدير ثانوية وادي العبيد التأهيلية في وفاة والده             النسخة الثالثة من اليوم التكويني للمسرح المدرسي بسوق السبت             محمد السادس في جولة خليجية لتنقية الأجواء             المحكمة تؤجل متابعة الملتحي الذي اعتدى على صديقه بعدما وجده مع زوجته في “وضعية مشبوهة”             بعد فشل الحوار..."أمزازي" يستعد لتوظيف آلاف الأساتذة المتعاقدين الجدد بدلا عن المضربين             مديرية أزيلال توجه استفسار لأستاذ مرسم رفض تسلم حصص أستاذ متعاقد (وثيقة )             عمالة ازيلال تحتضن لقاء تواصليا حول المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي             قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها // عبد اللطيف مجدوب             مغاربة ببلجيكا ينظمون نشاطا لجمع التبرعات لأسرة الشاب الذي حاول السطو على بنك بطنجة             عملية اختطاف خلال مباراة كرة القدم            إحياء ليلة النصف من شعبان بالزاوية الكركرية            "من تندوف إلى العيون .. طريق الكرامة" وثائقي حصري لميدي 1 تيفي            الفقر ومرض السرطان.. والدة الشاب الذي حاول سرقة بنك بطنجة: "والده يحتاج لدواء بـ 3 المليون سنتيم"            سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال             الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية            خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك            أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة             الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

عملية اختطاف خلال مباراة كرة القدم


إحياء ليلة النصف من شعبان بالزاوية الكركرية


"من تندوف إلى العيون .. طريق الكرامة" وثائقي حصري لميدي 1 تيفي


الفقر ومرض السرطان.. والدة الشاب الذي حاول سرقة بنك بطنجة: "والده يحتاج لدواء بـ 3 المليون سنتيم"


سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال


الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية


خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك


أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة


شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه


عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو

 
كاريكاتير و صورة

الوزير يشرح
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

تهنئة : زواج مبروك للأخ : فيصل علام والمصونة حسناء أتبوط

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

قلعة السراغنة تحتفل بصعود فريقها الوداد

 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل مثيرة عن الشاب الذي حاول السطو على وكالة بنكية بطنجة (فيديو)


تفاصيل العثور على قيادية بـ’البيجيدي’ ميتة بصعقة كهربائية كانت برفقة عشيقها

 
الحوادث

ازيلال/ حادثة سير مميتة بين صاحب دراجة نارية وسيارة أجرة كبيرة قرب المركب التجاري

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اختفاء دواء يحمل اسم" كلوريذار" بالمركز الصحي بتنانت


مديرية أزيلال توجه استفسار لأستاذ مرسم رفض تسلم حصص أستاذ متعاقد (وثيقة )


عمالة ازيلال تحتضن لقاء تواصليا حول المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي

 
الجهوية

" نبيل حضار "و"صباح الياقوت "يمثلان بني ملال والفقيه بن صالح والجهة في مسابقة وطنية لطلبة كليات الحقوق ويفوزان بالجائزة الأولى عن أحسن دفاع


بني ملال : وزارة أنس الدكالي تعفي مدير المستسفى بشكل رسمي ...


ERASMUS plus : un programme européen de mobilité prometteur

 
الوطنية

محمد السادس في جولة خليجية لتنقية الأجواء


المحكمة تؤجل متابعة الملتحي الذي اعتدى على صديقه بعدما وجده مع زوجته في “وضعية مشبوهة”


بعد فشل الحوار..."أمزازي" يستعد لتوظيف آلاف الأساتذة المتعاقدين الجدد بدلا عن المضربين


مغاربة ببلجيكا ينظمون نشاطا لجمع التبرعات لأسرة الشاب الذي حاول السطو على بنك بطنجة


العثور على هيكل عظمي لإمرأة داخل منزل توفي صاحبه قبل يومين

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثاني ذ.سالم الدليمي العراق
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 فبراير 2014 الساعة 52 : 00


 

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي

الجزء الثاني

 

ذ.سالم الدليمي العراق


يتفق السنة والشيعة على أن الدين عند الله الاسلام، وأن الطريق أليه كتاب الله، وسُنّة نبيه، وأن الكتاب هو هذا الذي بين الدفتين دون زيادة أو نقصان، وإن اختلفوا في شئ ففي ببعض أسباب النزول، أو في فهم بعض الآيات. واتفقوا أيضا على وجوب العمل بالسنة النبوية واختلفوا في طريق ثبوتها، وبكلمة لم يختلفوا في النبي، بل عنه كما قال علي بن ابي طالب، وهذا الاختلاف في فهم بعض الآيات وفي السببيل التي تثبت بها السنة النبوية أنتج الخلاف في بعض الفروق في الاصول والفروع، وحاصلها أن القضايا الدينية تنقسم إلى أصول عقائدية أساسية، ومسائل فرعية تشريعية، وسأبيّن بأيجاز ما اتفقا عليه، وما اختلفا فيه مما يتصل بالعقائد، أما المسائل التشريعية فتستخرج من القرآن والسنة لدى الجانبين،
يتركز الخلاف بين الشيعة و السُـنّة في عدة محاور: منها ما هو متعلق بالعقيدة, ومنها ما هو متعلق بالمسائل الفقهية.
اهم الأختلافات العقائدية
1 العصمة للأنبياء والأئمة الإثنى عشر عند الشيعة ، أما عند السنة فللأنبياء فقط ،

الأئمة المعصومون عند الشيعة من بعد الرسول حسب تسلسل إمامتِهِم هم :
1. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

2. الإمام الحسن بن علي
3. الإمام الحسين بن علي
4. الإمام علي بن الحسين زين العابدين
5. الإمام محمد بن علي الباقر
6. الإمام جعفر بن محمد الصادق
7. الإمام موسى بن جعفر الكاظم
8. الإمام علي بن موسى الرضا
9. الإمام محمد بن علي الجواد
10. الإمام علي بن محمد الهادي
11. الإمام الحسن بن علي العسكري
12. الإمام محمد بن الحسن  (المهدي المُنتَظَر )
المصدر : الشيعة في الميزان ، تأيف : محمّد جواد مغنية ، ص 75 ـ 86
2 يرى الشيعة أن بعض الصحابة كابي بكر قد أغتصب الخلافة من علي بن أبي طلب و هو برأيهم أفضل المسلمين و الصحابة بعد النبي ، و يختلف السنة معهم في ذلك ويعتقدون أن أفضل الناس بعد الأنبياء هم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي، ثم باقي الصحابة حسب الأفضلية.
3 يرى الشيعة يرون أن عائشة خالفت شرع الله وخرجت على أمام زمانها ولم تحقن دماء المسلمين في واقعة الجمل التي قادتها ضد الخليفة الرابع ..
4 يرى الشيعة أن الإمامة الإمامة منصوص عليها ومحددة من قبل الله بينما يرى السُنّة أنها لم تُحدَّد من قبل الله وأن الإمامة فضل من عنده يتفضل به على من يشاء من عباده وليست خاصة لأحد ..
5 يعتقد الشيعة أن النبي و أئمتهم من ذريتهِ يملكون الشفاعة عند الله لذا نراهم يستغيثون بهم و يستندون بذلك للآيات : مريم87 {لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً } و طه109 {يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً } و سبأ23{وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } و الزخرف86 {وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } و الأنبياء28{يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ }
بينما يرى السنّة أن لا شفاعة لمخلوق عند الخالق . و يستندون في ذلك الى : البقرة48{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ } و الزمر44 {قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } و البقرة254 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ }
بينما يرى بعض مشايخ أهل السنّه أن الشهيد يشفع لسبعين من من أهله .. و حجتهم الحديث النبوي : عن المقدام بن معدي كرب، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ( (للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة, ويرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج الوقار، الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويشفع في سبعين من أقاربه ) ) و ما جاء في حديث الوليد بن رباح الذماري عن نمران بن عتبة الذماري قال: دخلنا على أم الدرداء ونحن أيتام، فقالت: أبشروا، فإني سمعت أبا الدرداء يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ( (يشفع الشهيد في سبعين من أهل بيته ) ) ، فهم  (أي أهل السنّه ) يُنكرون على آل بيت النبوّه الشفاعه بينما يختصون بها الشهداء.
أما الأختلافات الفقهية فيمكن أيجازها بما يلي :
1 يرى الشيعة الزكاة و الخُمس إخراجها واجب على الكفار وكل مال يغنمه المسلم زائد عن مؤونته السنوية تذهب خمسها بعد اخراج الزكاة الى المرجع الديني ليوزعها على فقراء المسلمين . و يستند الشيعة بوجوب الخمس بسورة الأنفال – الآية 41 : {وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمْسُهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } بينما يرى السُنّة أن الزكاة هي الواجبة فقط ..
2 يرى الشيعة عدم جواز السجود في الصلاة الّا على الأرض من رمل وحجر وتراب طاهر وكذلك على ما تنبت الأرض من غير المأكول ولا الملبوس،و هم لذلك يضعون قطعة من الطين المجفف لتكون مكاناً ثابتاً للسجود لضمان عدم تغيرهُ في الركعة التالية ، بينما يسجد السنه على الأرض و المفروشات و أي و اي شيء يرونه طاهراٌ إلّا ما يمكن أن يتشبّه بالشيعة.
3 في صلاة الجماعة لا يُصلّي الشيعه إلاّ خلف إمام يعرفون سلوكة و يزكّونه ، فلو أن شيعياً دخل مسجد للشيعه و لا يثق بسلوك الأمام فسيصلي منفرداً ، أما السنه فلا يشترطون هذا و نجد من يدخل المُصلّى يقف خلف الجماعه دون أن يعلم عن الأمام شيئاً .
4 يرى أهل السنة والجماعة أن من السُنّة وضع اليدين على الصدر في الصلاة  (اليمنى فوق اليسرى ) وأن تركها لايُبطِل الصلاة بينما لا يرى الشيعة ذلك فنراهم يُسبلون أياديهم للأسفل عن الصلاة ..
5 توجد إضافات في أذان الصلاة عند الشيعة وهي :  ( اشهد أن علياً ولي الله  ) و  (حي على خير العمل ) ويعتبرها أهل السنه بدعه ..
6 فارق مهم و يُعَد جوهرياً الا وهو أعتماد العقل و ترجيحه على النقل عند الشيعه ، لذا نرى أنهم يؤمنون بأستنباط تشريعات تواكب العصر ، بينما لا يقبل أهل السنة إلّا بما نُقِلَ عن السيرة النبويه و الصحابه و يرون أن أفضل عصر للمسلمين هو عصر صدر الأسلام و أن الأسلام حالياً في تردي مستمر ما لم يعود لأحكام ذلك العصر بما فيها إقامة الحد بقتل المرتد و رجم الزانية و قطع يد السارق ، لكن ما يمنعهم من تطبيق ذلك هو القوانين الوضعية لدولهم .
7 يعتبر السنة إن الصحابة جميعهم عُدول، ولا تطلب تزكيتهم  (المصدر :مسلم الثبوت وشرحه وأصول الفقه للخضري ). بينما يرى الشيعة الصحابة كغيرهم، فيهم الطيب والخبيث ، والعادل والفاسق.
8 يتفق السنة على أن فتوى الصحابي هي حجة على صحابي مثله، وأختلفوا هل هي حجة على غير الصحابي. فقد قال مالك. والشافعي في القديم وإبن حنبل في رواية: إن قول الصحابي حجّة على غير الصحابي، تماما كسنة رسول الله  (المصدر :مسلم الثبوت وشرحه ). أما الشيعة فرأيهم إن فتوى الصحابي ليست بحجة على أحد، وإنه من هذه الجهة لا يمتاز في شئ عن غيره.
9 الأختلاف في باب الاجتهاد: السنة أقفلوا باب الاجتهاد مقتصرين على المذاهب الأربعة منذ القرن الرابع الهجري، وما زال مقفلا عندهم، حتى اليوم، وفي العصر الحديث دعا بعض علمائهم إلى فتحه، كالشيخ محمد عبده والشيخ المراغي والشيخ شلتوت شيخ الازهر. ،أما عند الشيعة فباب الأجتهاد مفتوح لكل من له الأهلية والكفاء‌ة ممن حصلوا على مراتب دراسية و فقهيه في الدين .
10 الدعاء من على المنابر لولي الأمر  (حاكم البلاد ) بدوام البقاء موجود لدى السنه و وجوب طاعته و عدم الخروج عليه و يتسامح السنة مع الحاكم المُخطيء مبررين له خطأه بـ  (المجتهد إذا أخطأ فله أجر واحد ، وإذا أصاب فله أجرمن إتَّبَعهُ ). ، أما الشيعة فيرون وجوب الخروج على الحاكم اذا كان باغياً و لا يدعون لحاكم من على منابرهم و لا يقبلون فكرة أن يؤجر من يخطأ بحق المسلمين على خطأهِ .
11 المهدي : يتفق كلا الطرفين على ظهور شخص صالح سوف يملأ الارض عدلاً ويدمّر قوى الفساد ويلقب بالمهدي لكن يختلفون بشخصيته. فيعتقد الشيعة ان المهدي هو محمد بن الحسن وهو إمامهم الثاني عشر المولود عام 874 م والذي منحه الله معجزة طول العمر وهو حي يرزق وسوف يظهر عندما يحين الوقت ليملأ الارض عدلاً. بينما يعتقد السنة بان المهدي هو شخص أسمه محمد ويكون من نسل فاطمة الزهراء وأنه هو نفسه لن يعلم بانه المهدي في بداية حياته
وفي رأي عالم الأجتماع العراقي علي الوردي : أن الشعوب المقهوره تحتاج لأمل تعيش عليه لتجتاز بهِ محنتها و يُصبّرها على بلواها ، فنرى البوذيين يؤمنون بأن بوذا سيظهر من جديد ، و اليهود يؤمنون أن عُزيراً سيعود للظهور ليخلصهم ، و المسيحيين يؤمنون بعودة المسيح و المسلمين يؤمنون بظهور المهدي ..
12 يمكن أن نعتبر صيغة الطلاق عند المذهبين الشيعي و السني فرقاً كبيرا آخر ، فالطلاق عند الشيعه أن يتقدم الزوج للقاضي أو لرجل دين مأذون بعقد القران و التفرقه يطلب فيه طلاق زوجته  (حتى لو بدون سبب وجيه و هنا يسمونه طلاقاً تعسفياً ) أو لسبب معلوم حيث يتم استدعاء الزوجه و سماعها و عادة ما يؤجّل الأمر لعلهما يتراضيان ، و قد ينتدب من اهليهِما شخصين ليتدخلا لمنع وقوع الطلاق و في المحاكم الشرعية للدوله يُحال الأمر الى باحثة إجتماعيه لتفهّم الخلاف ومحاولة حلّـه و اذا فشلت كل تلك المحاولات يقع الطلاق الأول المسمى طلاق رجعي و للزوج الحق ان يرجعها وحکمه انها تبقي زوجته طيلة العدة ولها النفقة ولايجوز اخراجها من البيت کما لايجوز لها الخروج من دون اذنه . فإذا انقضت العده و لم يرجعها تُعَد طالق .. و اذا تطلقت منه مرة ثانيه تسري نفس إجراءات الطلاق تلك و عليه في كل مره ان يخطبها و يدفع مهراً جديداً و يعقدان قرانيهما ..في الطلاق الثالت لا يحق له إرجاعها مطلقاً ما لم تتزوج زواجاً حقيقياً تامّاً و ليس صوري فأذا تطلقت عندها يحق له ان يخطبها من جديد . و الشيعه لا يُجيزون زواج المُحلّل لأنه  (في حكمهم ) غش لتعاليم شرع الله..
أما السنه فيمكن ان يقول الزوج بكلمات واضحه مسموعة فلانه  (أسم زوجته ) طالق فيقع الطلاق في حينه و عليه إتمامه في المحاكم الشرعيه و دفع ما عليه من مستحقات ، و اذا قال  (فلانه – اسم زوجته طالق بالثلاث ) فسيقع الطلاق ثلاث مرات و لا يجوز إعادتها الّا اذا تزوجها رجل آخر و طلّقها و في الشرع يجب ان يدخل بها لكن المعمول بهِ هو زواج المُحلّل الذي يعقد قرانه عليها ليلة واحده دون الدخول بها و يطلقها في اليوم التالي ..
13 زواج المتعة وهو من أهم مآخذ أهل السنّة على الشيعة :
و زواج المتعة هو أن يتزوج الرجل المرأة بشيئ من المال مدة معينة ، ينتهي النكاح بإنتهائها فيعتبر طلاق تلقائي. وليس فيه وجوب نفقة ولا سُكنى . ولا توارث يجري بينهما إن مات أحدهما قبل انتهاء مدة النكاح أما خلالها فيرثا بعضيهما و في حالة الحمل يجب الأعتراف بأبوة الطفل و حقوقه .و يحتج الشيعة بشرعية زواج المتعة بسورة النساء الآية 24 : {وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً } و قد تزوج الصحابة هذا الزواج و كان سارياً في زمن الخليفة الأول و يدعم الشيعة دعواهم بحديث الصحابي عمران بن الحُصين أنه قال : نزلت آية المتعه في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله  (ص  ) و لم ينزل قرآن يحرّمه ولم ينه عنه حتى مات ..
و في الواقع الحالي فأن زواج المتعة عند الشيعة غير معمول بهِ إلّا لبائعات الهوى من بنات الليل اللاتي وجدنَ بهِ ستاراً دينياً ..
أما السنّة فقد أوجدوا أشكالاً مختلفة للزواج أوجزها بما يلي :
1 زواج المسيار : هو: أن يعقد الرجل زواجه على امرأة عقدًا شرعيًا مستوفي الأركان . لكن المرأة تتنازل عن السكن والنفقة . فيواقعها في خلوه تخصص لهذا الغرض بينما تعيش حياتها في بيت أهلها.. و يستند السنّة فيه الى ما رواه البخاري  (ثبت في السنة أن أم المؤمنين سودة – رضي الله عنها – وهبت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين: يومها، ويوم سودة ) .
2 المسفار: نكاح تم استحداثه مؤخراً لتتمكن المبتعثات من الحصول على محرم خلال فترة الدراسة في الخارج يستفيد منه المبتعثات وطالبوا الزواج والتمتع بالسفر بالخارج . و أكد مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حرمة زواج المسفار ، و رغم ذلك هناك من يمارسه في السعوديه و دول الخليج .
3 الزواج العُرفي : وهو نوعان : أ – نوع يُسمّى باطل ؛ وهو أن يكتب الرجل بينه وبين المرأة ورقة يُقِرُّ فيها أنها زوجته ، ويقوم إثنان بالشهادة عليها ، وتكون من نسختين ؛ واحدة للرجل و واحدة للمرأة ، ويعطيها شيئًا من المال ، وهذا النوع باطل ؛ لأنه يفتقد للولي ، ولقيامه على السريّة وعدم الإعلان .
ب – النو الثاني يُسمّى شرعي ؛ وهو أن يكون كالزواج العادي ؛ لكنه لايُقيد رسمياً عند الجهات المختصة ، وبعض العلماء يُحرمه بسبب عدم تقييده عند الجهات المختصة ؛ لما يترتب عليه من مشاكل لاتخفى بسبب ذلك .و تُشترَط دائما التكتم و السرية عن عائلة الزوج و لا يوثَّق الزواج العرفي بالدوائر الرسميه بخلاف زواج المسيار الذي يوثّق..
4 زواج التحليل أو المُحلِّل ، و هو أن يتم عقد قران رجل على أمرأة طلقها زوجها ثلاثاً و اراد إرجاعها فيتزوجها المُحلل  (على الورق فقط ) ثم يطلقها في اليوم التالي ..
5 زواج الشغار :و هو أن يُزوّج الرجل إخته أو أبنته أو قريبته لرجل آخر و يتزوّج هو بقريبة ذلك الرجل دون مهر او صداق ، وهو من زواجات الجاهلية و حرّمه النبي إلّا أنهُ يُمارس على نطاق ضيق في السعودية و بعض دول الخليج ، وسمي شغاراً لخلوه من الصَداق والمهر و النفقه ، فيقال بلاد شاغرة يعني خلت من أهلها.
6 زواج الوَناسة : هو زواج لا يشتمل على المعاشرة الجنسية بين الزوجين وغير مشروط بمدة زمنية معينة، وأن المرأة في هذا الزواج تتمتع بكامل حقوقها الزوجية من الإنفاق والسكن وغيره من الحقوق، ما عدا المعاشرة الزوجية". و قد أجازه الفقيه الدكتور عبد المحسن العبيكان، عضو مجلس الشورى والمستشار في وزارة العدل السعودية ..
7 المصياف: نكاح يعقد في بداية إجازة الصيف دون تحديد وقت للطلاق طبعا وينتهي هذا الزواج بالطلاق عند انتهاء الإجازة تقريباً ويصلح لمن هو ميسور الحال أو من يسافر كثيراً للعمل التجاري.
8 المِحجاج: زواج بين طالبة لأداء فريضة الحج ورجل يرغب في قضاء الحج فتدفع الزوجة تكاليف الحج ليكون لها محرماً وهو زواج مع وقف التنفيذ لكون الزواج وقت الحج يستفيد منه من لم يقض حج الفرض من نساء ورجال.
9 الزواج المؤقت الذي أفتى بهِ الشيخ السعودي محمد العريفي  (و أنكره بعد أن حقق القصد ) و المسمى بجهاد المناكحه ، حيث تتزوج  (المجاهده ) من أحد المقاتلين لساعه أو اكثر ليطلقها بعد أنتهاء وطره منها لتتزوج الآخر و هكذا ، و لم أعثر في بحثي عن السند الذي أعتمدهُ العريفي ، و يُعتَقَد أنه أعتمد روايةً تُفيد بسماح الأسلام للزنا في أوقات الحروب ، إلاّ أني لم أوَفَّق ببحثي في كتب التاريخ الأسلامي عن تلك الرواية ..
و للموضوع بقيه ...
ستكون الحلقة القادمة عن التكفير بين الطائفتين
..

 

 



2599

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

سوق السبت : حمادي عبوز وهبه صاحب الجلالة ماذونية سيارة اجرة بالرباط وضاعت منه ببني ملال

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

واويزعت : أرباب وسائقى الطاكسيات فى اضراب مفتوح ...ضد صاحب النقل المزدوج المحمي ....

يوم مشهود من تاريخ دمنات.بقلم: أبو كوثر المغاربي

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي بقلم : ذ.سالم الدليمي العراق

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثاني ذ.سالم الدليمي العراق

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثالث ..ذ. سـالم الدليمي

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزءالأخيــر ذ.سالم الدليمي العراق





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها // عبد اللطيف مجدوب


كيخوت..... بقلم : ذ مالــكـة حبرشيد


لماذا لا تحرك شعوب منطقة الخليج ساكنا أمغلوبة على أمرها أم راضية عن أنظمتها ؟ // محمد شركي


حراك الجزائر.. هل يُسَارِعُ بن صالح بإقالة أحمد قايد صالح؟ // زهير داودي*


تساءلت لمَ العزلة افضل ؟. بقلم :عبدالرزاق


من الاشعار الامازيغية المنقرضة : قصيدة..تامگرا..الحصاد.. // الباحث والشاعر الحسن اعبا


صورة واحدة وألف ألم! بقلم :هدى مرشدي


سكيزوفرينيا الإرهاب و الوطن ــ منصف الإدريسي الخمليشي


رد على بنسالم حميش حول الهوية والظهير وحرف الأمازيغية // مبارك بلقاسم


لماذا الهجوم على الأمازيغ؟ بقلم: فريد العتيقي


حراك الجزائر بعد تعيين الرئيس بن صالح ذ/ أحمد الدغرني


بين السلطة وإكراهاتها والحرية وانزلاقاتها // محمد ميركو

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

المدير الإقليمي للتعليم بأزيلال يعزي في وفاة والد مصطفى لمدون مدير ثانوية وادي العبيد التأهيلية في وفاة والده


ازيلال: وفاة الشاب الذي تعرض لحادثة سير مروعة متأثرا بجروحه

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

قصبة تادلة : قصبة تادلة : لقاء جماهيري ناجح بكل المقاييس ترأسه عبد الأحد الفاسي الفهري ومؤشر دال علىصحوة حزب التقدم والإشتراكية

 
أنشـطـة نقابية

المنظمة المغربية تقدم مذكرة مطلبية إلى الحكومة المغربية


النقابات التعليمية تطالب الحكومة بإرجاع أجور المضربين وتدعو لإضراب وطني

 
انشطة الجمعيات

النسخة الثالثة من اليوم التكويني للمسرح المدرسي بسوق السبت


دمنات / الكاتب العام للعمالة يحضر فعاليات الدورة الاولى لمهرجان دمنات للمسرح

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

وزيرة إسرائيلية: إن الجزائريين والمغاربة والتونسيين حمقى ويستحقون الموت


بالفيديو: أستاذ جامعي يجبر طالبين على خلع سرواليهما


ترامب : اشترينا سيناء من السيسي لترحيل الفلسطينيين وهذه تفاصيل الصفقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

 
 

»  ثقافة عامة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة