مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان             تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي             ركع البدر // سعيد لعريفي             البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي             جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق             مأساة/ طالب بكلية الشريعة بفاس ينتحر بتناول السم و يخط تدوينة وداع مؤثرة على الفايسبوك !             خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف             مصير مجهول ينتظر لمجرد بعد دخوله السجن             أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....             سقوط شبكة إجرامية متخصصة في قرصنة أرصدة زبناء عدد من البنوك ...             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان            #القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)            مباراة المغرب و جزر القمر مبارة جد ضعيفة             أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان


#القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)


مباراة المغرب و جزر القمر مبارة جد ضعيفة


بني ملال : طفل يتعرض للتعذيب من والده… ”ربطه بسلك وأحرقه بالسجائر

 
كاريكاتير و صورة

أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / تيفرت نايت حمزة : طلقة نارية خاطئة تؤدي بحياة صياد


أزيلال / وادي العبيد : فيديو // شاب ينقد سائحين من موت محقق بعد إندلاع حريق فى سيارتهما


أزيــلال : تفاصيل مثيرة :" المتهمة " تتعرف على سارقها بالسوق الأسبوعي ! و اعادة تمثيل جريمة السرقة

 
الجهوية

تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان


جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق


حصلة خايبة... هكذا اعتقل الأمن ثلاثة أشخاص فبركوا سيناريو سرقة سيارة للتغطية على حادثة سير تلقائية

 
الوطنية

مأساة/ طالب بكلية الشريعة بفاس ينتحر بتناول السم و يخط تدوينة وداع مؤثرة على الفايسبوك !


مصير مجهول ينتظر لمجرد بعد دخوله السجن


سقوط شبكة إجرامية متخصصة في قرصنة أرصدة زبناء عدد من البنوك ...


الشك في سبب وفاة شخص يقود عون سلطة إلى اكتشاف الجريمة لحظة غسله استعدادا لدفنه


يهم الأساتذة.. “أمزازي” يفتح باب الاستفادة من المعاش قبل بلوغ سن التقاعد

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأمازيغية والصحراء : فن الحضور بقلم عبد الله بوشطارت
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 دجنبر 2017 الساعة 50 : 02


الأمازيغية والصحراء : فن الحضور

 

 

بقلم عبد الله بوشطارت

 

هكذا هي الامازيغية تجسد مسارا تاريخيا طويلا من المقاومة. الامازيغية هي حق. والحق يأتي ولا يضيع أبدا مهما كان الظلم قاسيا. الامازيغية حقيقة تظهر مهما طال حبل الكذب والبهتان.

 

صرح وزير الخارجية والتعاون المغربي اليوم على هامش قمة إفريقية أوربية في ساحل العاج، على أن "الصحراء ليست عربية". وهذا كلام فيه اعتراف صريح، جاء متأخرا جدا من قبل الدولة المغربية. إعتراف أولا بالمسار النضالي الترافعي للحركة الامازيغية التي إنخرطت منذ بدايتها في النقاش حول قضية الصحراء من خلال التركيز على البعد الثقافي والتاريخي للصحراء، باعتبارها جزء من وطن كبير هو شمال إفريقيا، يتنفس هويته وثقافته وحضارته ولغته...آلاف السنين.

 

لكن الإشكال الحقيقي هو أنه لا أحد أراد- يريد أن يسمع للخطاب الامازيغي واستحضار هذا البعد القوي والشرعي في قضية الصحراء، فمنذ اندلاع الصراع بشأنها كانت الأحزاب اليسارية في البداية تقارب الملف من خلفية قومية عربية وهي لا تختلف عن منطق الدولة أو المخزن. وجاء ذلك في سياق مشحون بأوهام الناصرية والبعثية المشؤومة، زادتها اشتراكية القذافي احتراقا والتهابا. وكان على المغرب أن يتمسك بروح التاريخ وحقيقة الأشياء، ولكن ربما وجع الانقلابات العسكرية(التي قادها الضباط الامازيغ) جعلت المرحوم الحسن الثاني يساير بحذر حرارة قضية الصحراء وامتدادها السياسية الشرقية القومية والعروبية..(هذا نقاش آخر).

 

وبالرغم من الكتابات والبيانات والنقاشات التي راكمتها الحركة الامازيغية في قضية الصحراء إلا أنها تبقى محصورة في مساحة ضيقة جدا بفعل الخطوط الحمراء التي رسمتها الدولة حول ملف الصحراء منذ البدايات الاولى للمشكل، إضافة للحصار الإعلامي المطبق المفروض والمضروب على الخطاب الامازيغي عدة عقود، وبقي في الهامش يقاوم النسيان في صمود وسط غبار الأمل. ولكن هو خطاب قوي وملتزم ومتزن ومبني على أسس علمية كثيرة ومتعددة في شتى أصناف العلوم، في التاريخ والاركيولوجيا والطوبونيميا والانثرولوجيا وحتى في علم النباتات والمستحثات ....إلخ.

 

مثلا حين تقول الحركة الامازيغية "الجمهورية الوهمية" فإنها لا تقصد به بالضرورة ما تعنيه الدولة المغربية التي تعطي للمفهوم تعبير سياسي؛ لان في أدبيات الحركة الامازيغية لا يمكن تصور كيان سياسي عربي على صحراء امازيغية. صحيح انه يمكن الحديث حول وطن مشترك متعدد ومفتوح، ولكن "جمهورية عربية" هكذا ؛على رمال وصحاري تحتوي على نقوش صخرية نقشت عليها حروف تيفناغ، فهذا هو الوهم بعينه. وللإشارة فالصحراء هي المنطقة الوحيدة التي تعج بالنقوش التي نقلت إلينا حروف تيفناغ...لولا الصحراء لضاع كل شيء.الدولة المغربية أدركت في وقت متأخر، حيوية الامازيغية والحلول الثقافية التي تزخر بها لتحصين سيادة المغرب وإنقاذ المغاربة من مشاكل ومعضلات كثيرة كالتطرف الديني وغيرها، وجعل المغاربة يشعرون بالافتخار والانتماء إلى وطن عظيم له تاريخ عريق وحضارة موغلة في القدم.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يستنجد بها المسؤولون المغاربة بالامازيغية في قضية الصحراء وقد سبق للمثل الرسمي للمغرب في الأمم المتحدة أن تحدث عن اضطهاد الجزائر لحقوق أمازيغ القبايل بالجزائر في مرافعة تاريخية له للدفاع عن حكومة المنفى للقبائل ومطالبتهم بالحكم الذاتي. وفي الحقيقة هذا الوجه المزدوج للدولة المغربية تجاه الامازيغية يعيق الحقوق ويعرقل المكتسبات الامازيغية داخل الدولة المغربية. ففي الخارج أمام الدول والأمم الأخرى في المحافل الدولية حيث الصراع مع "البوليساريو" تعطي الدولة وجها للامازيغية وفي الداخل تعطي لها وجه آخر مغاير.

 

لكن جوهر القضية ليس في كل هذا، فأين يكمن إذن ؟

 

إنه يكمن في مسألة أساسية وهي الوسيلة والطريقة، فكيف استطاعت الحركة الامازيغية في المغرب أن تحقق كل هكذا انجازات؟ بداية بترسيم اللغة الامازيغية في الدستور، كمطلب كان عسيرا وشاقا، وادخال الامازيغية إلى المدرسة ولو بالشكل البئيس الذي توجد عليه حاليا إضافة إلى ما تحقق من معهد وقناة تلفزية ثم إلى فرض وجودها داخل النقاش السياسي العمومي. مع أن السياق السياسي وعقيدة الدولة المغربية وايديولوجية الأحزاب وتعنت النخب وتطور المجتمع وتحولاته كلها عوامل لا تساعد الامازيغية على فرض نفسها. وبالرغم من ذلك فرضت وجودها ونطق الوزير "ناصر بوريطة" في الساحل العاج بأن الصحراء ليست عربية، وبالتالي فهو يقول بصيغة أخرى إن صحراء المغرب هي صحراء امازيغية وهذا موقف للحركة الامازيغية التاريخي. ويشكل منعطفا وتحولا في طريقة تدبير المغرب لمسألة التفاوض والترافع بشان الصحراء.

 

هذا ما يسميه الباحث "آصف بيات" ب"فن الحضور." أي كيف يمكن لإفراد أو مجموعات ليس بالضرورة منتمون أو مجتمعون في تنظيم سياسي، أن يؤثروا على الدولة والأوساط التقليدية لتغيير موقف ما بدون اصطدام مباشر أو عنيف معها. بمعنى أن الممارسة اليومية للفعل الامازيغي في مختلف تجلياته من قبل أناس بسطاء أدى إلى تصحيح مواقف سياسية كانت في القبل بمثابة معتقدات اديولوجية راسخة، كما أن توليد القوة في المجتمع وإنتاج ثقافة بديلة عن ثقافة السلطة لا يتم بالضرورة من قبل الأوساط الرسمية وخطاباتها مهما كان لها من قوة ودعم ونفوذ.., وإنما يأتي من حركات اجتماعية كالحركة الامازيغية التي انبثقت من رحم الشعب ومن الأسفل.

 

باختصار؛ الامازيغية في الحقيقة جعلت الدولة المغربية في مأزق.

 



614

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

أزيلال : انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الصيفي لفنون الأطلس لمدينة ازيلال تحت شعار

حركة تاوادا تعيد العمل الأمازيغي إلى نفسه النضالي الفعلي والصحيح - كتبها : وكيم الزيانيSee more at:

أزيلال : + فيديو /عرض أهم فقرات النسخة السابعة لمهرجان ازيلال لفنون الأطلس خلال ندوة صحفية نظمت

واومنة: تقرير ندوة وطنية حول “الأمازيغية والرهانات السياسية بالمغرب”

أزيلال : الفنان الستاتي عبد العزيز وامكيل مصطفى يلهبان جمهور منصة ساحة السهرات في ليلة ختتام المهرج

الأمازيغية والصحراء : فن الحضور بقلم عبد الله بوشطارت





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي


الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري


يوم في ضيافة تشيخوف بقلم: جودت هوشيار

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....


أزيــلال : المستشفى الإقليمي بين نيران الإحتجاجات وتردى الخدمات ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا


المصطفى بنعلي في لقاء تواصلي بمدينة فاس: فاس العالمة تستغيث ...

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي


خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف


بالفيديو: ابنة سعيد عويطة تفاجئ جمهورها بفيديو كليب جديد

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة