مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية             تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.             نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20                         القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...             وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا             أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية


نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20


أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي

 
الوطنية

ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا


صادم بأكادير:والد الخادمة لطيفة التي تعرضت لتعذيب بشع يهددها بالقتل إن لم تتنازل لمشغلتها

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأمازيغية والصحراء : فن الحضور بقلم عبد الله بوشطارت
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 دجنبر 2017 الساعة 50 : 02


الأمازيغية والصحراء : فن الحضور

 

 

بقلم عبد الله بوشطارت

 

هكذا هي الامازيغية تجسد مسارا تاريخيا طويلا من المقاومة. الامازيغية هي حق. والحق يأتي ولا يضيع أبدا مهما كان الظلم قاسيا. الامازيغية حقيقة تظهر مهما طال حبل الكذب والبهتان.

 

صرح وزير الخارجية والتعاون المغربي اليوم على هامش قمة إفريقية أوربية في ساحل العاج، على أن "الصحراء ليست عربية". وهذا كلام فيه اعتراف صريح، جاء متأخرا جدا من قبل الدولة المغربية. إعتراف أولا بالمسار النضالي الترافعي للحركة الامازيغية التي إنخرطت منذ بدايتها في النقاش حول قضية الصحراء من خلال التركيز على البعد الثقافي والتاريخي للصحراء، باعتبارها جزء من وطن كبير هو شمال إفريقيا، يتنفس هويته وثقافته وحضارته ولغته...آلاف السنين.

 

لكن الإشكال الحقيقي هو أنه لا أحد أراد- يريد أن يسمع للخطاب الامازيغي واستحضار هذا البعد القوي والشرعي في قضية الصحراء، فمنذ اندلاع الصراع بشأنها كانت الأحزاب اليسارية في البداية تقارب الملف من خلفية قومية عربية وهي لا تختلف عن منطق الدولة أو المخزن. وجاء ذلك في سياق مشحون بأوهام الناصرية والبعثية المشؤومة، زادتها اشتراكية القذافي احتراقا والتهابا. وكان على المغرب أن يتمسك بروح التاريخ وحقيقة الأشياء، ولكن ربما وجع الانقلابات العسكرية(التي قادها الضباط الامازيغ) جعلت المرحوم الحسن الثاني يساير بحذر حرارة قضية الصحراء وامتدادها السياسية الشرقية القومية والعروبية..(هذا نقاش آخر).

 

وبالرغم من الكتابات والبيانات والنقاشات التي راكمتها الحركة الامازيغية في قضية الصحراء إلا أنها تبقى محصورة في مساحة ضيقة جدا بفعل الخطوط الحمراء التي رسمتها الدولة حول ملف الصحراء منذ البدايات الاولى للمشكل، إضافة للحصار الإعلامي المطبق المفروض والمضروب على الخطاب الامازيغي عدة عقود، وبقي في الهامش يقاوم النسيان في صمود وسط غبار الأمل. ولكن هو خطاب قوي وملتزم ومتزن ومبني على أسس علمية كثيرة ومتعددة في شتى أصناف العلوم، في التاريخ والاركيولوجيا والطوبونيميا والانثرولوجيا وحتى في علم النباتات والمستحثات ....إلخ.

 

مثلا حين تقول الحركة الامازيغية "الجمهورية الوهمية" فإنها لا تقصد به بالضرورة ما تعنيه الدولة المغربية التي تعطي للمفهوم تعبير سياسي؛ لان في أدبيات الحركة الامازيغية لا يمكن تصور كيان سياسي عربي على صحراء امازيغية. صحيح انه يمكن الحديث حول وطن مشترك متعدد ومفتوح، ولكن "جمهورية عربية" هكذا ؛على رمال وصحاري تحتوي على نقوش صخرية نقشت عليها حروف تيفناغ، فهذا هو الوهم بعينه. وللإشارة فالصحراء هي المنطقة الوحيدة التي تعج بالنقوش التي نقلت إلينا حروف تيفناغ...لولا الصحراء لضاع كل شيء.الدولة المغربية أدركت في وقت متأخر، حيوية الامازيغية والحلول الثقافية التي تزخر بها لتحصين سيادة المغرب وإنقاذ المغاربة من مشاكل ومعضلات كثيرة كالتطرف الديني وغيرها، وجعل المغاربة يشعرون بالافتخار والانتماء إلى وطن عظيم له تاريخ عريق وحضارة موغلة في القدم.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يستنجد بها المسؤولون المغاربة بالامازيغية في قضية الصحراء وقد سبق للمثل الرسمي للمغرب في الأمم المتحدة أن تحدث عن اضطهاد الجزائر لحقوق أمازيغ القبايل بالجزائر في مرافعة تاريخية له للدفاع عن حكومة المنفى للقبائل ومطالبتهم بالحكم الذاتي. وفي الحقيقة هذا الوجه المزدوج للدولة المغربية تجاه الامازيغية يعيق الحقوق ويعرقل المكتسبات الامازيغية داخل الدولة المغربية. ففي الخارج أمام الدول والأمم الأخرى في المحافل الدولية حيث الصراع مع "البوليساريو" تعطي الدولة وجها للامازيغية وفي الداخل تعطي لها وجه آخر مغاير.

 

لكن جوهر القضية ليس في كل هذا، فأين يكمن إذن ؟

 

إنه يكمن في مسألة أساسية وهي الوسيلة والطريقة، فكيف استطاعت الحركة الامازيغية في المغرب أن تحقق كل هكذا انجازات؟ بداية بترسيم اللغة الامازيغية في الدستور، كمطلب كان عسيرا وشاقا، وادخال الامازيغية إلى المدرسة ولو بالشكل البئيس الذي توجد عليه حاليا إضافة إلى ما تحقق من معهد وقناة تلفزية ثم إلى فرض وجودها داخل النقاش السياسي العمومي. مع أن السياق السياسي وعقيدة الدولة المغربية وايديولوجية الأحزاب وتعنت النخب وتطور المجتمع وتحولاته كلها عوامل لا تساعد الامازيغية على فرض نفسها. وبالرغم من ذلك فرضت وجودها ونطق الوزير "ناصر بوريطة" في الساحل العاج بأن الصحراء ليست عربية، وبالتالي فهو يقول بصيغة أخرى إن صحراء المغرب هي صحراء امازيغية وهذا موقف للحركة الامازيغية التاريخي. ويشكل منعطفا وتحولا في طريقة تدبير المغرب لمسألة التفاوض والترافع بشان الصحراء.

 

هذا ما يسميه الباحث "آصف بيات" ب"فن الحضور." أي كيف يمكن لإفراد أو مجموعات ليس بالضرورة منتمون أو مجتمعون في تنظيم سياسي، أن يؤثروا على الدولة والأوساط التقليدية لتغيير موقف ما بدون اصطدام مباشر أو عنيف معها. بمعنى أن الممارسة اليومية للفعل الامازيغي في مختلف تجلياته من قبل أناس بسطاء أدى إلى تصحيح مواقف سياسية كانت في القبل بمثابة معتقدات اديولوجية راسخة، كما أن توليد القوة في المجتمع وإنتاج ثقافة بديلة عن ثقافة السلطة لا يتم بالضرورة من قبل الأوساط الرسمية وخطاباتها مهما كان لها من قوة ودعم ونفوذ.., وإنما يأتي من حركات اجتماعية كالحركة الامازيغية التي انبثقت من رحم الشعب ومن الأسفل.

 

باختصار؛ الامازيغية في الحقيقة جعلت الدولة المغربية في مأزق.

 



290

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

أزيلال : انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الصيفي لفنون الأطلس لمدينة ازيلال تحت شعار

حركة تاوادا تعيد العمل الأمازيغي إلى نفسه النضالي الفعلي والصحيح - كتبها : وكيم الزيانيSee more at:

أزيلال : + فيديو /عرض أهم فقرات النسخة السابعة لمهرجان ازيلال لفنون الأطلس خلال ندوة صحفية نظمت

واومنة: تقرير ندوة وطنية حول “الأمازيغية والرهانات السياسية بالمغرب”

أزيلال : الفنان الستاتي عبد العزيز وامكيل مصطفى يلهبان جمهور منصة ساحة السهرات في ليلة ختتام المهرج

الأمازيغية والصحراء : فن الحضور بقلم عبد الله بوشطارت





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر


لوموند الفرنسية تكشف أسرار حياة بن علي وأسرته بعد سبع سنوات من رحيله عن السلطة

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

وداعا المقاوم والمناضل الحاج مولاي عبد الرحمن حبيض

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة