مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية             تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.             نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20                         القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...             وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا             أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

عامل اقليم ازيلال يستقبل الأم الحامل بالمركز ألاستشفائي ويطمئن على حالتها الصحية


نتائج الاختبارات الكتابية مباراة التعاقد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 20


أزيــلال : بشرى لساكنة ازيلال جهاز"سكانير" بمواصفات عالية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي

 
الوطنية

ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا


صادم بأكادير:والد الخادمة لطيفة التي تعرضت لتعذيب بشع يهددها بالقتل إن لم تتنازل لمشغلتها

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حُبُّ الْلُقطاءِ بقلم : ابراهيم امين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 دجنبر 2017 الساعة 12 : 02


        حُبُّ الْلُقطاءِ 

 

 ابراهيم امين

 

 

                                     حبّى

                             فى رحم كبريائكِ

                                 تخلّق سبعاً

                               وعُذب سبعاً

                                وطُرد سبعاً

                                  حملتينى

                             بأنامل كبريائكِ

                                  وألقيتينى

                                  كخِرقة

                                    لقيط

                        لقيط على أبواب الجحيم

 

                          *************

                             وُلدتُ بهواكِ

                         فروح جسدى هواكِ

                          فرأيتُ القرب منكِ

                                لذاذةً

                                وبقاءً

                               ولكنكِ

                    أغلقتِ أمامى كل باب اليكِ

                        أصرخ ألماً وغوثاً

                        وتضحكين بمباركة

                        مباركة موتى و عذابي

 

                               **************

                                 ولِم َلا تباركين!!

                              ألمْ تتندّ مقلتى صبابة

                               وتكنيننى أبو دمعة

                            وترىْ فيها بحوراً تُغرقكِ

                                وأتنسم نسيم قُريكِ

                           وتكنيننى من جواركِ أبو جاثم

                          كأنّ قربي جثوم يُصّعّدُكِ فى السماء

                          كمْ ارتعدتُ من قرِّ كبريائكِ!

                          ولكنكِ تزيدين من أعاصر الصلف

                          وفى أحضانكِ تمزقتْ أضلعى

                          وأنتِ تدفعيننى بتقززات اللائذ

                           وتقولين سعادتكَ فى مشيئتى

                                       ويلى..

                              أنا السائر إليكِ فى

                                 أشواكٍ تضحك

                                  وسديمٍ يرقص

                                وشراب حميم يعذب

                                      ويلى

                            لم أرضْ بسفوح عِصيانكِ

                              وآثرتُ علياء إرادتكِ

                              وما عليائك إلا سديمٌ

                                   أحترقتْ فيه

                                   فراشات حُبّي

 

                          ****************

 

                            هرمتُ وأنا أدق بابكِ

                                  ورجْع صداه

                                 رعدٌ فى رأسى

                           إنه صدى إعراضكِ

                                 يدقُّ أعظمى

                                وقدماى تكتوى

                              من لهيب الأرض

                                أرض اللقطة

                                       أبغى

                                      النظرة

                                      البسمة

                                       لكن

                                 جبروت امراة

                                    يسحقنى

                            هويت على أرض الجحيم

                            أنظر وقد عشىَ بصرى

                            أدقُّ وقد خارتْ قُوَاى

                            فى عيونكِ أظلمتْ شمسي

                           وإلى خُطاكِ سكنتْ سفينتى

                            ***************

 

                               دافعتينى بيدكِ

                          كمْ بسطيها بنصال أناملكِ

                          نِصالٌ تترامى من حولى

                             وأنا أتحاشى عذابكِ

                       بالدنو منكِ..عجباً لحبّى اللقيط

                             وأنّى لى أن أترك بابكِ!!

                              زفرتِ كلماتكِ

                              خلف قضبان بابكِ

                        زفرة نيران تنبع من جحيم قلبكِ

                           حسيس وهجيج فأجيج

                                    لكن..

                                 أكلتكِ نيرانكِ

                            وذبحتكِ نِصالكِ

                     ودُفنتِ فى مقابر كبريائكِ

 

                        وكفّنوكِ بأثواب حبّي

                         وغسّلوك ِ بدموعى

                        أأأأأأأأأأأأه ..من حبي اللقيط

                          وتلاشى الباب واختفى

                          مات الحبيب الصلف

                         وسقطتْ كلُّ الطلول

                           على ترامى النِصال

                               وأجيج اللهيب

                       وخطوتُ فى دروب الحياة

                                   لقيط

                                 يتيم حبكِ

                               *************

                                   قصيدة من نظمى : ابراهيم امين مؤمن

                                                                  روائى



307

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثاني ذ.سالم الدليمي العراق

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟ بقلم ذ" سليم الدليمي

مَـن قَتَل إبليس ! بقلم : ذ. سالم الدليمي

الحكـومة الضـاحكة .. ! بقلم " ذ.محمد بودويك

قراءة نقدية في كتاب ( حِماري قالَ لي ) لتوفيق الحكيم / الجزء الأول كتبها : ذ.سالم الدليمي

البربر - إمازيغن بقلم : ماصر الجادوي

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد بقلم : ذ.ســالم الدليمـــي

صَومَنا .. بينَ المفهوم الوثَني والمفهوم الإسلامي - القسم الثاني بقلم : ذ. سالم الدليمي

علي السوريّ - الحب في زمن الثورة - بقلم : ذ. لُمى محمّد

حُبُّ الْلُقطاءِ بقلم : ابراهيم امين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر


لوموند الفرنسية تكشف أسرار حياة بن علي وأسرته بعد سبع سنوات من رحيله عن السلطة

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

وداعا المقاوم والمناضل الحاج مولاي عبد الرحمن حبيض

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة