مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         اعترافات «أحمد» قاتل «ميادة»: «حاولت أغتصبها 45 دقيقة.. وعندي كبت جنسي»             “سانديك” يهتك عرض طفلة أثناء عودتها من المدرسة .             سابقة... المحكمة المدنية تبرئ عدلين بعد قضائهما ل 10 سنوات بحكم من المحكمة العسكرية وهذه هي المفاجئة             الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت             ازيلال : عامل الإقليم يترأس حفل رباني بالزاوية البصيرية ببني عياط             “جون افريك” تختار عبد اللطيف الحموشي من بين خمسين شخصية مؤثرة إفريقيا             عاجل/هذه أول شركة منافسة لـ’سنطرال’ تعلن تخفيض ثمن الحليب وتليها شركة المياه المعدنية !             الشروع في إصدار الجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية             تملالت : إحداث تعاونية الطلوح للمرأة في مجال الصناعة التقليدية بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة             دمنات / قافلة طبية ناجحة لجمعية مرضى داء السكري بدمنات + صور .             خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت            محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة            توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير            أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!            كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت


محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة


توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير


أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!


كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

كوكتيل الوصفات للشعر باستعمال الحناء

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

اتحاد ازيلال يمطر شباك مولودية طرفاية بسباعية ويرتقي الى الصف الثامن


Le Festival « Mille et un chevaux », un patrimoine culturel, sportif, artistique …unique en son ge

 
الجريــمة والعقاب

فتاة تضع “أقراص النوم” لوالديها، لتستقبل عشيقها بغرفتها. وهكذا افتضح أمرها !

 
كاريكاتير و صورة

العرب وامريكا
 
الحوادث

دمنات : حادثة سير بمنعرجات تفني تسفر عن مصرع سيدة وإصابة 11 شخص بجروح خطيرة

 
الأخبار المحلية

ازيلال : عامل الإقليم يترأس حفل رباني بالزاوية البصيرية ببني عياط


أزيلال: مقابلة لانتقاء مشفعين خلال رمضان 1439


أزيــلال / ابزو: يا لطيف !! اعتقال موظف جماعي من بين المشتبه بهم في سرقة صيدلية امداحن

 
الوطنية

“سانديك” يهتك عرض طفلة أثناء عودتها من المدرسة .


“جون افريك” تختار عبد اللطيف الحموشي من بين خمسين شخصية مؤثرة إفريقيا


عاجل/هذه أول شركة منافسة لـ’سنطرال’ تعلن تخفيض ثمن الحليب وتليها شركة المياه المعدنية !

 
الجهوية

سابقة... المحكمة المدنية تبرئ عدلين بعد قضائهما ل 10 سنوات بحكم من المحكمة العسكرية وهذه هي المفاجئة


بني ملال : مأساوية.. أسرة عربية تعرض نفسها للبيع !!


Le Consul général français au Maroc rend visite à M le Wali

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حُبُّ الْلُقطاءِ بقلم : ابراهيم امين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 دجنبر 2017 الساعة 12 : 02


        حُبُّ الْلُقطاءِ 

 

 ابراهيم امين

 

 

                                     حبّى

                             فى رحم كبريائكِ

                                 تخلّق سبعاً

                               وعُذب سبعاً

                                وطُرد سبعاً

                                  حملتينى

                             بأنامل كبريائكِ

                                  وألقيتينى

                                  كخِرقة

                                    لقيط

                        لقيط على أبواب الجحيم

 

                          *************

                             وُلدتُ بهواكِ

                         فروح جسدى هواكِ

                          فرأيتُ القرب منكِ

                                لذاذةً

                                وبقاءً

                               ولكنكِ

                    أغلقتِ أمامى كل باب اليكِ

                        أصرخ ألماً وغوثاً

                        وتضحكين بمباركة

                        مباركة موتى و عذابي

 

                               **************

                                 ولِم َلا تباركين!!

                              ألمْ تتندّ مقلتى صبابة

                               وتكنيننى أبو دمعة

                            وترىْ فيها بحوراً تُغرقكِ

                                وأتنسم نسيم قُريكِ

                           وتكنيننى من جواركِ أبو جاثم

                          كأنّ قربي جثوم يُصّعّدُكِ فى السماء

                          كمْ ارتعدتُ من قرِّ كبريائكِ!

                          ولكنكِ تزيدين من أعاصر الصلف

                          وفى أحضانكِ تمزقتْ أضلعى

                          وأنتِ تدفعيننى بتقززات اللائذ

                           وتقولين سعادتكَ فى مشيئتى

                                       ويلى..

                              أنا السائر إليكِ فى

                                 أشواكٍ تضحك

                                  وسديمٍ يرقص

                                وشراب حميم يعذب

                                      ويلى

                            لم أرضْ بسفوح عِصيانكِ

                              وآثرتُ علياء إرادتكِ

                              وما عليائك إلا سديمٌ

                                   أحترقتْ فيه

                                   فراشات حُبّي

 

                          ****************

 

                            هرمتُ وأنا أدق بابكِ

                                  ورجْع صداه

                                 رعدٌ فى رأسى

                           إنه صدى إعراضكِ

                                 يدقُّ أعظمى

                                وقدماى تكتوى

                              من لهيب الأرض

                                أرض اللقطة

                                       أبغى

                                      النظرة

                                      البسمة

                                       لكن

                                 جبروت امراة

                                    يسحقنى

                            هويت على أرض الجحيم

                            أنظر وقد عشىَ بصرى

                            أدقُّ وقد خارتْ قُوَاى

                            فى عيونكِ أظلمتْ شمسي

                           وإلى خُطاكِ سكنتْ سفينتى

                            ***************

 

                               دافعتينى بيدكِ

                          كمْ بسطيها بنصال أناملكِ

                          نِصالٌ تترامى من حولى

                             وأنا أتحاشى عذابكِ

                       بالدنو منكِ..عجباً لحبّى اللقيط

                             وأنّى لى أن أترك بابكِ!!

                              زفرتِ كلماتكِ

                              خلف قضبان بابكِ

                        زفرة نيران تنبع من جحيم قلبكِ

                           حسيس وهجيج فأجيج

                                    لكن..

                                 أكلتكِ نيرانكِ

                            وذبحتكِ نِصالكِ

                     ودُفنتِ فى مقابر كبريائكِ

 

                        وكفّنوكِ بأثواب حبّي

                         وغسّلوك ِ بدموعى

                        أأأأأأأأأأأأه ..من حبي اللقيط

                          وتلاشى الباب واختفى

                          مات الحبيب الصلف

                         وسقطتْ كلُّ الطلول

                           على ترامى النِصال

                               وأجيج اللهيب

                       وخطوتُ فى دروب الحياة

                                   لقيط

                                 يتيم حبكِ

                               *************

                                   قصيدة من نظمى : ابراهيم امين مؤمن

                                                                  روائى



496

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثاني ذ.سالم الدليمي العراق

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟ بقلم ذ" سليم الدليمي

مَـن قَتَل إبليس ! بقلم : ذ. سالم الدليمي

الحكـومة الضـاحكة .. ! بقلم " ذ.محمد بودويك

قراءة نقدية في كتاب ( حِماري قالَ لي ) لتوفيق الحكيم / الجزء الأول كتبها : ذ.سالم الدليمي

البربر - إمازيغن بقلم : ماصر الجادوي

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد بقلم : ذ.ســالم الدليمـــي

صَومَنا .. بينَ المفهوم الوثَني والمفهوم الإسلامي - القسم الثاني بقلم : ذ. سالم الدليمي

علي السوريّ - الحب في زمن الثورة - بقلم : ذ. لُمى محمّد

حُبُّ الْلُقطاءِ بقلم : ابراهيم امين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت


مايه...مكسورة بقلم : مالكة حبرشيد


العقل زمن الأمويين بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن


إبليس فى محراب العبودية بقلم : :إبراهيم أمين مؤمن


أربَعِينِيَّةُ مول الحانوت!! بقلم / الطيب آيت أباه


مشروع السجن الوطني للصحافة بقلم - الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي


سيد الخمار : قصة الغراب مع طه حسين


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم


" تكلوا جنابكم " بقلم رشيد نيني

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

اعترافات «أحمد» قاتل «ميادة»: «حاولت أغتصبها 45 دقيقة.. وعندي كبت جنسي»


أين يعيش أبناء معمر القدافي…الحقيقة الكاملة


القذافي مارس الجنس مع زوجة الرئيس التونسي مقابل خمسون مليون دولار .

 
انشطة الجمعيات

تملالت : إحداث تعاونية الطلوح للمرأة في مجال الصناعة التقليدية بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة


دمنات / قافلة طبية ناجحة لجمعية مرضى داء السكري بدمنات + صور .

 
أنشطة حــزبية

ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..


أزيلآل : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا :" علي بامو " رحمها الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة زوجة " سعيد رقيق " صاحب مقهى " الجناديل "

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة