مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة             أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك             هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!             أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل             دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية             مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )             يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !             جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”             يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي             أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة            نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة


نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة


أزيلال : مواطن من سكان منطقة اساورين كرول نواحي دمنات يتكلم الفرنسية أحسن من بعض الوزراء

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك


أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل


دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية

 
الجهوية

بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )


أخ يقتل شقيقه ببندقية إثر خلافات عائلية في خنيفرة

 
الوطنية

يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !


جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”


قائد "عين عائشة "يقضي أول ليلة بسجن بوركايز


قلعة السراغنة / تملالت : مركز النساء في وضعية صعبة يحتضن الحملة الوطنية 16 لوقف العنف ضد النساء..


فيديو راقي بركان raqi berkane video وكان يبيع الأشرطة الجنسية لمواقع اباحية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الله وتجلياته في الانسان عند ابن عربي بقلم - ذ عبد الفتاح..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 فبراير 2018 الساعة 42 : 02


الله وتجلياته في الانسان عند ابن عربي


 

بقلم - ذ عبد الفتاح..

 

 

الله عند ابن عربي يتجلى في العالم لا من حيث ذاته، فهو منزه عن ذلك، ولكن من حيث اسمائه الحسنى. لكن كيف ؟

إن سؤال الكيف ربما سيرفع اللبس/الغموض الى حد ما. لأنه كما هو معلوم تم تكفير محيي الدين ابن عربي ، أو كما يفضل ابن تيمة نفسه تسميته بمميت الدين. لكن الاشكال أين ؟

تجذر الاشارة مرة اخرى أن عصر ابن عربي القرن 12 ساد التشدد والتعصب للدين وسفك الدماء( وما وقع للحلاج والبسطامي وغيرهما كافي ليبين تاريخ ذلك العصر).فربما عتاد المتصوفة قول ما يشعرون به " المعرفة المباشرة بالأشياء" هذا من جهة، و من جهة أخرى اللغة التي يكتب بها المتصوفة تحمل أكثر من معنى ( ظاهرها لا يحيل بالضرورة على صدقها ، مادام هناك ظاهر في مقابل ما هو باطن ). لنقف هنا ولو للحظة عند هذا التجلي الذي يتحدث عنه ابن عربي، حتى لا نكون ممن قال فيهم :

" الحُكْم نتيجة الحِكمة، والعلم نتيجة المعرفة، فمن لا حكمة له لا حُكْمَ له، ومن لا معرفة له لا علم له"

يتحدث ابن عربي في الفتوحات وفي مجموعة من الكتيبات عن اسماء الله. و الاسماء الحسناء هي اسماء لها مرتب ودرجات (يمكن ارجاء الحديث عنه في غير هذا الموضع) ، فهي الخيط الفاصل /الناظم بين الله والعالم/الانسان. فالدائرة مطلقة غير مرتبطة بالنقطة، والنقطة مطلقة غير مرتبطة بالدائرة، ونقطة الدائرة مرتبطة بالدائرة، بناءً على هذا القول يتضح على ان جل جلاله منزه عن كل شيء من حيث ذاته ( النقطة مطلقة) لكن هو اي الله من حيث اسمائه متجلي في الانسان .( هنا لابد لك أن تميز بين وحدة الوجود، والاتحاد ، الحلولية ) والانسان عند ابن عربي جاء في فصوص الحكم باعتباره " جرم صغير وفيه أنطوى العالم".بمعنى أن الله أول ما أوجد العالم اوجده شبحا، فسواه من خير روح ،ربما أشبه بمرآة غامضة لا يمكن ان ترى فيها نفسك/ اي لا تعكس الصورة .لكن عند حصول هذا التجلي كان الانسان، فكان هو المرآة الصافية/ الواضحة للعالم، لانه تجلت فيه أسماء الله الحسنى ، لأن الأمر كله منه تعالى، وإليه يرجع الامر.

إن الخلل/ التشبيه في فلسفة ابن عربي لا تخلو من السب والتكفير في كثير من المواضيع. فالمتتبع لفكر محيي الدين ابن عربي خاصة في الفتوحات المكية سيجده يفصل بين أمرين:

الأمر الأول الله كجامع للاسماء، والأمر الثاني الله كخالق للكون، فعندما يتحدث عن الأمر الأخير يقول ( فالله تعالى . جل جلاله، الواجب الوجود، الحق تعالى ...).

ووفقا للحديث المعتمد في التصوف "كنت كنزا مخفيا لم أُعرف فخلقت الخلق فبي عرفوني" (حديث لم أجد له أصله) وفق هذا الحديث، يرى ابن عربي أن الله خلق العالم عامة ،والانسان خاصة. وذلك ليرى نفسه في صورة تتجلى فيها (ليس هو اي الله كما يعتقد البعض) بل صفاته وأسماؤه. لكن حتى لا نفهم الامور من زاوية دون أخرى.نجده يحاول أن يميز بين الذات الالهية باعتبارها ذات متعالية منزهة عن كل شيئ، كما سبقت الاشارة الى ذلك، وبين أسمائه وصفاته التي هي طرف في الاتصال مع العالم من جهة، ومع الله من جهة أخرى. فدائما ابن عربي ينبه الى مسألة فهم الظاهر دون الباطن أو العكس،(هذا الاشكال الظاهر/ الباطن سيتجلى مع المعتزلة بشكل كبير ) بل يؤكد عليهما معا في فهمنا للامور، لأن التأويل كله شر حسب تعبيره. لكن الاشكال مازال مطروح ،وهو اشكال التجلى في الانسان. فكيف يتم ذلك ؟

لقد كانت مشيئة الله أن يرى نفسه في العالم والانسان خاصة. يقول ابن عربي في كتابه فصوص الحكم "لما شاء الحق سبحانه من حيث اسمائه الحسنى التي لا يبلغها الاحصاء ان يرى أعيانها ،وإن شئت أن يرى عينه في الكون جامع ...فاقتضى الأمر جلاء مرأة العالم، فكان آدام عين جلاء تلك المرآة وروح تلك الصورة ..." نفهم من هذا النص أنه تعالى شاء أن تتجلى حكمته في كلمة، هذه الكلمة هي الانسان ( سيعبر عنها في كتاب فصوص الحكم بكلمة ادمية، كلمة نوحية، ...اسماء الانبياء والرسل عامة ). فالانسان هو أصل الوجود ومبدأ الصلة بين الله(اي أسماؤه وصفاته) وبين العالم، "وقد قال تعالى في الانسان " ولقد كرمنا بني آدم وحملناه في البر والبحر "(سورة الاسراء أية 70)، لهذا فإن فناء الانسان هو فناء للعالم، يقول ابن عربي "لا تحسب انك جرم صغير وفيك أنطوى العالم". والفناء في نظر ابن عربي هو أن الإنسان العادي لا يستطيع رؤية الحق في صوره المتنوعة بسبب التفرُّع الأصلي لوعيه إلى ذات وموضوع؛ إذ أن الذات المتميِّزة عن الموضوع، أي الأنيَّة، مصنوعة بحيث إنها لا تتعرف في عالم الظواهر إلا على تكتلات من الأشياء المتكثِّرة بوصفها موضوعات عديدة للمعرفة. بذلك على المرء، لكي يتجاوز/يتخطى الرؤية العادية عليه تجاوز أفق الكثرة الأونطولوجية. لأن السلوك الروحي شاق و محفوف بالأهوال، فاتجاه هذا المقصد يقود المرء أخيرًا إلى اختبار ما يصطلح عليه الصوفية بـالفناء. و"الفناء"، اصطلاحًا،كما يقول القاشاني يعني اضمحلال الأنية، وينطوي على تلاشي عالم الوجود بأسره؛ إذ إنه حيثما لا توجد أية ذات عارفة لا يوجد، بالتالي، أيُّ موضوع معروف.

في الاخير لا يمكن أن نقول أو ندعي اننا توفقنا في فهمنا فكر لابن عربي أو وصلنا الى معرفة مطلقة، بقدر منقول هو مجرد إجتهاد. فاذا أصبنا فمن الله وإن اخطأنا فمن انفسنا.

 

المراجع :

1 الفتوحات المكية

2 فصوص الحكم

3 أسماء الله الحسنى الجزء 1

4 مصطلاحات للقاشاني



803

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

تعزيـــة : بن عدي حفيظة في ذمة الله

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

تعازينا للسيد زرعة عبد العزيز العميد الإقليمي للأمن بازيلال في وفاة والدته

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

تعزية فى وفاة والد الحقوقي عبد الحفيط أرحال

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

تعزية في وفاة السيدة رقية بورشيش

الله وتجلياته في الانسان عند ابن عربي بقلم - ذ عبد الفتاح..





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*


النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان // الحبيب عكي


زوليخة، القلب مخطوطة شمسية…// عبد الحميد جماهري

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة إلى تدبير جاد لملف الأراضي الجموع.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة "فاطمة مكامي" والدة زميلتنا " شافية كمال " ...

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة