مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر             حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي             مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة             الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة             أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...             اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب             هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار             20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس             توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات             مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال             أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .            حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .


حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...


هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار


مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب


توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات


العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين تحملان آثار عنف قرب مركز إمليل


جريدة " ازيلآل 24 " تعلن تضامنها المطلق مع الزميلة " أخبارنا "


أزيــلال : فضيحة خيانة زوجية جديدة تهز هذه مدينة أفورار

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حروب لا فائدة منها بواسطة عبد الصمد لفضالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2018 الساعة 52 : 04


حروب لا فائدة منها

بواسطة عبد الصمد لفضالي

 

 

ليس هناك حروب دينية و لكن هناك صراعات من أجل السلطة و النفوذ، فالأديان الغير مغرضة تنبذ العنف، و الإسلام جاء رحمة ترتكز على العدل، فإما الإحتكام إلى القانون أو الصراعات الدموية فيها القاتل و المقتول- من المتحاربين - في النار. إن منظري النزاعات الطائفية و المذهبية ليسوا إلا " سياسيين" يعيثون في الأرض فسادا يجيشون جماعات من السذج و اليائسين و ضحايا التسلط و المشاكل الإجتماعية بهدف استغلالهم سياسيا تحت شعارات مذهبية. إن القوى الإنتهازية لن يذكر لها ذكر داخليا إلا بتهييج المذهبية و الركوب عليها، و القوى الخارجية ترى في إذكاء الفتن داخل المجتمعات المتخلفة تحريكا إيجابيا لبورصاتها و ضمانا ضد إفلاس شركاتها المتخصصة في صناعة الأسلحة، و كذلك عاملا لإبتزاز الدول الضعيفة عسكريا و الغنية بتروليا. إن الدول العظمى مرشحة أكثر من غيرها للتفكك الداخلي، فالصين مثلا ستبلغ قريبا المليار و النصف مليار نسمة، و تتكون من 22 مقاطعة ،و خمس مناطق ذاتية الحكم و اثنتان عالية الحكم الذاتي، و بها 55 أقلية قومية كل واحدة من هذه الأقليات لها ثقافتها و لهجتها الخاصة بها، بالإضافة إلى اللغة الرسمية و لهجات أخرى، لكن الصينيين أيقنوا بأن الصراعات العرقية و الإثنية ستقدف بهم خارج التاريخ البشري، و من شدة حرصهم على التقدم و الإستقرار فإن القضاء الصيني يعرض المسؤولين حديثي التعيين على المسؤولين السابقين القابعين في السجون بسبب جرائم الفساد، و ذلك من أجل العبرة و الإذغان للقانون. و من أكبر التهديدات التي بدأت تفتك بالمجتمعات العربية و الإسلامية هي الصراعات السنية-الشيعية، و في هذا الإطار فلا الشيعة يستطيعون أن يجبروا السنة على على اعتناق معتقاداتهم، ولا السنة يستطيعون أن يفرضوا آرائهم على الشيعة، و الحل الوحيد و الأوحد هو الحوار الذي يميز الإنسان عن باقي المخلوقات، كما أن المتطرفين من الجانبين يجب أن يعتبروا من الأمم المتقدمة و الراقية التي استفادت من تاريخ حروبها الدينية، فقد شهدت أوروبا في القرنين السادس عشر و السابع عشر حروبا دينية دامت بصورة متعاقبة أكثر من 130 سنة، كانت تذكى بمباركة رجال الدين ضد كل من يهدد مصالحهم أو يتمرد على حلفائهم من أباطرة الفساد، معتبرين المتمردين على كنائسهم أعداء لله فوق الأرض، و يدخل في هذا السياق الحروب التي وقعت بين الكاثوليك والبروتستانت التي لم تخلف إلا هلاك النسل و الحرث، و الأمراض و المجاعات و المشاكل الإجتماعية و الإقتصادية، وهذه الحروب نراها تتجلى بتالوث الهلاك ( التسلط، الجهل والطائفية) بسوريا و اليمن و تهدد دولا أخرى. ان الصراعات الطائفية لم و لن يكون فيها منتصرا و منهزما، وإنما دمارا و تخلفا و مستنقعا يغري القوى الخارجية بالتدخل بهدف تكريس سياساتها الإستعمارية الجديدة. فيا أمة بكت...وضحكت من جهلها الأمم.

 

 

 



491

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أبريل: النسخة الثانية للسباق الدولي على الطريق بآسفي

حالة استثنائية باقليم ازيلال استعدادا للزيارة الملكية

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

الإغـتـصاب وذهـنيـة قــالب السّــكــر.بقلم:ذ. مراد علمي

ساكنة أيت أعتاب تحتج.

الملك الأمازيغي يوبا الثاني: أول عالم ومؤلف في تاريخ المغرب بقلم : د. حسين مجدوبي

القيامة الآن...قوموا تغنموا (2) المؤذن بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

بنكيران يتقمص دور البصري ويحول الضحية جلادا يونس مجاهد

الحياة أقوى بقلم : ذ:عبد اللطيف اللعبي

شلوح و تاشلحيتْ، و مصمودة و المصامدة بقلم : ذ .مــحـمــد أقــديـــــم

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقـــــ(6)ـــــــــة بواسطة : محمدأمدغوس

الانفصام الرمضاني وظاهرة التدين المغشوش بقلم: ذ. محمد حـدوي

الإنتخابات وآفة المال السائب بقلم : محمد حداوي

أزيلال : المجلس الجماعى يرد على المعارضة : لماذا نقوم بقطع الأشجار وما الفائدة ؟؟

هل يجوز للشرطي قتل المجرم؟ بواسطة : محمد شودان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر


حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي


مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة


الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة