مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة             معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان             إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية             محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه             حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال             ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار             “عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله             مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص             الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)             غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني             20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة            ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا            كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة


ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا


كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

تطورات مفاجئة تهدد بإفشال نهائيات كأس إفريقيا التي ستنطلق اليوم ..


هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا

 
الجريــمة والعقاب

مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص


صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت

 
الحوادث

سائق سيارة يصطدم بثلاثة سيارات في حادثة سير قرب مقر المنطقة الامنية للأمن بازيلال


أزيــلال / تامدة نمرصيد : حادثة سير بين حمار وسيارة .. !!


ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة

 
الأخبار المحلية

حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال


ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار


خريبكة :عامل الإقليم يوقف رئيس جماعة متهم بسوء التسيير

 
الجهوية

إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية


بني ملال : تفاصيل مثيرة...اختلاس مليار و 200 مليون يطيح بطبيب وأستاذ


التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال

 
الوطنية

جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة


الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)


خطير: عدد الملحدين المغاربة يتزايد بشكل مرعب


النقابات الجهوية للتعليم تطالب الوزارة إعطاء الضوء الأخضر لإجراء حركة انتقالية جهوية


وزارة الداخلية غير راضية عن حصيلة بعض العمال و الولاة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لا فرق بين التعليم المغربي و تربية البهائم بقلم : جواد مبروكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2018 الساعة 26 : 02


لا فرق بين التعليم المغربي و تربية البهائم

 

 

جواد مبروكي

 

لرأي ليس حقيقة وإنما هو نتيجة فكر وتحليل واستعمال أمثلة مجازية لتبسيط الرؤية، كما هو خاضع للمشاورة بطبيعة الحال. أبدأ تحليلي بهذا التوضيح حتى نتفادى أي سوء فهم أو تأويل لم أقصده.

في مجال تربية المواشي نحن في حاجة إلى خمسة عناصر:

1- "الكساب": هو الممول لمشروع تربية البهائم، وهدفه الوحيد هو كسب أرباح مالية عالية ولو على حساب القيم، وهذا ما رأيناه في ظاهرة اللحوم الزرقاء في عيد الأضحى.

2- "البهائم": تعتبر منتوجا لا أقل ولا أكثر ودون الحيوان لأن للحيوان حقوقا.

3- "العلف": هي مأكولات البهائم، وجودتها تنعكس على درجة وسرعة نمو البهيمة لإنتاج أرباح قصوى من اللحوم.

4- "السراح": هو الراعي الذي يهتم بالبهائم.

5- "الكوري": هو الإسطبل المخصص لحماية البهائم من قسوة الجو، ليس رأفة بها، بل حفاظا على المنتوج.

في مجال التعليم نحن كذلك في حاجة إلى خمسة عناصر:

1- "مول الشكارة": هو "الكساب"! ولا فرق بين "مول الشكارة"، سواء في التعليم العمومي أو الخاص. همه الوحيد الربح وتحويل التلميذ إلى منتوج بالسهر على جودة "دماغه" فقط.

2- "التلاميذ": هم "البهائم".
يجب رفع مستوى (وزن) دماغ التلميذ للحصول على مردودية كبيرة ونقط مدرسية عالية على حساب راحته وسعادته وتربيته على القيم. هو مثل البهيمة بالنسبة إلى "الكساب"، "ما كيهمو سوى كلوات اللحم".
بطبيعة الحال "مول الشكارة" لا يتشاور مع التلاميذ، ولا يعرف كيف هي وجوههم أو حتى "ريوسهم"، ولا يتحاور معهم، ولا يصغي إليهم، مثل "الكساب" ليس بأحمق ليتشاور مع البهائم، وهو الذي يعرف جيدا احتياجاتها لرفع منتوج اللحوم.
"مول الشكارة" كذلك لا يبحث سوى عن تقنيات الرفع من منتوج الأدمغة عند التلاميذ.

3- "البرامج التعليمية": هي بمثابة "العلف" للبهائم.
"الكساب" يطلب من مهندس التغذية اختراع علف بإمكانه رفع مستوى منتوج اللحوم دون اهتمام بما إذا كانت سلامة وراحة وسعادة البهيمة في حاجة إليه.
في التعليم نفس الشيء، يطلب "مول الشكارة" من صناع البرامج التعليمية اختراع برامج تضاعف حجم الأدمغة بدون أدنى اهتمام بسعادة الطفل وتوازن شخصيته وتربيته على القيم الروحانية والإنسانية.

"الكساب" يحول البهيمة إلى "لحوم"، و"مول الشكارة" يحول الطفل إلى دماغ فقط "باش يكون شي حاجة"، بمعنى يكون له أعلى راتب شهري عند كبره.

"الكساب" لا يتشاور مع البهيمة حول نوع العلف الذي هي بحاجة إليه، و"مول الشكارة" لا يتشاور مع التلميذ حول نوع البرنامج الذي هو بحاجة إليه.

4- "الأستاذ": بمثابة "السراحْ" للقطيع.
"الكساب" يعتبر "السراح" وسيلة لتحقيق الأرباح ولا يتشاور معه في اختيار أنواع البهائم ولا في أي شيء، ويعتبره "غي سراح" لا أقل ولا أكثر.
وهذه العلاقة المهينة المريضة تخلق عدة نزاعات، حيث لا يعتبر "السراح" نفسه شريكاً في هذا المشروع، ويحاول استغلال كل المواقف للنصب على "الكساب".

ففي التعليم نرى النزاعات نفسها لأن "مول الشكارة" لا يأخذ برأي الأستاذ، ولا يصغي إليه، ولا يجعله شريكا في مشروع المدرسة.

كما لا يهتم بسعادته وراحته وراحة عائلته، ولهذا ترى عائلات التعليم ممزقة: الزوج موظف في بوادي الحسيمة، والزوجة في جرادة مثلا، فينتهي الأمر بالأستاذ ليرى أن وظيفته لا تختلف عن “سراح د البهايم”.

5- "المنزل العائلي للتلميذ": هو بمثابة "الكوري" يستقبل الطفل ويوفر له أدنى حاجاته.

"السراح" يعتبر البهيمة منتوجا فقط، وليس كائنا حيا له حقوق، والمنزل العائلي يعتبر الطفل كذلك كـ"دماغ" فقط يجب عليه الحصول على أقساط (أرباح) عالية من النقط.

هل "السراح" و"الكساب" يهتمان بنفسية البهيمة وتوازنها قبل كيلوات لحمها؟ هل "المنزل" و"مول الشكارة" والأستاذ يهتمون براحة وتوازن وسعادة الطفل قبل مردودية النقط؟
إذا كانت البهيمة بحاجة إلى العلف، فالطفل ليس بحاجة إلى برامج "علفية"، بل هو في حاجة إلى من يساعده على استخراج كل القدرات الكامنة بداخله كمنجم الألماس.

الطفل ليس بهيمة، بل هو إنسان أكثر رشدا وعدلا وإنصافا من "السراح" و"مول الشكارة"، وهو بحاجة إلى الاحترام والحب والحنان والعطف، وإلى المساعدة والمرافقة لتحقيق "ما يرغب في أن يكون، وليس ما نرغب في أن يكون".

جواد مبروكي : طبيب و محلل نفساني



661

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

الدكان المغربي... صندوق العجب بقلم الأستاذ مبارك راشعيب

في الحضرة الديمقراطية- بقلم : عبدالقادر الهلالي

مهرجان تيفاوين بتافراوت فرصة لإعادة الانتصار لفنون القرية

أملا الكلام الآتي بالفراغ الذي سيأتي .بقلم :ذ.عبد القادر الهلالــي

المدرس والجهل المقدس بقلم مراد الصغراوي

إقليم ازيلال: اكتشاف مغربي لفصيلة “الذئب الإفريقي”+فيديو

الحكومة 31: الانتظارات وعسر الولادة بقلم : د/ محمد بنلحسن

الأساس المهدوم بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري

لا فرق بين التعليم المغربي و تربية البهائم بقلم : جواد مبروكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان


“عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله


غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني


يسألونك عن العِرق، قل هو إلا خرافة وإعلان حرب بقلم : أحمد عصيد


في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد


سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي


هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن


فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور : الرمز وقوة الكلمات ترجمة وتعليق د زهير الخويلدي


مات القائد الضمير،فمن سينقذ أو يغرق السفينة؟؟ الحبيب عكي


لِمَنْ نُصَوِّتُ يَا وَطَنِي ! ! !. بقلم : محمد همــشة


الهزائم العشرللحركة الأمازيغية بواسطة : ذ. مبارك بلقاسم


هل نعيش أزمة قراءة أم نشر أم كتابة؟ بقلم : محمّد محمّد الخطّابي*

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

ازيلال : أزيد من 17984 مترشحة ومترشح لاجتياز التقويم الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الامية


بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه


تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة