مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تعديل حكومي موسع وقرارات ملكية كبرى ستطال حكومة العثماني             سطات..تفكيك عصابة لتزوير الشهادات المهنية             الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها             إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين             إسدال الستار على قضية "فتاة الوشم" في بني ملال             أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور             سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك             إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس             عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد             أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...             “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال


بركات يقصف قطاع الصحة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد


أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...


اجتماع موسع لتثمين المنتزه الجيولوجي جيوبارك مكون. واستعرض شريط فيديو خاص بالمنزه

 
الجهوية

إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين


إسدال الستار على قضية "فتاة الوشم" في بني ملال


إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب

 
الوطنية

تعديل حكومي موسع وقرارات ملكية كبرى ستطال حكومة العثماني


سطات..تفكيك عصابة لتزوير الشهادات المهنية


سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك


إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس


مزازي يعفي مديري إعداديتين، ويستعد لإعفاء عشرات مدراء الابتدائيات والإعداديات والثانويات بجل الأقاليم

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2014 الساعة 26 : 01


 

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية


ذ.رضوان قطبي 

-باحث في التواصل السياسي-


-

 

 

لا تخفى الأحلام الاستعمارية لدى النظام الإيراني على أي محلل سياسي منذ الحكم الملكي. إذ إنّ إيران تحاول استعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية الغابرة٬ فتوظف ورقة النفوذ والزعامة في منطقة الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط لتحقيق مكاسب استراتيجية و جيوسياسية إقليميا ودوليا على المديين المتوسط والبعيد. قطعا فالتوجّهات الإمبراطورية التوسعية التي تتبناها دوائر صنع القرار بطهران لا تتغير بتغير الحكومات والرؤساء٬ بل تعد مشروعا قوميا يتجاوز كل اختلاف أو مزايدة سياسية.                                                                                                                                      

ولتحقيق هذا الهدف القومي تعمل إيران جاهدة على استمالة الطوائف الشيعية العربية بربط الغالبية منهم بولاية الفقيه كمرجعية دينية وسياسية كبرى، واستخدام القضية الفلسطينية ذريعة لإعلان العداء المطلق لكل من «أميركا وإسرائيل» رغبة في الحصول على مساندة وتعاطف الشارع العربي، وتأسيس ودعم ميليشيا «حزب الله» وتسليحه وتمويله حتى أصبح دولة داخل دولة لبنان ( فهو يمتلك الجيش والمخابرات والموارد المالية ومراكز التدريب)٬ والتحكم في النظام السوري الطائفي الذي خرب البلاد وأكثر فيها الفساد٬ دون أن ننسى تغلغلها القوي في العراق وسيطرتها على أوراق العملية السياسية فيه.                                                                                                                                       

 فقد لعبت طهران دوراً محورياً ومؤثراً في إسقاط نظام البعث في العراق من خلال عملائها في المعارضة العراقية الموالية لنظام الملالي حتى أصبحت اليوم الحاكم الفعلي للعراق والمتحكم في شؤونه كلها. وفي الوقت الذي اعتقد أغلب المحللين السياسين أن الوجود العسكري الأمريكي على الحدود الإيرانية من جهة العراق وأفغانستان والخليج يشكل تهديدا استراتيجيا مباشرا على النظام الإيراني، يكبح جماحه التوسعية ويقوض جهوده الاستحواذية، فإن مجريات الأحداث أثبتت عكس ذلك تماما، حيث أن كل الأدلة والشواهد تؤكد أن احتلال أمريكا للعراق وأفغانستان أصبح عامل قوة لإيران مكنها من الإيغال في نهج السياسات الاستفزازية والتوسعية الواضحة في المنطقة العربية ، والاستمرار في حصد المكاسب والمغانم الكبيرة إقليميا ودوليا بسبب أدوات القوة التي راكمها الفاعل الإيراني٬ حتى أصبحت إيران اليوم لاعبا أساسيا في السياسة الدولية على الأقل في رقعة الخليج العربي والشرق الأوسط. إذن٬ من الواضح أن المطامح الاستحواذية الإيرانية تتجاوز المنطقة العربية٬ إنها ترغب في تشييد ما يسمى ٭بالإمبراطورية الفارسية٭ والتي تضم كلا من تركيا وبلاد القوقاز علاوة على المنطقة العربية٬ تحت إمرة آية الله كذا.

مرحليا إيران تسعى إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية هي:                                                                              

الهدف الأول: يتمثل في نيل الاعتراف من القوى الغربية كدولة محورية في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. أكيد أن الاتفاق النووي بين إيران والقوى الغربية٬ هو مقدمة لمكافأتها عمليا واعتبارها قوة إقليمية فاعلة لها تأثيرها و مصالحها وامتداداتها في المنطقة العربية. لقد لعبت إيران على وتر المصالح الاستراتيجية لواشنطن٬ فما يهم الولايات المتحدة  هو الحفاظ على مصالحا النفطية في العراق ودول الخليج العربي الأخرى، ولهذا كان الصراع حادا بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن الاتفاق مع إيران لأن التقديرات والاعتبارات والمصالح الأمريكية تختلف عن نظيرتها الإسرائيلية.             

           

الهدف الثاني: كبح جماح رياح التغيير التي تهب على المنطقة في ظل تزايد الاستبداد والتسلط داخل النظام الإيراني٬  حيث يخشى النظام الحاكم في طهران فتح ملفات حقوق الإثنيات غير الفارسية المتواجدة بإيران كالبلوش والأحوازيين و الأتراك والأكراد و غيرهم٬ والذين يعانون من سياسة عنصرية ممنهجة تعمل على إقصائهم وتهميشهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. لهذا تستعمل إيران سياسة تصدير الأزمات٬ فسوريا تعاني من عدوان ظالم تشنه قوات الأسد وميليشيات حزب الله على شعب أعزل٬ ولبنان قنبلة موقوتة تخيرها بعض الأطراف بين خيارين جائرين أحلاهما مر: إما الخضوع لسلطة نظام الملالي المتمثل في حزب الله٬ أو الاستعداد لحرب أهلية جديدة٬ لكن الشعب اللبناني لن يستسلم للغة الابتزاز والتهديد.        

الهدف الثالث: إلهاء الشعب عن قضاياه الحقيقية والزج به فكريا ووجدانيا في صراعات لا علاقة له بها. فالشعب الإيراني يعاني من تنامي الفقر وغياب التنمية وشيوع ظواهر الفساد والرذيلة والسرقة  وتجارة واستهلاك المخدرات بجميع أنواعها. حيث احتلت إيران مراتب متقدمة عالميا في تعاطي و تجارة المخدرات٬ في ظل اتباع النظام الإيراني لسياسة  قمع الحريات وانتهاك حقوق الإنسان  وإهدار أموال الشعب على النشاطات والمخططات التوسعية.                                               

لاريب أن إيران استطاعت قراءة المشهد الإقليمي باستراتيجية براغماتية مكنتها من تحقيق إنجازات لم تحلم بها قط من قبل. ويبقى العالم العربي أكبر ضحية للعبة التوازنات والمصالح الدولية التي تجمع بين القوى الغربية وطهران. عموما يتوجب على القوى العربية نسج استراتيجية قوية قادرة على تقويض المشروع التوسعي الإيراني في المنطقة٬ والإنصات لقول  الشاعر العربي إبراهيم اليازجي:                                                                                                              

تَنَبَّهُـوا وَاسْتَفِيقُـوا  أيُّهَا  العَـرَبُ٭٭٭ فقد طَمَى الخَطْبُ حَتَّى غَاصَتِ الرُّكَبُ

فِيمَ  التَّعَلُّـلُ بِالآمَـال  تَخْدَعُـكُم ٭٭٭   وَأَنْتُـمُ بَيْنَ  رَاحَاتِ  القَنَـا  سُلـبُ

اللهُ أَكْبَـرُ مَا هَـذَا  المَنَـامُ  فَقَـدْ ٭٭٭    شَكَاكُمُ  المَهْدُ  وَاشْتَاقَتْـكُمُ  التُّـرَبُ 

 



1650

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

بحثا عن ميثاق انساني للصحة بقلم: ذ. زهير ماعزي

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

20 فبراير : حلم أجهض وثورة انكمشت

الأربعة التي تجعلك سعيدا..بقلم مصطفى باحدة

ميدان التحرير بمصر : "الشعب يريد تنصيب الرئيس..." بقلم : ذ. أحمد ونناش

السياسة المغربية وداء سرطان ’’الــواو‘‘ بقلم : - ذ.محمد الحجام -

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

CMDH - التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2015‎

قراصنة "الفدية الخبيثة" يهزون عشرات الدول بهجومات كاسحة

بلاغ حول اعتقال صحفي جزائري وسط نشاط احتجاجي بمدينة الناظور

تاريخ العلوم بين التجربة العفوية والتجربة الحاسمة // د زهير الخويلدي

من الأرشيف : أشهر السفاحين.. حكايات مثيرة لمجرمين بثوا الرعب في قلوب المغاربة

الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي


حذار من الوقوع في شباك الفايسبوك !! بواسطة عبد اللطيف مجدوب


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت بقلم: لحسن أمقران


الزنزانة 9 .. // عزيز لعويسي*


الفضيحة والقانون // حكيم الوردي


الثائر أحمد الحنصالي كان راعي غنم ...والتحق بلائحة ابطال المقاومة // المصطفى ابو الخير

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"


كندا تمنح اللجوء إلى الفتاة السعودية الهاربة .. والتى صارت معروفة فى العالم فى ظرف 5 ايام فقط


احتجاجا على طرده إلى بلاده، مهاجر مغربي يُغلق مطار طورينو ..وها اشنو وقع ؟

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة