مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم             جواب العثماني بمجلس المستشارين يفتقد للصدق والمعقول             شخصان يتعرضان لاعتداء خطير بواسطة السلاح الابيض بازيلال وفاعلون متخوفون من عودة ظاهرة التشرميل؟             تغييرات في برمجة امتحانات الباكالوريا..وهذه هي مواعيد إجراء الاختبار (وثيقة)             قلعة السراغنة : شخص يطلق النار على شقيقه ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت             قيادي سابق بالعدل والإحسان يعلن إلحاده ويبشر الناس بأنه نبي مرسل من السماء             مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن             يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام             قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..             مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال             مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى            قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة            نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان            أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل             برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض            أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة            قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور             عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي            الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى


قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة


نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان


أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل


برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض


أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة


قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور


عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي


شاهد المنزل الفاخر الذي يعيش فيه بنعطية بقطر


طلبة الطب يقاطعون الامتحانات ويحتجون في مسيرة الشموع بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الحق في الاضراب !!
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

عادات الأكل الصحي في رمضان

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

انتصار فريق النخلة على نظيره فريق العرصة في دوري رمضان بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة


BENI MELLAL// RBM de tennis de table à l’honneur

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..


العطاوية : خطير: الأمن ينقد إبن سيدة مطلقة من قبضة عشيقها النجار الذي هدد بقتله وتقطيعه لأشلاء

 
الحوادث

حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم


مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال

 
الأخبار المحلية

شخصان يتعرضان لاعتداء خطير بواسطة السلاح الابيض بازيلال وفاعلون متخوفون من عودة ظاهرة التشرميل؟


ازيلال / تذمر كبير وسط ساكنة حي الزاوية بسبب انعدام الانارة العمومية


بسبب عطلة زميلها..وزارة الصحة تجبر طبيبة مولدة على العمل ليل نهار قرابة شهر!...وثيقة

 
الجهوية

La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale


M le Wali a présidé des activités à l occasion du 14 ème anniversaire du lancement de l INDH


بني ملال تنظيم الافطار الخير الرمضاني في نسخته الاولى لفائدة نزيلات و نزلاء دار المسنين ببن ملال

 
الوطنية

جواب العثماني بمجلس المستشارين يفتقد للصدق والمعقول


تغييرات في برمجة امتحانات الباكالوريا..وهذه هي مواعيد إجراء الاختبار (وثيقة)


قلعة السراغنة : شخص يطلق النار على شقيقه ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت


قيادي سابق بالعدل والإحسان يعلن إلحاده ويبشر الناس بأنه نبي مرسل من السماء


خاص للطلبة ....أمزازي: “الوزارة سترفع ميزانية المنح بـ 100 مليون درهم إضافية”

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2014 الساعة 26 : 01


 

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية


ذ.رضوان قطبي 

-باحث في التواصل السياسي-


-

 

 

لا تخفى الأحلام الاستعمارية لدى النظام الإيراني على أي محلل سياسي منذ الحكم الملكي. إذ إنّ إيران تحاول استعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية الغابرة٬ فتوظف ورقة النفوذ والزعامة في منطقة الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط لتحقيق مكاسب استراتيجية و جيوسياسية إقليميا ودوليا على المديين المتوسط والبعيد. قطعا فالتوجّهات الإمبراطورية التوسعية التي تتبناها دوائر صنع القرار بطهران لا تتغير بتغير الحكومات والرؤساء٬ بل تعد مشروعا قوميا يتجاوز كل اختلاف أو مزايدة سياسية.                                                                                                                                      

ولتحقيق هذا الهدف القومي تعمل إيران جاهدة على استمالة الطوائف الشيعية العربية بربط الغالبية منهم بولاية الفقيه كمرجعية دينية وسياسية كبرى، واستخدام القضية الفلسطينية ذريعة لإعلان العداء المطلق لكل من «أميركا وإسرائيل» رغبة في الحصول على مساندة وتعاطف الشارع العربي، وتأسيس ودعم ميليشيا «حزب الله» وتسليحه وتمويله حتى أصبح دولة داخل دولة لبنان ( فهو يمتلك الجيش والمخابرات والموارد المالية ومراكز التدريب)٬ والتحكم في النظام السوري الطائفي الذي خرب البلاد وأكثر فيها الفساد٬ دون أن ننسى تغلغلها القوي في العراق وسيطرتها على أوراق العملية السياسية فيه.                                                                                                                                       

 فقد لعبت طهران دوراً محورياً ومؤثراً في إسقاط نظام البعث في العراق من خلال عملائها في المعارضة العراقية الموالية لنظام الملالي حتى أصبحت اليوم الحاكم الفعلي للعراق والمتحكم في شؤونه كلها. وفي الوقت الذي اعتقد أغلب المحللين السياسين أن الوجود العسكري الأمريكي على الحدود الإيرانية من جهة العراق وأفغانستان والخليج يشكل تهديدا استراتيجيا مباشرا على النظام الإيراني، يكبح جماحه التوسعية ويقوض جهوده الاستحواذية، فإن مجريات الأحداث أثبتت عكس ذلك تماما، حيث أن كل الأدلة والشواهد تؤكد أن احتلال أمريكا للعراق وأفغانستان أصبح عامل قوة لإيران مكنها من الإيغال في نهج السياسات الاستفزازية والتوسعية الواضحة في المنطقة العربية ، والاستمرار في حصد المكاسب والمغانم الكبيرة إقليميا ودوليا بسبب أدوات القوة التي راكمها الفاعل الإيراني٬ حتى أصبحت إيران اليوم لاعبا أساسيا في السياسة الدولية على الأقل في رقعة الخليج العربي والشرق الأوسط. إذن٬ من الواضح أن المطامح الاستحواذية الإيرانية تتجاوز المنطقة العربية٬ إنها ترغب في تشييد ما يسمى ٭بالإمبراطورية الفارسية٭ والتي تضم كلا من تركيا وبلاد القوقاز علاوة على المنطقة العربية٬ تحت إمرة آية الله كذا.

مرحليا إيران تسعى إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية هي:                                                                              

الهدف الأول: يتمثل في نيل الاعتراف من القوى الغربية كدولة محورية في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. أكيد أن الاتفاق النووي بين إيران والقوى الغربية٬ هو مقدمة لمكافأتها عمليا واعتبارها قوة إقليمية فاعلة لها تأثيرها و مصالحها وامتداداتها في المنطقة العربية. لقد لعبت إيران على وتر المصالح الاستراتيجية لواشنطن٬ فما يهم الولايات المتحدة  هو الحفاظ على مصالحا النفطية في العراق ودول الخليج العربي الأخرى، ولهذا كان الصراع حادا بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن الاتفاق مع إيران لأن التقديرات والاعتبارات والمصالح الأمريكية تختلف عن نظيرتها الإسرائيلية.             

           

الهدف الثاني: كبح جماح رياح التغيير التي تهب على المنطقة في ظل تزايد الاستبداد والتسلط داخل النظام الإيراني٬  حيث يخشى النظام الحاكم في طهران فتح ملفات حقوق الإثنيات غير الفارسية المتواجدة بإيران كالبلوش والأحوازيين و الأتراك والأكراد و غيرهم٬ والذين يعانون من سياسة عنصرية ممنهجة تعمل على إقصائهم وتهميشهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. لهذا تستعمل إيران سياسة تصدير الأزمات٬ فسوريا تعاني من عدوان ظالم تشنه قوات الأسد وميليشيات حزب الله على شعب أعزل٬ ولبنان قنبلة موقوتة تخيرها بعض الأطراف بين خيارين جائرين أحلاهما مر: إما الخضوع لسلطة نظام الملالي المتمثل في حزب الله٬ أو الاستعداد لحرب أهلية جديدة٬ لكن الشعب اللبناني لن يستسلم للغة الابتزاز والتهديد.        

الهدف الثالث: إلهاء الشعب عن قضاياه الحقيقية والزج به فكريا ووجدانيا في صراعات لا علاقة له بها. فالشعب الإيراني يعاني من تنامي الفقر وغياب التنمية وشيوع ظواهر الفساد والرذيلة والسرقة  وتجارة واستهلاك المخدرات بجميع أنواعها. حيث احتلت إيران مراتب متقدمة عالميا في تعاطي و تجارة المخدرات٬ في ظل اتباع النظام الإيراني لسياسة  قمع الحريات وانتهاك حقوق الإنسان  وإهدار أموال الشعب على النشاطات والمخططات التوسعية.                                               

لاريب أن إيران استطاعت قراءة المشهد الإقليمي باستراتيجية براغماتية مكنتها من تحقيق إنجازات لم تحلم بها قط من قبل. ويبقى العالم العربي أكبر ضحية للعبة التوازنات والمصالح الدولية التي تجمع بين القوى الغربية وطهران. عموما يتوجب على القوى العربية نسج استراتيجية قوية قادرة على تقويض المشروع التوسعي الإيراني في المنطقة٬ والإنصات لقول  الشاعر العربي إبراهيم اليازجي:                                                                                                              

تَنَبَّهُـوا وَاسْتَفِيقُـوا  أيُّهَا  العَـرَبُ٭٭٭ فقد طَمَى الخَطْبُ حَتَّى غَاصَتِ الرُّكَبُ

فِيمَ  التَّعَلُّـلُ بِالآمَـال  تَخْدَعُـكُم ٭٭٭   وَأَنْتُـمُ بَيْنَ  رَاحَاتِ  القَنَـا  سُلـبُ

اللهُ أَكْبَـرُ مَا هَـذَا  المَنَـامُ  فَقَـدْ ٭٭٭    شَكَاكُمُ  المَهْدُ  وَاشْتَاقَتْـكُمُ  التُّـرَبُ 

 



1781

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

بحثا عن ميثاق انساني للصحة بقلم: ذ. زهير ماعزي

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

20 فبراير : حلم أجهض وثورة انكمشت

الأربعة التي تجعلك سعيدا..بقلم مصطفى باحدة

ميدان التحرير بمصر : "الشعب يريد تنصيب الرئيس..." بقلم : ذ. أحمد ونناش

السياسة المغربية وداء سرطان ’’الــواو‘‘ بقلم : - ذ.محمد الحجام -

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

CMDH - التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2015‎

قراصنة "الفدية الخبيثة" يهزون عشرات الدول بهجومات كاسحة

بلاغ حول اعتقال صحفي جزائري وسط نشاط احتجاجي بمدينة الناظور

تاريخ العلوم بين التجربة العفوية والتجربة الحاسمة // د زهير الخويلدي

من الأرشيف : أشهر السفاحين.. حكايات مثيرة لمجرمين بثوا الرعب في قلوب المغاربة

الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن


يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام


الصحافة والسخافة // عزيز لعويسي *


لمثل يذوب القلب من الأسف سليمة فراجي*


كــــــلام في الصحافــة .. / عزيز لعويسي


نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات // محمد أعماري


دغْمُوس بقلم : عبدالرحمن السليمان


الصواب في غياب مثل الأحزاب. // مصطفى منيغ


القصة في القرآن بين الخلق والأخلاق // د زهير الخويلدي


أين وصلت الصحافة الرقمية، وهل لديهم مصداقية؟ // دغوغي عمر


شـهـــــداءُ الـوطـــــن وخـوارجُ الكـفــــن(1) شعــر : حســين حســن التلســيني


فين أيام رمضان بالنفار والطبال وخالي العايدي ...؟؟ // فهد الباهي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلآل : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد باتو "...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

في بلاغ لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...


رغم الإتفاق الإجتماعي ، النقابات التعليمية تعلن عن “رمضان الغضب” وتقرر خوض إضراب وطني جديد

 
انشطة الجمعيات

دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية


دمنات/ استفادة أزيد من 500 فرد من مساعدات غذائية للأسر المعوزة خلال شهر رمضان بكل من انزو وايت امليل.

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

شاهد بالفيديو مغنية سعودية تثير الجدل بالرقص وقراءة القرآن !


بعد طرد بوتفليقة. كُوبا تستدعي سفير الجزائر وتُطالبُه بدفع 450 مليون دولار عن تدريب مليشيات البوليساريو


حكيمة أوعميرى... بنت القصيبة ، سيدة الحافلات التي فرضت نفسها في مهنة ظلت حكرا على الرجال .. بألمانيا

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة