مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!             وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق             المستشار بركات لوزير الصحة: البرامج الصحية الموجهة لساكنة العالم القروي لا تقبل المزايدات السياسية             شلالات اوزود تحتضن السباق الثاني الرياضة في خدمة التنمية المحلية             عاصفة رعدية تخلف خسائر كبيرة في الأشجار المثمرة بايت بوكماز             بني ملال / دار ولدزيدوح : الدرك الملكي يطيح بأشهر مروج للمخدرات             المديرية العامة للأمن الوطني تواصل سياسة الانفتاح بحضور متميز ومشاركة وازنة في انشطة الملتقى الدولي             صور : مصرع تلميذة جراء سقوط عمود كهربائي عليها بالخميسات             بعدما نفت مديرية الحموشي خبر اعتقال مسيحي بالرباط .جهات تدعي التنسيقية كذبت بدورها خبر الاعتقال واكد             أزيــلال / فم الجمعة : سرقة سيارة فلاحية من نوع " إيسيزي بيكوب "..             خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت            محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة            توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير            أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!            كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت


محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة


توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير


أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!


كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

كوكتيل الوصفات للشعر باستعمال الحناء

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

شلالات اوزود تحتضن السباق الثاني الرياضة في خدمة التنمية المحلية


اتحاد ازيلال يمطر شباك مولودية طرفاية بسباعية ويرتقي الى الصف الثامن

 
الجريــمة والعقاب

فتاة تضع “أقراص النوم” لوالديها، لتستقبل عشيقها بغرفتها. وهكذا افتضح أمرها !

 
كاريكاتير و صورة

العرب وامريكا
 
الحوادث

دمنات : حادثة سير بمنعرجات تفني تسفر عن مصرع سيدة وإصابة 11 شخص بجروح خطيرة

 
الأخبار المحلية

حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!


المستشار بركات لوزير الصحة: البرامج الصحية الموجهة لساكنة العالم القروي لا تقبل المزايدات السياسية


عاصفة رعدية تخلف خسائر كبيرة في الأشجار المثمرة بايت بوكماز

 
الوطنية

صور : مصرع تلميذة جراء سقوط عمود كهربائي عليها بالخميسات


بعدما نفت مديرية الحموشي خبر اعتقال مسيحي بالرباط .جهات تدعي التنسيقية كذبت بدورها خبر الاعتقال واكد


“سانديك” يهتك عرض طفلة أثناء عودتها من المدرسة .

 
الجهوية

بني ملال / دار ولدزيدوح : الدرك الملكي يطيح بأشهر مروج للمخدرات


المديرية العامة للأمن الوطني تواصل سياسة الانفتاح بحضور متميز ومشاركة وازنة في انشطة الملتقى الدولي


سابقة... المحكمة المدنية تبرئ عدلين بعد قضائهما ل 10 سنوات بحكم من المحكمة العسكرية وهذه هي المفاجئة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

" البطل الأمازيغي دارناتينوس الذي خرج من رحم المازيسيل ! "
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أبريل 2018 الساعة 16 : 03


" البطل الأمازيغي دارناتينوس الذي خرج من رحم المازيسيل ! "

 

 

بقلم : يحيى شريف بودهاني

 

 

بعد أن بسطت الإمبراطورية الرومانية سيطرتها على أراضي الأمازيغ , و بعد أن سلبت هويتهم و أراضيهم و استعبدتهم لسنوات طويلة , خرج العديد من الأبطال من رحم تيموزغا ليبرهنوا أن هذا الظلم أمر غير مقبول و لا يجب السكوت عنه إطلاقا , و كان من بينهم شخص لم يعطه التاريخ حقه على أكمل وجه بل و قد تناساه تماما و لم يجعل ذكره إلا في بضعة أسطر من كتب بالية طغى عليها الغبار , و لكننا اليوم سوف ننفض الغبار عنها و نحيي هذه الشخصية الأسطورية العظيمة  , إنه البطل البربري " دارناتينوس " أو المعروف بـ " ديرناتين " ذلك الفيلسوف الذي أبهر مفكري عصره بفلسفته عن الحياة و ما بعد الحياة و عن الربوبية و الفكر الإنساني , و ذلك المحارب الذي دافع لحفظ كرامة شعبه , ذلك الذي قضى شبابه في خدمة الجيش الروماني و تقلد مناصب عليا فيه حتى تيقن لاحقا أن دمائه و رائحة ترابه البربري تناديه لنجدة الأرض فسارع بالتمرد و العصيان و بدأت رحلته مع خلق الأيام السوداء للجيش الروماني في المقاطعة التي عاش بها .

 من هو دارناطينوس ؟

 لقد ولد دارناتينوس بغرب موريطانيا القيصرية في منطقة " تيدرناتين " في ما يعرف الآن بولاية سعيدة ببلاد الجزائر , و هي المنطقة التي حمل اسمها , و كان ذلك في عهد الإمبراطور الروماني سيبتيموس سيفيروس (septime sévère) (193/211 م ) و قد كان ابوه راعيا للخنازير بينما كان هو يخدم  في الجيش الروماني ليعيل عائلته الفقيرة اضافة الى كونه كان متعلقا بالفلسفة البربر القدامى في تلك المنطقة , لم يلبث أن بلغ أوج ريعان شبابه حتى حل الربيع البربري عليه , الأمر الذي جعله يتخلى عن خدمته للرومان و التمرد عليهم و الالتحاق بالابطال الامازيغ الذين افنوا حياتهم في خدمة القضية البربرية , اضافة الى قرابته لقبائل الجيتول التماشق في الصحراء الذين كانوا يدعمونه في غاراته على المنشآت العسكرية الرومانية في المنطقة .

 حياته :

 لقد كان دارناطينوس معروفا بين سكان قريته بـ" دارناطين رسول ياكوش " لأنه كان بمثابة الرجل الروحاني لهم و خصوصا بعد وفاة " يانايور " , رغم نظرته و فلسفته المختلفة عن الإله و الجنة و الجحيم و الحياة .

 إشتهر بعدائه الشديد لرجال الدين و للمعابد حتى أنه وصف معبد اليهودية في قريته بـ" غار الشياطين " , و لكنه صادف العديد من المشاكل بسبب هذا حيث أن رجال المعبد تحالفوا مع المعسكر الروماني للقضاء عليه رفقة رفاقه و أبيهم الروحي " انايور " .

 سافر "ديرناتين" إلى اليونان مغيرا اسمه الى "دارناطينوس" و أقام فيها ليدرس الفلسفة و الرياضيات و من ثم عاد إلى أرضه بعد سنوات ليجد أن معظم رفاقه قد تم اغتيالهم اضافة الى فقدان اعز رفيق روحي له و الذي يدعى " إينايور " , لم يتحمل دارناتينوس هذا الوضع و اشتعلت نيران غضبه التي تسببت في تفجير ثورته في غرب نوميديا بالمازيسيل و تأسيسه لجيشه الخاص لقيام دولته التي كان يسعى من ورائها الى استرجاع جميع اراضي الامازيغ قبل ان يخيب ظنه بعد ذلك , قام بالعديد من الغارات في ala miliaria و Cohors Breucorum و كذا lucu التي تمكن من القضاء على الحاكم الروماني فيها ,بلغت نسبة نفوذه اغلب مناطق غرب المازيسيل و هذا بفضل تعاون الجداريين و الأطلسيين معه ايضا .

 دارناتينوس و سنواته الأخيرة :

 تمكن دارناطينوس من بسط السيطرة على المناطق التي استولى عليها كما أنه تمكن من عقد هدنة مع الرومان إلا أنها انتهت بخيانة اعز رفاقه له ادت به لاحقا الى الذهاب في رحلة مجهولة نحو المحيط الاطلسي , و في بعض المصادر يذكر انه عاد لاحقا الى ارضه رفقة زوجته و توفي هناك في نفس المنطقة التي ولد فيها  و ذلك حسبما ورده في كتابه " إن كان ميلادي بين أشجار السنديان , فلن يكون موتي إلا تحتها " .

 



278

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

سوق السبت /اقليم الفقيه بن صالح : سقوط طبيب الاجهاض بيد االفرقة الامنية فى حالة تلبس بسوق السبت

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء II. بقلم محمد سيموري. عضو المكتب الوطني

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء و مفقودي وأسرى الصحراء

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

لغتنا الأمازيغية: الأم التي تهددها بناتها بواسطة : لحسن أمقران

إيمازيغن: دعاة وحدة وحملة فكر حر بقلم : ذ. لحسن الجيت

إيمازيغن: دعاة وحدة وحملة فكر حر بقلم : ذ. لحسن الجيت

التاريخ الأسود للأمويين الدمويين بالأندلس: من الغزو الأمازيغي الى الارهاب العربي بقلم: القجيري محمد

" البطل الأمازيغي دارناتينوس الذي خرج من رحم المازيسيل ! "





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت


مايه...مكسورة بقلم : مالكة حبرشيد


العقل زمن الأمويين بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن


إبليس فى محراب العبودية بقلم : :إبراهيم أمين مؤمن


أربَعِينِيَّةُ مول الحانوت!! بقلم / الطيب آيت أباه


مشروع السجن الوطني للصحافة بقلم - الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي


سيد الخمار : قصة الغراب مع طه حسين


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم


" تكلوا جنابكم " بقلم رشيد نيني

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق


اعترافات «أحمد» قاتل «ميادة»: «حاولت أغتصبها 45 دقيقة.. وعندي كبت جنسي»


أين يعيش أبناء معمر القدافي…الحقيقة الكاملة

 
انشطة الجمعيات

تملالت : إحداث تعاونية الطلوح للمرأة في مجال الصناعة التقليدية بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة


دمنات / قافلة طبية ناجحة لجمعية مرضى داء السكري بدمنات + صور .

 
أنشطة حــزبية

ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..


أزيلآل : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا :" علي بامو " رحمها الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة زوجة " سعيد رقيق " صاحب مقهى " الجناديل "

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة