مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون             الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون             أزيــلال : بمناسبة عيد الأضحى .. السلطات مطالبة بوضع حد للتلاعب بتسعيرة تذاكر النقل الطرقي             هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار             بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه             وفاة لاعب كرة القدم ببني ملال إثر إصطدام قوي مع لاعب فريق الخصم             حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي             لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس             دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !             فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..             فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال


شيخ سلفي سعودي: ‘يحق للملك ورئيس الدولة ممارسة الزنا وحرام علينا إنتقاده’

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : بمناسبة عيد الأضحى .. السلطات مطالبة بوضع حد للتلاعب بتسعيرة تذاكر النقل الطرقي


أزيلال : وقفة احتجاجية تضامنا مع " مي حليمة " بائعة المسمن ، لهذه الأسباب ..


أزيــلال /ايت عباس : إعتداء قائد وأعوانه ،على بائعي الأوانى .. وغضب المتسوقين .. وهذا ما جرى !!

 
الجهوية

وفاة لاعب كرة القدم ببني ملال إثر إصطدام قوي مع لاعب فريق الخصم


رئيس المجلس البلدي لبني ملال يوضح للموقع أن الفيديو المتداول ، مفبرك ولا اساس له من الصحة ..


بني ملال / جلسة "خمر" بين أصدقاء تنتهي بمقتل شاب بمنطقة "ناوور"

 
الوطنية

هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !


لخلعة شادا فيهم .. الوزيران " يتيم " و " الداودي " في حكومة العثماني يتحسسان رأسيهما ،..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

التداعيات القانونية لتأديب القضاة على أحكامهم: الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي نموذجا بقلم : ذ.
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 فبراير 2014 الساعة 58 : 02


التداعيات القانونية لتأديب القضاة على أحكامهم: الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي نموذجا

 

 

حميد بوهدا


يعد القضاء إحدى السلطات التي لا يقوم بنيان أي دولة بدونه، فهو الركن الثالث في الهندسة الإدارية و السياسة للدول. فالقضاء هو الذي يصحح الإختلالات التي قد تنجم عن زيغ السلطة عن مسارها الطبيعي، وهو الذي يفصل بين الأفراد في نزاعاتهم ويرد الحقوق لإصحابها. هذه المكانة المتميزة التي يتمتع بها القضاء و القضاة تخدشها التقارير الدولية و الوطنية و شكايات الأفراد و الجماعات حول نزهاته، إذ أن التقرير الذي صدر عن مجلس أوربا حول ظاهرة الرشوة في الإدارة العمومية لم يستثني القضاء، هذا المرفق الحيوي الذي يقصده الالاف من المغاربة من أجل استرداد حقوقهم و البحث عن انصافهم من ظلم الإدارة أحيانا أو ظلم الأفراد، أصبح في قفص الإتهام وأضحت مصداقيته على المحك.

في السنة الماضية، نشر المجلس الأعلى للقضاء قراراته التأديبية لمجموعة من القضاة، الذين لم يلتزموا بأخلاقيات المهنة كما جاء في تقارير صحفية، وتم توقيف البعض عن العمل لممدد مختلف و إحالة البعض على التقاعد، أما البعض الأخر فتم عزله لكنه احتفظ بحقه في التقاعد. في حين اتخذ نفس المجلس قرارات أخرى مشابهة  في حق العديد من السادة القضاة، لكن هذه المرة لم ينشرها كما فعل في السنة الماضية، وذلك بضغط من القضاة أنفسهم ومنهم جزء غير يسير من الذين يطالبون بالشفافية و النزاهة و نظموا وقفات من أجل  تحقيق هذا الغرض.

إذا كانت إشكالات القضاء المغربي تتميز بتشعبها و تعقدها، والتي لم تفلح كل الاصلاحات التي جربت  في هذا الميدان في إيجاد حلول لها لحد كتابة هذه السطور، فإن ما أريد أن الفت النظر إليه في هذه المقالة هو كيف يتم التعامل مع ملفات كان أحد القضاة، الذ(ت)ي صدر في حقهم قرارا تأديبيا من قبل المجلس الأعلى للقضاء، عضوا من أعضاء هيئة الحكم التي اصدرت قرارا سواء كان ايجايبا أم سلبيا في هذه الملفات؟

سنحاول الإجابة على هذا السؤال باستحضار حالة صدر فيها حكم نهائي، و كان أحد القضاة الذين شاركوا في اصدار هذا القرار موضوعا لقرار تأديبي صادر عن المجلس الاعلى للقضاء في السنة الماضية؛ يتعلق الأمر بالسيدة القاضية فاطمة الحجاجي وهي مستشارة بمحكمة الإستئناف  الإدارية بالرباط، و التي كانت ضمن هيئة الحكم التي اصدرت قرار تأييد ابطال تأسيس الحزب الديموقراطي الأمازيغي المغربي، و صدر قرار عزلها عن سلك القضاء مع احتفاظها بحقها في التقاعد، و هي عقوبة من الدرجة الثانية وفق المادة 59 من النظام الاساسي لرجال القضاء.

هذا الملف الذي يعرف العديد من المغاربة مساره، و الذي وصل إلى اصدار قرار من محكمة الاستئناف الادارية بالرباط، و كانت القاضية الموقوفة أحد أعضاء هيئة المحكمة التي فصلت في هذا الملف، لكن التساؤل المطروح اليوم، هو لماذا لم يتم إعادة النظر و فتح تحقيق حول الأحكام و القرارات التي كانت هذه القاضية عضوا ضمن الهيئة التي اتخذتها؟ ألا يعد قرار المجلس الأعلى للقضاء اقرارا بإخلالها بواجباتها المهنية أو بالشرف أو الوقار، كما جاء في الفصل 58 من النظام الأساسي لرجال القضاء السالف الذكر؟ إذا كان القرار التأديبي يمس فقط الشخص المعني فما هو تأثيره على الأفراد أو الجماعات التي قد تكون هذه القاضية مست بحقوقهم، خاصة في الوضع الذي تكون فيه مستشارة و مقررة في ملف ما، كما هو الأمر في حالتنا هاته؟

هذه الاسئلة وغيرها تجعل المتتبع حائرا حول بعض المواقف و القرارات، إذ ما معني أن يتخذ المجلس الاعلى للقضاء قرارات في حق أحد القضاة دون أن يباشر تحقيقا حول تركته من ملفات و قضايا لا زال أصحابها يشتكون من تبعاتها، ألا يعد قرار المجلس الاعلى للقضاء في حق هذه القاضية ضربا لمصداقيتها و نزاهتها؟ إذ كان الأمر كذلك ما هو الأثار القانون لهذا العزل على الغير الذي يحس بعدم رضاه على احكام و قرارات صدرت بهيئة حكم من ضمن أعضائها الاستاذة السابقة الذكر؟

لم تتطرق المسطرة المدنية على حد علمي لهذا النوع من الاشكالات، إذ أن مساطر الطعن في الاحكام الواردة في المسطرة المدنية واضحة، تتمثل أساسا في الإستئناف أو إعادة النظر و التي تشترط مجموعة من الشروط، كما يسمح القانون بتجريح أحد القضاة و حدد شروطه أيضا.

في حالة الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي يملك حق النقض على اعتبار أن القرار الصادر لحد الان في حقه صادر عن محكمة الاستئناف. لكن يطرح اشكالا اخر في هذا الاطار وهو أن محكمة النقض هي محكمة قانون و ليس محكمة موضوع، ما سيفقد ميزة مهمة للحزب للدفاع عن نفسه، و بالتالي التساؤل الان هو هل يخول قرار التأديب الصادر في حق القاضية فاطمة الحجاجي، من طرف المجلس الاعلى للقضاء، امكانية إعادة الملف برمته إلى هيئة حكم جديدة أمام محكمة الاستئناف قبل الوصول إلى محكمة النقض؟

ليس هذا فحسب، فالأمر يزداد تعقيدا خاصة إذا كانت وزارة الداخلية أحد أطراف الدعوى، إذ تعتبر هذه الوزارة التي يطلق عليها اليسار سابقا الوزارة الأم، و ما تحمل هذه الكلمة من معنى التحكم و الإلمام بكل تفاصيل الحياة سواء السياسة و الاقتصادية و الاجتماعية للمغاربة، هذه الوزارة التي قال عنها محمد عنبر في حوار مثير مع جريدة الكترونية نشر يوم 27 نونبر 2013، أنها متحكمة في القضاء المغربي، بل وصف طبيعة العلاقة بينهما- وزارة الداخلية و القضاء- بالتبعية.

قد يبدو هذا غريبا خاصة لأولئك الذين يطالبون باستقلال القضاء عن وزارة العدل، إذ يبدو في الحقيقة أن ما يجب أن يكون مطلبهم ليس الاستقلال عن وزارة العدل بل عن وزارة الداخلية، التي تعتبر القضاء جهاز "لحفظ الأمن" كما يقول الأستاذ عنبر و ليس سلطة لإرجاع الحقوق لأصحابها ومواجهة سلطة الإدارة.

 مما سبق يبدو أن كل الدروس التي يتلقاه طلبة الجامعات حول القضاء بصفة عامة و القضاء الاداري بصفة خاصة، لن تسعفهم في فهم الواقع المغربي، الذي تضرب فيه طقوس الممارسة كل الدروس النظرية عرض الحائط.



1400

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الدمقراطيون الجدد بمصر : بقلم مبارك الحسناوي

في الحضرة الديمقراطية- بقلم : عبدالقادر الهلالي

إسمي عائشة.. 12 حملا وفي الأخير كدت أفقد حياتي

التداعيات القانونية لتأديب القضاة على أحكامهم: الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي نموذجا بقلم : ذ.

الصحافي محمد رضى الليلي مجددا في اسبانيا لتسليط الضوء عن قضيته

أهم فوائد الدلاع،التوت، البطيخ والعنب للصحة وللجسم.

أسرار المحافظة على البشرة، كيفية عنايتها، سر نضارتها وحيويتها.

الى الساكن في أعالي الجبال بقلم : محمد همشة

سبّ وشتم وقذف وتبادل تهم ومواجهات بين المستشارين، يحول جلسة مجلس جماعة دار ولد زيدوح إلى فرجة درامية

هدية للكراهية باسم "الله أكبر والانتقام للإسلام" بقلم : رشيد الحاحي

نادلات او عاهرات ؟؟؟‎

التداعيات القانونية لتأديب القضاة على أحكامهم: الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي نموذجا بقلم : ذ.

تَـبّاً لنا من (خيـــرأمّـــة) بقلم : سالم الدليمي

بيان حقيقة من مدير مؤسسة ثانوية حمان الفطواكي بدمنات





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.


الصحراء والريف.. الانفصاليون الحقيقيون خارج العقاب قلم : عزيز إدامين

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة