مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر             حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي             مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة             الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة             أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...             اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب             هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار             20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس             توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات             مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال             أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .            حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيلال ريبورتاج قصير و مترجم يحكي الأوضاع المزرية للإنسان الأمازيغي .


حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

20 سنة سجنا لسيدة قتلت شاب طعنا بمدينة فاس

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تهنئة خاصــة للأستاذ :" هشام ايت الحاج " لتوليـه رئيسا لنادي القضاة بالراشديدية...


هذا عدد موظفي الشرطة الذين استفادوا من الترقية بالاختيار


مفتشون يرفضون مناقشة بحوث الأساتذة المتعاقدين بأزيلال

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن المحلي بوجدة تكذب


توقيف المشتبه بهم في قتل سائحتين بجبال الأطلس... مستجدات


العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين تحملان آثار عنف قرب مركز إمليل


جريدة " ازيلآل 24 " تعلن تضامنها المطلق مع الزميلة " أخبارنا "


أزيــلال : فضيحة خيانة زوجية جديدة تهز هذه مدينة أفورار

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مول الحانوت: ضِفْدَعُ المِيَّاهِ الأُخْرَى!! بقلم : الطيب آيت أباه
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 52 : 00


مول الحانوت: ضِفْدَعُ المِيَّاهِ الأُخْرَى!!
   الطيب آيت أباه
  يَتداولُ الآمازيغ منذ الأزل الضّارب بجذوره في أعماق تاريخ المغرب مَثَلا مَأثورا، على غرار ما تزخرُ به رواية كَليلة ودِمنة مِن دُرَر. بَطلُ المَثل ضفدعٌ أسطوريّ، حَصل أن وَقع في شِراك صيّادٍ من فصيلة "الأفْكانْ"، فقرّر هذا الأخير بعد معاينة الطّريدة، غَطسَها في إناءِ "تاكْدُورْتْ" مَملوءٍ عن آخره بخيرات "الأكَال"، ثُمّ وَضع الخليط على نار هادئة، وجلس القُرفصاء، يُراقب الضّفدع وهو يسبحُ مزهوّا وسط الخُضروات، وما هيّ إلّا دقائقٌ معدوداتٍ، حتّى بدأ الّلهيب يتراقص حول ميدان الطّبخ، رافعا بالتّالي من حماس الضّفدع، الذي إنتقل بالإيقاع مِن "الصّلُو" الهادِئ إلى "الرّوكْ" الصّاخب! وهوّ يصرخ ويصيح مُوَلْوِلاً مِن قساوة الإندماج: "أمَانْ يَاضْنِينْ آيادْ".. "أمَانْ يَاضْنِينْ آيَادْ"..
  فِعلا، فقد كانت المِياهُ مِياهاً أخرى، ولم يكن الإندماج مع أوضاعٍ شبيهةٍ بالتّحوُّل التّدريجي مِن الإسترخاء العَصَبي إلى الإستنفار العَضلي بالشّيء الهَيّن، فالمُقارنة أقربُ ما تكون من نكتة ديكِ "جامع الْفْنَا"، الذي اشتهر بالرّقص بَطلا، لا مُرغما فوق صفيحٍ ساخن!! ولعلّ المُتتبّع لمجريات قطاع تجارة القُرب، عندما يضعُ نُصب أعيُنه، ما قد لا نبالغ إذا ما عَرَّفْنَاه على أنّه "غِيرَةٌ شادّة"، سيلاحظ أن "النّضال" الذي كان مُقتَصَرا على الذّكور، بفعل هَيمَنةٍ هُرمونيّةٍ جَرى ترسيخ خُشونتها في الأذهان لقرونٍ نَمَطيّة خَلَت، قد تَمَّ تأنيثُه اليوم بدليل إستعارةِ أشباهِ الرّجالٍ لكَيْد النّساء، تفاعلا مع قاعدةِ "لا إجتهادَ مع الْقَصّ"!! في تَجَنّ صارخ على أخلاقيّات المنافسة الشّريفة، حتّى وَلوْ تعلّق الأمر في أبهى حماقاته بأدبيّات الولائم والعزائم، وعلى رأسها البندُ الشّهير: "لّلي كْلَا حقُّو، يغمّض عِينِيهْ"!!
  إنّ ما وقع للضّفدع الذي عَبَّر بخالصِ الإنتشاء، وهو يسبحُ واهما وسط ما لذّ وطاب من خُضروات أصلُها وَإيّاهُ وجبَةٌ تُطهَى. لا يعدو أن يكون مُجرّد سردٍ لفصول وليمةٍ بَطلها شطيرةُ لحم، لا فرقَ بينها وبين مول الحانوت، الكائنُ التّجاري الذي استمرّ طبخُه لفتراة طويلة في وعاء الدّكان منذ أوّل قفزة أمَل، نَطّ على إثرها من تمازيرت إلى قاع المدينة، راغبا في حياة أفضل. فلم يكن المَبلغُ إلا سجنا تسير نهايتُه بشكل تْرَاجيدي، بثَبات وتُؤَدَة نحو نفس مصير الضّفدع المحشُوّ بما التَهمَ من مُكوّنات الطّبخة!!
  لا أفهمُ سرّ تحذير أسلافنا مِن التّباهي بقوّة الأَخْوال ورَبط الإفراط فيه بكلّ مَعاول الهدم النّشيطة في مشاريع تحطيم الهِمَم، ونحن نُدرك حقيقةً مؤلمة، تتجلّى في هَدِّ كلّ محاولات البناء القائمة لرصّ الصّفوف، وقد أصابَ مَن أنشَدَها "الصّدمَة كانتْ قْوِيّة"! أكان ذلك صُدفة، أم عن سابق إصرار وتَرصّد، خصوصا وأنّ كلّ التّوقُّعات التي قد تخطرُ على بال، ما كانت لتَكترثَ بما مِن شأنه أن يُعيد الُّلحمة إلى سابق طبيعتها. فالجميع إلّا مَن رحمَ ربّك منشغلون كالصيّاد، بما تؤول إليه الولائم، وقليلٌ مَن إنتبهوا أنّ دَورهم آتٍ لا محالةَ ضمن ضفادع التّجارب!!
  يُوشك مول الحانوت على الخَلاص، كُلّما تَكوّنت في الأفُق غمامةٌ تُبشّر بغيث قريب، ويتكرّرُ الأمل مُثقلا بخيبات مُبحرين ضاقَتْ بهم فضاءات الحريّة الشّاسعة. ليس لأنّنا لم نَتَوَفّق يوما في القفز من الأصل إلى الحَاجة، ولكنّ ربّما، لأنّنا إستأنَسْنا بحرارة المَاعون، وقد دَبّت في أجسادنا. وَرُوّيدا رُوّيدا صِرنا إلى ما صَار إليه الباذنجان! وما عادَ لنا مِن مفرّ، إلّا أن نَرضى بمصير ضفدعٍ يرقصُ تحت أنظار صائدٍ جَوْعان!! بالنّهاية، ألَمْ نَختَزِل مُجمَل تُراثنا في رَقصات الأحواش؟


574

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

سوق السبت : حمادي عبوز وهبه صاحب الجلالة ماذونية سيارة اجرة بالرباط وضاعت منه ببني ملال

مجموعة السلام لخرجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب تحتج

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

مول الحانوت: ضِفْدَعُ المِيَّاهِ الأُخْرَى!! بقلم : الطيب آيت أباه





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هكذا تكلم سلمان رشدي بقلم : ذ.انغير بوبكر


حكاية خربوشة والقائد عيسى بقلم : ذ. خالد الغالي


مورفولوجية البناء بتاكلفت بقلم : ذ. محمـد همشــة


الطب و أشياء أخرى بقلم د.صادوق الهام رشيدة


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة