مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي             ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟             قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة             الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة             أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة             بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”             أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد             تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان             تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي             ركع البدر // سعيد لعريفي             لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان            #القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان


#القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)


مباراة المغرب و جزر القمر مبارة جد ضعيفة

 
كاريكاتير و صورة

أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / تيفرت نايت حمزة : طلقة نارية خاطئة تؤدي بحياة صياد


أزيلال / وادي العبيد : فيديو // شاب ينقد سائحين من موت محقق بعد إندلاع حريق فى سيارتهما


أزيــلال : تفاصيل مثيرة :" المتهمة " تتعرف على سارقها بالسوق الأسبوعي ! و اعادة تمثيل جريمة السرقة

 
الجهوية

تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان


جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق


حصلة خايبة... هكذا اعتقل الأمن ثلاثة أشخاص فبركوا سيناريو سرقة سيارة للتغطية على حادثة سير تلقائية

 
الوطنية

قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة


الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة


أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة


بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”


مأساة/ طالب بكلية الشريعة بفاس ينتحر بتناول السم و يخط تدوينة وداع مؤثرة على الفايسبوك !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2018 الساعة 34 : 02


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟

 

مبارك بلقاسم

 

 

قلت مرارا وتكرارا في مقالات سابقة لي بأن المشكلة رقم 1 التي تواجه الأمازيغية هي رفض المغاربة المتعلمين والمثقفين الناطقين بالأمازيغية أن يكتبوا بلغتهم الأمازيغية في الجرائد والمواقع.

 

ولست أنا أول من يتكلم حول هذه المشكلة، فقد سبقني الكثيرون إلى التنبيه إليها.

 

أما مشكلة "سياسة التعريب والفرنسة" التي تنهجها الدولة المغربية حاليا منذ 1912 فهي مشكلة تأتي في المرتبة الثانية حاليا. ويمكن أن نعتبر أن استمرار الدولة المغربية في القرن 21 في تعريب وفرنسة الحياة العامة وتجاهل الأمازيغية هي نتيجة (جزئيا على الأقل) لغياب اللغة الأمازيغية عن الميدان الصحفي والمكتوب ونتيجة لإحجام نشطاء ومثقفي الأمازيغية عن الكتابة بها في مواضيع الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي جمعياتهم الثقافية الأمازيغية. فحتى الجمعيات الأمازيغية لا تصدر بياناتها الصحفية باللغة الأمازيغية أبدا وإنما تصدرها دائما بالعربية الفصحى والفرنسية فقط.

 

وما دام المغاربة المتعلمون والمثقفون الناطقون بالأمازيغية قد أقصوا أنفسهم بأنفسهم من هذه السوق اللغوية عبر إحجامهم التام عن الإنتاج الكتابي والصحفي بالأمازيغية فلا يلومن إلا أنفسهم خصوصا في عصر الإنترنيت هذا (الذي بدأ منذ أواخر التسعينات بالمغرب) والذي لا تستطيع فيه الدولة أن تتحكم بالمواقع الإلكترونية وما ينشر فيها كما كانت تتحكم سابقا بالجرائد الورقية وما ينشر فيها.

 

هناك تهرب عجيب من طرف المثقفين والمتعلمين والنشطاء الأمازيغ من الكتابة باللغة الأمازيغية لا يمكن تفسيره ربما إلا بواحد من هذه الأسباب الأربعة:

 

1 - ربما أن هؤلاء النشطاء والمثقفين الذين يسمون أنفسَهم بـ"نشطاء الأمازيغية" مسجونون في مادة الدرس اللغوي العربي والفرنسي التي تعلموها في المدرسة وتعودوا عليها في الإعلام، ولا يريدون تطوير سلوكهم اللغوي فيتكاسلون عن بذل مجهود ولو صغير في كتابة مقال صغير باللغة الأمازيغية من صفحة واحدة كل أسبوع أو كل شهر أو كل ثلاثة أشهر، ويتكاسلون عن البحث في القواميس الأمازيغية من حين لآخر عن كلمات أمازيغية لاستخدامها في مقالاتهم. فمثلا قد لا يعرف المغربي المتعلم الكلمة الأمازيغية المقابلة للكلمة العربية "الإعداد". والحل البسيط هو أن يبحث في أحد القواميس الأمازيغية المتوفرة على الإنترنيت مثل "المعجم العربي الأمازيغي" للأستاذ محمد شفيق وفيه سيجد أن "الإعداد" هو asemmuteg وأن "الاستعداد" هو amuteg. وقد لا يعرف المغربي المتعلم كيف يقول "السياسة الاقتصادية" بالأمازيغية ولكن ببضع دقائق من البحث في قاموس أمازيغي سيكتشف أن "السياسة الاقتصادية" بالأمازيغية هي Tasertit tadamsant. وقد لا يعرف عبارة "كأس العالم" بالأمازيغية وببضع دقائق من البحث في قاموس سيكتشف بسهولة أن "كأس العالم" بالأمازيغية هو Akerwas Omaḍal.

 

فالمتعلم والمثقف المغربي الناطق بالأمازيغية كلغة أمّ يستطيع بسهولة توسيع رصيده اللغوي الأمازيغي وتطوير مهاراته الكتابية الأمازيغية لأنه يملك الأساس الأمازيغي اللغوي أصلا ألا وهو لغته الأمازيغية اليومية بنظامها النحوي والصرفي الموحد طبيعيا بين مختلف لهجات الأمازيغية. وما عليه إلا أن يعوّد نفسه على مراجعة بضعة قواميس أمازيغية من حين لآخر. والقواميس الأمازيغية كما قلنا متوفرة بالمجان على الإنترنيت وهي غزيرة الثروة اللغوية. وأقصد هنا القواميس الأمازيغية الكثيرة التي تم تأليفها سنين طويلة في المغرب والجزائر قبل أن يكون هناك شيء اسمه "المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية" (الإيركام) الذي تأسس عام 2001.

 

2 - ربما أن هؤلاء "النشطاء الأمازيغيين" يخجلون من الكتابة باللغة الأمازيغية على المواقع الإلكترونية والجرائد المغربية مثلما يخجل السوسي أو الريفي أو الأطلسي أو الجنوبي الشرقي من الكلام بلغته الأمازيغية أمام الغرباء فيتعمد أن يتكلم بالدارجة أو بالدارجة المتفرنسة أمامهم حتى يبرهن لهم بأنه متحضر وغير بدوي وغير أمي وأنه ليس بـ ahebbuj (قروي ساذج)، أو مثلما يخجل الكازاوي أو الرباطي أو الفاسي من الحديث بالدارجة الشعبية أمام الغرباء فيبدأ بالتفرنس والخشخشة والنغنغة الفرنسية أمامهم باذلا أقصى جهده في تجنب "الكلمات البدوية" وإكثار الكلمات الفرنسية في كلامه بلا داع وذلك دحضا لخطر أن يعتبره الناس أو الفتيان أو الفتيات بدويا "عْروبيا" أميا قُبّانيا.

 

3 - ربما أن هؤلاء "النشطاء الأمازيغيين" يختبئون وراء مبرر انتظار صدور وانتشار لغة وهمية يسمونها "الأمازيغية المعيار" يصدرها الإيركام. طبعا لا يوجد شيء اسمه "أمازيغية معيار". هناك فقط لغة أمازيغية بتنوعاتها الجهوية الريفية والسوسية والأطلسية والجنوب-شرقية والتي يمكن دمجها بسهولة وسلاسة في الكتابة بدون "معيرة" ولا يحزنون. وهذا ما أفعله بمنتهى السهولة في مقالاتي المكتوبة باللغة الأمازيغية المنشورة على بعض المواقع المغربية والجزائرية، وأيضا في ترجمتي للدستور المغربي إلى اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني والتي كنت قد قدمتها للقراء في مقال سابق.

 

4 - ربما أن هؤلاء "النشطاء الأمازيغيين" قد وضعوا أنفسهم في فخ حرف ثيفيناغ حين أعلنوا أن "الأمازيغية يجب أن تكتب بحرف تيفيناغ لوحده ولّا بناقص گاع"، ولكنهم وجدوا أنفسهم الآن أمام حقيقة واقعية وهي أن لا أحد يقرأ الأمازيغية بحرف ثيفيناغ وأن هذا الحرف لا ينفع الأمازيغية بل يفرملها ويعطلها ويؤجل دورها الوظيفي الإداري والمجتمعي بعشرات السنين، وبالتالي فإذا كتبوا للمغاربة مقالا أمازيغيا بحرف ثيفيناغ فسيكون كمقال بالحرف الصيني أو بالحرف العبري أو بالحرف الروسي: لن يقرأه أحد في المغرب ولن يفهمه أحد وسيكون مجرد ديكور مثل تلك اللافتات التيفيناغية (المملوءة بالأغلاط) على أبواب بعض الإدارات والمدارس: مجرد ديكور لا يقرأه أحد ولا يفهمه أحد.

 

وبما أن هؤلاء النشطاء قد قرروا وحسموا أمرهم (تماهيا مع الإيركام) بأن "الأمازيغية يجب أن تكتب بحرف تيفيناغ لوحده ولّا بناقص گاع" فإنه ربما يصعب عليهم أن يتراجعوا عن موقفهم المبدئي المتصلب ويصعب عليهم أن يبدأوا الآن في 2018 بكتابة المقالات بالأمازيغية بالحرف اللاتيني (أو باللاتيني وثيفيناغ معا) على الجرائد ومواقع الإنترنيت، حيث أن تغيير أو تعديل قناعاتهم الحرفية سيبدو كتمرد على الإيركام أو على النغمة الجماعية وقد تكون له عواقب وخيمة على فرص بعضهم في الظفر بالمناصب والوظائف لدى الإيركام أو لدى المجلس اللغوي. وهكذا قرروا على ما يبدو أن لا يغيروا موقفهم من الحرف وأن لا يكتبوا باللغة الأمازيغية بحرف ثيفيناغ، أي أنهم قرروا أن يمسكوا العصا من الوسط فقرروا أن يسكتوا عن الموضوع ويصوموا صياما دائما عن الكتابة باللغة الأمازيغية ويهربوا إلى الأمام عبر الاقتصار على كتابة الإنشائيات بالعربية الفصحى يطالبون فيها الدولة بتنزيل القانون الفلاني والمجلس الفلاني، وبعضهم يضع عينه ربما على المناصب والتوظيفات والرواتب السمينة في المعهد الملكي والمجلس اللغوي.

 

في عصر جريدة Tawiza الرائدة التي أدارها الأستاذ محمد بودهان في التسعينات وأوائل الألفية الثالثة كان هو والعديد من نشطاء الأمازيغية يقومون فعلا بمجهود جيد في كتابة المقالات والإبداعات باللغة الأمازيغية. وكان معظم تلك المقالات الأمازيغية مكتوبا بالحرف اللاتيني.

 

ولكن بعد دخول الأمازيغية إلى عصر الإيركام (المعهد الملكي) قرر هذا الإيركام عام 2003 اعتماد حرف ثيفيناغ لكتابة الأمازيغية في تصويت داخلي متسرع ومسيَّس ولاأكاديمي قام فيه أعضاء الإيركام بالتصويت بـ 14 صوتا لحرف ثيفيناغ و13 صوتا للحرف اللاتيني و5 أصوات للحرف العربي في الجولة الأولى. ثم غيروا فجأة قناعاتهم فصوتوا في الجولة الثانية بـ 24 صوتا لحرف ثيفيناغ و8 أصوات للحرف اللاتيني و0 صوت للحرف العربي. وجاء هذا التغيير بدون أي منطق أكاديمي أو تقني مما يدل على الطابع المسيّس لقضية التصويت على الحرف وعلى تدخل الدولة والإسلاميين فيه، بينما لا يحق للسياسيين والأميين أبدا أن يحشروا أنوفهم وأصابعهم في مسائل اللغة العلمية والتقنية كالحرف مثلا.

 

ولاحقا أصبح بعض نشطاء الأمازيغية التابعين للإيركام يسمون ذلك التصويت الإيركامي على حرف ثيفيناغ واستبعاد الحرف اللاتيني بـ"التوافق الوطني" في محاولة لشرعنته وتجميله وتسويقه.

 

أسئلة بسيطة إلى هؤلاء الذين يسمون تلك الفضيحة الإيركامية بـ"التوافق الوطني":

 

- "التوافق الوطني" على ماذا بالضبط؟! على حرمان الأمازيغية من منافع الحرف اللاتيني؟

 

- هل يحتاج حرف كتابة وتدريس اللغة الأمازيغية إلى "توافق وطني" يتدخل فيه رجال الدين والسياسيون والأميون الجاهلون باللغة الأمازيغية؟!

 

- من هم أطراف هذا "التوافق الوطني" المزعوم؟! نريد أن نتعرف إليهم ونحاورهم بالحسنى.

 

- هل "الخوانجية" مثلا جزء من هذا "التوافق الوطني" المزعوم حول حرف تدريس الأمازيغية؟!

 

- كيف يتوافق السياسيون الأميون الجاهلون باللغة الأمازيغية على الحرف الأنفع لكتابتها؟! ما هي معاييرهم وحججهم؟

 

- هل يقبل العرب في السعودية مثلا بأن يتوافق الفرس الشيعة والكرد والنصارى واليهود الجاهلون بالعربية حول الحرف الأنسب لكتابة وتدريس العربية ويفرضوا "توافقهم" على العرب الناطقين بالعربية الكاتبين بها؟!

 

أما الحركة الجمعوية الأمازيغية المغربية فكانت قد طالبت في بيان مكناس عام 2002 بتدريس الأمازيغية بالحرف اللاتيني. ولكن بعد قرار الإيركام عام 2003 رمي الحرف اللاتيني من النافذة وتبني حرف ثيفيناغ كحل وسط (لإرضاء الإسلاميين) توقف معظم نشطاء الأمازيغية عن الكتابة باللغة الأمازيغية ودخلوا في مرحلة صيام عن الكتابة بهذه اللغة التي يريدونها لغة رسمية للمغرب!

 

واليوم في 2018 أصبح "الناشط الأمازيغي ديال آخر الزمان" غير معني بكتابة مقال باللغة الأمازيغية في جريدة أو موقع، وأصبح متخصصا فقط في كتابة الإنشائيات بالعربية الفصحى يطالب فيها بلا كلل ولا ملل بتنزيل القانون التنظيمي وتنزيل المجلس اللغوي ظانا ومتوهما بأن القانون التنظيمي الفلاني والمجلس اللغوي الفلاني هما اللذان سينقذان اللغة الأمازيغية من الاندثار.

 

(ملاحظة هامة: "القانون التنظيمي" اختراع مخزني ولم يطالب به نشطاء الأمازيغية أبدا. وقد جاء هذا "القانون التنظيمي" كوسيلة احتيالية دستورية هدفها تقييد وتأجيل وتقزيم وتجميد ترسيم اللغة الأمازيغية التي وصفها الدستور المغربي ضمنيا بأنها لغة رسمية ثانوية مؤجلة الترسيم إلى أجل غير مسمى).

 

الذي سينقذ الأمازيغية من الانقراض والاندثار هو كتابة أهلها بها.

 

والكتابة بالأمازيغية من طرف 3 أو 4 أو 9 مغاربة لا يكفي، بل هو لاشيء، والو، Nothing. وإنما يجب على آلاف المتعلمين المغاربة والمغربيات بمن فيهم قراء هذا المقال من معلقين وهواة ونشطاء أن يبدأوا فورا بالكتابة بالأمازيغية (بأي حرف يعجبهم، وأنصحهم بالحرف اللاتيني) في كل المواضيع التي تهمهم وتعجبهم سواء أكانت سياسية أم اقتصادية أم اجتماعية أم رياضية أم دينية أم ترفيهية.

 

الأمازيغية تحتاج إلى تراكم كتابي كبير لكي تتحول إلى لغة رسمية للدولة وتنموية للشعب وإلا فسيكون الترسيم الدستوري (الناقص والمشوه أصلا) مجرد ديكور لن ينقذها من الانقراض.

 

لن ينقذ الأمازيغية ترسيم دستوري ولا قانون تنظيمي ولا مجلس لغوي ولا المخزن ولا الإنشائيات الخطابية باللغة العربية الفصحى التي يحترفها "نشطاء أمازيغية آخر الزمن".

 

من لا يكتب باللغة الأمازيغية لا يدافع عن اللغة الأمازيغية ووزنه اللغوي الأمازيغي صفر فاصلة صفر (0.0) في المجتمع.

 

أيها الناشط الأمازيغي،

 

إذا كنت تداوم أسبوعيا أو شهريا على الكتابة باللغة العربية الفصحى (وأحيانا بالفرنسية أيضا) في مختلف المواقع والجرائد المغربية حول موضوع الأمازيغية وفي نفس الوقت ترفض أن تكتب المقالات القصيرة باللغة الأمازيغية الآن حول شؤون ومشاكل المغرب والعالم الأمازيغي (سياسة، اقتصاد، مجتمع، بطالة، تعليم، إجرام، قمع مخزني، أديان، شؤون أمازيغية، سياسة خارجية، سينما...) فلماذا تسمي نفسك بـ"الناشط الأمازيغي" أو "الباحث الأمازيغي" أو "الكاتب الأمازيغي"؟

 

ما علاقتك بـ"الأمازيغية"؟

 

وما الذي يجعلك أكثر أمازيغية من مغاربة أمازيغيين آخرين مثل بنكيران أو أبي النعيم أو عيوش أو العروي؟

 

آش بينك وبين اللغة الأمازيغية؟!

 

لا يستحق لقب "الناشط الأمازيغي" أو "الكاتب الأمازيغي" إلا من يكتب فعلا باللغة الأمازيغية. وليس ضروريا أن يكتب المجلدات الغليظة بالأمازيغية وإنما على الأقل أن يكتب مقالات ولو صغيرة بالأمازيغية.

 

حتى تتضح هذه النقطة جيدا للقارئ سأضرب له مثالا ببروفيسور أوروبي في جامعة أوروبية مهتم ببعض شؤون اللغة العربية أو ببعض شؤون العرب السياسية أو الاجتماعية مثلا ولكنه لا يؤلف بالعربية ولا يكتب المقالات بها. فهل هذا البروفيسور الأوروبي "ناشط عربي"؟ لا. هل هو "كاتب عربي"؟ لا. هل هو "باحث عربي"؟ لا. هو مجرد شخص لديه اهتمام ثقافي بالعربية أو العرب وقد يقرأ بعض كتب العرب من حين لآخر. ولكنه ليس ناشطا عربيا ولا كاتبا عربيا لأنه لا يؤلف مقالا ولا كتابا باللغة العربية.

 

إذن فـ"الكاتب الأمازيغي" أو "الناشط الأمازيغي" هو من يكتب باللغة الأمازيغية. أما من يتحدث ويكتب ويدردش حول الأمازيغية بلغات أخرى فهو مجرد سائح ثقافي Cultural tourist.

 

فهل سيبدأ من يسمون أنفسهم بـ"نشطاء الأمازيغية" بالكتابة باللغة التي يدافعون عنها مثلما يكتب "نشطاء العربية" باللغة التي يدافعون عنها؟

 

أم أنهم سيستمرون في لعب دور السائح Tourist الذي يبحث فقط عن تسلية أو عن قضاء غرض شخصي؟

[email protected]

 



478

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]mail.com

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

تعزيـــة : بن عدي حفيظة في ذمة الله

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

مقتل شاب بمدينة ابزو

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

" الأمازيغي " عصيد خطر على الأمازيغية بقلم : ذ . كريم بنعلي

مليكة مزان تتهم عصيد بالعجز الجنسي في تدوينة جديدة

جدل واسع في تونس بسبب محمد السادس وقلادة بورقيبة

العثماني وأخنوش والعنصر .. “إيمازيغن” يتصدرون السياسة بالمغرب

متغيرات في مشهد الحراك بقلم: عبدالحق الريكي

عاهرة و تتحدث عن الشرف بقلم الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي

ساسة فساد هاربون و تحقيقات غائبة بقلم // الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي

أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي


الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا


المصطفى بنعلي في لقاء تواصلي بمدينة فاس: فاس العالمة تستغيث ...

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي


تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي


خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة