مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي             ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟             قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة             الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة             أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة             بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”             أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد             تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان             تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي             ركع البدر // سعيد لعريفي             لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان            #القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان


#القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)


مباراة المغرب و جزر القمر مبارة جد ضعيفة

 
كاريكاتير و صورة

أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / تيفرت نايت حمزة : طلقة نارية خاطئة تؤدي بحياة صياد


أزيلال / وادي العبيد : فيديو // شاب ينقد سائحين من موت محقق بعد إندلاع حريق فى سيارتهما


أزيــلال : تفاصيل مثيرة :" المتهمة " تتعرف على سارقها بالسوق الأسبوعي ! و اعادة تمثيل جريمة السرقة

 
الجهوية

تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان


جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق


حصلة خايبة... هكذا اعتقل الأمن ثلاثة أشخاص فبركوا سيناريو سرقة سيارة للتغطية على حادثة سير تلقائية

 
الوطنية

قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة


الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة


أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة


بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”


مأساة/ طالب بكلية الشريعة بفاس ينتحر بتناول السم و يخط تدوينة وداع مؤثرة على الفايسبوك !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2018 الساعة 56 : 02


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم ..

 

 

بقلم : ماري القصيفي

 

 

 

انشروا أغطية الأسرّة التي شربت دم البكارة

زغردوا لرجال أثبتوا أنّهم رجال

ولعذراوات ثبتت براءةُ أجسادهنّ

انقروا الدفوف يا رجالُ وزغردن يا نساء

فتختبئَ شهقةُ الألم خلف صخب العرس

عودوا إلى ذلك الشرف الرفيع المرفوع رايةً من بين ساقي امرأة

فأعلام بلادنا اليوم منكّسة

ودماؤنا مهدورة

ودموعنا رخيصة

وشرف الأمّة ممسحة عند عتبات السفارات

فلنعد إلى تقديم الأطفال أضحيات على مذبح الآلهة فينزل المطر

ولنرمِ كلّ عام أجمل العذراوات فيرضى النهر ويفيض الخصب

ولندعُ البطل ليحارب التنّين

ولنترك مكانًا لخيط رفيع من دم العشق

يشقّ طريقه بين سيول من دماء الحقد التي لا يعرف لا القاتل ولا القتيل سببها وهدفها!

***

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم

افتحي ساقيك وأحيطي بهما الجسد العابر

كما أحاطت بك خيباتُ العمر

شرّعي صدرك لمتسوّلين يشبهون فقرك

اعرضي نهديك ضوءين كاشفين في نفق الحياة

ابتسمي دائمًا وكثيرًا وانسي حزنك وبيت أبيك

لا تكوني عاهرة رخيصة

يا صغيرة

بل سخيّة معطاء

لا تقفي على أبواب المعابد لئلّا تفترسك الذئاب

لا تجلسي عند ناصية الشارع

ولا تسألي الرجال قبلة

فالحبّ ليس هناك ولا هنالك

نحن في زمن السكّين والخنجر والرصاصة

يا صغيرتي

فافتحي ساقيك وليقتحمك السكّين

وليطعن الخنجر أحلامك

ولتتساقط الرصاصات الفارغة في رحمك العقيم

ولا تدعي أحدًا يغتصبك

انتشي من اللذة كأنّك تكتشفين اللذّة الأولى

واصرخي من الألم كأنّك لم تعرفي رجلًا قبل الآن

وافتحي عينيك وانظري إلى انتصارك الدمويّ المتجدّد

افتحي ساقيك يا صغيرتي

وانسي أمر الحبّ الذي انتظرته طويلًا

كما انتظرت الشعوب العربيّة ثوراتها

فجاءت الجريمة

وكما انتظرت الأمّهات أولادهنّ المخطوفين

فخطف الموت تجاعيد الوجوه التعبة

وكما انتظر الأسرى الحريّة

فإذا بهم يخرجون إلى قبر كبير اسمه الوطن

ليس الزمن للحبّ يا صغيرتي

فتعلّمي باكرًا كيف تقبّلين وتعضّين وتغرزين أظافرك وتتأوّهين وتدمعين

تعلّمي باكرًا كيف تغتسلين بمياه الرجل كأنّك تتلقّين هبة من السماء

تعلّمي باكرًا الكلمات التي لا توجد في كتب القراءة ولا في قصائد عيد المدرسة

تعلّمي باكرًا أنّك إن لم تكوني عاهرة أكلتك الذئاب

وإن لم تكوني عابرة فلن تنجي بنفسك

***

اغلقي الكتاب يا صغيرتي وافتحي ساقيك

أطفئي الموسيقى واشعلي الرجال

سدّي أذنيك عن عظات الشرف وافتحي حسابًا في المصرف

أغمضي عينيك عن مشاهد المجازر وافتحي مطعمًا في وسط المدينة

واتركي دم عذريّتك يرسم ثقبًا في راية الوطن

ثمّ افتحي النافذة يا صديقتي

وهلّلي وزغردي

وقولي للمدعوين إلى العرس:

هذا هو الشرف الوحيد في هذا الشرق البغيض

هذا هو دمي، دم العهد الجديد حيث لا حبّ ولا ذبيحة بعد الآن

هذا هو جسدي العاري فتعالوا وكلوه بعيونكم وأنيابكم وأظافركم

أنا شرفكم الوحيد

والعابرُ شهيدكم الوحيد

قتلته

فما من لقاء بعد اليوم

إلّا لتجديد العهد بدم جديد.

لا تخافي يا صديقتي من آخرة هدّدوك بها

فأنت حوريّة الجنّة التي وُعد بها المؤمنون

وأنت الخاطئة التي لم يرشقها أحد بحجر

فاخلعي ثوب العفّة وتخلّصي من رداء النسك

واستمتعي

واقتلي كلّ ليلة رجلًا لم يلبّ حاجتك

كوني المخلّصة

وأنقذي العالم من رجال لا يجرؤون على أن يكونوا رجالًا

افتحي ساقيك يا صديقتي الصغيرة وليولد الوطن العظيم

فأن تهبي جسمَك أجملُ ألف مرّة من أن تبيعي أفكارك

وأن تختاري فريستك أبهى ألف مرّة من أن تكوني ضحيّة

وأن تهرعي إلى حيث متعتك أعظم من أن تنتظري حبًّا

قضى في معركة بليدة من معارك هذه الأمّة الجرباء

***

كوني عاهرة معلنة يا صغيرتي

وتنزّهي تحت الشمس أمام زجاج بيوتهم المبرّدة

لا تختبئي ولا تخافي ولا تخجلي

فأنت امرأة العهد الما بعد الجديد

الموسومةُ بدمها

المضمّخةُ بعطرها

العابثةُ الشبِقة المشتهية

الناظرة إلى موت عالم لا قيامة له

فافتحي ساقيك ليدخل العابر

وافتحي ساقيك ليخرج دمُ انتظارك الهادر

خيطًا رفيعًا بين أنهار الدماء المهدورة

ولا تكوني شهيدة

بل شاهدةٌ على شرف رجل عربيّ

يهلّل لحرائقَ تأكل الأخضر واليابس في كلّ لحظة

ويثور منتفضًا لعود كبريت اشتعل مرّة واحدة

ولم يكن معه في تلك اللحظة سيكارة يشعلها

لينفث في دخانها همومه

ويدفنَ في رمادها رجولته!

أغلقي قلبك وافتحي ساقيك يا صغيرتي

فجرح القلب جراح

لا تبحثي بعد اليوم لها عن عزاء

وجرح عِفّتك خمر مباح

على مائدة خلاصك

فلا تحرمي منها الشعراء الجبناء والأبطال الأغبياء

ولا تحرمي نفسك بعد اليوم

من الشعراء الجبناء والأبطال الأغبياء

فكلّهم سيغرقون يومًا في بقعة دمك المسفوك

في ليل هذا العالم المجنون!

 

 

 

 
ماري القصيفي – كاتبة وشاعرة لبنانية

المركز العربي الأوروبي للدراسات



633

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

آل سعود تدعم الثورات بقلم عبد المالك أهلال

"مائدة الرحمان" بازيلال يتكلف بإعدادها مهاجر صاحب مقهى ريان

واقع قطاع النقل بأزيلال في ميزان الخطابين الملكيين الأخيرين

أسرار المحافظة على البشرة، كيفية عنايتها، سر نضارتها وحيويتها.

بني ملال:مسلسل التعادلات يتواصل في ظل غياب الفعالية الهجومية للفريق الملالي

الإرهاب وَلَدُ سِفاح ـ لكن مَن أمه وأبوه؟! بقلم عبد الرحمن الأحمدي

مجانين الحركة الأمازيغية (2/2) بقلم ذ.رشيد نيني

الاسم دنيا، السن 12 سنة، المستوى التعليمي الثالث ابتدائي، حامل في شهرها الخامس

أسرار المحافظة على البشرة كيفية عنايتها، سر نضارتها وحيويتها.

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي


الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا


المصطفى بنعلي في لقاء تواصلي بمدينة فاس: فاس العالمة تستغيث ...

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي


تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي


خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة