مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected]il.com. او [email protected] /         جريمة قتل.. زوج غاضب يرمي زوجته من الطابق الرابع بحي اسيل بمراكش             يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ // عبداللطيف هسوف             الرفق بالحيوانات السياسية // رشيد نيني             الريسوني والإصرار على قلب الحقائق ! // اسماعيل الحلوتي             اللغة العربية والأمن الثقافي للشباب // الحبيب عكي             ميزانية 2019 تخصص 2.5 مليار درهم للقصر.. وراتب الملك لم يتغير             خبر صادم : اكتشاف صوت محمد بن سلمان وهو يتكلم مع قائد الطائرة السعودية ناقلة جثمان جمال خاشقجي             قصبة تادلة : اعتقال شرطي لارتكابه لحادثة سير تحت تأثير الكحول             وزارة التربية الوطنية تكشف عن الجدولة الزمنية لحملة التوظيف بالتعاقد، وهذه تفاصيل المباراة.             كيصور بنت عريانة وكيقول لها عتارفى بلى كتبغيني ..."كنبغيك بزاف أفؤاد غير خليني نلبس حوايجي"..             بالفيديو ..مصلون يؤدون صلاة الغائب على الصحفي جمال خاشقجي            أول فيديو يظهر تهريب رفات جمال خاشقجي من القنصلية السعودية .. وحرس محمد بن سلمان قتله في ساعتين            بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال            لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بالفيديو ..مصلون يؤدون صلاة الغائب على الصحفي جمال خاشقجي


أول فيديو يظهر تهريب رفات جمال خاشقجي من القنصلية السعودية .. وحرس محمد بن سلمان قتله في ساعتين


بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال


لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !

 
كاريكاتير و صورة

من قتل الصحفي السعودي خاشقجي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

سطات.. حادثة سير مروعة تودي بحياة عريس واثنتين من أقاربه وتخلف جرحى‎

 
الأخبار المحلية

أزيلال: تكليف منظفين بمسجد الوحدة بأزيلال ومسجد أوزود بآيت تكلا


أزيــلال : تلميذ يهاجم استاذا بإعدادية "والي العهد " وتسبب فى كسر فكه!!


أزيلال : الغموض يلف جريمة تصفية مهاجر من بني اعيط ببلجيكا !

 
الجهوية

قصبة تادلة : اعتقال شرطي لارتكابه لحادثة سير تحت تأثير الكحول


خريبكة :مافيا العقار تنصب على قضاة ومسؤولين كبار في الدولة


استئنافية خريبكة تصدر حكمها في ملف وفاة شخص في جلسة “رقية شرعية”

 
الوطنية

جريمة قتل.. زوج غاضب يرمي زوجته من الطابق الرابع بحي اسيل بمراكش


ميزانية 2019 تخصص 2.5 مليار درهم للقصر.. وراتب الملك لم يتغير


وزارة التربية الوطنية تكشف عن الجدولة الزمنية لحملة التوظيف بالتعاقد، وهذه تفاصيل المباراة.


كيصور بنت عريانة وكيقول لها عتارفى بلى كتبغيني ..."كنبغيك بزاف أفؤاد غير خليني نلبس حوايجي"..


بالفيديو..المتشرد الذي نشرت صورته كأنه صاحب الرأس المقطوعة حي يرزق

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

وداعا حادة عبو // ياسين أوشن
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 ماي 2018 الساعة 25 : 02


وداعا حادة عبو

ياسين أوشن

غادرتنا الإعلامية الأمازيغية حادة عبو في صمت ودون اهتمام إعلامي يليق بمقامها، ووري جثمانها الثرى دون أن تتطرق إلى موضوع وفاتها جل المواقع الإلكترونية، التي لا "تفلت" لا كبيرة ولا صغيرة، مخلفة وراءها حزنا في نفوس محبيها وعشاق صوتها على أثير الإذاعة الأمازيغية.

رحيل الصحافية حادة بعد صراع طويل مع المرض، يجهله الكثير من "مدمني' الإنصات إلى صوتها القوي على الراديو بين جبال الأطلس في برامج كانت تعدها منذ عقود، برامج ذات مواضع متنوعة ومتعددة، تهدف من خلالها وعبرها إلى تثقيف وتوعية "إيمازيغن"، وذلك بتسليطها الضوء عليها ومعالجتها بطريقة بسيطة وعميقة في الآن ذاته، مع استضافة فنان أمازيغي ليسرد قصة حياته المهنية وبداية مشواره الفني للتعريف به لدى عموم الجمهور من "إمسفليدن" (المستمعين)، مستمتعين بمقطوعات أمازيغية هادفة.

ولعل الغريب في الأمر أن وفاتها تزامن مع رحيل صحافية أخرى بقناة من قنوات القطب العمومي في صباح يوم وحيد، ماريا لطفي مديرة القناة الثقافية الرابعة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، هذه الأخيرة، تغمدها الله برحمته الواسعة، استأثرت باهتمام القنوات العمومية وبمواقع إخبارية عديدة، حتى انتشر نبأ وفاتها كالنار في الهشيم، على عكس الأستاذة حادة التي قُدر لها أن تودعنا دون أن يعلم برحيلها جل "إيمازيغن" أنفسهم، فبالأحرى المغاربة قاطبة، فقط لأن لسانها أمازيغي وعريق عراقة التاريخ.

وقد خلفت الإذاعية عبو إرثا ثقافيا لاماديا غنيا وأرشيفا أمازيغيا لا يستهان به، يستحق "أرشفته" والحفاظ عليه من الاندثار والزوال، للتعريف بإنجازات الصحافية الراحلة، وإيلائها الاهتمام اللازم ولو بعد وفاتها، لأنها بتعبير عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، كانت من الجيل الرائد الذي ساهم في تسريع وتيرة تنزيل القناة الأمازيغية في الإعلام العمومية، وبالتالي يعود لها الفضل في جزء مما حُقق في الإعلام الأمازيغي العمومي.

ومهما تحدثنا عن مناقب الراحلة من خصال وأخلاق حميدة لن نوفيها حقها، بالنظر إلى العطاء الذي كان ينبع منها، مؤثثة المشهد الثقافي والفني المغربي عامة، والأمازيغي على وجه الخصوص.

ومع اشتدادي عودي، والإنصات إلى جانب الوالدة إلى الإذاعة الأمازيغية بعد الزوال، اكتشفت امرأة حديدية اسمها حادة عبو، عرفتها صوتا، لكني كنت حينها أجهلها صورة، صوتها كان فريدا من نوعه، تحس فعلا بأنك تنصت إلى الراديو عبر أثيره ومشوشات الصوت حينها قبل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي اليوم.

ومن ضمن الجوائز التي حظيت بها حادة طيلة مشوارها المهني، هناك الجائزة الوطنية للإعلام، عن الإعلام الأمازيغي بالإذاعة الوطنية سنة 2004، التي منحها لها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، علاوة على الجائزة الوطنية للصحافة التي تمنحها وزارة الاتصال في صنف الإذاعة الأمازيغية.

ولا يسعنا في الأخير إلا أن نقدم أحر التعازي للأسرة الإعلامية عامة، والأمازيغية خاصة، ولأسرتها الصغيرة والكبيرة على وجه التحديد، بهذا المصاب الجلل، وأن ندعو الله أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.



551

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لله ما اعطى ولله ما اخذ .

محمد همشة

ببالغ من الاسى والحزن العميق ، ارفع قبعتي احتراما للفقيدة الاعلامية الامازيغية  (حادة عبو ) والتي لا يعرف عنها الجيل الحالي اي شيء وخاصة ما قامت به خدمة للاعلام المغربي الامازيغي .
ارجو من العلي القدير ان يدخلها فسيح جناته .ويلهم ذويها الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا اليه راجعون .

في 20 ماي 2018 الساعة 08 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أنف «بينوكيو»الطويل. بقلم ذ. محمد حدوي

معاناتي في البحت عن زوجتي (6)بقلم: لحسن كوجلي‎‎

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :

لاَ تَتَحَدَّثُوا باسمِ أَمَازِيَّغِيّتِي بقلم :اسماعيل العماري

مطلوب جنرال لإصلاح الوظيفة العمومية بقلم : ذ.مولاي التهامي بهطاط

تصريح بخصوص ما تعرفه حاليا بعض المؤسسات الحكومية من نزاعات وتصفية حسابات سياسية..عبد اللإله الخادري

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف سنة حسنة مأجور من سنها ومن عمل ...محمد التهامي الحراق

نقد الحكومة.. يدعم الديموقراطية ويرسخها بقلم : محمد حداوي

صفية الجزائري: الحسن الثاني سلم عمر الخطابي مسدسا وقال له: «أفرغه في رأسك»

وداعا حادة عبو // ياسين أوشن





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ // عبداللطيف هسوف


الرفق بالحيوانات السياسية // رشيد نيني


الريسوني والإصرار على قلب الحقائق ! // اسماعيل الحلوتي


اللغة العربية والأمن الثقافي للشباب // الحبيب عكي


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي لكتاب عروبة (البربر) للدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي


ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتبر الخطاب الملكي لافتتاح البرلمان رد اعتبار للعمل السياسي الجاد...


ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا

 
أنشـطـة نقابية

الصحة وتدعو إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 في جميع الأقسام والمصالح

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة فى وفاة المرحومة ابنة الأخ :" اليزيد فضلي "تغمدها الله برحمته


أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .

 
أخبار دوليــة

خبر صادم : اكتشاف صوت محمد بن سلمان وهو يتكلم مع قائد الطائرة السعودية ناقلة جثمان جمال خاشقجي


الأمير م.هشام بعد مقتل خاشقجي:الأجهزة فقدت ثقتها في بن سلمان والوضع في السعودية قد ينتهي بـ


التفاصيل الكاملة لعملية قتل خاشقجي.. الغرفة كانت مجهزة بمعدات “تقطيعه”

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة