مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected]il.com. او [email protected] /         خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.             الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي             رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال             أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم             الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !             الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص             أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل             المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون             الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون             أزيــلال : بمناسبة عيد الأضحى .. السلطات مطالبة بوضع حد للتلاعب بتسعيرة تذاكر النقل الطرقي             فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال


شيخ سلفي سعودي: ‘يحق للملك ورئيس الدولة ممارسة الزنا وحرام علينا إنتقاده’

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال


أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم


أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل

 
الجهوية

خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.


الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !


الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص

 
الوطنية

هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !


لخلعة شادا فيهم .. الوزيران " يتيم " و " الداودي " في حكومة العثماني يتحسسان رأسيهما ،..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

وداعا حادة عبو // ياسين أوشن
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 ماي 2018 الساعة 25 : 02


وداعا حادة عبو

ياسين أوشن

غادرتنا الإعلامية الأمازيغية حادة عبو في صمت ودون اهتمام إعلامي يليق بمقامها، ووري جثمانها الثرى دون أن تتطرق إلى موضوع وفاتها جل المواقع الإلكترونية، التي لا "تفلت" لا كبيرة ولا صغيرة، مخلفة وراءها حزنا في نفوس محبيها وعشاق صوتها على أثير الإذاعة الأمازيغية.

رحيل الصحافية حادة بعد صراع طويل مع المرض، يجهله الكثير من "مدمني' الإنصات إلى صوتها القوي على الراديو بين جبال الأطلس في برامج كانت تعدها منذ عقود، برامج ذات مواضع متنوعة ومتعددة، تهدف من خلالها وعبرها إلى تثقيف وتوعية "إيمازيغن"، وذلك بتسليطها الضوء عليها ومعالجتها بطريقة بسيطة وعميقة في الآن ذاته، مع استضافة فنان أمازيغي ليسرد قصة حياته المهنية وبداية مشواره الفني للتعريف به لدى عموم الجمهور من "إمسفليدن" (المستمعين)، مستمتعين بمقطوعات أمازيغية هادفة.

ولعل الغريب في الأمر أن وفاتها تزامن مع رحيل صحافية أخرى بقناة من قنوات القطب العمومي في صباح يوم وحيد، ماريا لطفي مديرة القناة الثقافية الرابعة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، هذه الأخيرة، تغمدها الله برحمته الواسعة، استأثرت باهتمام القنوات العمومية وبمواقع إخبارية عديدة، حتى انتشر نبأ وفاتها كالنار في الهشيم، على عكس الأستاذة حادة التي قُدر لها أن تودعنا دون أن يعلم برحيلها جل "إيمازيغن" أنفسهم، فبالأحرى المغاربة قاطبة، فقط لأن لسانها أمازيغي وعريق عراقة التاريخ.

وقد خلفت الإذاعية عبو إرثا ثقافيا لاماديا غنيا وأرشيفا أمازيغيا لا يستهان به، يستحق "أرشفته" والحفاظ عليه من الاندثار والزوال، للتعريف بإنجازات الصحافية الراحلة، وإيلائها الاهتمام اللازم ولو بعد وفاتها، لأنها بتعبير عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، كانت من الجيل الرائد الذي ساهم في تسريع وتيرة تنزيل القناة الأمازيغية في الإعلام العمومية، وبالتالي يعود لها الفضل في جزء مما حُقق في الإعلام الأمازيغي العمومي.

ومهما تحدثنا عن مناقب الراحلة من خصال وأخلاق حميدة لن نوفيها حقها، بالنظر إلى العطاء الذي كان ينبع منها، مؤثثة المشهد الثقافي والفني المغربي عامة، والأمازيغي على وجه الخصوص.

ومع اشتدادي عودي، والإنصات إلى جانب الوالدة إلى الإذاعة الأمازيغية بعد الزوال، اكتشفت امرأة حديدية اسمها حادة عبو، عرفتها صوتا، لكني كنت حينها أجهلها صورة، صوتها كان فريدا من نوعه، تحس فعلا بأنك تنصت إلى الراديو عبر أثيره ومشوشات الصوت حينها قبل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي اليوم.

ومن ضمن الجوائز التي حظيت بها حادة طيلة مشوارها المهني، هناك الجائزة الوطنية للإعلام، عن الإعلام الأمازيغي بالإذاعة الوطنية سنة 2004، التي منحها لها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، علاوة على الجائزة الوطنية للصحافة التي تمنحها وزارة الاتصال في صنف الإذاعة الأمازيغية.

ولا يسعنا في الأخير إلا أن نقدم أحر التعازي للأسرة الإعلامية عامة، والأمازيغية خاصة، ولأسرتها الصغيرة والكبيرة على وجه التحديد، بهذا المصاب الجلل، وأن ندعو الله أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.



459

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لله ما اعطى ولله ما اخذ .

محمد همشة

ببالغ من الاسى والحزن العميق ، ارفع قبعتي احتراما للفقيدة الاعلامية الامازيغية  (حادة عبو ) والتي لا يعرف عنها الجيل الحالي اي شيء وخاصة ما قامت به خدمة للاعلام المغربي الامازيغي .
ارجو من العلي القدير ان يدخلها فسيح جناته .ويلهم ذويها الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا اليه راجعون .

في 20 ماي 2018 الساعة 08 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أنف «بينوكيو»الطويل. بقلم ذ. محمد حدوي

معاناتي في البحت عن زوجتي (6)بقلم: لحسن كوجلي‎‎

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :

لاَ تَتَحَدَّثُوا باسمِ أَمَازِيَّغِيّتِي بقلم :اسماعيل العماري

مطلوب جنرال لإصلاح الوظيفة العمومية بقلم : ذ.مولاي التهامي بهطاط

تصريح بخصوص ما تعرفه حاليا بعض المؤسسات الحكومية من نزاعات وتصفية حسابات سياسية..عبد اللإله الخادري

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف سنة حسنة مأجور من سنها ومن عمل ...محمد التهامي الحراق

نقد الحكومة.. يدعم الديموقراطية ويرسخها بقلم : محمد حداوي

صفية الجزائري: الحسن الثاني سلم عمر الخطابي مسدسا وقال له: «أفرغه في رأسك»

وداعا حادة عبو // ياسين أوشن





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة