مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هام للطلبة العاطلين … وزارة الداخلية تستعد للإعلان عن مباراة توظيف كبرى             بشرى سارة للطلبة الجامعيين بازيلال ....إضافة 410 منحة بعد تدخل عامل الإقليم             تفاصيل جديدة في قضية الطفلة “إخلاص” التي عُثر عليها جثة هامدة والنيابة العامة تأمر بالتشريح والشرطة العلمية تحل بالمستشفى !‎             دارت بنّاقص.. ماء العينين تعتذر عن ترؤس جلسة مجلس النواب             فاز ببطولة العالم للملاكمة لوزن الديك.. الملك يهنئ نور الدين أوبعلي             تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور             سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد             مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه             أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت             تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو             الحب حرام.. ديو عادل الميلودي وسعيد الصنهاجي            الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الحب حرام.. ديو عادل الميلودي وسعيد الصنهاجي


الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال


شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

اطلاق رصاصتين على مجرم قتل مواطنا ومحاولته الإعتداء على عناصر الشرطة،الأولى اصابته على مستوى اطرافه والثانية اخترقت كثفه

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

هام للطلبة العاطلين … وزارة الداخلية تستعد للإعلان عن مباراة توظيف كبرى


بشرى سارة للطلبة الجامعيين بازيلال ....إضافة 410 منحة بعد تدخل عامل الإقليم


أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت

 
الجهوية

إبراهيم مجاهد وبيكرات يبادران الى التسريع بخلق مستشفى جامعي و الاهتمام بالمستشفيات الاقليمية.


M le Wali, Abdeslam Bikrat a tenu une réunion avec le bureau de l’Association Ennasr des commerçants des fruits


إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين

 
الوطنية

تفاصيل جديدة في قضية الطفلة “إخلاص” التي عُثر عليها جثة هامدة والنيابة العامة تأمر بالتشريح والشرطة العلمية تحل بالمستشفى !‎


دارت بنّاقص.. ماء العينين تعتذر عن ترؤس جلسة مجلس النواب


تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور


تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو


جريمة قتل مروعة تهز قلعة السراغنة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

نبذة عن حياة لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يونيو 2018 الساعة 45 : 04


نبذة عن حياة لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة


حسن البصري

ولد لحسن الداودي سنة 1947 بمنطقة فم أودي في ضواحي مدينة بني ملال. ترعرع الفتى في أسرة ميسورة، وكان عمه قائدا معارضا لكبير القواد الباشا التهامي لكلاوي. لذا لم يعش الولد طفولة القهر، بل كان يملك دراجة هوائية وهو تلميذ في الابتدائي، في زمن كان فيه امتلاك دراجة عنوانا للرفاه.


درس لحسن المرحلتين الابتدائية والثانوية في بني ملال، وانتقل إلى الرباط حيث حصل على الباكلوريا سنة 1971. وعاد إلى بني ملال، حيث تمكن من الظفر بوظيفة مدرس لمادة الرياضيات في إحدى ثانويات المدينة كأستاذ احتياطي، لكنه ظل يراسل الجامعات الفرنسية أملا في الحصول على منحة، وهو ما تأتى له لينتقل إلى جامعة ليون لاستكمال تعليمه في شعبة الاقتصاد.


خلال فترة دراسته الجامعية في فرنسا كانت للفتى الملالي ميولات ماركسية، فقد كان متيما بالفكر الشيوعي، داعيا إلى سلوك تحرري يتنافى مع قناعاته الحالية، بل إنه انخرط في فصيل الطلبة الاشتراكي على امتداد مساره التعليمي في فرنسا.


بعد سنتين داخل الحرم الجامعي في ليون، تعرف الشاب لحسن على فتاة فرنسية الجنسية تدعى سولونج، «كانت بمثابة المصباح الذي أضاء عتمة مساره الدراسي الجامعي». عاش الطرفان قصة حب في الغربة، وبشكل سريع تم الزواج سنة 1975 وأصبح لحسن أبا وهو مايزال طالبا. كان من الطبيعي أن ترفض الأسرة المحافظة للداودي زواجا من أجنبية، لكن الشاب قطع الطريق أمام محاولات استبدال الفرنسية بمغربية وبادر إلى الإنجاب وهو طالب جامعي، وأصبح مطوقا بمسؤولية أسرية قبل أن يحصل على وظيفة، لكن العاشق للاقتصاد الاجتماعي تدبر أمره، وأنشأ بيتا بفضل عائداته المالية من عمله في أحد مطاعم المدينة خلال فترات فراغه. وخلافا لكل توقعات أسرته المحافظة أثمرت العلاقة الزوجية ابنا وبنتا يعيشان على الطريقة الفرنسية، لذا لا يتردد الداودي في القول كلما سئل عن سر زواجه المبكر، «في منتصف السبعينات كنت أكثر قدرة على جمع المال من اليوم»، فيما تقول مصادر طلابية عاشت معه فترة التمدرس الجامعي بفرنسا، إن زواج لحسن ساعده كثيرا على مواصلة تعليمه بدون مشاكل نظرا للسند الذي قدمته له زوجته الفرنسية، في وقت توقفت إمدادات العائلة القادمة من بني ملال لعلمها بارتباط ابنها بـ«نصرانية». إلا أن غضب والده (خلا) ووالدته (حادة) سرعان ما انطفأ بعد أن أصبحت (سلمى) قدرا مكتوبا.


لم يرتبط الداودي بطالبة جامعية خلال رحلة طلب العلم في فرنسا، بل بفتاة لها حس تجاري متطور، بعيدا كل البعد عن نظريات زوجها في الاقتصاد الاجتماعي، إذ اختارت التجارة مهنة لها حيث تملك محلا كبيرا لبيع الذهب والحلي الثمينة في حي الرياض بالرباط.


وفي سنة 1979 عاد الداودي إلى المغرب واستقر في مدينة فاس، حيث أصبح مدرسا لشعبة الاقتصاد في الجامعة إلى غاية 1996، واضعا أسرته أمام الأمر الواقع، سيما بعد أن أشهرت الزوجة إسلامها وأصبحت تحمل اسم (سلمى)، لينتقل بعد ذلك إلى العاصمة حيث يقطن رفقة زوجته بفيلا بحي الليمون غير بعيد عن مسكن رئيس الحكومة، حيث يعيش حياة فيها مزيج من الوجاهة الفرنسية والأصالة الملالية، فهو من بين القيادات القليلة في حزب العدالة والتنمية التي لا تعير اهتماما للحية.


وتعتبر زوجة وزير التعليم العالي لحسن الداودي، هي الوحيدة من بين نساء الوزراء اللواتي دخلن البرلمان، إذ تحول سؤال بشرى برجال، النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الدستوري، إلى نبش في سيرة زواج قيادي «البيجيدي»، حين قالت عن الوزير: «ليس له ولاء إلا لزوجته الفرنسية»، قبل أن ينسى الجميع سؤال البرلمانية وينخرطوا في الرد والتعقيب حول (سلمى الداودي) التي تكفل رئيس الحكومة بتقديمها للبرلمانية قائلا: «زوجة الوزير الفرنسية هي مسلمة، وهي أختك ولا فضل لك عليها ولا فضل لها عليك إلا بالإيمان والتقوى»، قبل أن يضيف بنبرة حادة «الزواج بفرنسيات ليس حراما أو ممنوعا».


وقبل أن تتحول زوجة الداودي إلى موضوع نقاش عمومي تنقله التلفزة المغربية على الهواء مباشرة، تدخل الشاوي بلعسال، رئيس الفريق الدستوري، ليقدم اعتذارا لم يرق البرلمانية.





1400

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- Drôle d'article

EL BACHIR DAOUDI

Drôle d'article. Son auteur est tout à fait à côté de la plaque ou il .excelle dans le mensonge

في 09 يونيو 2018 الساعة 09 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وضع كارثي بمدرسة اخرازن جماعة سيدي يعقوب

تحيات مناسبة بقلم : عبد القادر الهلالــي

فَراشَةٌ من بابِل. بقلم :عبد القادر الهلالي

سوق السبت : نائب رئيس جمعية الاباء (مراسل ازيلال 24 ) يتعرض لهجوم شرس من طرف بعض الاساتذة، لهذا السب

لاأفهم مادا تريد ان تكتب أو تقول يقلم : عبدالقادر الهلالي

الفقيد عبدالله باها :عنوان الصدق ورمز الاخلاق السياسية الرفيعة بقلم ذ.:انغير بوبكر

إقليم الفقيه بنصالح. لقاء تواصلي في إطار أجرأة الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة بمدرسة الأندلس

امتحانات كلية الآداب في مراكش تجري حسب الجنس

نبذة عن عامل إقليم ازيلال الجديد السيد محمد عطفاوي

بني ملال :تنصيب المدير الجديد للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

نبذة عن حياة لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد


مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه


كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة


ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي


بنكيران يفتي بالتبرج ! // اسماعيل الحلوتي


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...


أزيـلآل : تعزية ومواساة فى وفاة الشاب :" الزبير "ابن اخينا ، " احساين الفيكيكى " الممرض البيطري

 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة