مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         وجدة..توقيف سيدة متورطة في ارتداء زي نظامي خاص بوظيفة عمومية بشكل علني             الحكومة تتراجع عن الزيادة في الضريبة على السيارات             الثاني في أسبوع.. إعلان مقتل عضو بفريق اغتيال خاشقجي             خريبكة :مافيا العقار تنصب على قضاة ومسؤولين كبار في الدولة             رد على ما ورد في الفصل التمهيدي لكتاب عروبة (البربر) للدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي             جبهة القوى الديمقراطية تعتبر الخطاب الملكي لافتتاح البرلمان رد اعتبار للعمل السياسي الجاد...             أزيلال: تكليف منظفين بمسجد الوحدة بأزيلال ومسجد أوزود بآيت تكلا             أزيــلال : تلميذ يهاجم استاذا بإعدادية "والي العهد " وتسبب فى كسر فكه!!             استئنافية خريبكة تصدر حكمها في ملف وفاة شخص في جلسة “رقية شرعية”             إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب             أول فيديو يظهر تهريب رفات جمال خاشقجي من القنصلية السعودية .. وحرس محمد بن سلمان قتله في ساعتين            بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال            لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أول فيديو يظهر تهريب رفات جمال خاشقجي من القنصلية السعودية .. وحرس محمد بن سلمان قتله في ساعتين


بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال


لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان

 
كاريكاتير و صورة

من قتل الصحفي السعودي خاشقجي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال: تكليف منظفين بمسجد الوحدة بأزيلال ومسجد أوزود بآيت تكلا


أزيــلال : تلميذ يهاجم استاذا بإعدادية "والي العهد " وتسبب فى كسر فكه!!


أزيلال : الغموض يلف جريمة تصفية مهاجر من بني اعيط ببلجيكا !

 
الجهوية

خريبكة :مافيا العقار تنصب على قضاة ومسؤولين كبار في الدولة


استئنافية خريبكة تصدر حكمها في ملف وفاة شخص في جلسة “رقية شرعية”


تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان

 
الوطنية

وجدة..توقيف سيدة متورطة في ارتداء زي نظامي خاص بوظيفة عمومية بشكل علني


الحكومة تتراجع عن الزيادة في الضريبة على السيارات


إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب


قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة


الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

زواج القاصرة والمغتصبة أي شرعية ؟؟؟! // بشرى لكحل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2018 الساعة 45 : 05


زواج القاصرة والمغتصبة أي شرعية ؟؟؟!

 

 

بشرى لكحل:

 

 

تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة ، جاءت مداخلتي المعنونة ب "زواج القاصرة والمغتصبة أي شرعية ؟" لتضع إصبعا على ظاهرة أرقت في اﻵونة اﻷخيرة العالم بصفة عامة والمغرب بصفة خاصة . تتمثل في زواج القاصرة والمغتصبة .. من المعلوم أنه لم يول موضوع التزويج المبكر والمغتصبة بالاهتمام ، فهو يقع في طابوهات مجتمعنا حيث يتصل اتصالا بقوانين اﻷحوال الشخصية التي تكرس قوامة الرجل على المرأة وتبني السلطة اﻷبوية المطلقة على الأسرة ، رغم أن محاولات الحد منها تظل دائرة رحاها في مساحات اﻹنكار تارة أو في سياق منفرد مرتبط بظاهرة عشوائية لانستدعي جهر الصوت عاليا تارة أخرى .

إن تنظيم مؤسسة الزواج يثير عدة خلافات وتجاذبات ، حيث يثار التساؤل حول مدى ملاءمة استمرار القبول به على ضوء التطورات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، ومن هذا التقديم ارتأيت تقسيم مداخلتي إلى شقين ، شق أوى يتعلق بزواج القاصرة فيما الشق الثاني متعلق بزواج المغتصبة على أنه حاولت جاهدا اختصارهت واﻷكيد أنها ستغنى بمناقشتكم ومداخلاتكم التي ستزيد من المداخلة تميزا .

 

 

الشق اﻷول : زواج القاصرة

 

اعتبر الدستور أن اﻷسرة القائمة على علاقة الزواج الشرعي هي الخلية اﻷساسية للمجتمع في الفصل 32 منه ، كما ألقى على عاتق الدولة ضمان وحدتها واستقرارها والمحافظة عليها وأمام هذه المسؤولية فقد حدد المشرع المغربي سن 18 سنة لأهلية الزواج تماشيا مع الاتفاقيات الدولية . إذ اعتبرت المادة 19 من مدونة الأسرة أن أهلية الزواج تكتمل بإتمام الفتى والفتاة ثمان عشرة سنة شمسية ، إلا أنه فتح نافذة الاستثناء عبر مجموعة من الضوابط حيث لاينجز الزواج إلا بإذن القاضي بمقرر معلل يبين فيه المصلحة والأسباب لذلك ، بعد القيام بمجموعة من اﻹجراءات والتدابير وهي ضمانات يتوجب على القضاء تفعيلها على أرض الواقع . وذلك برفض طلبات اﻹذن بالزواج دون سن الأهلية كلما بدا له انتفاء المصلحة أو احتمال حصول ضرر تترتب عنه عواقب وخيمة على الصحة الجسدية أو النفسية للمعنية باﻷمر .

 

تجدر اﻹشارة إلى أن زواج القاصر في اﻹتفاقيات الدولة والقوانين المقارنة مترسخ . مرورا باتفاقية الرضى التي دخلت حيز التطبيق بتاريخ 9 دجنبر 1964 حيث أباحت في مادتها الثالثة تزويج القاصرين استثناءا عندما يكون اﻷمر لمصلحة الطرفين ولأسباب جدية . وبعد ذلك بسنوات اعتبرت الأتفاقية الدولية

 

بتاريخ 20/11/1989 المصادق عليها بموجب الظهير المؤرخ في 14/06/1993 ، أن الطفل هو كل إنسان لم بتجاوز بعد الثمانية عشر سنة ، والتي أوجبت في المادة 24 اتخاذ كل التدابير الناجعة للقضاء على كل الممارسات التقليدية المضرة بصحة الأطفال والواقع �

 

إلا انه لم يمنع العديد من الدول من تحديد سن أدنى للزواج أقل من 18 سنة في بعض الحالات

 

ونذكر فرنسا في المادتين 145 و 148 من القانون المدني ثم إسبانيا في المادتين 45 و 46 من القانون المدني وفي بلجيكا في المادة 145 من نفس القانون .

 

على العموم يمكن تصنيف الدول الأروبية إلى ثلاث فئات :

 

1) - الفئة الأولى : حددت السن القانوني في 18 سنة والاستثناء في 16 سنة بموافقة الوالدين أو المحكمة (إيطاليا_النرويج)

 

2) - الفئة الثانية : حددت السن القانونيي للزواج في 18 سنة مع تحديد الاستثناء في 14 أو 15 وربطه بموافقة الوالدين أو المحكمة (جورجيا ، استونيا ، الدانماارك )

 

ونفس المعنى اتخذته الدولة العربية حيث تزويج القاصرة استثناء من القاعدة شريطة موافقة المحكمة .

 

أمام التأصيل القانوني لهذه الظاهرة لابد من الوقوف عند أسبابها واهمها سواد الجهل واﻷمية ثم الفقر والخوف بجانب الموروث الإجتماعي المنبثق من التركيبة الإجتماعية للمجتمع وخاصة في اﻷرياف حيث تعتبره الأعراف مقبولا وخاضع لرغبة وولي الفتاة بل تفرضه مصالح الأسرتين دون اعتبار لكينونة المرأة وكرامتها وحقها في اختيار من ترضاه لتكمل نصف دينها وحياتها .

 

وبطبيعة الحال فإن لهذه الاسباب أثار جانبية مرتبطة أساسا بصحة وجسد الفتاة من اهمها:

 

- ازدياد نسبة الاصابة بمرض هشاشة العظام في سن مبكرة نتيجة نقص الكالسيوم

 

- ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة المضاعفات مع الحمل

 

- زيادة العمليات القيصرية نتيجة تعسر الولادات في العمل المبكر ...

 

وكذلك مرتبطة بصحة الجنين منها بالخصوص اختناق الجنين في بطن الأم نتيجة القصور الحاد في الدورة العادية المغذية للجنين ..

 

وترتبط هذا الآثار كذلك بمشاكل نفسية واجتماعية منها الحرمان (الطفولة وحنان الأبوين ) القلق واضطرابات شخصية

 

تكوينزناقص للشخصية يؤثر بالسلب على ثقافة تربية الطفل حيث يجعلها مصدرا لقرارات غير سليمة وحكيمة وغير مهتمة وقادرة على تعليم أبنائها .

 

والأخطر من ذلك ان ضعف شخصية الطفل تفتح مجال العبودية حيث تصبح الزوجة عبدة لزوجها وأهله خاصة بحصول الاعتداءات الجسدية و اللفظية عليها .

 

كما أن الاحساس والشعور بالدونية حيث تعتبر الطفلة نفسها مجرد سلعة تم بيعها والتخلص منها .

 

وتعاني أكثر أمام الممارسات الجنسية القسرية التي نكمن في تهتكات وتشوهات على مستوى جهازها التناسلي وأكتفي بالحديث عن هذا الشق الذي لاتكفي هذه السطور للوقوف عليه ، وأكيد كما أسلفت الذكر أنه سيزداد رونقا وتأكيدا بفضل تفاعلكم ومداخلتكم .

 

وانتقل الشق الثاني المتعلق بزواج المغتصبة وحتى لاأطيل عليكم سأضعكم أمام حالات سوداوية ربحا للوقت الذي يداهمنا .

 

من المعلوم أن القانون الجنائي وقانون الأسرة وقوانين أخرى تعتمد على الأعراف المغربية المليئة بالتغرات التي تسهل جريمة الاغتصاب والافلات من العقاب كما حدث في قصص مأساوية على غرار ما وقع لأمينة الفيلالي التي اجبرت على الزواج من مغتصبها من اجل تقاليد أصبحت متجاوزة في الوقت الراهن ، حيث اختطفت واستدرجت تحت التهديد بالسلاح الأبيض من مدرستها برواية أسرتها ، وتحت طائلة التغرير بها برواية أسرة المغتصب . وحكمت المحكمة بتزويج أمينة من مغتصبها الذي بموجب المادة 475 للقانون الجنائي في حالة قبول الضحية الزواج بمغتصبها تم اسقاط العقوبة غن الاخير ، والذي يسمى بمفهوم اتفاق جبر الضرر .

 

المهم من ذلك للأسف ومايندب له الجبين أن الفتاة قضت قرابة 6 أشهر في جحيم أسرة المغتصب تتعرض للضرب والجوع والاهانة ، مما ادى بها الى وضع حد لحياتها بتناولها سم الفئران .

 

نموذج آخر أعاد قضية زواج المغتصبة هي قضية اليتيمة خديجة السوادي ابنة بن جرير التي تعرضت ثلاث مرات لعمليات الاغتصاب (...) آخرها كان جماعي ووثوقه بالصوت والصورة ، حكمت به المحكمة على الجناة بعقوبات حبسية قصيرة ، خرجوا من السجن قبل أن تضمد جراحها ليهددوها بنشر الفيديوهات ، لتشعر بأن القانون لم ينصفها ، أضرمت في جسدها النار وقررت أن تترك رسالة للعدالة المعطوبة التي يترع قضاتها بإثبات الإدانة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



502

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

بيان صادرعن الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية بشأن متابعة الزميل جواد الكلعي يمثل صباح يومه الث

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

أزيلال : تلميذ يسقط من أعلى بناية سينما الفتح ويفقذ وعيه الى حد الآن

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

زهرة حلمومي زوجة مهاجر مغربي من سوق السبت ترفع تظلمها لوزير العدل

قطاع الصحة العمومية يعيش أوضاعاً كارثية بإقليم الفقيه بن صالح.

زواج القاصرة والمغتصبة أي شرعية ؟؟؟! // بشرى لكحل





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي لكتاب عروبة (البربر) للدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي


ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتبر الخطاب الملكي لافتتاح البرلمان رد اعتبار للعمل السياسي الجاد...


ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

الثاني في أسبوع.. إعلان مقتل عضو بفريق اغتيال خاشقجي


الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي


تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة