مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         ازيلال مدينة التحدي تشق طريقها نحو النماء والتطور باستثمار مالي بلغ 60 مليار سنتيم             عدم إشعار المصالح المختصة بالتدهور الحالة الصحية للسيدة الحامل وراء وفاتها بجماعة ايت عباس             إلغاء الرباط من برنامج تدشين “التيجيفي” وماكرون يحل بطنجة لساعات معدودة             *جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.             عامل إقليم أزيلال يتفقد الحملة الطبية لإزاحة “الجلالة" ويطمئن على حالة المرضى             ضريبة جديدة تفرضها حكومة العثماني !!! أداء 1000 درهم على من يبرم عقدا بالبيع !!             ملاعب القرب والقاعات المغطاة أصبحت مجانية             ولد من جديد..سقوط مريع لطفل من الطابق الثالث!(فيديو)             صادم:لص يكبل خادمة ويغتصبها داخل فيلا أستاذة جامعية، والتحقيق يكشف عن معطيات خطيرة             للراغبين في زيارة فرنسا.. إجراءات جديدة للحصول على «الفيزا»             مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق            يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة            اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية            إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم            موقـــف رجـــولي من مدينة تطوان .. شاب يطارد لص حاول سرقة سيارة            من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق


يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة


اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية


إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم


موقـــف رجـــولي من مدينة تطوان .. شاب يطارد لص حاول سرقة سيارة


الداودي يأمر برلمانيا بالسكوت بعد أن اتهم الحكومة بالتخبط والفشل

 
كاريكاتير و صورة

من قتل الصحفي السعودي خاشقجي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو :أمل تيزنيت يتعثر بميدانه أمام رجاء أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

أب يغتصب زوجة ابنه ويستدرجها ليلا لمضاجعتها

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

ازيلال مدينة التحدي تشق طريقها نحو النماء والتطور باستثمار مالي بلغ 60 مليار سنتيم


عدم إشعار المصالح المختصة بالتدهور الحالة الصحية للسيدة الحامل وراء وفاتها بجماعة ايت عباس


عامل إقليم أزيلال يتفقد الحملة الطبية لإزاحة “الجلالة" ويطمئن على حالة المرضى

 
الجهوية

بني ملال: الدرك الملكي مستعينا بكلاب مدربة يحجز كمية مهمة من المخدرات مخبئة تحت الأرض


بني ملال / اغبالة : ثانوية "سيدي عمرو وحلي " تتمرد على الحكومة و تُبقي على التوقيت المعمول به سابقاً


Plan d’action à moyen terme (2019/2021) : quelles perspectives

 
الوطنية

إلغاء الرباط من برنامج تدشين “التيجيفي” وماكرون يحل بطنجة لساعات معدودة


ضريبة جديدة تفرضها حكومة العثماني !!! أداء 1000 درهم على من يبرم عقدا بالبيع !!


ملاعب القرب والقاعات المغطاة أصبحت مجانية


صادم:لص يكبل خادمة ويغتصبها داخل فيلا أستاذة جامعية، والتحقيق يكشف عن معطيات خطيرة


للراغبين في زيارة فرنسا.. إجراءات جديدة للحصول على «الفيزا»

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لماذا يتعايش المغاربة مع الأقليات الدينية في الموت فقط؟ // جواد مبروكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يوليوز 2018 الساعة 39 : 04


لماذا يتعايش المغاربة مع الأقليات الدينية في الموت فقط؟

 

 

جواد مبروكي

 


غريب أمر المغاربة، لا يعترفون بالأقليات الدينية ولا يسمحون  لهم بممارسة شعائرهم الدينية علنا طيلة حياتهم، لكن يمنحونهم حقوقهم عند مماتهم ويسلمونهم رخصة الدفن في مقابر المسلمين.  كما تُشاع لهم صلاة الجنازة بالمساجد وتتردد لهم “لا اله إلا الله، محمد رسول الله” وهم في طريقهم إلى المقبرة، وتُقام لهم “الفاتْحَة” عند دفنهم، بينما هذا الميت هو ربما مسيحي أو بهائي أو ملحد مثلا. فهل هذا نفاق أم تناقض؟

فإذا كان المغربي المعتنق لِدينٍ غير الإسلام مرتدا وكافرا، فلماذا إذا ً يدفن بين أموات المسلمين؟ هل الموت تحوله إلى مسلم؟ هل بعد مماته يُعلن عن رجوعه إلى الإسلام عبر المواقع الاجتماعية؟  ما هو لغز هذا التناقض؟

لماذا عندما تطالب الأقليات الدينية بالاعتراف بوجودها رسميا، لا تحصل على أي جواب؟ ولماذا لا يسمح لها بتأسيس معابدها ومقابرها الخاصة؟ ولماذا لا يُعترف بمؤسساتها للزواج، ولا تستطيع كذلك الحصول على حقوقها في اختيار أسماء أطفالها وتأسيس مدارسها أو على الأقل إعفاء أطفالها من الدروس الدينية بالمدارس المغربية؟ ولماذا يغيب مُمثليها في مجلس البرلمان مثل ما يحدث لليهود المغاربة؟ هل مُعتنقي الديانات الأخرى ليسوا بمواطنين مغاربة؟ أم هم مجرد بعوض؟

فما هي إذا أسباب قبول دفن المرتد والكافر، بجانب موتى المسلمين؟

لقد توصلت بعد التحليل لهذا الأمر المغربي الغريب لعدة افتراضات وهذه أهمها:

1- رفض الدفن دليل على الاعتراف

بطبيعة الحال إذا رفض المغاربة دفن من يعتبرونه مرتدا أو كافرا بالمقابر الإسلامية، هذا دليل على الاعتراف بوجود أقليات دينية بالمغرب وبالتالي يجب أن تتوفر لهم جميع الحقوق مثل المسلمين واليهود وبما فيها مقابرهم الخاصة. ثم أين سنلقي بالجسد الميت للمرتد في حالة عدم الحصول على رخصة الدفن؟ هل سوف نؤسِّس مقبرة جماعية خارج المدينة يُلقى بها كل الكفار كما كان سائدا في القرون الوسطى؟ لتجنب هذه الفضيحة والتي ستدل على وجود الأقليات الدينية وحرمانهم من حقوقهم حتى في الموت، يُقبلُ دفنهم وبرخصة إدارية رسمية، بجانب المواطنين المسلمين. هل هذا تناقض أم نفاق؟

2- الانتصار على الردة

الترخيص لدفن من يُعتبر مرتدا بالمقابر الإسلامية هي طريقة يُبرهن بها المغاربة لأنفسهم على انتصارهم على الردة ومصافحتهم ومُسامحتهم للمرتد، وكأنه قد رجع إلى الطريق المستقيم بعد موته وبالتالي أصبح مُسْلما وهو ميت! وبالتالي من حقه أن يُدفن بجانب إخوانه الأموات المسلمون.

3- الحْشومَة المغربية

بطبيعة الحال إذا لم يحصل الميت المرتد على رخصة الدفن بالمقابر الإسلامية، فسيقول المغاربة “ويلي عْلى حْشومة، آش غادي يْقول عْلِنا الرأي الدولي وْحْنا قْبْلنا الأبناد العلمية لحقوق الإنسان بما فيها حرية العقيدة وممارسة؟”. كما ستقول عائلات الأقليات الدينية “أوِلي عْلى حْشومَة وْ تْبْهْديلة واشْ غَدي نْدْفْنوهْ مْعا النصارى وْلا نْدْفْنوه فْلْخْلا؟”. ولتجنب هذه الحْشومة، يقبل المغاربة دفن من يعتبرونه مرتد  بالمقبرة الإسلامية، وتشاع له الجنازة بالطريقة الإسلامية كذلك. هل هذا تناقض أم نفاق؟

4- سياسة النعامة

يتمتع المواطن المغربي بضعف الشخصية والهروب من المسؤولية، إذ يعتبر كل الأمور على ما يرام وأنه لا توجد أي مشاكل مطروحة في الواقع المغربي. فبالنسبة إليه، كل مغربي هو بالتأكيد مسلم ولا يمكنه اعتناق أي دين آخر غير الإسلام وأن الأقليات الدينية لا يمكن اعتبارها لكون عددها ضئيل جدا بالمقارنة مع عدد المسلمين. وهذا يتنافى مع مبدأ الديمقراطية والحريات الفردية ومبدأ المواطنة بحيث أن كل مواطن عليه واجبات اتجاه وطنه وله حقوق يجب أن توفر له. وهنا كذلك نرى على سبيل المثال، سلوك سياسة النعامة الذي نجده في ميادين أخرى مثل( الصحة والفقر والدالة…..الخ)

إلى متى سيتهرب المغاربة من مواجهة واقعهم بكل مسؤولية وحسم لإيجاد الحلول بإنصاف وليتمتع  مجتمعنا بالتناسق التام مع وجدانه ومسؤولياته؟

الدكتور جواد مبروكي، خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي



381

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

لماذا يتعايش المغاربة مع الأقليات الدينية في الموت فقط؟ // جواد مبروكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران


خرافات وأساطير جمّدت المغرب // ذ. رشيد نيـني


ساعة الحسم . // ذ. محمد همشة


الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*


ذكراك هنا تتجدد مع كل ربيع. // عصام صولجاني


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


مُناضل رَقمي!! // الطّيّب آيت أباه


البعد الاجتماعي في المسألة الدينية // د زهير الخويلدي


القصة القصيرة جدا 1 - قراءة في (ليالي الأعشى) ذ. الكبير الداديسي


من نحن ؟ بقلم : ياسين أحجام


الإسكافي قروي والساعة حنظلة، من مغرب يسير بسرعتين إلى آخر يسير بساعتين // الحبيب عكي


رفقا بالمتقاعدين.. // اسماعيل الحلوتي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.


بني ملال :حزب الاصالة والمعاصرة ينطم لقاءا تواصليا بجماعة اغبالة

 
أنشـطـة نقابية

الصحة وتدعو إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 في جميع الأقسام والمصالح

 
انشطة الجمعيات

قافلة طبية متخصصة في طب العيون لفائدة ساكنة جهة بني ملال خنيفرة


انتخاب السعيد بنار رئيسا بالاجماع لجمعية التراث الأصيل للفنون الشعبية بدمنات

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة اخواننا " باتو "...


أزيـــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة إخواننا :" آل العبدي " ...

 
أخبار دوليــة

ولد من جديد..سقوط مريع لطفل من الطابق الثالث!(فيديو)


مغربية بالإمارات تقتل عشيقها المغربي وتقدّمه وجبة لباكستانيين


اختطاف الأمين العام لـ”مؤسسة مؤمنون بلا حدود” وتعذيبه بشكل وحشي

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة