مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة             هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية             فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة             " تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم             فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء             مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي             عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي             الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين             ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..             بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!             الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال            تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا             الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الأمطار والسيول تجرف المحاصيل الزراعية وتغمر المنازل ومدرسة ابتدائية بأيت بوكماز بإقليم أزيلال


تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا


ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجامعة المغربية للاستغوار تنظم الملتقى الوطني السابع بإقليم أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

هذه قصة الصباغ الذي يوثق مشاهد جنسية له مع زوجته وخليلته ويبيعها لمواقع إباحية

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

ازيلال / الكاتب العام للعمالة يتفقد خسائر فيضانات دواوير تبانت ويشكل لجنة لإحصاء المتضررين ..


زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية


ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل

 
الجهوية

بنى ملال : طالب ينتحر بطريقة مأساوية ـ الحالة 6 في اقل من5 ايام !!


بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire

 
الوطنية

هجرة سرية.. إدانة جنديين من القوات المسلحة بـ 20 سنة نافذة


معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام


هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ


انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يوليوز 2018 الساعة 35 : 17


دمنات : أهم انتظارات الساكنة  من رجال السلطة الجدد 

 

 

نصر الله البوعيشي

 

  

 

         لا يمكن إلا ان نقدر  الأدوار المهمة التي يؤديها رجال السلطة في السهر على الأمن والنظام العام وإدارة مشاكل السكان وقضاياهم ،  كما لا ننكر المجهودات الجبارة التي يقومون بها ، ليل نهار ، من أجل راحة المواطنين وسكينتهم في إطار ما يقرره الدستور والقانون و  في إطار الوطنية الصادقة ، وهي أدوار لا تختلف عن أدوار باقي  موظفي الدولة  .  وهذا طبعا ليس تطوعا منهم ولا خدمة مجانية بل يتقاضون مقابل ذلك- رواتب شهرية وتعويضات مصدرها الضرائب والرسوم المؤداة من جيوب المواطنين . 

 مناسبة هذا الحديث  الحركة الانتقالية  التي اعلنت عنها وزارة الداخلية في صفوف هيئة رجال السلطة ، و حسب زعمها ،  فان الهدف من هذه الحركة  هو تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة و تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية  ، وتفعيل المبدأ الدستوري لربط المسؤولية بالمحاسبة، ومن نتائج  هذه الحركة   بالنسبة لدمنات - وهي التي تعنيينا في هذا المقال - انتقال باشا المدينة الذي قضى بمنصبه 7 سنوات  وانتقال قائدي المقاطعتين الأولى والثانية .

في البداية  أن أرحب برجال السلطة الجدد ترحيبا خاليا من أي تملق او تزلف او تقرب متمنيا لهم النجاح في مهامهم ومناصبهم  الجديدة .

وليسمحوا لي ان اقول لهم وان أذكر المسؤولين مركزيا وجهويا وإقليميا   - وهذا لسان حال كثير من الدمناتيين – ان دمنات باعتبارها حاضرة تضرب جذورها في التاريخ   تحتاج الى  رجال سلطة استثنائيين ، فاذا كان اهتمام الدولة قد غاب عن هذا المنطقة  منذ الاستقلال لأسباب بعضها نعلمه وبعضها لا نعلمه  ، و أنه باستثناء النشاط الفلاحي المعيشي المحدود  وتحويلات عمالنا في الخارج  والداخل  وانشطة البناء المصدر الأساسي للعيش  ،فاننا لانكاد نجد أي انجاز للدولة في هذه  المنطقة حيث لا معامل ولا أوراش كبرى بامكانها أن تساهم في امتصاص البطالة مما سبب في هجرة  المئات  من أبنائها نحو مدن المغرب النافع حيث فرص الشغل والحياة أفضل ،  وبقاء الاخرين عرضة للضياع ،وهو الأمر الذي كان سببا في اختلال التوازن بين انسان هذا  المنطقة  ومجاله الجغرافي والبيئي الواسع .
     إن دمنات التي  يمكن اعتبارها بكل المقاييس عاصمة للهشاشة والفقر والأمية ومختلف انواع الامراض الاجتماعية ،  بحاجة  إلى رجال سلطة  يملكون مؤهلات في الميدان الاجتماعي ، والسياسي والثقافي وفي مجال التواصل ، وهذا من صميم اختصاصاتهم   باعتبار  ان وزارة الداخلية التي يمثلونها هي  أقوى جهاز في الدولة ؛ وهي  الجهاز المدبر للسياسة الأمنية و الوصي أيضا على الجماعات الترابية ومراقبة  النشاط السياسي والنقابي و المجتمع المدني في شموليته .

       دمنات  بهذا الوضع المزري التي هي عليه وبهذا  الحجم من ملامح الفقر البارزة المعالم وبهذه الفوضى العامة  في كل ارجائها ليست في  حاجة  لرجل سلطة   يعتبر منصبه  امتيازا  او  للتباهي والتفاخر ومناسبة للتسلط  والتجبر أو البحث عن الاغتناء السريع  ،  اظن اننا قد تجاوزنا  ذلك العهد البائد – وان كان مع الاسف البعض لا يزال يحن اليه-  .

          دمنات  في حاجة اليوم الى  رجل سلطة استثنائي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، فهو الى جانب دوره السلطوي الضابط للمشهد العام ، يجب أن يكون موسوعيا وملما بكل أوضاع  المنطقة  الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والتنموية ،
 حاجيات دمنات كثيرة ومتعددة  بعضها بين ايدي المجالس المنتخبة المحلية وبعضها الاخر عند العمالة والولاية ومختلف القطاعات الحكومية وبعضها الاخر في الرباط  حيث تسن السياسة العامة للدولة  ،  فلنبقى اذن فيما هو موكول  لرجال السلطة على مستوى دمنات  .

على رجال السلطة – وهذه ليست نصيحة –بل من الواجب عليهم الانخراط الفعلي والتشاركي مع المجتمع المدني المحلي ومع  المجلس الجماعي لرصد وتقييم حاجيات الساكنة  والاستجابة لانتظاراتهم وتطلعاتهم في مختلف المجالات  التي تحتاجها الساكنة على وجه السرعة اليوم  قبل الغد ، ومن أهمها   :

1-    توفير الماء الصالح للشرب بشكل دائم و  وضع حد للانقطاع المتكرر للماء بدون انذار مسبق  وبدون أن يعرف السكان سبب هذه الانقطاعات المتكررة . 

2-    وضع حد نهائي وجذري لظاهرة احتلال الملك العمومي  الذي لا يخلو منه لا شارع و لا زقاق وشوه وجه المدينة  وحولها الى ما يشبه مدينة منكوبة .   

3-    اعادة النظر في موقع  العربات التي تم توزيعها  في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي شرعنت احتلال الملك العمومي  ، وسحب  العربات الموزعة غير المستغلة التي بقيت مركونة هنا وهناك  كدليل على ان العملية لم تكن مدروسة بالشكل الكافي .

4-    وضع حد لفوضى السير والجولان بالمدينة والبحث مع الاطراف المعنية  لايجاد حل لمعضلة عربات النقل المزدوج التي حولت شوارع المدينة وبعض ساحاتها على قلتها  ، ومداخل الاحياء الى  محطات  وامام المتاجر والمساكن الى  كراجات لاصلاح اعطابها ولم تسلم من أذاها حتى ساحة  المليار المشهورة مع ما ينتج عن  ذلك  كله من مخلفات مضرة بالبيئة وبالانسان.

5-    وضع حد   للانتشار المخيف للدراجات النارية التي  تجوب المدينة  طولا وعرضا صباح مساء بدون ضوابط (  الخوذات -  التأمين - السرعة المفرطة -  ضجيج المحركات التي بدون عوادم ....) ان  خطر هذه الدراجات بتعاظم يوما بعد يوم  والدليل حجم حوادث السير الخطيرة والمميتة احيانا التي تتسبب فيها .

        

           دمنات مدينة أمنة  وهادئة  وكانت جميلة ولم تعد مع الاسف كذلك  فقد خدشت فوضى احتلال الملك العمومي والسيارات المزدوجة  وفوضى السير والجولان رونقها و روعت طمأنيتها وهدوءها  .

      هذه   بعض  أهم انتظارات ساكنة  دمنات   من رجال السلطة الجدد ،  أملي  أن يكونوا  في مستوى تطلعات الساكنة و انتظاراتهم   .

           هذه التطلعات والانتظارات التي  لن تتحقق  بالقبوع في المكاتب  الوظيفية المكيفة  لأداء الوظيفة الادارية  المحضة  ، و التي لن تتحقق  أبدا بالاقتصار على  الاخبار التي  ينقلها  بعض المساعدين  وعلى وجهات نظر بعض المقربين فحسب  ، بل إن  تدبير الشأن المحلي  مسؤولية لا يمكن النهوض بها الا  بالاحتكاك المباشر بقضايا المواطنين   و بالملامسة الميدانية للمشاكل  في عين المكان لإيجاد الحلول المناسبة والملائمة لها بإشراك المعنيين من منتخبين وسياسيين ومجتمع مدني.  

 





331

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

زيارة ملكية مرتقبة في بحر شهر أبريل

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

يوم مشهود من تاريخ دمنات.بقلم: أبو كوثر المغاربي

دمنات : أهم انتظارات الساكنة من رجال السلطة الجدد // نصر الله البوعيشي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة


" تدريج" المدرسة العمومية من أجل فهم أدق و أعمق بقلم : محمد أقــديــم


مستقبل العالم في ضوء المتغيرات كتب : د زهير الخويلدي


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي


التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال يودي بوفاة سيدة حامل أمام باب المستشفى الإقليمي بازيلال وسط استنكار المواطنين


أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

فضاء الفتح يدعو إلى حماية الأمن اللغوي للنشء

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة