مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : تلميذ يهاجم استاذا بإعدادية "والي العهد " وتسبب فى كسر فكه!!             استئنافية خريبكة تصدر حكمها في ملف وفاة شخص في جلسة “رقية شرعية”             إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب             أزيلال : الغموض يلف جريمة تصفية مهاجر من بني اعيط ببلجيكا !             أزيلال : الكاتب العام للعمالة يفتتح المعرض الإقليمى للكتاب ... معرض يحمل أكثر من دلالة ، التفاصيل             الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي             ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟             قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة             الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة             أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة             بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال            لغز اختفاء خاشقجي             وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة            حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !            موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان            من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بقلب مفتوح القصة الكاملة لمحمد من بني ملال


لغز اختفاء خاشقجي


وفد من مجلس جهة بني ملال خنيفرة يزور مجلس جهة الشرق للاطلاع على مختلف المشاريع المنجزة


حصري..9 ذئاب بشرية بأزمور يغتصبون 3 فتيات..الضحية القاصر تحكي تفاصيل مؤلمة !


موظفون وبرلمانيون يخرجون بالحقائب و"الصيكان" مملوءة بالحلويات بعد مغادرة الملك للبرلمان


#القصة الكاملة #لإسلام #الراهب #الفرنسي باسكال بالمغرب (مترجم)

 
كاريكاتير و صورة

من قتل الصحفي السعودي خاشقجي
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

واويزغت بلطجة في بلاد السيبة...(03) /ايت عزيزي الحسين

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الصراع على أذان الصلاة وراء قتل مؤذن لمؤذن مسجد بإقليم سيدي بنور... التفاصيل الكاملة

 
الحوادث

القصيبة : مصرع شخصين في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : تلميذ يهاجم استاذا بإعدادية "والي العهد " وتسبب فى كسر فكه!!


أزيلال : الغموض يلف جريمة تصفية مهاجر من بني اعيط ببلجيكا !


أزيلال : الكاتب العام للعمالة يفتتح المعرض الإقليمى للكتاب ... معرض يحمل أكثر من دلالة ، التفاصيل

 
الجهوية

استئنافية خريبكة تصدر حكمها في ملف وفاة شخص في جلسة “رقية شرعية”


تجاوزات وخروقات المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال تصل قبة البرلمان


جهة بني ملال تبعثُ بوفد برآسة ابراهيم المنصوري للإستفادة من تجربة جهة الشرق

 
الوطنية

إقالة أصغر رئيسة جماعة بالمغرب


قصة مؤثرة لشاب من ضحايا قطار بوقنادل..تُوفي بعد ساعات قليلة من تعيينه في وظيفة


الحموشي يصدر مذكرة امنية جديدة تحدد مرتكزات المقاربة الامنية لمكافحة الجريمة


أمطار محليا قوية مرتقبة بعد غد الخميس بعدد من مناطق المملكة


بلاغ..الوكيل العام باستئنافية الرباط يعلن عن فتح قضائي حول فاجعة “القطار المكوكي”

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سقوط أمم أوروبية بقلم : ذ, فارس محمد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يوليوز 2018 الساعة 52 : 15


سقوط أمم أوروبية

 

ذ, فارس محمد

 

 

قال المتّهَم بقتل نفسٍ بغير حق [إنّ الملَكيات في [أوربّا] كانت آلِهة تمشي فوق الأرض؛ لكنْ جاءت طبقةٌ مستنيرة أفرزتْها الثورةُ الصناعية، وأعطتْ مضمونًا للإرادة الشعبية، ونزلتِ الملكيةُ من بُرْجها الإلهي] هكذا.. أيّةُ أمّية، وأيُّ جهل هذا الذي يتحدث به هذا؟! هذه الثورة الصناعية أفرزت برجوازيةً متوحّشة، حلّتْ مكانَ الفيودالية، ولم يكنْ للشعور يدٌ فيها؛ بل بدأ ما أسماه المؤرّخون: [استغلالُ الإنسان للإنسان]؛ فبرز الأدبُ الرومانسي الذي يرثي لأحوال الشعوب وفقْرها واستغلالها؛ ثم تلا الموجةَ أدبٌ يحكي ظروفَ الناس، وينتقد مستغلّيهم، ولا أدلَّ على ذلك، مُؤلّفات الكاتب الكبير [إيميل زولا: 1840 ــ 1902]؛ ولا أظن أن هذا الأستاذ الجامعي قرأ ولو كتابا واحدا لهذا الكاتب الكبير.. كيف؛ أتَفْتون الناسَ بجهلكم يا أستاذ، وأنتم تجهلون أنكم تجهلون؟! فيا لَلْعجب العجاب! إذن انتبِهْ لهذا الدرس، يعطيك إيّاه، مواطنٌ بسيط، لا هو بأستاذ، ولا هو ببرلماني، ولا هو بصاحب تعدُّدٍ في التعويضات، ولا هو بمتحزِّب، ولا هو بمدّعي علْم ومعرفة، وإنّما وهبه الله عزّ وجلّ قلبًا عقُولاً ولسانًا سَؤُولاً، ممّا جنّبه الضحالةَ الفكريةَ التي تعاني أنت منها، وسنتحدّث عن الملكيات في [أوربّا]، ونذْكر أسبابَ زوالها كما يذْكر التاريخُ ذلك..

 

أول ملكية زالتْ في [أوربّا] هي الملكيةُ الفرنسية سنة [1789] بواسطة ما أسموه كذبًا وبهتانًا [الثورة الفرنسية] التي كان خلْفَها اليهودُ الماسون.. لقد حُمِّلَ الملكُ [الويس (16)] كلّ ما ألمَّ بالبلاد، من فقرٍ، وفساد؛ لكنّ الملكَ وزوجتَه [ماري آنطوانيت] كانا من كلّ ذلك براء.. فبدأتِ الدعاياتُ الكاذبة، والاتّهامات الملَفّقة، ضد الملكية، واعتُبِرتِ الأصل في ما أصاب البلاد، لكنّ الذين كانوا وراء كل فساد في البلاد، إنّما هُمُ الخونة، وأعداء الملكية، حتى لإنّهم صاروا يبيعون ممتلكات الدولة، حفاظا على بذخهم، وامتيازاتهم، وفي العلن كانوا ينتقدون الملكيةَ (كما تفعل أنتَ اليوم وَمَن معك من الخونة) حتى قال [ڤولتير] صراحةً: [لماذا يبيعون دوابَّ وبغالَ الدولة، وهي أنْفَعُ للشعب، من البغال الموجودة في البرلمان؟]؛ ثم تلاه الملحِدُ [ديدُرو] بشعاره المعروف [اِشنَقوا آخر ملك، بأمعاء آخِر قسّيس.]..

 

فثورة (1789) لم تكنْ ثورة شعب، بل كانت فوضى عارمة، ارتُكبَتْ فيها جرائمُ بشعة، واغتصابات، وسرقات، لأن الخونة فتحوا أبواب سجن مشهور في [باريس] وهو سجن [La bastille]، حتى لأنهم نهبوا القصرَ الملكيَ في الساعة (11) ليلا والحرّاسُ ينظرون.. وسألنا التاريخَ عمّن كان وراء هذه الفوضى الدموية في [فرنسا]، فأجابنا بأنه كان وراءَها المدعو [ميرابو]؛ كان ينتمي إلى طبقة النبلاء، ويتمتّع بنفوذ كبير في أوساط البلاط الملكي؛ كما كان صديقًا حميمًا للدوق الذي اختيرَ ليكون الواجهةَ الظاهرةَ لهذه الثورة الفرنسية المشبوهة.. كان [ميرابو] خطيبًا مفوَّهًا، ومشهورًا، وكان كثيرَ التبذير للمال، حتى أُصيبَ بالإفلاس، إلى جانب كونه منغمسًا في الرذيلة والإباحية، فعرضوا عليه مساعدتهم مقابل خيانته للملك، وانتهى به الأمرُ إلى أن أصبح مدينًا لهم بمبالغَ طائلة، جعلتْه تحت رحمتهم، وطوْعَ إرادتهم..

 

كانت أهداف هذه الثورة، هي تحطيمَ المعتقدات الدينية، والقيم، والأخلاق العامة في [فرنسا]؛ ولمّا فطن الوطنيون الصادقون لذلك، كان الوقت قد فات.. أرسلت شقيقةُ الملكة [آنطوانيت] إليها برسالة، تنبّهها فيها بوجود مخطّط المؤامرة؛ ولكنّ الملكةَ لم تستطعْ أن تصدّق هذه الأشياء المخيفة؛ وهذا ما ننبّه إليه حماةَ الملكية في بلادنا، وأن تصريح هذا الكذّاب من [البيجدي] ما كان يجب السكوت عنه شرعًا، وقانونًا، وأخلاقًا.. يقول المؤرّخون: [لقد بيّن التاريخُ مدى الخطإ الذي وقعتْ فيه (ماري آنطوانيت)، فهي برفضها المستمر أن تعيرَ الاهتمام لتحذيرات أختها، وأودتْ بنفسها وبزوجها إلى المقصلة.. ويعتقد، وهو اعتقادٌ خاطئ، معظمُ دارسي التاريخ أن الملكة كانت امرأةً لعوبًا، انساقتْ وراء المرح، والملذّات، مثل خيانتها لزوجها الملك؛ ويثبت المؤرِّخون اليوم، الأنَفَة التي واجهت بها مصيرَها والشجاعةَ التي تحلتْ بها عند تقديمها للمقصلة، وهذه الصفات لا يمكن أن تكون لامرأة خليعة ماجنة.. وبعد هذه الثورة، جاء [نابليون] وزجَّ بـ(فرنسا وأوربّا) في حروب طاحنة، وندم الناسُ بمرارةٍ على أيام الملَكية.. وحتى زعماء الثورة من أمثال [دانتون، وروبيسيير] أُرسِلاَ إلى المقصلة.. وفي مجلس النواب الفرنسي، سنة [1904]، اعترف [المركيز روزانب] بأنّ (الماسونية) كانت وراء الثورة الفرنسية قائلاً: [نحن لا نعلم ذلك فحسب؛ بل إنّنا نعلنه على الملإ] ومُنِح عفوٌ عام عن كل المساجين من المجرمين والخونة.. اِحْذَروا التاريخ؛ فلا مستحيل في التاريخ.

 

 

 

 

 



372

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

عترافاتُ رجلٍ غير رُومانسي بقلم فاطمة الافريقي

افورار : كلثوم تبحث عن امها بعد 30 سنة من الفراق

حتى لا ننسى الصحفي العراقي "محمد سعيد الصحاف .." بقلم : أحمد ونناش

إتحاد أزيلال لكرة القدم خيمة بلا أوتاد !!!!!

جبل عوام: لماذا يحمل العمال صورة الملك والعلم أثناء الإضراب؟؟ بقلم : عذري مازغ -

قبيلة مكذاز : معالم وذاكرة تاريخية تنهار وتندثر بسبب إهمالها من الجهات المسؤولة. بقلم: محمد لزرق

جمعية الأعالي للصحافة بازيلال تندد تماطل التعاطي مع المناطق المنكوبة بالإقليم

ازيلال/انركي : الثلوج تحاصر ساكنة أعالي الجبال وانقطاع الطرق وندرة المواد الغذائية الأساسية وخسائر م

سقوط أمم أوروبية بقلم : ذ, فارس محمد





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟


ركع البدر // سعيد لعريفي


البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي


علمتني الحيـــاة !!! محمد همشة


وظيفة المثقف في الحالة المجتمعية // د زهير الخويلدي


تأملات في سورة يوسف : أصناف البشر – يوسف وإخوته نموذجا- منير الفراع


ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام!؟ بقلم المحامي عبد المجيد محمد


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها بقلم ..إبراهيم أمين مؤمن


- مُتَقَاعِدُ الخَوَابِي !! // الطيب آيت أباه


هل تبخر –من جديد- حلم ارتقاء دمنات الى عمالة...؟؟؟ // مولاي نصر الله البوعيشي


من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي


الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : وفاة سيدة حامل بمستشفى الإقليمي جراء نزيف حاد


أزيــلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد المستشفى الإقليمى ....

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

ازيلال / افورار : حزب الاستقلال يجدد هياكله التنظيمية و يعززها بأطر عليا


المصطفى بنعلي في لقاء تواصلي بمدينة فاس: فاس العالمة تستغيث ...

 
انشطة الجمعيات

بلاغ حول غلاء فواتير الماء والكهرباء بتمارة والنواحي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد وديع " .


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، الأستاذ :" جمال الأسعد "..

 
أخبار دوليــة

الوزير المغربي " منير المحجوبي " من أفورار ، يتباهى بـ “حبيبه” في حفل عشاء رسمي


تركيا تحول قضية خاشقجي الى مسلسل تركي


خاشقجي قُتل بالإبر بعد 4 دقائق فقط من دخوله القنصلية، والملك سلمان أرسل مستشاره الخاص لإغلاق الملف

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 

»  اوراق مبعثره على هامش الحياة بمدينة واويزغت

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة