مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         التجنيد الإجباري مقابل 2000 درهم في الشهر             كـــرة القدم بقلم : يطو لمغاري             حادث مأساوي يسفر عن مقتل مواطن، وإصابة “باشا” و أفراد عائلته إصابات بليغة.             ردا على الذين يواصلون تضليل الرأي متهمين الوزير بن اعتيق بخدمة مناضلي حزبه // حيمري البشير             بنى ملال / تيموليلت :3 قتلى وجرحى ضمنهم أطفال في حادث سير خطير تسبب فيه “كارو” بإقليم بني ملال             من يكون ‘بنشعبون’ خبير المال والأعمال ورجل ثقة القصر وزير المالية الجديد؟             تعيين "عبد السلام بكرات " واليا على جهة بني ملال خنيفرة             رئيس اتحاد ازيلال لكرة القدم يقدم استقالته والجمع العام العادي للنادي ينتخب حرث لحسن خلفا له             أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك             أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي             تصريح ممزوج بالدموع لخديجة ضحية قضية شرف الفقيه بن صالح..خطفوني ووشمو ليا            فضيحة من العيار الثقيل... شفار عين أسردون بني ملال الذي سرق معزة للمرأة جبلية فقيرة.            التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب            فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

تصريح ممزوج بالدموع لخديجة ضحية قضية شرف الفقيه بن صالح..خطفوني ووشمو ليا


فضيحة من العيار الثقيل... شفار عين أسردون بني ملال الذي سرق معزة للمرأة جبلية فقيرة.


التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب


فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك


أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي


رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال

 
الجهوية

تعيين "عبد السلام بكرات " واليا على جهة بني ملال خنيفرة


والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن


الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد

 
الوطنية

التجنيد الإجباري مقابل 2000 درهم في الشهر


حادث مأساوي يسفر عن مقتل مواطن، وإصابة “باشا” و أفراد عائلته إصابات بليغة.


من يكون ‘بنشعبون’ خبير المال والأعمال ورجل ثقة القصر وزير المالية الجديد؟


جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية


هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سقوط أمم أوروبية بقلم : ذ, فارس محمد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يوليوز 2018 الساعة 52 : 15


سقوط أمم أوروبية

 

ذ, فارس محمد

 

 

قال المتّهَم بقتل نفسٍ بغير حق [إنّ الملَكيات في [أوربّا] كانت آلِهة تمشي فوق الأرض؛ لكنْ جاءت طبقةٌ مستنيرة أفرزتْها الثورةُ الصناعية، وأعطتْ مضمونًا للإرادة الشعبية، ونزلتِ الملكيةُ من بُرْجها الإلهي] هكذا.. أيّةُ أمّية، وأيُّ جهل هذا الذي يتحدث به هذا؟! هذه الثورة الصناعية أفرزت برجوازيةً متوحّشة، حلّتْ مكانَ الفيودالية، ولم يكنْ للشعور يدٌ فيها؛ بل بدأ ما أسماه المؤرّخون: [استغلالُ الإنسان للإنسان]؛ فبرز الأدبُ الرومانسي الذي يرثي لأحوال الشعوب وفقْرها واستغلالها؛ ثم تلا الموجةَ أدبٌ يحكي ظروفَ الناس، وينتقد مستغلّيهم، ولا أدلَّ على ذلك، مُؤلّفات الكاتب الكبير [إيميل زولا: 1840 ــ 1902]؛ ولا أظن أن هذا الأستاذ الجامعي قرأ ولو كتابا واحدا لهذا الكاتب الكبير.. كيف؛ أتَفْتون الناسَ بجهلكم يا أستاذ، وأنتم تجهلون أنكم تجهلون؟! فيا لَلْعجب العجاب! إذن انتبِهْ لهذا الدرس، يعطيك إيّاه، مواطنٌ بسيط، لا هو بأستاذ، ولا هو ببرلماني، ولا هو بصاحب تعدُّدٍ في التعويضات، ولا هو بمتحزِّب، ولا هو بمدّعي علْم ومعرفة، وإنّما وهبه الله عزّ وجلّ قلبًا عقُولاً ولسانًا سَؤُولاً، ممّا جنّبه الضحالةَ الفكريةَ التي تعاني أنت منها، وسنتحدّث عن الملكيات في [أوربّا]، ونذْكر أسبابَ زوالها كما يذْكر التاريخُ ذلك..

 

أول ملكية زالتْ في [أوربّا] هي الملكيةُ الفرنسية سنة [1789] بواسطة ما أسموه كذبًا وبهتانًا [الثورة الفرنسية] التي كان خلْفَها اليهودُ الماسون.. لقد حُمِّلَ الملكُ [الويس (16)] كلّ ما ألمَّ بالبلاد، من فقرٍ، وفساد؛ لكنّ الملكَ وزوجتَه [ماري آنطوانيت] كانا من كلّ ذلك براء.. فبدأتِ الدعاياتُ الكاذبة، والاتّهامات الملَفّقة، ضد الملكية، واعتُبِرتِ الأصل في ما أصاب البلاد، لكنّ الذين كانوا وراء كل فساد في البلاد، إنّما هُمُ الخونة، وأعداء الملكية، حتى لإنّهم صاروا يبيعون ممتلكات الدولة، حفاظا على بذخهم، وامتيازاتهم، وفي العلن كانوا ينتقدون الملكيةَ (كما تفعل أنتَ اليوم وَمَن معك من الخونة) حتى قال [ڤولتير] صراحةً: [لماذا يبيعون دوابَّ وبغالَ الدولة، وهي أنْفَعُ للشعب، من البغال الموجودة في البرلمان؟]؛ ثم تلاه الملحِدُ [ديدُرو] بشعاره المعروف [اِشنَقوا آخر ملك، بأمعاء آخِر قسّيس.]..

 

فثورة (1789) لم تكنْ ثورة شعب، بل كانت فوضى عارمة، ارتُكبَتْ فيها جرائمُ بشعة، واغتصابات، وسرقات، لأن الخونة فتحوا أبواب سجن مشهور في [باريس] وهو سجن [La bastille]، حتى لأنهم نهبوا القصرَ الملكيَ في الساعة (11) ليلا والحرّاسُ ينظرون.. وسألنا التاريخَ عمّن كان وراء هذه الفوضى الدموية في [فرنسا]، فأجابنا بأنه كان وراءَها المدعو [ميرابو]؛ كان ينتمي إلى طبقة النبلاء، ويتمتّع بنفوذ كبير في أوساط البلاط الملكي؛ كما كان صديقًا حميمًا للدوق الذي اختيرَ ليكون الواجهةَ الظاهرةَ لهذه الثورة الفرنسية المشبوهة.. كان [ميرابو] خطيبًا مفوَّهًا، ومشهورًا، وكان كثيرَ التبذير للمال، حتى أُصيبَ بالإفلاس، إلى جانب كونه منغمسًا في الرذيلة والإباحية، فعرضوا عليه مساعدتهم مقابل خيانته للملك، وانتهى به الأمرُ إلى أن أصبح مدينًا لهم بمبالغَ طائلة، جعلتْه تحت رحمتهم، وطوْعَ إرادتهم..

 

كانت أهداف هذه الثورة، هي تحطيمَ المعتقدات الدينية، والقيم، والأخلاق العامة في [فرنسا]؛ ولمّا فطن الوطنيون الصادقون لذلك، كان الوقت قد فات.. أرسلت شقيقةُ الملكة [آنطوانيت] إليها برسالة، تنبّهها فيها بوجود مخطّط المؤامرة؛ ولكنّ الملكةَ لم تستطعْ أن تصدّق هذه الأشياء المخيفة؛ وهذا ما ننبّه إليه حماةَ الملكية في بلادنا، وأن تصريح هذا الكذّاب من [البيجدي] ما كان يجب السكوت عنه شرعًا، وقانونًا، وأخلاقًا.. يقول المؤرّخون: [لقد بيّن التاريخُ مدى الخطإ الذي وقعتْ فيه (ماري آنطوانيت)، فهي برفضها المستمر أن تعيرَ الاهتمام لتحذيرات أختها، وأودتْ بنفسها وبزوجها إلى المقصلة.. ويعتقد، وهو اعتقادٌ خاطئ، معظمُ دارسي التاريخ أن الملكة كانت امرأةً لعوبًا، انساقتْ وراء المرح، والملذّات، مثل خيانتها لزوجها الملك؛ ويثبت المؤرِّخون اليوم، الأنَفَة التي واجهت بها مصيرَها والشجاعةَ التي تحلتْ بها عند تقديمها للمقصلة، وهذه الصفات لا يمكن أن تكون لامرأة خليعة ماجنة.. وبعد هذه الثورة، جاء [نابليون] وزجَّ بـ(فرنسا وأوربّا) في حروب طاحنة، وندم الناسُ بمرارةٍ على أيام الملَكية.. وحتى زعماء الثورة من أمثال [دانتون، وروبيسيير] أُرسِلاَ إلى المقصلة.. وفي مجلس النواب الفرنسي، سنة [1904]، اعترف [المركيز روزانب] بأنّ (الماسونية) كانت وراء الثورة الفرنسية قائلاً: [نحن لا نعلم ذلك فحسب؛ بل إنّنا نعلنه على الملإ] ومُنِح عفوٌ عام عن كل المساجين من المجرمين والخونة.. اِحْذَروا التاريخ؛ فلا مستحيل في التاريخ.

 

 

 

 

 



322

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

عترافاتُ رجلٍ غير رُومانسي بقلم فاطمة الافريقي

افورار : كلثوم تبحث عن امها بعد 30 سنة من الفراق

حتى لا ننسى الصحفي العراقي "محمد سعيد الصحاف .." بقلم : أحمد ونناش

إتحاد أزيلال لكرة القدم خيمة بلا أوتاد !!!!!

جبل عوام: لماذا يحمل العمال صورة الملك والعلم أثناء الإضراب؟؟ بقلم : عذري مازغ -

قبيلة مكذاز : معالم وذاكرة تاريخية تنهار وتندثر بسبب إهمالها من الجهات المسؤولة. بقلم: محمد لزرق

جمعية الأعالي للصحافة بازيلال تندد تماطل التعاطي مع المناطق المنكوبة بالإقليم

ازيلال/انركي : الثلوج تحاصر ساكنة أعالي الجبال وانقطاع الطرق وندرة المواد الغذائية الأساسية وخسائر م

سقوط أمم أوروبية بقلم : ذ, فارس محمد





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كـــرة القدم بقلم : يطو لمغاري


ردا على الذين يواصلون تضليل الرأي متهمين الوزير بن اعتيق بخدمة مناضلي حزبه // حيمري البشير


الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة