مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف             مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام             هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ             الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018             زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية             ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل             انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس             القصر الملكي يرفض استقالة الداودي من الحكومة             محامي لمجرد يطالب بنقل موكله فورا إلى مصحة نفسية؟؟؟             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وفق هندسة جديدة             تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا             ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا


ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات


سمير الليل لبنى من بني ملال والعجوزة الغيورة "

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجامعة المغربية للاستغوار تنظم الملتقى الوطني السابع بإقليم أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

الخميسات : اراد التدخل ليصالح مخمورين فصار ضحية جريمة قتل بشعة

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية


ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل


أزيــلال : صور //" جماعة تامدة نمرصيد " تختار السيد :" لحسـن ايت إصحا " رئيسا جديدا لها ..

 
الجهوية

بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire


المحكمة تطلق سراح القيادي في حزب "أخنوش"، المشتكى به حول التشهير برئيس جماعة بني ملال

 
الوطنية

معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام


هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ


انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس


القصر الملكي يرفض استقالة الداودي من الحكومة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 غشت 2018 الساعة 53 : 04


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس

 

 

 

 

هو واحد من الكتب المثيرة، يصنف وثيقة تاريخية من قلب العمل المسلح لحزب الاتحاد الوطني القوات الشعبية، ويضم وثائق مهمة بعضها ينشر لأول مرة، يحمل شهادة حية من كواليس التحضير لانتفاضة 3 مارس 1973، وتنظيم «الاختيار الثوري». امحمد التوزاني راوي هذه الأحداث يصفه رفيق دربه أحمد الطالبي المسعودي، بأنه «الشهيد الحي»، غاص في لجة أحداث وتجارب وأسرار ثورة لم تكتمل، بكل انتصاراتها وخيباتها ودروسها وتضحيات جيل وجد نفسه في مواجهة مفتوحة.. من أجل الحرية والديمقراطية. مؤلف الكتاب التقى المهدي بنبركة بالمغرب، وسيحاوره فيما بعد في دمشق قبيل التحاقه بمعهد الدراسات العسكرية بسوريا، كما سيلتقيه وهو في أوج عطائه، يجوب عواصم العالم تحضيرا لمؤتمر القارات الثلاث. انخرط التوزاني مع ثلة من مناضلين فلسطينيين وعرب من مختلف البلدان العربية في التكوين العسكري، كما انخرط في النضال الفلسطيني، وقام بنضال مشترك مع رفيقه غسان كنفاني، ومع تخرجه سيكون ضمن المستخرجين لرفات الأمير عبد القادر الجزائري من قبره في دمشق، وسيكون ممن حمل نعش الأمير عبد القادر إلى ساحة المرجة، حيث سيستلمه وزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة، لينقله إلى مثواه بالجزائر الشقيقة.

 

أمام عدم وضوح المواقف وتضاربها بين مؤيد ومعارض، ولكي نظهر منسجمين مع مواقفنا، خطرت علينا فكرة، وهي أن نطلب من أحد صحفيي الإذاعة الليبية استضافتنا في الأستوديو لتوضيح حيثيات الانقلاب والموقف الذي يجب تبلغيه. في ظل هذه الأجواء وصلتنا أخبار جديدة من الرباط عن “انتحار” أوفقير، بعد فشل الانقلاب. لكن كيف انتحر؟ وهل انتحر فعلا أم تمت تصفيته؟ وجدنا الجواب الذي كنا نبحث عنه ونحن نتصفح جريدة “البطلة المقيدة” الفرنسية le canard enchainé، كيف ينتحر أوفقير من الخلف؟، ( فآثار الرصاص بادية من ظهر أوفقير وهذا لا يعني إلا شيئا واحدا وهو تصفيته من الخلف)، ساعدنا ذلك بأن نقول أثناء الحوار الصحفي إن النظام هو المسؤول عن تصفية خادمه، وحاولنا تسليط الضوء على الأسباب التي تدعو الجيش وغيره إلى محاولة التخلص من نظام فاسد ومستبد.

 

في هذه الفترة، حاولنا فضح محاولات النظام لطمس الأسباب الحقيقية للانقلاب، فقد وصف الملك ما سماه “المؤامرة” بأنها حادث عرضي ودعا للوحدة الوطنية، مشيرا إلى نواياه لإحكام السيطرة على الجيش بحيث يتولى قيادته المباشرة بنفسه.

 

والحقيقة أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تدهورت بشكل كبير، بحيث إن فئة قليلة تستفيد من خيرات البلاد، في حين تظل غالبية الشعب في وضعية مزرية، مما ساهم في احتجاجات جماهيرية في عدة مناطق، وإعلان إضرابات في قطاعات مختلفة، وكانت الفئة المحظوظة تستمد امتيازاتها سواء عن طريق مشاركتها المباشرة في نهب خيرات البلد بتواطؤ مع الشركات الأجنبية، أو الاستفادة من الفساد المستشري في كل المجالات…

 

قبض على الطيارين وعلى من بقي على قيد الحياة، وكل من اتهم من قريب أو من بعيد بالمشاركة في الانقلاب، ونظم النظام محاكم صورية مع صدور أحكام قاسية، واقتيد أحد عشر طيارا إلى شاطئ قرب القنيطرة حيث أعدموا رميا بالرصاص، وعلى رأسهم المرحوم محمد أمقران، الذي سلمته بريطانيا للمغرب. وقد فضحنا الموقف البريطاني في صوت التحرير، والمحاكمة الصورية، والأحكام الجائرة في حق الضباط.

 

اختطاف الحسين المانوزي في مطار تونس:

 

بقينا في المنزل أسبوعا كاملا قبل السفر أنا والرفيق الطاهر الجميعي، حينما جاء الشهيد الحسين المانوزي عائدا من العمل إلى المنزل في خريف 1972، دار بيننا وبينه الحوار التالي، وقال:

 

سأسافر إلى تونس لقضاء بعض الأغراض الخاصة، أجبناه: لماذا اخترت السفر إلى تونس في هذا الوقت بالذات، وأنت تعلم أن التنظيم أصدر قرارا للمناضلين بعدم الذهاب إلى تونس، ولو حتى كمحطة عبور؟ أجاب: أعلم ذلك، لكني سأحاول أن أكون سريعا في قضاء حاجتي هناك والعودة توا، قلنا له: إنك تخاطر بنفسك من خلال ذهابك إلى هناك، فتونس مثل المغرب، والمخابرات التونسية تتعاون بشكل كبير مع المخابرات المغربية، إننا نحاول أن نضعك في الصورة الحقيقية لمغامرتك، وفي الأخير فالقرار يعود إليك.

 

هكذا كان حوارنا معه لثنيه عن السفر إلى تونس العاصمة، لكنه اعتبر سفره ضروريا، وظل يبحث عن أعذار لتبرير سفره إلى هناك.

 

في اليوم الموالي، قمنا بإيصاله إلى المطار، متمنين له أن يعود بخير، وأن ينتبه لنفسه، مع مطالبته ببعث برقية حال وصوله، بعد ثلاثة أيام من سفره لم نتوصل بأية رسالة أو خبر، لما عاد إبراهيم أوشلح من رحلة دامت لأيام، أخبرته بسفر الشهيد الحسين المانوزي وانقطاع أخباره وبضرورة إخبار القيادة بذلك، لم يتأخر خبر اختطافه من مطار تونس، تألمنا لذلك، وما زاد من ألمنا هو عدم استيعاب المرحوم لفحوى تحذيرنا له بعدم السفر إلى تونس

اليوم 24



465

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

أبريل و ما أدراك ما أبريل…!!! كتبها : عثمان أرحو

حتى لا ننسى الصحفي العراقي "محمد سعيد الصحاف .." بقلم : أحمد ونناش

المُوَاطنَة اللغَويّة بقلم ذ. مبارك أباعزي

محمد منير.. دميمٌ أنتَ في الستين.. جدًا! بقلم :محمد رفعت الدومي

طاح الحك وصاب غطاه بقلم : ذ. رشيد نيني

عتبي عليكَ صديقيَ المُلحِد جـ 3 بقلم : ذ سالم الدليمي

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد ج 5 - الخمر وصلاة العُراة وإهانة النبي . كتب : ذ.سالم الدليمي

لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد


وجهة نظر من لغة الام بالتعليم الابتدائي. LL محمد همشة.


من هو العربي ومن هو الأمازيغي بالمغرب؟ // ذ .محمد بودهان


فرصة للصحافيين بقلم : طلحة جبريل موسى


امين سليماني يدعو لانشاء عملة الياز الامازيغية و استعادة تاريخ اطلانتس بقلم : سمير أوغيغوش

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي


ساكنة أزيلال تنتفض ضد تردي الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمى وتطالب بتصحيح الوضع

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

بيان بخصوص إدراج اللهجة الدارجة في مقررات التعليم الأساسي خلال الدخول المدرسي للموسم 2018ـ2019

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة