مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الحكاية الغريبة لنجاة محكوم بالاعدام من العقوبة أربع مرات             بني ملال: انتشال جثتي الأب وابنه بعد أن جرفتهما مياه وادى الربيع .. وهذا ما وقع !             رائحة الفساد .. // عبد الحق بلشكر             أزيــلال / دمنات : شاب عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة             أزيــلال : سرقة أموال ومجوهرات بقيمة 14 مليون سنتيم من منزل مواطن             تفاصيل جديدة عن جريمة قتل المدرب المغربي بالسعودية             بالصور: المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع مقطع فيديو تعذيب وإدخال قارورة بدبر شابة وقتلها             أوامر بصرف زيادات في الأجور وتعويضات عائلية نهاية شهر يوليوز وتهييء اللوائح والملفات لتمكين آلاف الموظفين والعمال من الزيادات الجديدة.             بسبب العسالي: الداودي يهدد بالاستقالة من مجلس جهة بني ملال             فتاة تنتحر شنقا داخل حمام شعبي بقلعة السراغنة             أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين             فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة             لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال            أغنية الوالدين . من التراث الجزائري . غناء شحرورة الأطلس : إيمان بوطور            بكاء بونجاح و عطال بعد تأهل الجزائر I فوز صعب =( I ركلات الترجيح I            فضيحة ببني ملال..مغربي يتعرض لمجزرة بشعة داخل مستشفى..دارو لبنتي عملية وهمية            فيديو صادم.. أب مكلوم يكشف تفاصيل تعرض ابنه للتشرميل بدوار الكدية بمراكش            شاهد.. لحظة اعتقال "كاريكا" من طرف البوليس            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين


فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة


لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال


أغنية الوالدين . من التراث الجزائري . غناء شحرورة الأطلس : إيمان بوطور


بكاء بونجاح و عطال بعد تأهل الجزائر I فوز صعب =( I ركلات الترجيح I


فضيحة ببني ملال..مغربي يتعرض لمجزرة بشعة داخل مستشفى..دارو لبنتي عملية وهمية


فيديو صادم.. أب مكلوم يكشف تفاصيل تعرض ابنه للتشرميل بدوار الكدية بمراكش


شاهد.. لحظة اعتقال "كاريكا" من طرف البوليس


الستاتي عبد العزيز في اغنيته الجديدة "ظلمتيني"


أموال مرمية وسط شارعٍ في طنجة

 
كاريكاتير و صورة

السيسى سيستمر فى الحكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

المشروبات الصحية والمفيدة التي تروي عطش الصيف

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بدر هاري يعلن موعد “الثأر” من ريكو والأخير يرد بقوة!


معطيات صادمة حول رواتب الطاقم التقني للمنتخب المغربي

 
الجريــمة والعقاب

بالصور: المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل مع مقطع فيديو تعذيب وإدخال قارورة بدبر شابة وقتلها


أزيــلال : درك افورار ينقذ شابة من اغتصاب جماعي

 
الحوادث

أزيــلال : عرس يتحول إلى كارثة بسبب حادث سير مروع خلف 27 جرحى

 
الأخبار المحلية

أزيــلال / دمنات : شاب عشريني يضع حدا لحياته في ظروف غامضة


أزيــلال : سرقة أموال ومجوهرات بقيمة 14 مليون سنتيم من منزل مواطن


أزيــلال : الدرك الملكي تمكن من إنقاذ فتاة من الاغتصاب ..

 
الجهوية

بني ملال: انتشال جثتي الأب وابنه بعد أن جرفتهما مياه وادى الربيع .. وهذا ما وقع !


بسبب العسالي: الداودي يهدد بالاستقالة من مجلس جهة بني ملال


Beni MELLAL M Nabil Hmina, Président de L’USMS, préside la cérémonie d’installation de deux nouveaux doyens

 
الوطنية

أوامر بصرف زيادات في الأجور وتعويضات عائلية نهاية شهر يوليوز وتهييء اللوائح والملفات لتمكين آلاف الموظفين والعمال من الزيادات الجديدة.


فتاة تنتحر شنقا داخل حمام شعبي بقلعة السراغنة


تجدد الاحتفلات على الحدود المغربية الجزائرية يسائل من يهمه الامر


رسميا .. شهادة السكنى تكفي لربط منازل المغاربة بالكهرباء


إقالة رونار ستكلف الجامعة مبلغا خياليا !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 غشت 2018 الساعة 53 : 04


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس

 

 

 

 

هو واحد من الكتب المثيرة، يصنف وثيقة تاريخية من قلب العمل المسلح لحزب الاتحاد الوطني القوات الشعبية، ويضم وثائق مهمة بعضها ينشر لأول مرة، يحمل شهادة حية من كواليس التحضير لانتفاضة 3 مارس 1973، وتنظيم «الاختيار الثوري». امحمد التوزاني راوي هذه الأحداث يصفه رفيق دربه أحمد الطالبي المسعودي، بأنه «الشهيد الحي»، غاص في لجة أحداث وتجارب وأسرار ثورة لم تكتمل، بكل انتصاراتها وخيباتها ودروسها وتضحيات جيل وجد نفسه في مواجهة مفتوحة.. من أجل الحرية والديمقراطية. مؤلف الكتاب التقى المهدي بنبركة بالمغرب، وسيحاوره فيما بعد في دمشق قبيل التحاقه بمعهد الدراسات العسكرية بسوريا، كما سيلتقيه وهو في أوج عطائه، يجوب عواصم العالم تحضيرا لمؤتمر القارات الثلاث. انخرط التوزاني مع ثلة من مناضلين فلسطينيين وعرب من مختلف البلدان العربية في التكوين العسكري، كما انخرط في النضال الفلسطيني، وقام بنضال مشترك مع رفيقه غسان كنفاني، ومع تخرجه سيكون ضمن المستخرجين لرفات الأمير عبد القادر الجزائري من قبره في دمشق، وسيكون ممن حمل نعش الأمير عبد القادر إلى ساحة المرجة، حيث سيستلمه وزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة، لينقله إلى مثواه بالجزائر الشقيقة.

 

أمام عدم وضوح المواقف وتضاربها بين مؤيد ومعارض، ولكي نظهر منسجمين مع مواقفنا، خطرت علينا فكرة، وهي أن نطلب من أحد صحفيي الإذاعة الليبية استضافتنا في الأستوديو لتوضيح حيثيات الانقلاب والموقف الذي يجب تبلغيه. في ظل هذه الأجواء وصلتنا أخبار جديدة من الرباط عن “انتحار” أوفقير، بعد فشل الانقلاب. لكن كيف انتحر؟ وهل انتحر فعلا أم تمت تصفيته؟ وجدنا الجواب الذي كنا نبحث عنه ونحن نتصفح جريدة “البطلة المقيدة” الفرنسية le canard enchainé، كيف ينتحر أوفقير من الخلف؟، ( فآثار الرصاص بادية من ظهر أوفقير وهذا لا يعني إلا شيئا واحدا وهو تصفيته من الخلف)، ساعدنا ذلك بأن نقول أثناء الحوار الصحفي إن النظام هو المسؤول عن تصفية خادمه، وحاولنا تسليط الضوء على الأسباب التي تدعو الجيش وغيره إلى محاولة التخلص من نظام فاسد ومستبد.

 

في هذه الفترة، حاولنا فضح محاولات النظام لطمس الأسباب الحقيقية للانقلاب، فقد وصف الملك ما سماه “المؤامرة” بأنها حادث عرضي ودعا للوحدة الوطنية، مشيرا إلى نواياه لإحكام السيطرة على الجيش بحيث يتولى قيادته المباشرة بنفسه.

 

والحقيقة أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تدهورت بشكل كبير، بحيث إن فئة قليلة تستفيد من خيرات البلاد، في حين تظل غالبية الشعب في وضعية مزرية، مما ساهم في احتجاجات جماهيرية في عدة مناطق، وإعلان إضرابات في قطاعات مختلفة، وكانت الفئة المحظوظة تستمد امتيازاتها سواء عن طريق مشاركتها المباشرة في نهب خيرات البلد بتواطؤ مع الشركات الأجنبية، أو الاستفادة من الفساد المستشري في كل المجالات…

 

قبض على الطيارين وعلى من بقي على قيد الحياة، وكل من اتهم من قريب أو من بعيد بالمشاركة في الانقلاب، ونظم النظام محاكم صورية مع صدور أحكام قاسية، واقتيد أحد عشر طيارا إلى شاطئ قرب القنيطرة حيث أعدموا رميا بالرصاص، وعلى رأسهم المرحوم محمد أمقران، الذي سلمته بريطانيا للمغرب. وقد فضحنا الموقف البريطاني في صوت التحرير، والمحاكمة الصورية، والأحكام الجائرة في حق الضباط.

 

اختطاف الحسين المانوزي في مطار تونس:

 

بقينا في المنزل أسبوعا كاملا قبل السفر أنا والرفيق الطاهر الجميعي، حينما جاء الشهيد الحسين المانوزي عائدا من العمل إلى المنزل في خريف 1972، دار بيننا وبينه الحوار التالي، وقال:

 

سأسافر إلى تونس لقضاء بعض الأغراض الخاصة، أجبناه: لماذا اخترت السفر إلى تونس في هذا الوقت بالذات، وأنت تعلم أن التنظيم أصدر قرارا للمناضلين بعدم الذهاب إلى تونس، ولو حتى كمحطة عبور؟ أجاب: أعلم ذلك، لكني سأحاول أن أكون سريعا في قضاء حاجتي هناك والعودة توا، قلنا له: إنك تخاطر بنفسك من خلال ذهابك إلى هناك، فتونس مثل المغرب، والمخابرات التونسية تتعاون بشكل كبير مع المخابرات المغربية، إننا نحاول أن نضعك في الصورة الحقيقية لمغامرتك، وفي الأخير فالقرار يعود إليك.

 

هكذا كان حوارنا معه لثنيه عن السفر إلى تونس العاصمة، لكنه اعتبر سفره ضروريا، وظل يبحث عن أعذار لتبرير سفره إلى هناك.

 

في اليوم الموالي، قمنا بإيصاله إلى المطار، متمنين له أن يعود بخير، وأن ينتبه لنفسه، مع مطالبته ببعث برقية حال وصوله، بعد ثلاثة أيام من سفره لم نتوصل بأية رسالة أو خبر، لما عاد إبراهيم أوشلح من رحلة دامت لأيام، أخبرته بسفر الشهيد الحسين المانوزي وانقطاع أخباره وبضرورة إخبار القيادة بذلك، لم يتأخر خبر اختطافه من مطار تونس، تألمنا لذلك، وما زاد من ألمنا هو عدم استيعاب المرحوم لفحوى تحذيرنا له بعدم السفر إلى تونس

اليوم 24



771

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

الأمن الوطني بأزيـــلال يحتفل بالذكرى 57 على تأسيسه

أبريل و ما أدراك ما أبريل…!!! كتبها : عثمان أرحو

حتى لا ننسى الصحفي العراقي "محمد سعيد الصحاف .." بقلم : أحمد ونناش

المُوَاطنَة اللغَويّة بقلم ذ. مبارك أباعزي

محمد منير.. دميمٌ أنتَ في الستين.. جدًا! بقلم :محمد رفعت الدومي

طاح الحك وصاب غطاه بقلم : ذ. رشيد نيني

عتبي عليكَ صديقيَ المُلحِد جـ 3 بقلم : ذ سالم الدليمي

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد ج 5 - الخمر وصلاة العُراة وإهانة النبي . كتب : ذ.سالم الدليمي

لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رائحة الفساد .. // عبد الحق بلشكر


علم الجبر والبرمجة عند أبي جعفر الخوارزمي بقلم : د زهير الخويلدي


لِمَ شلت ضراوة كلبين لحرس الحدود الإسرائيلي أمام شاب فلسطيني ؟! بقلم : حماد صبح


عند اقدام الصمت بقلم : ذ. مليــكة حرشيد


روّج مصطلحاتك الأمازيغية // مبارك بلقاسم


رسالة من ذ.حسن أوريد إلى رشيد نيني


أحمد بوكماخ... تجربة تأليف مدرسي لم تتكرر. // ذ.عبدالله البقالي


دور الأمازيغ في تعريب بلاد المغرب // إبراهيم حرشاوي*


بأي ذنب قتلوا ؟ // بوسلهام عميمر


الاسماء التاريخية من الحياة المغربية // محمد حسيكي


أبي.. يا أبي، هل نُؤْتَ بـــــي؟ // محمد بودويك


جبل " أغري الدمناتي" بين العشق والسلطة والغضب والجشع ll نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " عــلي الناصري " موظف سابق بوزارة التجهيز بأزيلآل


أزيلال : تعزية فى وفاة المقاول : الحاج محمد فاندي ، رحمه الله ...


تعزية وموساة في وفاة شقيق أخينا الأستاذ :" لحسن السليماني " رحمه الله

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب

أزيــلال / بني ملال : قاصر تشتغل خادمة تختفي في ظروف غامضة.. ووالدها يطلب المساعدة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : الإتحاد المحلي يدعو لوقف تنفيذ حكم إفراغ مقر النقابة بوادي زم

 
انشطة الجمعيات

منتخبون ورجال سلطة والدرك يشكلون عصابة لنهب الرمال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الحكاية الغريبة لنجاة محكوم بالاعدام من العقوبة أربع مرات

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة