مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف             مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام             هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ             الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018             زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية             ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل             انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس             القصر الملكي يرفض استقالة الداودي من الحكومة             محامي لمجرد يطالب بنقل موكله فورا إلى مصحة نفسية؟؟؟             جلالة الملك يترأس حفل إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وفق هندسة جديدة             تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي             إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان             " الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال            سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا             ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

تصادم بين دراجة نارية و تريبورتور و طاكسي


إطلاق النار على حامل للسلاح رفض الرضوخ للأمن بمدينة بن سليمان


" الشفرة " فلم :تمثيل و إخراج شباب بنى ملال


سمير الليل نورة من أزيلال حصلت راجلي كيخوني قدام عينيا


ازيلال : فاجعة الفيضان الأخير ، قتلى وخسائر فى الممتلكات


سمير الليل لبنى من بني ملال والعجوزة الغيورة "

 
كاريكاتير و صورة

الدخول المدرسى
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التعب أسبابه وكيفية العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الدخول المدرسي بطعم الشهيوات ونسائم التجنيد

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة

الجامعة المغربية للاستغوار تنظم الملتقى الوطني السابع بإقليم أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

الخميسات : اراد التدخل ليصالح مخمورين فصار ضحية جريمة قتل بشعة

 
الحوادث

ازيلال/ ايت عباس : مصرع شخصين في حادثة سير مأساوية على طريق سكاط

 
الأخبار المحلية

زاوية أحنصال تحتضن الدورة الرابعة للملتقى الوطني للطريقة الحنصالية الصوفية


ازيلال/ ايت بوكماز : أمطار طوفانية وفيضانات تخلف خسائر مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية والمنازل


أزيــلال : صور //" جماعة تامدة نمرصيد " تختار السيد :" لحسـن ايت إصحا " رئيسا جديدا لها ..

 
الجهوية

بني ملال / فم أودي : وزير سنطرال لحسن الداودي يقوم بزيارات للمؤسسات التعليمية بمنطقته


Beni Mellal Une entrée universitaire remarquable à la Faculté Polydisciplinaire


المحكمة تطلق سراح القيادي في حزب "أخنوش"، المشتكى به حول التشهير برئيس جماعة بني ملال

 
الوطنية

معطيات حصرية فيما يخص مقتل الشاب وليد، في ليلة عاشوراء، بدرب غلف


مثير بوجدة.. زوج يخرج جثمان زوجته من القبر تلبيةً لرؤيا في المنام


هذا هو تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ


انفراد/تفاصيل حصرية حول القاضية الحامِل التي انتحرت بفاس


القصر الملكي يرفض استقالة الداودي من الحكومة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب عروبة (البربر) لسعيد الدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 شتنبر 2018 الساعة 31 : 01


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب عروبة (البربر) لسعيد الدارودي

 بقلم :ذ. عبد الله نعتي

 

بعد انتهاء صاحبنا الدارودي من مقدمة كتابه، خص فصلا كاملا للحديث عن اللغة الأمازيغية و عن لفظة أمازيغ و (بربر) و عن الحركة الأمازيغية و الأستاذ الكبير محمد شفيق، الدارودي كعادته لا يتوانى في كيل الاتهامات و الإفتراءات في حق الحركة الأمازيغية و الطعن في مصداقية الباحثين الأمازيغ، و هذه كلها أمور بعيدة عن كتب علوم اللغة مكا سبق أن أشرت إلى ذلك في المقالات السابقة.

هذا الفصل التمهيدي الذي خصصه الدارودي للإجابة عن الأسئلة التالية :

هل البربرية لغة واحدة موحدة ؟

هل البربر لفظة قدح و الأمازيغ لفظة مدح ؟

من المستفيد من جعل الحركة (البربرية) و جماهير (البربر) شيئا واحدا ؟

هل أصبح المواطن المغربي مسخا لغويا ؟

لماذا الإصرار على تسمية المواليد بمسميات بربرية أجنبية ؟

لماذا اللغة العربية و المشرق العربي صارا عقدة الحركة (البربرية) ؟

ماهي مصداقية الباحث اللغوي محمد شفيق ؟

هذه هي الأسئلة التي تناولها الدارودي في الفصل التمهيدي و التي من خلالها أراد أن يساهم مع "المخلصين" من أبناء الوطن في إزالة الغشاء من العيون حسب تعبيره، لكن الحقيقة هي عكس ما يقوله الكاتب فالإجابات التي قدمها الدارودي ليست إلا مغالطات و شبهات تحتاج هي الأخرى لمن يصححها و يزيل الغشاء عن عيون الذين يتابعون كتابات هؤلاء القومجيين، و سنبدأ بالرد على هذه المغالطات على شكل سؤال و جواب حتى نوضح للقارئ أن الدارودي و أزلام القومجية الأعرابية كل رأسمالهم هو تزوير و تحريف الحقائق.

هل البربرية لغة واحدة موحدة ؟

بدأ الدارودي إجابته عن هذا السؤال بالحديث عن اللغة الأمازيغية بكونها ليست لغة واحدة و أنها عدة لهجات ، و أشار إلى صنفين من الذين يعتبرون الأمازيغية لغة و ذكر اختلافهما، و لابد أن نشير إلى أنه مهما اختلف هذين الصنفين فكلاهما متفقان على أن الأمازيغية لغة، فقط الدارودي وباقي أزلام القومجية هم من لازالوا لم يتخلصوا من عقدة اللغة الأمازيغية، و تجدهم في كل مقالاتهم و كتاباتهم يتهجمون على اللغة الأمازيغية و هذا هو ما نقرأه عند الدارودي في الصفحة 19 من كتابه حيث يقول : "هذا الواقع الذي يقول بأن ما يسمى «اللغة الأمازيغية» ليس سوى لهجات بربرية أو أمازيغية ـ سمها ما شئت ـ تزيد على (200) لهجة، ولتدارك هذا الوضع المربك حاول ذوو النزعة البربرية توحيد بعض هذه اللهجات في لغة معيارية، وحدث ما كان متوقع أن يحدث وهو الفشل الذريع".

هنا نلاحظ أن صاحبنا الدارودي كعادته أطلق العنان للسانه متحدثا عن اللغة الأمازيغية و قال أنها مجرد لهجات بربرية أو أمازيغية لكن صاحبنا على ما يبدو جاهل بأن أي لهجات مهما كان عددها لابد من وجود لغة تفرعت عنها تلك اللهجات، و كل الذين درسوا اللهجات الأمازيغية متفقون على أنها متفرعة عن لغة واحدة و هي اللغة الليبية أو اللغة الأمازيغية، وهي كما وصفها الحسن الوزان في كتابه وصف إفريقيا أثناء حديثه عن اللغات الإفريقية قائلا عنها في الصفحة 39 : "إن هذه الشعوب الخمسة المنقسمة إلى مئات السلالات وآلاف المساكن تستعمل لغة واحدة تطلق عليها اسم أوال أمزيغ، أي الكلام النبيل، بينما يسميها العرب البربرية. و هي اللغة الإفريقية الأصيلة الممتازة و المختلفة عن غيرها من اللغات".

و ما يؤكد كذلك أن اللهجات الأمازيغية منحدرة من لغة أم مشتركة ما نقرأه في كتاب التاريخ المغاربي القديم لمحمد الهادي حارش أثناء حديثه عن الحياة الدينية و الفكرية في شمال إفريقيا، يقول في الصفحة 133 : "إن اللهجات القبائلية و الشاوية و الميزابية و الشنوية و التارقية و الشلحية، التي مازالت منتشرة في الجزائر و المغرب الأقصى، مشتقة من اللغة الليبية التي كانت اللغة المشتركة لأسلافنا في كامل المنطقة الممتدة من سيوة شرقا إلى جزر الكناري غربا، و من ضفاف البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى أطراف مالي و النيجر جنوبا و المعروفة لدينا بالأمازيغية".

و مما يؤكد كذلك وحدة اللغة الأمازيغية في بنيتها و عناصرها ما يقول الأستاذ محمد شفيق : لقد كتب الباحث "المتمزغ" أنضري باصي « André Basset » في الموضوع ما يلي : "ينتقل (الباحث) من لهجة إلى أخرى دون أن يحس بأنه ينتقل" ثم أضاف بعد عشرين سنة أخرى من الدراسة في مقال نشرته له مجلة " le monde non chrétien " سنة 1949 : " إن بنية اللغة الأمازيغية و عناصرها و أشكالها الصرفية تتسم بالوحدة إلى درجة أنك إن كنت تعرف حق المعرفة لهجة واحدة منها استطعت في ظرف أسابيع أن تتعلم أي لهجة أخرى، تدلك على ذلك التجربة، إذ اللغة هي اللغة نفسها. و لقد عجبت لذلك شخصيا...".

هذه بعض الآراء التي تتفق كلها على كون اللهجات الأمازيغية تعود في أصلها إلى لغة أم جامعة بينها ألا وهي اللغة الأمازيغية أو اللغة الليبية، لتبقى آراء الدارودي و المهووسين بالقومجية العربية مجرد مغالطات و شبهات يروجها هؤلاء لغاية في أنفسهم.

إن الواقع اللغوي للغة الأمازيغية الذي يتحدث عنه الدارودي ليس خاصا باللغة الأمازيغية وحدها، و إنما هو واقع جميع اللغات في العالم مهما كانت قوتها، و لننظر إلى الواقع اللغوي للعربية المشتركة (الفصحى)، فرغم كل الإهتمام الذي أعطي لها، فإنها لم تسلم هي الأخرى من أن يكون لها بحر متلاطم من اللهجات، و داخل هذه اللهجات تجد اختلافات كبيرة إلى درجة عدم التفاهم بين متكلميها و لو في رقعة جغرافية محددة، مثلا بالمغرب اللهجة الحسانية مستعصية عن الفهم و يصعب التواصل بها، رغم أنها لهجة عربية و نفس الشيء بالنسبة للعاميات بباقي منطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط، مثلا أهل الشام لا يفهمون اللهجة المغربية و نفس الشيء بالنسبة للمصريين ...

هذا فقط لنذكر الدارودي بأن إشكالية عدم التواصل بلهجات تنتمي إلى نفس اللغة مطروح أيضا في اللغة العربية، و نستدل في هذا بالإجابة التي قدمها الدارودي في إحدى ردا على سؤال وجهه إليه أحد أصدقائه على الفايسبوك و السؤال كان حول عدم فهم الخليجيين للدارجة المغربية رغم أنهم عرب فكان الجواب كالتالي: " عدم فهم اللهجات الدارجة المغربية لا يدل على عجمتها، و إليك التوضيح :انتشار دارجة معينة بسبب الريادة الإعلامية و غزارة الإنتاج الأدبي و الفني و الموقع الجغرافي و الثقل السياسي و البشري يجعل حظ تلك الدارجة في فهمها و معرفة الآخرين لها أكبر بكثير من حظوظ الدوارج الأخرى، وخير مثال الدارجة المصرية، فلو أن الدارجة المغربية تحققت لها هذه العوامل كما تحققت للعامية المصرية لكانت مفهومة عند جميع الشوب العربية"، كان هذا هو رد الدارودي و بنفس منطقه سنقول له أيضا إن عدم فهم الأمازيغ لبعض لهجاتهم لا يدل على عدم أمازيغيتها، و عدم فهمها من قبل أغلب الأمازيغ مرده إلى إقصائها كليا من وسائل الإعلام بل الأكثر من ذلك محاربتها عن طريق تخصيص نسبها في الإعلام العمومي و الخصوصي لبرامج تافهة أو إعادة حلقات برامج أخرى هذا كله من أجل عدم بث برنامج ناطق بالأمازيغية أو بإحدى لهجاتها، فكيف تريد أن يفهم الأمازيغ جميع لهجاتهم و هي مغيبة إعلاميا ؟

إن أسلوب التلاعب بالمصطلحات هو الذي يحترفه صاحبنا الدارودي لإقناعنا بصحة ما يكتبه، لذلك قلما تجده يستدل بمراجع لتأييد وجهة نظره، و سنعطي بعضا من الأمثلة من كتابه بهذا الخصوص، و منها إطلاقه مصطلح اللهجات على لغات اليمن القديم، بينما يصر على إطلاق اللغات (البربرية) كما يسميها على اللهجات الأمازيغية، فإذا كان صاحبنا الدارودي بصدد الحديث عن لغات اليمن القديم فهو يستعمل مصطلح اللهجات و هو ما نستفيده من قوله في الصفحة 11 من كتابه : "إن في بلدي ظفار عشر لهجات هي : اللهجة الظفارية (العامية الدارجة) واللهجة الشحرية، واللهجة المَهرية، واللهجة الحرسوسية، واللهجة السقطرية واللهجة السنية، واللهجة الحلانية، واللهجة الهبيوتية، واللهجة البطحرية، واللهجة المَحوتية". بينما يستعمل مصطلح اللغات (البربرية) عند الحديث عن اللهجات الأمازيغية مثل قوله اللغات الأمازيغية و اللغة الريفية، إن هذا التلاعب بالمصطلحات ليس بريئا، فاستعماله مصطلح اللهجات عند الحديث عن لغات اليمن هدفه هو جعلها أولا لهجات للغة العربية، و ثانيا ليخفف عن نفسه عبء إثبات عروبتها اللغوية، بينما عند حديثه عن اللهجات الأمازيغية يستعمل اللغات الأمازيغية و اللغة الريفية و اللغة الشلحية لإقناعنا بأن الأمازيغية مختلفة و لا علاقة بين لهجة الريف و لهجة سوس مثلا، لذا نقول لصاحبنا الدارودي أن يطمئن فسواء سميتها لهجات أمازيغية أو لغات أمازيغية و سواء قسمتها إلى مئات الآلاف من اللغات أو اللهجات فإنها في نهاية المطاف تجمعها صفة أمازيغية.

إن التناقض الذي أشرت إليه قد سقط فيه صاحبنا الدارودي، ففي كتابه كله يدافع عن فكرة واحدة و هي أن اللغات الأمازيغية كما يسميها هي لسان عربي أي أن لها علاقة بالعربية، لكن في بعض فقرات كتابه يريد أيضا أن يقنعنا بأن اللهجات ألأمازيغية لا علاقة تربط بعضها ببعض، فهل يمكن لصاحبنا أن يعطينا تفسيرا لهذا المنطق العجيب الذي يستعمله في كتاباته ؟

دائما في رصد التناقضات التي سقط فيها صاحبنا الدارودي قوله أن معيرة اللغة الأمازيغية هو مخالف لسنة الله في الألسن و هو ما نستفيده من الصفحة 20 من كتابه حيث يقول : "ولذا يعملون في المغرب الأقصى على توحيد اللهجات الثلاثة تاريفيت و تامازيغيت و تاشلحيت في «لغة أمازيغية معيارية» ومن البديهي أن يفشل هذا العمل لأن يخالف سنن الله في الألسن، التي تجعل من تدخل الإنسان في أمرها وبهذه الطريقة لا يمكن"، هذا تناقض صارخ و وصمة عار على جبين الدارودي الذي أراد أن يقنعنا بالتخلي عن توحيد اللغة الأمازيغية بدعوى أن ذلك مخالف لسنن الله الذي خلق الألسن مختلفة و خلق البشر مختلفين في ألوانهم ، و لدينا سؤال بهذا الخصوص نطرحه على الدارودي و على المطبلين لخرافاته، ألا يعتبر توحيد اللغة العربية و فرضها و تعريب الشعوب بالقوة مخالفا لسنن الله في الألسن ؟ أليست محاولة الدارودي جعل اللغة الأمازيغية لسانا عربيا مخالفة لسنة الله في الألسن ؟ ألا تعتبر محاولة الدارودي جعل الأمازيغ عربا مخالفة لسنة الله في خلقه الذي جعل البشر قبائل و شعوب و أمم مختلفة ؟ هل لا يرى هؤلاء القومجيون الآيات القرآنية و الأحاديث النبوية إلا إذا تعلق الأمر بالأمازيغية ؟ أم أن شرع هؤلاء القومجيين لا يطبق إلا على الأمازيغية و على الحركة الأمازيغية ؟.

لنعد إلى حديث الدارودي عن اللهجات الأمازيغية و التي قال أنها تصل إلى أكثر من 200 لهجة و هو ما نقرأه في الصفحة 19 من كتابه : "هذا الواقع الذي يقول بأن ما يسمى «اللغة الأمازيغية» ليس سوى لهجات بربرية أو أمازيغية ـ سمها ما شئت ـ تزيد على (200) لهجة"، هنا نلاحظ أن الدارودي عد اللهجات الأمازيغية بأنها أكثر من 200 لهجة، و لابد أن نسأل الدارودي عن مصدر هذه المعلومة أولا ؟ و هل هو من قام بدراسة إحصائية لهذه اللهجات أم أخذها من مصدر من المصادر؟ لنفترض صحة هذا العدد الذي أشار إليه صاحبنا الدارودي بخصوص اللهجات الأمازيغية، و لننظر إلى عدد المفردات التي جاء بها الدارودي في كتابه و البالغ عددها 3126 مفردة مع المكرر منها مرتين، فإن معدل المفردات في كل لهجة هو 15 مفردة للهجة الواحدة، و بالتالي تبقى دراسة الدارودي بخصوص اللهجات الأمازيغية جد هزيلة تجعل من المستحيل الاعتماد عليها للقول بأن الأمازيغ "عرب" و أن اللهجات الأمازيغية مجرد لهجات للغة العربية، و إذا أراد الدارودي أن يثبت صحة ادعاءه عليه أن يخرج لنا 300 مفردة أمازيغية مشتركة مع العربية من ضمن ال 200 لهجة التي أشار إليها في كتابه لكي يصل إلى العدد الذي حدده اللغويون بهذا الشأن.

ولتدارك التناقضات التي وقع فيه الدارودي قال بأن المشكل لا يكمن في مصطلحي اللهجة و اللغة على اعتبار أنه يمكن إطلاق مصطلح لهجة مكان لغة، و هذا أمر لا يختلف حوله أحد، و الإشكال الذي يواجه الدارودي هو عدم وجود لغة أمازيغية يتخاطب بها جميع (البربر) و هو ما نقرأه في الصفحة 20 من كتابه :" إن المشكلة لا تكمن في مصطلحي (اللهجة) و(اللغة،) حيث يجوز استخدام لفظ لغة في موضع اللهجة و إنما تكمن في وجود ـ أو عدم وجود ـ لسان أمازيغي واحد يعرفه جميع البربر ويتخاطبون به". كان على الدارودي قبل أن يطرح هذا الإشكال و يشكك في وجود أو عدم وجود لسان أمازيغي يفهمه جميع الأمازيغ و يتخاطبون به، أن ينظر إلى واقع اللغة العربية، هل جميع العرب يعرفونها بدون استثناء و يتخاطبون بها رغم تقعيدها منذ 14 قرنا و منذ دسترتها في القرن الماضي؟ و هل اللغة العربية حاضرة في الشارع ؟ وهل يتحدث بها الجميع في كل الأماكن؟ لكن كل هذا لن تجد أية إشارة إليه لأنه قد يسبب لصاحبنا الحرج و لن يتمكن من إقناع القارئ بأسلوبه السوفسطائي الهش، و لابأس أن نشير إلى أنه رغم كل الإمكانيات التي أعطيت للغة العربية و رغم إجبارية تدريسها و تخصيص حصص كبيرة لتدريسها في المدارس فلا زالت الغالبية العظمى من المتمدرسين بها لا يتقنون كتابتها و لا الحديث بها، أما غير المتمدرسين فلا نتحدث عنهم، أما عن تواجد اللغة العربية في الشارع كلغة للتواصل فلا وجود لها نهائيا لتبقى اللهجات الأمازيغية و الدارجة هي لغات التواصل اليومي في مجتمعات الشمال الإفريقي.

تحدث الدارودي كثيرا عن الواقع اللغوي للغة الأمازيغية و قال بأن هذا الواقع معقد و وصفه ببحر متلاطم من اللهجات و أن تعدد لهجات اللغة الأمازيغية هو معضلة، و لكن صاحبنا الدارودي يبذل كل جهوده في إلحاق هذه المعضلة و هذا البحر من اللهجات باللغة العربية، ليقول لنا في نهاية الأمر أن ما كان يسميه معضلة و بحر متلاطم من اللهجات أثناء حديثه عن اللغة الأمازيغية هو غنى و ثراء اللغة العربية، قد نصدق كل ما يكتبه الدارودي إذا كان منسجما مع نفسه في ادعاءاته بخصوص الأمازيغية، ألا يخشى الدارودي أن تزيد معضلة تعدد اللهجات الأمازيغية من تـأزم الواقع اللغوي للعربية؟ لابأس أن نذكر صاحبنا الدارودي ببعض اللغات القديمة المنتشرة باليمن القديم قبل ظهور لهجة قريش التي أقعدوها و أصبحت هي اللغة العربية التي نتحدث بها الآن.

و فيما يلي بعض من اللغات السائدة قديما باليمن القديم و بالشرق الأوسط : اللغة الأكادية، اللغة الأمورية، اللغة الكنعانية، اللغة الأوغاريتية، اللغة اللحيانية، اللغة الصفائية، اللغة الأرامية، اللغة النبطية، اللغة السريانية، اللغة الثمودية، اللغة السبئية و اللغة الدادانية، و اللغة العبرية و اللغة المندائية و اللغة الجعزية و اللغة السقطرية و الشحرية و المهرية و القتبانية و غيرها من اللغات المنتشرة بتلك الرقعة الجغرافية و هذه اللغات بدورها تتفرع إلى عدة لهجات.

و فيما يتعلق باللهجات (العربية) نجد لهجة قريش، لهجة تميم، لهجة هوازن، لهجة أسد، لهجة طيء، لهجة هذيل، لهجة الحجاز، لهجة الأزد، لهجة مضر، لهجة خزاعة، لهجة قيس، لهجة جذام، لهجة لخم و غيرها من اللهجات المنتشرة بشبه الجزيرة قبل تقعيد إحداها و اصطناع لغة منها، و اللهجة التي اتفق علماء العربية الأوائل على كونها هي اللغة العربية الفصحى هي لهجة قريش، بينما يرى المستشرقون أن اللغة العربية لا علاقة لها بلهجة قريش، و كلا الطرفين له أدلته في الدفاع عن موقفه.

و بخصوص البدء في تدوين العربية و تقعيدها و القبائل التي أخذت عنها يقول أبو نصر الفارابي : "كانت قريش أجود العرب انتقادا للأفصح من الألفاظ، وأسهلها على اللسان عند النطق وأحسنها مسموعا، وأبينها إبانة عما في النفس، والذين عنهم نقلت اللغة العربية وبهم اقتدى و عنهم أخذ اللسان العربي من بين قبائل العرب هم قيس وتميم وأسد، فإن هؤلاء هم الذين عنهم أكثر ما أخذ ومعظمه، و عليهم اتكل في الغريب وفي الإعراب والتصريف، ثم هذيل، وبعض كنانة، وبعض الطائيين، ولم يؤخذ عن غيرهم من سائر قبائلهم، وبالجملة لم يؤخذ عن حضري قط، ولا عن سكان البراري ممن كان يسكن أطراف بلادهم المجاورة لسائر الأمم الذين حولهم فإنه لم يؤخذ لا من لخم، ولا من جذام لمجاورتهم أهل مصر والقبط، ولا من قضاعة وغسان وأياد لمجاورتهم أهل الشام، وأكثرهم نصارى يقرءون بالعبرانية، ولا من تغلب واليمن فإنهم كانوا بالجزيرة مجاورين لليونان، ولا من بكر لمجاورتهم للقبط والفرس، ولا من عبد القيس وأزد عمان لأنهم كانوا بالبحرين مخالطين للهند والفرس، ولا من أهل اليمن لمخالطتهم تجار اليمن المقيمين عندهم ولا من حاضرة الحجاز، لأن الذين نقلوا اللغة صادفوهم حين ابتدأوا ينقلون لغة العرب قد خالطوا غيرهم من الأمم وفسدت ألسنتهم".

الملاحظ من هذه الفقرة أن الذين بدأوا بتدوين اللغة العربية اعتمدوا على لهجة قريش بالأساس و بعض من لهجات القبائل المجاورة لقريش، و لم يأخذوا عن أغلب القبائل الأخرى و أقصوا لهجات باقي القبائل العربية، و هنا نقول لأعداء اللغة الأمازيغية الذين يحتجون على كون اللغة الأمازيغية المعيارية أقصيت فيها بعض اللهجات الأمازيغية، نقول لهم ما رأيكم في الإبادة اللغوية للهجات باقي القبائل العربية و طمسها و إبعادها أثناء تدوين اللغة العربية و تقعيدها، ألا يعتبر هذا الإقصاء ضربا لمبدأ التعدد اللغوي و الثقافي الذي ينادي به أعداء اللغة الأمازيغية عند سماعهم لكلمة اللغة الأمازيغية؟

و أشير إلى أن صاحبنا الدارودي ألف كتابا حول الدارجة الظفارية، إلا أن مؤلفه هذا منعت الرقابة الإعلامية بصلالة عرضه و بيعه و أغلقت الجناح الذي يباع به في معرض الكتاب بصلالة في محافظة ظفار، و هنا نوجه رسالة إلى صاحبنا الدارودي بأن يناضل من أجل حرية النشر في بلاده و من أجل الحفاظ على اللغات و اللهجات العمانية فهي أحوج إليه من اللغة الأمازيغية أو أي لغة أخرى.

و لمزيد من المعلومات حول اللغة العربية و كيفية نشوئها يرجى الاطلاع على بحث بعنوان:

تكَوُّن العربية الفصحى للدكتور غانم قدوري الحمد.

اللهجات العربية وعلاقتها باللغة العربية الفصحى: دراسة لغوية لمحمد شفيع الدين.

هذا كل ما يتعلق بالإجابة عن سؤال الأمازيغية و تعدد لهجاتها ، وفي المقال المقبل سنتحدث عن مفردة أمازيغ و (بربر) و معانيهما و مناقشة ما ذكره الدارودي بخصوصهما.

 

 



475

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- برافو

سعيد لمانت

الله اعطيك الصحة اسي عبد الله

اوال إفولكين ، نكى بعدا ارتعجابغ لداودى ؟ الهدفنس هو إمازيغت ، ولينة تعبرتاس اسي عبد الله ،
قريغ كل المقالاتنك

في 15 شتنبر 2018 الساعة 05 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رد قوي

عبد الله امغار

فرافو عليك اخى وصديقي عبدالله
الكلام فى الصميم


في 16 شتنبر 2018 الساعة 49 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ

عبدالله نعتي

ⵜⴰⵏⵎⵎⵉⵔⵜ ⵉ ⵎⴰⵕⵕⴰ ⵉⵎⴷⴷⵓⴽⴽⴰⵍ ⴼ ⵜⴽⵛⵛⵓⵎⵉⵏ ⵏⵙⵏ, ⴰⵔ ⵙⵙⵓⵜⵓⵔⵖ ⴰⴷ ⵜⴰⵡⵙⵎ ⴰⴷ ⵉⵍⴽⵎ ⵎⴰⵢⴰⴷ ⵉⵄⵔⵓⴱⵉⵢⵏ ⴰⵏⵏ ⵍⵍⵉ ⵉⵔⴰⵏ ⴰⴷ ⵏⵖⵏ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ
شكرا لجميع الأصدقاء على مداخلاتهم، أتمنى أن تشاركوا المقالات لتصل إلى أولئك العروبيين الذين يريد إقبار الأمازيغية.

في 16 شتنبر 2018 الساعة 47 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

من يصل إلى الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا.بقلم:ذ،أمان جرعود

حسناء أبو زيد في عرض حول الوضعية السياسية الراهنة الحكومة أضعف من الدستور وحين تكون الحكومات أضعف م

حق الرد مكفول: رد على ما ورد في مقال:

حق الرد مكفول: رد على ما ورد في مقال: " من أجل إنقاذ فريق رجاء أزيلال "

الصلاة من يوم الجمعة ليست صلاة يوم الجمعة ( دراسة نقدية ) بقلم الاستاذ :نزار الفجاري

“رجل من الملاح”.. مذكرات مغربي يهودي بقلم : الحاج محمد الناسك

ردا على كتاب حول عروبة البربر لكاتبه سعيد الدارودي // الأستاذ عبد الله نعتي

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب عروبة (البربر) لسعيد الدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

التجنيد الإجباري،دعم أم إضعاف للمجتمع المدني؟؟ بقلم : الحبيب عكي


لماذا يحارب المثقفون المغاربة اللغة الدارجة بكل هذه الشراسة؟ // مبارك بلقاس


المغربيات … // يطو لمغاري


حِـينَ انْـتَحَـر الجـحْـش.. // نورالدين برحيلة


عرش الصبر....تاج الصمت مالكة حبرشيد


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟ فارس محمد


وجهة نظر من لغة الام بالتعليم الابتدائي. LL محمد همشة.


من هو العربي ومن هو الأمازيغي بالمغرب؟ // ذ .محمد بودهان


فرصة للصحافيين بقلم : طلحة جبريل موسى


امين سليماني يدعو لانشاء عملة الياز الامازيغية و استعادة تاريخ اطلانتس بقلم : سمير أوغيغوش

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

أزيــلال : استمرار الإحتجاج ضد الوضع الصحي المنهار بالمستشفى الإقليمي


ساكنة أزيلال تنتفض ضد تردي الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمى وتطالب بتصحيح الوضع

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أنشطة حــزبية

الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية في اجتماع لها الثلاثاء 18 شتنبر2018


دمنات تحتضن لقاء تكويني لأكاديمية التكوين للمرأة الاستقلالية


ازيلال/ تكلفت : على هامش تجديد مكتب لفرع حزب الاستقلال

 
انشطة الجمعيات

بيان بخصوص إدراج اللهجة الدارجة في مقررات التعليم الأساسي خلال الدخول المدرسي للموسم 2018ـ2019

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

طاقم جريدة ازيلال 24 يعزي في وفاة أخ إبراهيم المنصوري عضو المجلس الجماعي بازيلال

 
أخبار دوليــة

بوتفليقة ينهي مهام الجنرال رميل لتورطه في تسهيل سفر اللواء باي إلى فرنسا


مدارس تعود إلى أسلوب “الضرب” كويسلة لتأديب الطلاب


قاصران مغربيان يختبئان في محرك حافلة متجهة إلى إسبانيا لمدة يومين

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة