مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة             معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان             إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية             محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه             حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال             ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار             “عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله             مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص             الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)             غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني             20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة            ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا            كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة


ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا


كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

تطورات مفاجئة تهدد بإفشال نهائيات كأس إفريقيا التي ستنطلق اليوم ..


هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا

 
الجريــمة والعقاب

مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص


صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت

 
الحوادث

سائق سيارة يصطدم بثلاثة سيارات في حادثة سير قرب مقر المنطقة الامنية للأمن بازيلال


أزيــلال / تامدة نمرصيد : حادثة سير بين حمار وسيارة .. !!


ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة

 
الأخبار المحلية

حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال


ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار


خريبكة :عامل الإقليم يوقف رئيس جماعة متهم بسوء التسيير

 
الجهوية

إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية


بني ملال : تفاصيل مثيرة...اختلاس مليار و 200 مليون يطيح بطبيب وأستاذ


التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال

 
الوطنية

جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة


الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)


خطير: عدد الملحدين المغاربة يتزايد بشكل مرعب


النقابات الجهوية للتعليم تطالب الوزارة إعطاء الضوء الأخضر لإجراء حركة انتقالية جهوية


وزارة الداخلية غير راضية عن حصيلة بعض العمال و الولاة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 شتنبر 2018 الساعة 58 : 03


عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان !

 

 

اسماعيل الحلوتي

 

   على هامش مشاركته في أشغال المجلس الوطني للحزب الحاكم المنعقد يوم السبت 15 شتنبر 2018 ببوزنيقة، عاد الشيخ ابن كيران رئيس الحكومة المنتهية ولايته والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية لهذيانه المعهود، إلا أن تصريحه الإعلامي جاء هذه المرة بنبرة المناهض للسياسات الحكومية، التي أفرزت واقعا سيئا ومزريا من حيث تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، وأدت بشباب مغاربة إلى الارتماء في أحضان البحر هروبا من جحيم الظلم والفقر والبطالة والتهميش والإقصاء نحو المجهول، مؤكدا على أن موضوع الهجرة السرية بما صار عليه من مخاطر، يسائل الجميع حول الثقة والنموذج الاقتصادي والتدبير والحكامة والريع وعلاقة المال بالسلطة، وداعيا إلى إعادة النظر في كثير الأمور والاجتهاد من أجل إيجاد حلول عملية لآفة البطالة، حتى لو اقتضى الأمر توزيع أموال المغاربة بالتساوي لتفادي ما يحدث من فواجع.

      فأي شيء يحسن هذا الشيخ المعزول من قيادة الحكومة والحزب عدا العزف على أوتار المشاعر؟ إذ كان من الممكن أن نصدقه في حزنه وتأثره من تدهور أحوال شبابنا، وإقراره بأن ما يجري من مشاكل هو نتاج طبيعي لسوء التدبير والخيارات السياسية الفاشلة، التي عجزت عن صياغة نموذج اقتصادي يحفظ كرامة المواطن وتأمين عيشه، لو لم يكن شارك بقسط وافر في جعل المغاربة يفقدون الثقة في المنتخبين ومؤسسات الدولة ويعزفون عن المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية، وساهم في صناعة اليأس والإحباط والتذمر والاستياء لدى عموم الشعب المغربي؟ فموضوع قوارب الموت ليس وليد اليوم، لكنه عاد للواجهة بحدة في عهد تولي حزبه ال"إسلامي" الحكم لولايتين متتاليتين، بات خلالها آلاف الشباب من أبنائنا مرشحين للهجرة السرية إلى الضفة الأخرى المتوسطية، بحثا عن أسباب الرزق في بلاد "الكفار" بعد أن سدت في وجوههم كل الأبواب وضاقوا ذرعا بالوعود الكاذبة، ولم تعد تنفعهم الاحتجاجات المتصاعدة في تحقيق مطالبهم الملحة أمام تعنت المسؤولين، وهكذا أمسوا يفضلون أن يتحولوا إلى طعام للأسماك في عرض البحر، على أن يظلوا عرضة للمخدرات وحبوب الهلوسة تنخر عقولهم وأجسادهم أو الموت بين أنياب الحيتان البشرية، التي لم تكل ولم تمل من استنزاف ثروات البر والبحر دون حسيب ولا رقيب. أليس الموت بحرا عندهم أرحم من كافة أشكال القتل البطيء؟

      ثم كيف لمن لم يرق قلبه خلال الخمس سنوات التي قضاها متربعا على كرسي رئاسة الحكومة، لعشرات ضحايا انهيار البيوت المتلاشية ونقل جثث ضحايا فيضانات الجنوب في شاحنات الأزبال، وانتحار المستضعفين حرقا احتجاجا ضد الظلم والقهر، وتعرض آلاف الأساتذة المتدربين للمجازر، أن يأتي اليوم ليبدي تعاطفا زائفا مع هؤلاء الشباب المتذمرين ويستنكر إقدامهم على الانتحار في البحر؟ فوفق تقرير الوكالة الأوربية لمراقبة وحماية الحدود، بلغ عدد المهاجرين المغاربة الذين تسللوا عبر التراب الإسباني خلال عام 2018 ستة آلاف مهاجرا سريا، ليتصدروا بذلك ترتيب المهاجرين الأفارقة إلى إسبانيا. ومن غير الطبيعي ألا نتصور أمام هذا الكم الهائل من "المقامرين" بأرواحهم، وقوع أحداث فظيعة وصادمة، كتلك الموثقة في أشرطة فيديو، التي تم تداولها بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت الكثير من السخط والغضب، لاسيما أنه يوجد بين الضحايا نساء وأطفال صغار.

      فما ذهب إليه ابن كيران تحت غطاء الدفاع عن حقوق الشباب من هذيان، لن يشفع له أبدا ما اقترفه من مجازر وجرائم في حق الشعب، وليس من حقه انتقاد أوضاع لم تكن لتزداد تأزما لولا عناده وانفراده بالقرارات المصيرية وسوء تدبير حكومته للشأن العام وانشغاله عن قضايا وهموم المواطنين، باختلاق صراعات وهمية مع كائنات هلامية من قبيل التماسيح والعفاريت وقوى التحكم. ضاربا عرض الحائط بالرهانات الكبرى من أجل تحسين ظروف عيش المواطن والاستجابة لانتظاراته. إذ على العكس من ذلك لم يعمل سوى على تعميق جراحه، إثر قراراته المجحفة التي زادته فقرا وقهرا وتهميشا وإقصاء وتذمرا واستياء، والمتمثلة في إنهاك قدرته الشرائية بعد تحرير أسعار المحروقات ورفع الدعم عن المواد الأساسية والزيادة في فواتير الماء والكهرباء والإجهاز على أهم مكتسباته الاجتماعية. فمن غيره قرر الاقتطاع من أجور المضربين دون موجب حق، الرفع من سن التقاعد وتقليص منحة المعاش، وإغلاق قنوات الحوار مع المركزيات النقابية، وتجميد الأجور وتقليص فرص الشغل وضرب مجانية التعليم والوظيفة العمومية وإغراق البلاد والعباد في مستنقعات المديونية، وما إلى ذلك من الإجراءات القاسية التي ساهمت في ارتفاع منسوب الاحتقان الاجتماعي، وأدت إلى تصاعد موجة الاحتجاجات الشعبية في جميع أرجاء البلاد، علاوة على تزايد الإضرابات القطاعية والعامة؟

      ختاما، فإن الشيخ ابن كيران هو آخر من يهز مشاعره إلقاء شباب مغاربة بأنفسهم في البحر، ويدعو إلى إيقاف نزيف الهجرة غير الشرعية، وتوزيع أموال الشعب بالتساوي إن اقتضى الحال ذلك... إذ ماذا كان يمنعه من ابتكار حلول مناسبة لمشاكل العباد عندما كان يحتل الرتبة الثانية في هرم السلطة، ويتقاضى قرابة عشرة ملايين سنتيما شهريا من أموال الشعب، فضلا عن امتيازات أخرى منها توظيف ابنته "سمية" في الأمانة العامة للحكومة، في الوقت الذي يطالب أبناء الشعب بالعمل الحر أو بالعقدة؟ ولماذا لم يتخذ قرارات شجاعة في الحد من تعدد الأجور والتعويضات، التي يعد أعضاء حزبه الأكثر استفادة منها، وإصلاح التعليم والصحة وتقليص معدلات البطالة والفقر...



473

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

بنى ملال :(الجمعية المغربية لصحافة التحقيق) تكوين في مجال صحافة التحقيق

عنصرية الحكومة حيال اغتيال الطالب عمر خالق إزم بقلم : تسليت أونزار

خطير وبالصور: “دمى جنسية”تغزو الأسواق المغربية والثمن ابتداء من 18000درهم

العقل العربي ومآلاته -11- الغاية بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن

عودة الشيخ ابن كيران إلى الهذيان ! بقلم : اسماعيل الحلوتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان


“عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله


غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني


يسألونك عن العِرق، قل هو إلا خرافة وإعلان حرب بقلم : أحمد عصيد


في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد


سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي


هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن


فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور : الرمز وقوة الكلمات ترجمة وتعليق د زهير الخويلدي


مات القائد الضمير،فمن سينقذ أو يغرق السفينة؟؟ الحبيب عكي


لِمَنْ نُصَوِّتُ يَا وَطَنِي ! ! !. بقلم : محمد همــشة


الهزائم العشرللحركة الأمازيغية بواسطة : ذ. مبارك بلقاسم


هل نعيش أزمة قراءة أم نشر أم كتابة؟ بقلم : محمّد محمّد الخطّابي*

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

ازيلال : أزيد من 17984 مترشحة ومترشح لاجتياز التقويم الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الامية


بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه


تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة