مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة             أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك             هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!             أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل             دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية             مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )             يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !             جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”             يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي             أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة            نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة


نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة


أزيلال : مواطن من سكان منطقة اساورين كرول نواحي دمنات يتكلم الفرنسية أحسن من بعض الوزراء

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك


أزيــلال / واويزغت : وفاة دركي من تاشوريت ، داخل حمام ... التفاصيل


دمنات : فحوصات طبية للنساء الحوامل بجماعة تفني في إطار برنامج رعاية

 
الجهوية

بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )


أخ يقتل شقيقه ببندقية إثر خلافات عائلية في خنيفرة

 
الوطنية

يهم رجال الدرك الملكي ..الجنرال حرمو يباشر تغييرات واسعة في رؤساء سريات الدرك !


جمعو راسكوم .. وزارة الداخلية تمنع نقل دورات المجالس بتقنية “اللايف”


قائد "عين عائشة "يقضي أول ليلة بسجن بوركايز


قلعة السراغنة / تملالت : مركز النساء في وضعية صعبة يحتضن الحملة الوطنية 16 لوقف العنف ضد النساء..


فيديو راقي بركان raqi berkane video وكان يبيع الأشرطة الجنسية لمواقع اباحية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 شتنبر 2018 الساعة 19 : 04


فاظمة (الامازيغية ):

 د. محمد  همشـــة

 

كانت فاضمة تعيش ، في الجبل ، لم تر قط وسائل النقل ولا حتى وسائل الترفيه السمعي البصري الحديث ، تسكن مع اسرتها المكونة من ام واب واخوين وثلاثة اخواث اكبر منها سنا ، الاخوات تزوجن بطريقة السلف (أعبروق فوق الراس ) و (تسوغناس فوق صدورهن بدون لباس حاملات نهودهن الناضجة ) حملن (ضم الحاء وتشديد الميم ) كلهن حين يقدمن لازواجهن فوق ظهور البغلات الجميلات النظيفات ، وهن يرشن المتفرجين بقطرات من لبن يسمى لذا الامازيغ بلبن العروس (أغو نتسليت . ) ههههه .

عمتهن (ريحا اوعلي ) زينتهن ليلة زفاف كل واحدة منهن ، بالحناء و (لعشر النباتي ) وقشور شجر الجوز الجاف (المسواك ) .والحقيقة تقال عن كل بنات خلا اوعلي جميلات غاية الجمال بشهادة السكان وخصوصا شباب الدوار الذين تنافسوا في ما بينهم للظفر بإحدى هاته الجميلات ، وذلك بلجوئهم الى الجندية للحصول على مال لابأس به ؛ من اجل تغطية مصاريف العرس والحياة اليومية .

ومرت الاعراس وليالي الزفاف تحت ضوء القمر المنير ايام اواسط شهر غشت من الزمن الماضي الذهبي ...

وشاءت الاقدار ، ان يرغم ميمون مقدم القبيلة ، خلا اوعلي اب فاضمة ، لكي تصبح تلميذة كباقي الصغار . وباع الاب بعض اغنامه ؛ واتضح له اخيرا ان انتقام المقدم منه كان حسنة له ولابنته ، واظهرت فاضمة ذكاء خارقا للعادة الى درجة ان الجميع اصبح يرى فيها اشعاعا للقبيلة والاسرة الفقيرة ، كل اخواتها انتقلن مع ازواجهن الجنود وتغيرت حالتهن الاجتماعية والفكرية والاقتصادية ....ولما ولدن مع الزمن بناتا وابناء ، خصصن لهم اسماء عربية محضة فابناء ( بري ) مثلا هم : سفيان وعادل ومنير . اما اسم ابيهم فيدعى (ايخلف ) . فوقع غموض في اسماء ابناء الامازيغ وخاصة حين يعودون الى مسقط ارضهم ؛ بحيت لازال سكان القرية ينادونهم بلقب مرتبط بابيهم او أمهم :فاصبحت تسمع اثناء النداء : (اويخلف سفيان او اويخلف عادل او اويخلف منير ، اما البنات ، فبنت الجارة ينادونها عند الحاجة : (تاعيشات او تلحوت ) نسبة الى امها عائشة او ابيها الحسين .

نعود من جديد الى فاضمة التلميذة ، استطاعت ان تنال شواهد ذات قيمة وامتياز في مسارها الدراسي ، رغم معاناة والدها الذي اصبح يرى فيها مستقبل القبيلة . فعلا اصبحت إطارا وطنيا هاما ، وتزوجت مهندسا معماريا فاسيا ، وسكنت باحد احياء الرباط البورجوازية ؛ وقليلا ما كانت تزور ابيها وقريتها . وحتى اذا ارغمتها بعض الاقدار الإلهية كالاعياد الاسلامية (عيد الفطر وعيد الاضحى ) ، فبمجرد وصولها وحدها غالبا الى قريتها ، يفرح الجيران ويتتابعون زرافات زرافات (بضم حرف الزاي )الى كوخ ابيها ، الذي لم يتغير شكله منذ امد بعيد ، يريدون تحيتها والسلام عليها، لانها في نظرهم مشعل او نبراس يحتدى . واكثر من ذلك فهي : المثلى الاعلى لبنات القرية ، لكن الشيء الذي يقلق الاب حدو اوعلي : هو سلوكها وتعاملها مع الزائرين له ولها ايضا، مما جعل هذا الاب الحنون الذي قضى حياته من اجل إسعاد بناته ، وخاصة بعد وفاة زوجته الصالحة ايطو ان ياخذ قرارا قاسيا ومهما في تعامله مع الطبيبة فاضمة ليقول لها في الاخير :

* ، اسمعي رايي يا طبيبتنا فاضمة : منذ اليوم وفي هذا العيد المبارك ، لا اريد ان يصدر منك هذا السلوك القبيح ، استقبلي كل من يات الى منزلي سواء كان نظيفا او غير نظيف جسديا ، وكوني كما كنت من قبل ، لا اريد منك تمييزا ، ولا عجرفة ، اني اكدح كل يوم من اجل القوت اليومي ، بدون كبرياء ولا تبختر في المشي ، اني اعرف معنى حديث قاله النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، رغم اني امي لا اعرف القراءة ولا الكتابة ، (لا يدخل الجنة من في قلبه ذرة كبر . ) .فان تواضعت ، فمرحبا بك ، هذا الكوخ هو الذي احتضنك منذ طفولتك ، وان شعرت باشكال وحرج كلما رجعت الى قريتك الاصلية ، فالاحسن لك ان تعيشي في حيك الراقي بالرباط مع زوجك الفاسي المتكبر ؛ والذي ليس من طينتنا الامازيغية الاصيلة .

 

 



445

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- قصة رائعة

عمر

ونعم الكلام ونعم المدونة
شكرا لكم اخونا واستاذنا الكبير سيهمشة و هل هذه لقصة حقيقية ؟ وما اسم هذه العائلة


في 30 شتنبر 2018 الساعة 19 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

حزب PEDD لجهة مراكش : لن تطأ أقدام بعثة المينورسو الصحراء المغربية وهذا أمر مرفوض"

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

إعلام بإضراب مفتوح عن الطعام

تيموليلت :الحكامة والتنمية الترابية محور الملتقى العلمي الخامس

هل هناك عرب في المغرب؟ بقلم رشيد راخا*

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967.. في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بقلم : محمد بود

فاظمة (الامازيغية ): د. محمد همشـــة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*


النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان // الحبيب عكي


زوليخة، القلب مخطوطة شمسية…// عبد الحميد جماهري

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة إلى تدبير جاد لملف الأراضي الجموع.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة "فاطمة مكامي" والدة زميلتنا " شافية كمال " ...

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة