مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز             الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء             الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره             المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي             المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج             من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي             نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم             بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه             أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق             هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "             هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..             مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق            يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة            اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية            إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم            الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..


مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق


يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة


اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية


إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم


موقـــف رجـــولي من مدينة تطوان .. شاب يطارد لص حاول سرقة سيارة

 
كاريكاتير و صورة

الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو :أمل تيزنيت يتعثر بميدانه أمام رجاء أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

أب يغتصب زوجة ابنه ويستدرجها ليلا لمضاجعتها

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق


ازيلال مدينة التحدي تشق طريقها نحو النماء والتطور باستثمار مالي بلغ 60 مليار سنتيم


عدم إشعار المصالح المختصة بالتدهور الحالة الصحية للسيدة الحامل وراء وفاتها بجماعة ايت عباس

 
الجهوية

مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز


بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه


بني ملال: الدرك الملكي مستعينا بكلاب مدربة يحجز كمية مهمة من المخدرات مخبئة تحت الأرض

 
الوطنية

الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء


الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره


المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج


نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم


هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أكتوبر 2018 الساعة 22 : 03


على غِرار “لوكربي”.. ترامب ألقَى باللَّومِ على “عناصِر غير مُنضَبِطَة”.. وإجراء السعوديّة تَحقيقًا داخِليًّا أوّل اعترافٍ رَسميٍّ.. السُّؤال: ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون؟

عبد الباري عطوان

عِندما يُعلِن الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب “أنّ عَناصِر غير مُنضَبِطة” قد تَكون وراء قتل الصِّحافي خاشقجي في القُنصلية السعوديّة في إسطنبول، وأنّ العاهل السعوديّ الملك سلمان بن عبد العزيز أكَّد له، وبشَكلٍ حازِمٍ، أن يكون على عِلمٍ بأيِّ شَيء، فهذا يَعنِي أنّ البَحث عَن كَبشِ فِداءٍ لإلصاقِ الجَريمةِ بِه، قد بَدأ، وأنّ صفقة ثُلاثيّة أمريكيّة تركيّة سعوديّة قد جَرى التَّوصُّل إليها لإغلاقِ هذا المَلف ورُبّما إلى الأبَد.

إعلانُ العاهِل السعوديّ الملك سلمان، أنّه أمَرَ بإجراءِ تَحقيقٍ داخِليٍّ في هَذهِ الجَريمة هو “اعتِرافٌ” بتَورُّط عناصِر سُعوديّة، والتَّراجُع عَن كُل المَواقِف السَّابِقَة التي سادَت طِوال الـ 13 يَومًا الماضِية، وأنكَرت أيَّ دَورٍ للسعوديّة، وأكّدت أنّ خاشقجي غادَر القُنصليّة بعد عِشرين دقيقة مِن دُخولِها، وادّعوا القَلق على اختفائِه.

نُقطَة التحوّل الرئيسيّة التي أدّت إلى هذا التَّراجُع السعوديّ الرسميّ في رأيِنا هُو نَقل وكالة أنباء “رويترز” العالميّة عن مَسؤولٍ ومَصدرٍ أمنيٍّ تُركيّين أنّ سُلطات الأمن التركيّة لديها تسجيل صَوتيّ يُؤكِّد مَقتَل الصحافي خاشقجي داخِل القُنصليّة، واحتمال إرسال نُسخَة مِن هذا التَّسجيل إلى السعوديّة والوِلايات المتحدة مَعًا.

 

***

الملك سلمان بن عبد العزيز قال الحقيقة عِندَما أكَّد للرئيس الامريكي بشَكلٍ حازِمٍ أنّه ليسَ على عِلمٍ بأيِّ شيء، فالحاكِم الفِعليّ للمملكة هو وليّ عهده الأمير محمد بن سلمان، وكُل أصابِع الاتِّهام تُشير إليه، والمَجموعة المُحيطة بِه، فمَن يَجرؤ داخِل الأجهزة الأمنيّة الإقدام على ارتكابِ جَريمةٍ كهَذهِ في قُنصليّةٍ سُعوديّةٍ، ولاغتيال صحافيّ مَشهور، وإرسال طائِرات خاصّة وفَريقٍ مِن 15 رجل أمن غير المَسؤول الأعلى وصاحِب القرار الأوّل في المملكة حاليًّا؟ فمن يتَّخِذ قرار شَن حرب في اليمن لا يتَردَّد في اغتيال صحافي كان مِن أهلِ البَيت وانْشَق.

تَدخُّل الملك سلمان، أو بالأحرى، التَّدخُّل باسْمِه، عِندما تَدخُل المملكة في أزمةٍ صَعبةٍ باتَ مُمارسةً مألوفَةً، فعِندما جرى اتِّهام السعوديّة، ووليّ عَهدِها، بتأييدِ صفقة القرن، وتَهويد القُدس المحتلة، كَرُكنٍ أساسيٍّ فيها، خَرَجَ العاهِل السعوديّ ببيانٍ أكَّد فيه أنّ بلاده مُتَمسِّكةٌ بالمُبادَرة العربيّة، وقِيامِ دولةٍ فِلسطينيّةٍ مُستَقلَّةٍ عاصِمتها القُدس، وإنّها لن تَقبَل إلا ما يَقبَل بِه الفِلسطينيين، والسِّيناريو نفسه يَتَكرَّر الآن حَرفيًّا.

الأسئِلة المَطروحة بقُوّةٍ الآن هِي عَن “كَبشِ الفِداء” الذي سيتم التَّضحية بِه لرَفعِ أيِّ لَومٍ عَن العاهِل السعوديّ، ووليّ عَهدِه، والمَسؤولين الكِبار في المملكة؟ وما هُوَ الثَّمن الذي سيَتِم دفعه لتركيا وللوِلايات المتحدة مُقابِل المُساعَدة في “لفْلَفَة” هَذهِ الجَريمة وطَوي صَفحَتِها؟

للإجابةِ على هَذهِ الأسئلة، أو بَعضِها، علينا الرُّجوع إلى قضيّة لوكربي والصَّفقة التي جَرى التَّوصُّل إليها لإنقاذِ العقيد معمر القذافي، وعدم توجيه أي اتِّهامٍ له، ورَفعِ الحِصار الخانِق عن ليبيا، ومِن المُفارَقة أن المملكة العربيّة السعوديّة، والأمير بندر بن سلطان، سَفيرها في واشنطن في ذَلِك الحين، كان أحد أبرز مُهَندسيها.

التَقَيت شَخصيًّا المُتَّهم الرئيسيّ، أو بالأحرَى، كبش الفِداء الليبي في هَذهِ الصَّفَقة، وأقصِد عبد الباسط المقرحي، رجل الأمن الليبي الذي أُدين بالسَّجن مَدى الحياة بتُهمَة زرع القُنبلة في إحدى الحقائب التي فَجّرت طائرة “بان آم” فوق أسكتلندا، وراح ضَحيّة هَذهِ الجريمة حواليّ 300 راكب، المقرحي الذي دَعاني لزِيارته في سِجن غلاسكو أكّد لي أنّه لا دَور له على الإطلاق في هَذهِ الجريمة، وهو يُعانِي من مرض السرطان (البروستات) الذي انتَشر في جسده، ولم يَبْقَ أمامه بِضعَة أشهُرٍ قَبلَ المَوت المُؤكَّد، وبَكى بُكاءً لم أرى، أو أسمَع مِثلُه في حياتي.

المقرحي قال لي أنّه يَملُك الشَّجاعة للقَول أنّه ارتكب الجريمة فليسَ لديه ما يخسره، وهو الذي يَقِف على حافّة المَوت، وأكَّد أنّه استُخدِم كذَريعةٍ وضحيّة، لإنقاذِ آخرين، كما أكّد لي بعد ذلِك بأسابيع السيد عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجيّة الليبي الأسبَق، وهو زميل دِراسة، أنّ ليبيا لم يَكُن لها أيُّ دَورٍ في لوكربي إطلاقًا، ودَفَعنا ما يَقرُب ثلاثة مِليارات دولار كتَعويضاتٍ لأمريكا مِن أجلِ ليبيا ورَفعِ الحِصار عنها، وهو ما زالَ حَيًّا يُرْزَق.

***

نَقولُها للمَرّة الثالثة، بأنّ الصَّفَقات تتقدَّم على مَبادِىء حُقوق الإنسان، خاصَّةً بالنِّسبةِ إلى رَئيسٍ مِثل ترامب لا يُؤمِن إلا بالعُمولات، ولا يُجيد غَير ابتزاز السعوديّة ودُوَل خليجيّة، ونَهب مُعظَم ما لديها مِن مِليارات، فلم يَحصُل في تاريخ أمريكا أن مارَس أي زعيم أمريكيّ الابتزاز بهَذهِ الوَقاحة، و”عايَر” هَذهِ الدُّوَل أربَع مرّات في أيّامٍ مَعدودةٍ بأنّها لن تُبْقِ حُكوماتها في السُّلطة أُسبوعَين بُدون الحِماية الأمريكيّة، وذَهَبَ إلى ما هُوَ أخطَر مِن ذَلِك عِندما لوَّح بأنّ إيران ستَحتل السعوديّة في 12 دقيقة دُونَ الحِماية الأمريكيّة.

لا نَعرِف المَبْلغ الذي سيَحصُل عليه ترامب مُقابِل دَورِه في إخراجِ الحُكومة السعوديّة مِن هَذهِ الأزَمَة بأقَلِّ الأضرار، لكنّنا نَتكهّن بأنّ المبلغ سيَفوق مِئات المِليارات، ولا بُد أنّ مايك بومبيو، وزير الخارجيّة، الذي غادَرَ إلى الرياض اليوم سيَحمِل “الفاتورة” التي ستتضَمَّن تفاصيل هذا المَبْلَغ.

رَحِم الله جمال خاشقجي حَيًّا أو ميّتًا، ونَعتقِد أنّ السَّبق الصَّحافيّ القادِم الذي سيَحْتَل العَناوين الرئيسيّة هُوَ الكَشْف عَن جُثمانِه، ومَكانِه، وكَيفيّة قَتلِه في القُنصليّة السعوديّة.. والأيّام بَيْنَنَا.



360

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ما لا يجوز في نكاح العجوز بقلم :ذ. أنس بنضريف

أين الضرر من التحية ب:"أز أول" والتقرب من القلب؟ كتبها :ا لدكتور عبد الغاني بوشوار

في كندا لمدينة منتريال ثلاثة أعمدة كتب :ذ.مصطفى منيغ

جماعة تيموليلت تدمع حزنا لغياب التنمية و لعدم مواكبة الركب و رئيس المجلس في خبر كان

هل ستنصف المحكمة الدستورية اللغة الأمازيغية؟؟؟ بقلم: لحسن أمقران

مقاطع الدّفتر اللَّيْليّ قلم : محمد الشركي

مِن نَوادِر مول الحانوت!! بقلم ذ. الطيب آيت أباه

البـرلــمـانـيـون وغـريـّـبة بقلم : ذ مراد علمي

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟

ما هُوَ الثَّمن الذي سيَحصُل عليه الرئيس الأمريكيّ مُقابِل التَّعاون مع السعودية /عبد الباري عطوان؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي


دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران


خرافات وأساطير جمّدت المغرب // ذ. رشيد نيـني


ساعة الحسم . // ذ. محمد همشة


الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*


ذكراك هنا تتجدد مع كل ربيع. // عصام صولجاني


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


مُناضل رَقمي!! // الطّيّب آيت أباه


البعد الاجتماعي في المسألة الدينية // د زهير الخويلدي


القصة القصيرة جدا 1 - قراءة في (ليالي الأعشى) ذ. الكبير الداديسي


من نحن ؟ بقلم : ياسين أحجام


الإسكافي قروي والساعة حنظلة، من مغرب يسير بسرعتين إلى آخر يسير بساعتين // الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.


بني ملال :حزب الاصالة والمعاصرة ينطم لقاءا تواصليا بجماعة اغبالة

 
أنشـطـة نقابية

الصحة وتدعو إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 في جميع الأقسام والمصالح

 
انشطة الجمعيات

قافلة طبية متخصصة في طب العيون لفائدة ساكنة جهة بني ملال خنيفرة


انتخاب السعيد بنار رئيسا بالاجماع لجمعية التراث الأصيل للفنون الشعبية بدمنات

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة اخواننا " باتو "...


أزيـــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة إخواننا :" آل العبدي " ...

 
أخبار دوليــة

المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي


ولد من جديد..سقوط مريع لطفل من الطابق الثالث!(فيديو)


مغربية بالإمارات تقتل عشيقها المغربي وتقدّمه وجبة لباكستانيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة