مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز             الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء             الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره             المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي             المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج             من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي             نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم             بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه             أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق             هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "             هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..             مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق            يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة            اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية            إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم            الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هذه هي المشاريع التي ستشهدها مدينة ازيلال لجعلها وجهة سياحية بامتياز..


مؤثر.. لحظة لقاء مغربية بوالدتها بعد 13 سنة من الفراق


يوسف الزروالي نقد عائلة كانوا تايموتو بالجوع في جبال ازيلال ووبنى ليهوم دار كبيرة


اهنين " ، ينتفض في وجه وزير التربية والتعليم بسبب إقصاء الإقليم من نواة جامعية


إقصاء إقليم أزيلال من إنشاء نواة جامعية والوزير أمزازي يتدارك الخطأ ويرد على ممثلي الإقليم


موقـــف رجـــولي من مدينة تطوان .. شاب يطارد لص حاول سرقة سيارة

 
كاريكاتير و صورة

الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

فيديو :أمل تيزنيت يتعثر بميدانه أمام رجاء أزيلال

 
الجريــمة والعقاب

أب يغتصب زوجة ابنه ويستدرجها ليلا لمضاجعتها

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال: أنشطة علمية وثقافية في ذكرى المولد النبوي بهذه المناطق


ازيلال مدينة التحدي تشق طريقها نحو النماء والتطور باستثمار مالي بلغ 60 مليار سنتيم


عدم إشعار المصالح المختصة بالتدهور الحالة الصحية للسيدة الحامل وراء وفاتها بجماعة ايت عباس

 
الجهوية

مراكش/ قصبة تادلة :اعتقال زوجة وزوجها وشريكهما بتهم ترويج الكوكايين ورابعهما اعتقال ضابط ممتاز


بني ملال.. أب يتسبب في حمل ابنته و »يبيعها » لصديقه


بني ملال: الدرك الملكي مستعينا بكلاب مدربة يحجز كمية مهمة من المخدرات مخبئة تحت الأرض

 
الوطنية

الإعفاء والحل يهددان عددا من المجالس الجماعية والرؤساء


الحموشي يدخل على خط تظلمات عميد شرطة عبر “الفايسبوك” .. وهذا ما قرره


المتهمان بتصوير البشير السكيرج في قبضة البسيج


نشرة إنذارية: أمطار قوية مرتقبة بالمملكة ابتداء من مساء اليوم


هذه أسعار تذاكر القطار الفائق السرعة " البراق "

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اللغة العربية والأمن الثقافي للشباب // الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أكتوبر 2018 الساعة 48 : 00


اللغة العربية والأمن الثقافي للشباب 

  

      

الحبيب عكي

 

    لاشك أن جيل اليوم من الشباب أو بعضه على الأقل ممن كثر أو قل،يعاني العديد من التوترات والاضطرابات وحتى من الانحرافات التي تنغص إن لم تهدد حياته واستقراره وأمنه الروحي والنفسي والجسدي،وتعايشه السلمي مع أهله والآخرين في المجتمع،ولعل من أهم أسباب ذلك ارتماء هؤلاء الشباب رغما عنهم أو باختيار منهم في براثين ثقافات الآخرين ومسالك لغاتهم،واللغة جسر الثقافة وموردها الأساسي،وهي وثقافتها في الأول وفي الأخير ما يحدد أفكار هؤلاء الشباب بالسلب أو الإيجاب ويبلور سلوكهم بالخصوصية أو الاستلاب،و من الاستلاب فساد الذوق الفني والأدبي،وميوعة التدين ربما إلى درجة لا يحل صاحبه حلالا ولا يحرم حراما ولا يقف عند حدود الله؟؟.ترى ماذا فقد هؤلاء الشباب بهجرهم ثقافتهم الإسلامية الأصيلة وازدرائهم بعض لغتها ولغتهم العربية الجميلة،وماذا يمكنهم أن يسترجعوه لو بذلوا من بعض الجهد ما يحررهم ويعود بهم إلى محاضنهما اللغوية والثقافية والدينية الطبيعية؟؟.

 

         إذا كانت الثقافة بمعناها الأنتروبولوجي هي كل ذلك المركب الكلي من الأفكار والعقائد والعادات والقيم والسلوكات..التي تطرأ على المرء في بيئته وكل ما يكتسبه ويتصرف به بعد ولادته في أبعاده التربوية والعلائقية،فإن اللغة ركن من أركانها الأساسية وموردا من مواردها الثرية،ويسجل السوسيولوجيون أن استلاب هذه اللغات الغريبة اليوم قد ذهب بشباب العصر كل المذاهب وتاه بهم كل المتاهات:...انخراط في عصابات الإجرام والمخدرات..وشبكات الدعارة والدعشنة والتطرف والإرهاب..عنف غير مسبوق ضد المواطنين الأبرياء في الشارع..وحتى في البيت ضد الفروع والأصول..جرأة غير مسبوقة في ممارسة الشذوذ وطقوسها الشيطانية..والمناداة بالإفطار العلني والجماعي في رمضان...لم يعد شبابنا محصن ضد أي شيء،وهكذا حتى قبل أن يجد نفسه في ديار الغربة أو بين شباب المهجر،يستلب بعضهم في لغته ويتحلل من قيمه ويتخلى عن دينه وثقافته،بل ويعاديهما ويحاربهما في العالم الواقعي والافتراضي ويتزعم ضدهما المعارك والغزوات في عقر داره نيابة عن الأعداء وبالمجان؟؟.

 

         لقد وصلنا مرحلة من الغزو الفكري والاختراق الثقافي غير مسبوقة،خاصة مع انتشار العولمة المتوحشة وما يسمى بالفوضى الخلاقة والتحلل من القيم وازدراء الأديان..،مرحلة لم تعد فيها الأمة تجتمع على شيء أو تكاد،حتى كلياتها الخمس والمعلوم من الدين بالضرورة،حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال،الولاء والبراء وغيرها من مبادئ العقيدة وأحكام الشريعة،وإذا بالإخوة يشنون الحرب على الإخوة،ويتحالفون ضدهم مع الأعداء،ويختلفون حول التطبيع مع الشيطان ويسمون المقاومة تطرفا والحراك العربي فتنة..،وكل يوم يبتلعون لسانهم على مستوى اللغة حتى انتقلوا من تدريس بعض اللغات الأجنبية في مدارسهم إلى التدريس بها وعلى حساب لغتهم،ومن يدري ربما تدينوا بها يوما بما عرب أو عجم،ولا يزالون رغم ذلك يدعون بكل وقاحة أن لغتنا العربية هي أجمل اللغات،لغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف والذكر والدعاء،وباعتبارها لغة الفكر والسلوك وليست لغة الكلام من أجل الكلام فحسب،وباعتبارها لغة الهوية والسيادة وليست لغة الاستلاب والذوبان المجاني في الآخرين،وأن اللغة العربية بهذه المعاني الجليلة والشاملة يمكنها أن تكون حبل النجاة للشباب بل للأمة ككل،للسان وللإنسان؟؟،

 

ولكن يبقى اللسان العربي هو اللسان العربي،لا يزال كما هو معروف عند الجميع ورغم كل شيء،لسان صدق وحق ورفق وعدل،لسان فصاحة وبلاغة واشتقاق وبيان،ويمكنه بحمولته ومن موقع القوة أن يساهم في علاج مشاكل الشباب باعتباره:

1-    يحدد الهوية والمرجعية والانتماء، 

2-    يضبط المفاهيم ويحدد حكمها حسب هذه المرجعية،

3-    يصحح السلوك وفق هذه المفاهيم وأحكامها،ويبين المقبول منها وغير المقبول.

4-    يحل لنا العديد من الإشكالات التي طالما تخبطت فيها حياة الشباب حسب تصوراتهم وتصرفاتهم ومنها:

1-    مسألة العقل والنقل.

2-    مسألة القضاء والقدر.

3-    مسألة حب الآخرين والتعايش معهم.

4-    الموقف من ثقافة الآخر،ما يؤخذ منها وما يترك.

5-    أسبــاب التوتر والقلق ومداخل الهدوء والسكينة.

6-    مسألة الديمقراطية والحقوق والمواطنة والسلوك المدني.

7-    مسألة تجاوز الذاتي والمحلي إلى الارتبـــاط بهموم الأمة.

8-    مسألة التفاؤل والأمل و حب العمل و تشجيع المبـــــادرة.

 

         إن في لغتنا العربية الجميلة يا شباب ما يستحق التبني والحذق وتشجيع الاستعمال،وما به يتم الإتباع والإبداع والأنسنة والمؤانسة والإمتاع،وقد ورد عن ابن تييمية معنى قوله:"ما خالطت العربية لسان امرئ إلا أثرت عقله وخلقه ودينه إثراء قويا قد يبلغ أو يشابه ثراء رجال صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين والسلف الصالح"؟؟،أو كما يقول عملاق الأدب العربي والإسلامي مصطفى صادق الرافعي:"ما ذلت لغة قوم إلا ذل،سجن لغتهم في لغة غيرهم سجنا مؤبدا،والحكم على ماضيهم بالمحو والنسيان،وتقييد المستقبل في أغلاله،وهمومهم في همومه،وأمرهم في أمره؟؟.قال عمر:"لقد كنا أذلاء فأعزنا الله بالإسلام(ولغة الإسلام)..فإذا ابتغينا العزة في غيره      (أو غيرها) أذلنا الله"؟؟.

 



149

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

تحية ..... بقلم عبد المالك اهلال

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

شباب جماعة دار ولد زيدوح : رئيس المجلس القروي بدار ولد زيدزح يستغل سيارة الجماعة للقدوم للحمام

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

كتب الأعاجيب القديمة بقلم ذ.محمد حداوي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من أخرج تلامذتنا للاحتجاج؟ ! //اسماعيل الحلوتي


دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران


خرافات وأساطير جمّدت المغرب // ذ. رشيد نيـني


ساعة الحسم . // ذ. محمد همشة


الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*


ذكراك هنا تتجدد مع كل ربيع. // عصام صولجاني


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


مُناضل رَقمي!! // الطّيّب آيت أباه


البعد الاجتماعي في المسألة الدينية // د زهير الخويلدي


القصة القصيرة جدا 1 - قراءة في (ليالي الأعشى) ذ. الكبير الداديسي


من نحن ؟ بقلم : ياسين أحجام


الإسكافي قروي والساعة حنظلة، من مغرب يسير بسرعتين إلى آخر يسير بساعتين // الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تواصل إنجاز مبادراتها السياسية وتعتبر 2019 سنة للتنظيم بامتياز.


بني ملال :حزب الاصالة والمعاصرة ينطم لقاءا تواصليا بجماعة اغبالة

 
أنشـطـة نقابية

الصحة وتدعو إلى خوض إضراب وطني يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 في جميع الأقسام والمصالح

 
انشطة الجمعيات

قافلة طبية متخصصة في طب العيون لفائدة ساكنة جهة بني ملال خنيفرة


انتخاب السعيد بنار رئيسا بالاجماع لجمعية التراث الأصيل للفنون الشعبية بدمنات

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة اخواننا " باتو "...


أزيـــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ، والدة إخواننا :" آل العبدي " ...

 
أخبار دوليــة

المخابرات الأمريكية سي آي أيه تستنتج أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي


ولد من جديد..سقوط مريع لطفل من الطابق الثالث!(فيديو)


مغربية بالإمارات تقتل عشيقها المغربي وتقدّمه وجبة لباكستانيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة