مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : حملة شرسة على أصحاب الدراجات النارية             عاجل..حالة استنفار قصوى في “ابن احمد”..إخراج امرأة دفنت قبل 9أيام من قبرها بعد أنباء عن سماع أنينها-فيديو             “تصريحات مستفزة” تدخل ملف المتعاقدين إلى النفق المظلم من جديد.             أزيلال /دمنات : رسميا "نور الدين السبع" يعلن ترشحه للاستحقاق الجزئي الخاص بمجلس المستشارين             بنى ملال : استقالة المدير الجهوي السيد :" احمد الدهو " من منصبه لهذا السبب ...             وفاة الفنان المحجوب الراجي             برلمانيون يستفيدون من دورات التكوين المستمر بجهة بني ملال خنيفرة             مندوبية وزارة الصحة بازيلال تنخرط في الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019             رسميا: النقابات تقبل العرض الحكومي بخصوص الزيادة في الأجور             أخ الدليمي: مدنيون وعسكريون من داخل النظام اغتالوا الجنرال             سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال             الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية            خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك            أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة             شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه            عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو             تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال            ازيلال/ مياه الامطار تغرق حي الفرح            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

سهرة بايت بوكماز دوار تبانت اقليم ازيلال


الأساتذة المتعاقدون بمديرية أزيلال يقطعون عهدا بالإلتزام بقرارات التنسيقية الوطنية


خيمة القذافي الشهيرة للبيع على الفيسبوك


أزيــلال : عبد الكريم بنعتيق يفتتح الجامعة الربيعية لمغاربة العالم بفم الجمعة


شاب يحاول الإنتحار من فوق منزل أسرته بتزنيت بعد قرار السلطات إفراغه


عويطة يهاجم الصحافة: غادي نتابعكم هددتوني إما نعطيكم الفلوس أو تنشرو الفيديو


تساقطات ثلجية مهمة يعرفها الحزام الجبلي باقليم بني ملال


ازيلال/ مياه الامطار تغرق حي الفرح


والد يعيد عويطة يقرر الصلح مع البطل العالمي بعد الاتهامات المتبادلة


عائلة بنواحي أزيلال فقد جميع أفرادها البصر تناشد المحسنين للمساعدة

 
كاريكاتير و صورة

الوزير يشرح
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

تهنئة : زواج مبروك للأخ : فيصل علام والمصونة حسناء أتبوط

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

دمنات / نجاح باهر للدوري الوطني 12 للكرة الحديدية بحضور عامل الاقليم

 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل العثور على قيادية بـ’البيجيدي’ ميتة بصعقة كهربائية كانت برفقة عشيقها


“مسخوط الوالدين”بالدار البيضاء يقتل والده و يصيب أمه و شقيقاته بـ”الكوكوت”

 
الحوادث

ازيلال/ حادثة سير مميتة بين صاحب دراجة نارية وسيارة أجرة كبيرة قرب المركب التجاري

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حملة شرسة على أصحاب الدراجات النارية


أزيلال /دمنات : رسميا "نور الدين السبع" يعلن ترشحه للاستحقاق الجزئي الخاص بمجلس المستشارين


مندوبية وزارة الصحة بازيلال تنخرط في الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019

 
الجهوية

بنى ملال : استقالة المدير الجهوي السيد :" احمد الدهو " من منصبه لهذا السبب ...


برلمانيون يستفيدون من دورات التكوين المستمر بجهة بني ملال خنيفرة


Le Comité régional de prévention routière a tenu une réunion

 
الوطنية

عاجل..حالة استنفار قصوى في “ابن احمد”..إخراج امرأة دفنت قبل 9أيام من قبرها بعد أنباء عن سماع أنينها-فيديو


“تصريحات مستفزة” تدخل ملف المتعاقدين إلى النفق المظلم من جديد.


وفاة الفنان المحجوب الراجي


رسميا: النقابات تقبل العرض الحكومي بخصوص الزيادة في الأجور


أخ الدليمي: مدنيون وعسكريون من داخل النظام اغتالوا الجنرال

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ // عبداللطيف هسوف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أكتوبر 2018 الساعة 22 : 01


يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟

عبداللطيف هسوف

 

بالإضافة إلى اللغة الأمازيغية التي كان اليهود يتقنونها بدمنات وأيت تكلا وأيت بوكماز وأيت بوأولي وتنغير ‏وقلعة مكونة وأرفود وإليغ وسوس وورززات خلال بداية القرن العشرين، كانوا أيضا يتكلمون العربية في بيوتهم، ‏ما طرح العديد من الأسئلة على المؤرخين: هل هاجر اليهود إلى المغرب وتمزغوا بعد أن سكنوا الجبال، أم أنهم ‏من أصل أمازيغي اعتنقوا الديانة اليهودية قبل الفتح الإسلامي؟ ‏

من بين الأبحاث المتعلقة بتاريخ اليهود المغاربة، لا تشغل الدراسات المهتمة بالبربر منهم سوى حيزا ضيقا. وهذا ‏يعود طبعا إلى كون المصادر المتعلقة بالأرياف والجبال ظلت على مد العصور السابقة مشتتة بالمقارنة مع ‏مثيلاتها المهتمة بالحواضر حيث استقر اليهود العرب (القادمين من الأندلس) الذين دونوا أشياء لا بأس بها ‏بخصوص حياتهم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدينية. ومن ثم فإن ما عثر عليه بخصوص اليهود البربر ‏بالمغرب قبل الاستعمار الفرنسي لا يعدو كونه كتابات مكرورة لا تخرج عما هو مرتبط بالأسطورة المتناقلة ‏شفهيا. ومن أسباب ندرة المصادر المشتغلة على اليهود الأمازيغ قبل الاستعمار هو أن المغامرين الغربيين ‏النصارى كانوا مهددين في حياتهم متى فكروا في السفر داخل الجبال المغربية حيث كان يستقر معظم اليهود ‏البربر. وقد قتل جون دافيدسون (‏John Davidson‏) في إحدى مغامراته الاستكشافية داخل المغرب ولم يترك ‏معلومات يعتد بها. وحتى الذين نجحوا في مثل هذه المغامرات لم يسجلوا بشكل دقيق لائحة القبائل ولم يميزوا بين ‏اليهود البربر واليهود العرب حين كانوا يذكرون الإثنية اليهودية. لقد كانوا يذكرون اليهود المغاربة كأنما هم وحدة ‏متجانسة يعيشون إلى جانب المورسكيين والعروبيين والبربر. ومن خلال كل ما احتفظت به كتابات الأوربيين ‏خلال القرن التاسع عشر، يبرز أن جميع اليهود المغاربة كانوا يؤكدون تناسلهم من شعب يهود إسرائيل القديمة. ‏والفرق الوحيد الذي كان يشار إليه هو الفرق بين اليهود المطرودين من أسبانيا (ميغوراشيم ‏megorashim‏) ‏واليهود الأصليين (توشافيم ‏toshavim‏). ‏

بعد ذلك، زار المغرب سنة 1840 م جيمس ريدشاردسن (‏James Richardson‏)، وهو بريطاني كان يناضل ‏ضد النخاسة، وكان أول من ميز يهود الأطلس الكبير وسماهم اليهود الشلوح كشعب يتكلم الأمازيغية ويتميز عن ‏باقي يهود الحواضر بتشابه تقاليده مع تقاليد البربر. وفي نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، بدأ ‏الأوربيون يكتشفون مجموعات يهودية تعيش وسط القبائل الأمازيغية تختلف كثيرا عن يهود الحواضر. وتحت ‏الحماية الفرنسية، ستؤكد كتابات الإثنولوجيين الفرنسيين ورجال الرابطة الإسرائيلية العالمية بصفة لا تقبل الجدال ‏الصورة المميزة لليهودي الأمازيغي المغربي. وخلال بداية القرن الماضي، جال المستشرق العبري نعوم سلوتشز ‏‏(‏Nahum Slouschz‏) أفريقيا الشمالية لدراسة أصول وتاريخ المجموعات اليهودية. إذ في سنة 1906، ‏سيكلف سلوتشز من قبل لوشاتوليي (‏Le Chatelier‏) مدير الهيئة العلمية اليهودية الخاصة بالمغرب للقيام ‏بأبحاث حول اليهود بتمويل من لجنة أفريقيا الفرنسية. وقد تمكنت دراسات شلوتشز من التأثير على نظرة ‏الفرنسيين إلى اليهودية بالمغرب. كما سيعمل شلوتشز تحت وصاية المقيم العام الجنرال ليوطي بعد ذلك ويقدم له ‏دراسات وافية عن يهود المغرب من أجل إعادة تنظيمهم وتوزيعهم. ويعتقد سلوتشز أنه في الفترات التي سبقت ‏التدخل العربي الإسلامي انتشر اليهود القادمين من فلسطين بين القبائل الأمازيغية وأصبحت بعد ذلك اليهودية ‏مهيمنة إلى حدود مجيئ الإسلام. هذا الاعتقاد ستصبح له قوة القانون المسلم به خلال فترة الحماية الفرنسية. وبما ‏أن شلوتشز كان ينتمي إلى الحركة الصهيونية آنذاك، فإنه لم يؤل جهدا في سبيل إيقاظ الوعي الوطني اليهودي. ‏ومن المؤكد أن أفكاره الصهيونية العنصرية هي دفعت بالإدارة الفرنسية إلى التخلي عن خدماته. ‏

ويقول شلوتشز: إن اليهود البربر، عكس اليهود العرب بالحواضر المتأثرين بالأوربيين، لا زالو يحافظون على ‏طريقة عيشهم البدائية المتأثرة بالتقاليد المحلية الأمازيغية. وهم من يمثل اليهود الحقيقيين لشمال أفريقيا، هم اليهود ‏الذين حافظوا على فردانيتهم وتقاليدهم الضاربة في القدم . (‏Nahum Slouschz, Travels in North ‎Africa, Philadelphia, The Jewish Publication Society of America, 1927‎‏). وفي دراسة ‏أخرى لبول ويكسلير (‏Paul Wexler‏)، اعتمدت على معطيات لسانية وإثنية، جاء فيها أن غالبية يهود ‏السيفاريدم تناسلوا من سكان شمال أفريقيا قبل أن يعتنقوا اليهودية ويستقروا بأسبانيا. وإذا سلمنا بهذه الفرضية ‏فسيكون معظم اليهود المغاربة (التوشافيم والميغوراشيم) قد تناسلوا من الشعب الأمازيغي، أي أمزيغ تهودوا قبل ‏أن ينتقل جزء منهم إلى الأندلس، ثم يعودوا إلى المغرب بعد الطرد الجماعي. ‏

وأول من سيتناقض مع نظرة شلوتشز القائلة بأن اليهود البربر هم في أغلبيتهم أبناء أمازيغ تم تهويدهم، كان هو ‏هايرشبورغ (‏H. Z. Hirschberg‏) الذي درس بشكل منهجي التقاليد القديمة ليستخلص أن الطرح بخصوص ‏تهويد البربر بشكل واسع لا يعتمد على مبررات دامغة. والواقع أن اليهود التجار استقروا بجبال المغرب عبر ‏القرون وكونوا مجموعات كبيرة في بعض المناطق، وهذا لا يمنع من أن بعض الأقليات من البربر تم تهويدها ‏خلال فترات مختلفة. ‏

إن الدلائل القليلة التي تثبت تواجد جاليات يهودية بشمال أفريقيا قبل مجيء الإسلام لا تسمح بالتأكيد على أهمية ‏الجوانب الديمغرافية والثقافية لليهودية داخل القبائل الأمازيغية. وأقدم مصدر تاريخي يتحدث عن قبائل يهودية ‏أمازيغية يعود إلى القرن الرابع عشر الميلادي (كتاب العبر لابن خلدون). كما أن هناك أيضا عددا من الأساطير ‏المحلية التي تتحدث عن تواجد اليهودية قبل الإسلام بالجنوب المغربي. ‏

ومهما يكن من أمر بهذا الشأن فإن أساطير تهويد البربر تدخل في أساطير أصل البربر التي طغت على النقاش ‏خلال العصور الوسطى، ثم عادت لتطرح من جديد مع تغلغل المستعمر الأجنبي في الأراضي المغربية. إن ‏أساطير انتشار المسيحية واليهودية بين القبائل الأمازيغة قبل الفتح الإسلام استغل بشكل واسع من قبل المستعمر ‏لإيجاد نوع من الفرقة بين البربر والعرب، وكذا لتبرير الاستعمار ذاته. ‏

 



353

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

سوق السبت : بالشفاء العاجل

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

دار ولد زيدوح :فرع المركز المغربي لحقوق الانسان يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية لحدبوموسى

فندق قصر الضيافة جوهرة سياحية بمدينة سوق السبت أولاد النمة

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

دانييل شرويتر يكتب عن اليهود والأمازيغ المغاربة: يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا ؟ بقلم : ذ.عبداللطيف

يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ بواسطة : عبداللطيف هسوف

اليهود والأمازيغ المغاربة: يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ بواسطة : عبداللطيف هسوف

اليهود والأمازيغ المغاربة: يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ عبداللطيف هسوف

يهود تمزغوا أم أمازيغ تهودوا؟ // عبداللطيف هسوف





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

على نصل انتظار ذ.مالكة حبرشيد


مهام الفلسفة الطبية // د زهير الخويلدي


كل التضامن مع السكة التي فرض عليها"الرومبوان"؟؟ بقلم : لحبيب عكي


هل كنّا كفرة قبل أن يأتو ؟ // محمد بوتخريط


الأمازيغ والإسلام // *ياسين تملالي


استغلال الأطفال…الوجه الآخر لعين أسردون خالد مكيلبة


عذرا سيدي الفساد بقلم: أمين جوطي


السيل وعدم فعالية الحكومة؛ العيد المميت للحكومة الدينية على الشعب الإيراني // هدى مرشدي*


هذا هو أمير المومنين.. // كـــمال قــروع


مُناضل رَقمي!!‎ الطّيّب آيت أباه (مول الحانوت)


ما الذي أفقد النقابات قوتها ومصداقيتها أمام المغاربة؟ بقلم : اسماعيل الحلوتي


رسالة مفتوحة إلى كل من يخاصم صناديق الاقتراع: بقلم : إنفي محمد

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال ببني ملال تعزي في وفاة والد الأستاذ مجدي عبد العزيز


أزيــلال : تعزية ومواساة وفي وفاة المشول برحمته ، الصديق : " احماد ايت طالب " موظف سابق بمديرية المياه والغابات

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تدعو إلى الرجوع لنمط الاقتراع الفردي

 
أنشـطـة نقابية

المنظمة المغربية تقدم مذكرة مطلبية إلى الحكومة المغربية


النقابات التعليمية تطالب الحكومة بإرجاع أجور المضربين وتدعو لإضراب وطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات / الكاتب العام للعمالة يحضر فعاليات الدورة الاولى لمهرجان دمنات للمسرح


" تثمين المنتوج المحلي والتراث قاطرة للتنمية بحي اكنان" شعار المهرجان الربيعي في نسخته الثانية بدمنات

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أستاذ جامعي يجبر طالبين على خلع سرواليهما


ترامب : اشترينا سيناء من السيسي لترحيل الفلسطينيين وهذه تفاصيل الصفقة


استاذ من قصبة تادلة يقتل ابنتيه وينتحر وسط ذهول من عاينوا المشهد المرعب

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تهنئــة : زواج مبروك للعروسين

 
 

»  ثقافة عامة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة