مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         « مستعجل جدا ».. أمزازي يواجه تصعيد « أساتذة التعاقد » بـ "الطرد "             وزارة امزازي تفي بوعيدها وتبدأ بتعويض الأساتذة المضربين عن العمل -وثيقة             في مسيرة احتجاجية..أساتذة التعاقد ينيرون ليل مدينة أزيلال بالشموع             هذه حقيقة الأصوات الغريبة من تحت الأرض التي أثارت فزع ساكنة أزيلال !             التخريب يستهدف سياجات حديدية للحديقة 20 غشت بازيلال             بالصور... روائح كريهة بسبب المياه العادمة لمجزرة السوق الأسبوعي بازيلال             أزيلال: حول شكوك جودة مياه الشرب بجماعة أيت امحمد والمدير الإقليمي للماء يوضخ             انفجار الماضي. بقلم : ذ. محمــد همشــة             أنين النخل ذ. مالــكة حبرشيد             رجال السياسة والدين العرب والمسلمين ومجزرة نيوزيلندا – بقلم : د. كاظم ناصر             الحسن الداودي وجميلة المصلي يرقصان على إيقاعات "أحواش" في أكادير            أزيلال : نزار بركة يلقى خطابا ناريا و يهاجم حكومة العثمانى ويعتبرها ضد المواطنين            بعد إيدر مطيع ' رشيد المناصفي ' يغادر المغرب نهائياً شاهد السبب            مديرة شرطة نيوزيلاندا تعلن أنها مسلمة وتبكي تضامنا مع ضحايا المسجدين            قضية الأساتذة المتعاقدين.. وزارة التربية الوطنية في قفص الاتهام (الحلقة الكاملة)            الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الحسن الداودي وجميلة المصلي يرقصان على إيقاعات "أحواش" في أكادير


أزيلال : نزار بركة يلقى خطابا ناريا و يهاجم حكومة العثمانى ويعتبرها ضد المواطنين


بعد إيدر مطيع ' رشيد المناصفي ' يغادر المغرب نهائياً شاهد السبب


مديرة شرطة نيوزيلاندا تعلن أنها مسلمة وتبكي تضامنا مع ضحايا المسجدين


قضية الأساتذة المتعاقدين.. وزارة التربية الوطنية في قفص الاتهام (الحلقة الكاملة)


تظاهرة حاشدة للأساتذة بأزيلال لإسقاط التعاقد

 
كاريكاتير و صورة

الكسلاء يضربون اساتذتهم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

عاجل: صدامات قوية بعد قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

 
الجريــمة والعقاب

بنى ملال : جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة.. والسبب علبة سجائر!


أزيــلال : خلاف بين "مول الحانوت" وثلاثيني ينتهي بجريمة قتل أداتها قنينة مشروبات

 
الحوادث

أزيــلال / جماعة بنى عياط : شاحنة مثلجات تدهس تلميذاً و ترديه قتيلاً بطريقة بشعة ! صور

 
الأخبار المحلية

في مسيرة احتجاجية..أساتذة التعاقد ينيرون ليل مدينة أزيلال بالشموع


هذه حقيقة الأصوات الغريبة من تحت الأرض التي أثارت فزع ساكنة أزيلال !


التخريب يستهدف سياجات حديدية للحديقة 20 غشت بازيلال

 
الجهوية

رئيس مجلس الجهة يستقبل مجموعة ذات النفع الاقتصادي لمربي النحل ومنتجي العسل بازيلال


الفقيه بنصالح : مجهولون مسلحون يعترضون طريق شاب مغربي ويختطفون خطيبته بعد الاستيلاء على سيارته


اختتام اشغال الملتقى الجهوي حول التشغيل والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

« مستعجل جدا ».. أمزازي يواجه تصعيد « أساتذة التعاقد » بـ "الطرد "


وزارة امزازي تفي بوعيدها وتبدأ بتعويض الأساتذة المضربين عن العمل -وثيقة


أستاذ : كلام “أمزازي”عن جهات تُحَرِّضُنا إشاعة وَرَدُّنا على تَهديده سيَجُّر عليه الويلات


وفاة غامضة لمحامية المليونيرة هند العشابي بعدما وجدت نفسها مطاردة من طرف الشرطة بسبب موكلتها


تأجيل محاكمة قائد وخمسة أعوانه في قضية تعنيف تلميذ

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رفقا بالمتقاعدين.. // اسماعيل الحلوتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 أكتوبر 2018 الساعة 26 : 16


رفقا بالمتقاعدين..

 

اسماعيل الحلوتي

 

      باندهاش واستياء عميقين، تلقى المتقاعدون والأرامل خلال شهر أكتوبر 2018 صفعة أخرى لا تقل شدة عما ظلوا يتعرضون له من لكم ورفس منذ إحالتهم على المعاش اللعين. حيث أن الصندوق المغربي للتقاعد أبى إلا أن يعمق جراحهم بإغلاق صنبور المنح الشهرية في وجوههم رغم هزالة الكثير منها، ويحولها بغتة ودون سابق إشعار إلى محن تنضاف إلى قائمة عذاباتهم، إلا بعد تسوية أوضاعهم بإثبات ما يؤكد على أنهم مازالوا أحياء يرزقون فوق وجه الأرض، ولم توار بعد جثامينهم تحت التراب.

      ذلك أنه دون مراعاة لأحوالهم النفسية والصحية والمادية المتردية في مثل هذه المرحلة الصعبة من العمر، فوجئ آلاف المتقاعدين والأرامل برفض صرف معاشاتهم، سواء في وكالاتهم البنكية أو البريدية أو الشبابيك الأوتوماتيكية، ما لم يثبتوا استمرارهم على قيد الحياة. وهو ما أجبر العديدين على التنقل للمقر المركزي بالرباط أو بعض الوكالات الجهوية التابعة لصندوق التقاعد، قصد الحصول على المطبوع الخاص، وهناك بإحدى الوكالات قام بعضهم بتوثيق احتجاجاتهم والتنديد بالاختلالات الحاصلة عبر شريط فيديو، تم تداوله على نطاق واسع عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل الكشف عن جزء يسير من معاناتهم.

      وجدير بالذكر أن المتقاعدين ليسوا ضد قيام الصندوق المغربي للتقاعد بالإجراءات القانونية، التي ترتبط بالمراقبة السنوية للحياة وعدم الزواج بالنسبة للأرامل، في عملية انتقائية لعدد من المستفيدات والمستفيدين من المعاشات، تتم بشكل دوري وفق الأحكام القانونية والتنظيمية المسيرة للصندوق، الرامية إلى تفادي صرف المعاشات لغير مستحقيها. لكنهم يرفضون في المقابل سوء التدبير، وضعف الحكامة، إزاء ما يلاحظونه من ارتباك وارتجال يتكرران مع كل مراقبة سنوية جديدة، دون العمل على تصحيح الأخطاء وتدارك هفوات السنوات الفارطة.

      صحيح أن إدارة الصندوق المغربي للتقاعد تبذل جهودا محمودة لا يمكن إنكارها، وأنها أصدرت بلاغا بتاريخ 17 أكتوبر توضح من خلاله أن عملية المراقبة ستنطلق ابتداء من يوم 20 أكتوبر 2018، وحرصا منها على ألا يضطر المستهدفون إلى التنقل لمقرها المركزي أو الوكالات الجهوية للإدلاء بشهادة الحياة، راسلت جميع المستهدفين في عناوينهم البريدية، ووضعت تدابير إدارية تمكنهم من استخلاص معاشاتهم عن طريق حوالات لدى وكالاتهم البنكية والبريدية، أو الاتصال بمركز استقبال المكالمات واستجواب المجيب الآلي أو إرسال رقم بطاقاتهم الوطنية عبر رسالة نصية إلى أحد الأرقام المحددة سلفا، الذي سيبعث لهم في الحين أرقام معاشاتهم وحوالاتهم.

      بيد أن ذلك لم يكن كافيا ولا يرقى إلى مستوى تطلعات المتقاعدين، ولا الحد من بعض النقائص التي يمكن إجمالها في كون الفترة الفاصلة بين تاريخ صدور البلاغ والشروع في المراقبة جد قصيرة، وأن معظم المعنيين لم يطلعوا على مضمون البلاغ لغياب حملات تواصلية عبر مختلف وسائل الإعلام، فضلا عن انعدام التنسيق مع الأبناك، التي يتشبث بعضها بضرورة الإدلاء بإشعار الأداء بدل رقم الحوالة وحده، تأخر وصول المراسلات خاصة بالنسبة لمن غيروا عناوينهم...

      ولا يعني أن الاضطراب المتكرر عند الشروع في مراقبة الحياة السنوية، وما يترتب عنها من معاناة إضافية، هو ما يقلق راحة المتقاعد وحسب، بل هناك أشياء أخرى أسوأ.

      ذلك أنه إذا كانت مرحلة التقاعد لدى البلدان المتقدمة تعتبر فرصة لاكتشاف الذات وبداية حياة جدية، يحظى خلالها المتقاعد باحترام وتقدير ورعاية جيدة، حيث توضع له برامج اجتماعية اقتصادية لإدماجه في المعادلة التنموية الشاملة، وتخصص له منحة شهرية في مستوى ما قدمه من تضحيات جسام وخدمات جليلة للنهوض ببلاده، وكفيلة بتغطية جميع متطلباته ومصاريفه اليومة، إلى جانب توفير أندية للترفيه والرحلات والاستفادة من مختلف وسائل النقل، وغيرها من الامتيازات...

      فإنه خلافا لذلك تعد فترة التقاعد ببلادنا جحيما حارقا، جراء ما يلاقيه المتقاعد من صدود وتهميش، في وقت هو أحوج ما يكون إلى دعم نفسي وعناية خاصة، اعترافا بتلك السنوات من الكد والجد التي قضاها في خدمة المصلحة العليا للوطن، مسخرا قدراته الفكرية والبدنية في بناء عقول الأجيال وتطوير مؤسسات البلاد وإسعاد العباد، في التعليم والصحة والأمن والقضاء والبناء والنظافة.... أليس من الإجحاف أن يجد نفسه بغتة بدون مسؤوليات، تتوزع أوقات يومه بين البيت والمسجد والمقهى وما تبقى من حدائق عمومية، محاصرا بالأمراض المزمنة وغلاء المعيشة ورداءة المواصلات، أو مضطرا إلى ممارسة أعمال أخرى لسد بعض حاجياته، كسائق سيارة أجرة أو سمسار في العقار وغيرها من الحرف. وأن يخضع معاشه ثانية للضريبة على الدخل، بعد أن سبق أداؤها لصندوق التقاعد على شكل اقتطاعات شهرية خلال مزاولة عمله؟ فلو كانت صناديق التقاعد تشتغل بشفافية وتحت المراقبة الصارمة، لما وصلت حافة الإفلاس، ولكان المتقاعدون أول المستفيدين من تلك الملايير التي تبخرت بفعل فاعل، دون أن تضطر حكومة بنكيران إلى "إنقاذها" على حساب الأجراء، بدل محاسبة اللصوص الحقيقيين...  

      مهما نقل من كلام عن حياة المتقاعدين ببلادنا، فلن نكون قادرين على موافاتهم حقهم وعكس الصورة الحقيقية لمعاناتهم، مما يستوجب التفكير الجاد والمسؤول في رد الاعتبار لهذه الفئة الهشة في المجتمع، التي تتزايد أعدادها بوتيرة متسارعة، وباتت في أشد الحاجة إلى من يمثلها ويدافع عن حقوقها ومطالبها وتحسين أوضاعها من خارج النقابات والأحزاب في مجلسي البرلمان والمؤسسات الخدماتية. ولم لا إحداث مؤسسة عمومية تتولى مسؤولية تدبير شؤونها، ككتابة دولة أو غيرها؟

 



382

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



انتحارات جماعيــة م عبد العالي بادو

أزيلال : الأطباء الصينيين سيتم تعيينهم بالمستشفى الإقليمى قريبا

طفل لبناني يعذب طفل سوري بتحريض ومشاركه من أفراد عائلته ! فيديو

‎‎معاناتي في البحت عن زوجتي بقلم :لحسن كوجلي

" بوجلود ": عندما تحاكي الفرجة الموروث الثقافي.بقلم : ذ.زيــنة ايت يسيــن

خصوصية بناء المساجد بالمغرب بقلم: صديق عزيز

على هياكل الحروف....تموت الأسئلة بقلم : مالكة حبرشيد

السلطات الأمنية والمحلية بسوق سوق السبت :تستسلم أمام لوبيات العقار

أزيلال : فيديــو ــ مباراة ودية جمعت قدماء لاعبي إتحاد أزيلال وقدماء الرجاء البيضاوي

من يتستر على إمام بني ملال المتهم بالخيانة الزوجية والتزوير ؟؟ + وثيقة

الفساد أصل الكساد، وليس عدلا تهميش المتقاعدين !! // عبد الفتاح المنظري

رفقا بالمتقاعدين.. // اسماعيل الحلوتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

انفجار الماضي. بقلم : ذ. محمــد همشــة


أنين النخل ذ. مالــكة حبرشيد


رجال السياسة والدين العرب والمسلمين ومجزرة نيوزيلندا – بقلم : د. كاظم ناصر


أين هو الجمهور الفلسفي؟ // د زهير الخويلدي


الزواج المختلط ومعاناة مغاربة العالم ذ سليمة فراجي


رقصة الغجري المنشق عن القبيلة // عبد اللطيف برادة


"الجُّوطُونْ" بَين التّحفِيز و"التّخرمِيزْ"!! بقلم : الطيب آيت أباه


التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود بقلم :ذ.عبد العزيز أبامادان


بوتفليقة الزعيم الصوري والحاكم الإفتراضي بقلم : محمد الصديق اليعقوبي


قصيدة (محنة الشعراء ) بقلم :ابراهيم امين مؤمن


هل المرأة إنسان ؟ // منصف الإدريسي الخمليشي


المرأة الأمازيغية هي من صنعت النضال // مازيليا" ابتسام عباسي

 
البحث عن متغيب

اختفاء الشاب " حمزة التوفيق " في ظروف غامضة بأزيــلال و الأسرة توجه نداء بالدموع من قلب منزله

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

أزيلال : نزار بركة يشدد على ضرورة وضع مخطط تنموي خاص للنهوض بالمناطق القروية والجبلية وان حكومة العثماني عملت على تفقير الطبقة الوسطى


ازيلال / عادل بركات يقوم بزيارة تفقدية تواصلية لجماعات ترابية والوقوف على الحاجيات الاساسية للمواطنين


*جبهة القوى الديمقراطية تدعو إلى دينامية سياسية، من أجل إصلاح المنظومة الانتخابية وتغيير نمط الاقتراع.

 
أنشـطـة نقابية

موخاريق يخلف نفسه على رأس نقابة UMT لولاية تالثة وأنهى أشغال المؤتمر الوطني


حيون صالح الكاتب الاقليمي للاتحاد العام للشغالين بازيلال يدعو مراقب الدولة الاسراع في توقيع صفقة الطبخ لضمان العيش الكريم

 
انشطة الجمعيات

دمنات /تكريم نساء في حفل بهيج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


دمنات/جمعية التكافل والجماعة الحضرية تحتفيان بالمرأة العاملة بيومها العالمي


ازيلال / امليل : الاحتفاء برائدات ومدربات مركز التربية والتكوين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

دمنات : انهيار جدار سقيفة أحد المحلات ينهي حياة تلميذ بدمنات رحمة الله عليه


أزيــلال : تعازي وموساة فى وفاة المشمول برحمته " برحال " التاجر المعروف بالمدينة

 
أخبار دوليــة

عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا


وفاة غامضة لعارضة مغربية شاهدة على ليالي برلسكوني الحمراء


هذا هو سفاح مجزرة مسجدي نيوزيلندا... ولحظة قتل المصلين/ فيديو /

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة