مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك             إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس             عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد             أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...             مزازي يعفي مديري إعداديتين، ويستعد لإعفاء عشرات مدراء الابتدائيات والإعداديات والثانويات بجل الأقاليم             مغاربة يجنون الملايين من بيع منتج مغربي تقليدي للخليجيين الذين يستعملونه كمهيج جنسي خارق             الأمن يعتقل سيدة و يبحث عن أشخاص ظهروا في شريط فيديو ‘الإحتجاز و العنف             الخيام يكشف عن حقائق خلية شمهروش جديدة             بالفيديو... عاملات النظافة يخرجن في مسيرة احتجاجية ويرفضن 700 درهم كراتب شهري ونقابي يفجرها في وجه وزارة التعليم!             إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال            بركات يقصف قطاع الصحة            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال


بركات يقصف قطاع الصحة


حضارة الواحة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

عملية نصب على قضاة ومواطنين في سيارت فاخرة تستنفر أمن برشيد

 
الحوادث

أزيلال / تكلا : حادثة سير خطيرة ، نجا السائق منها بأعجوبة !!

 
الأخبار المحلية

عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد


أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...


اجتماع موسع لتثمين المنتزه الجيولوجي جيوبارك مكون. واستعرض شريط فيديو خاص بالمنزه

 
الجهوية

إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب


Don émirati de produits alimentaires aux familles les plus démunies


بني ملال : فيديو مؤلم // بعد وفاة “نورة” ضحية الحجامة..هذا ما أمر به الوكيل العام للملك

 
الوطنية

سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك


إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس


مزازي يعفي مديري إعداديتين، ويستعد لإعفاء عشرات مدراء الابتدائيات والإعداديات والثانويات بجل الأقاليم


مغاربة يجنون الملايين من بيع منتج مغربي تقليدي للخليجيين الذين يستعملونه كمهيج جنسي خارق


الأمن يعتقل سيدة و يبحث عن أشخاص ظهروا في شريط فيديو ‘الإحتجاز و العنف

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

البعد الاجتماعي في المسألة الدينية // د زهير الخويلدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 نونبر 2018 الساعة 09 : 00


البعد الاجتماعي في المسألة الدينية

 

د زهير الخويلدي

 

 

" إن القرآن لا يمثل خطابا أحادي الصوت، بل هو خطاب متعدد الأصوات بامتياز"1[1]

ربما يغلب على استعمالات الخطاب الديني في المجال العمومي الكثير من التشويه والتشنج والاضطراب والغلو واللاّتسامح وذلك بسبب الفراغ القيمي والتصحر الثقافي والحيرة الوجودية التي تغمر وجدان الناس وتولد الضبابية في الرؤية والغموض المنهجي في التعامل مع النصوص المركزية والتجارب التاريخية.

علاوة ذلك ساهمت بعض العوامل الخارجية مثل القوى الإقليمية المتنافسة والعولمة المتوحشة ومراكز البحث التي تتبع المنظمات غير الحكومية في تنامي الإقبال على تحليل الظاهرة الدينية من ناحية وفي إغراق "سوق المعتقدات" بعدد من "الوصفات السحرية" الجاهزة للخلاص الافتراضي من الحياة الدنيوية البائسة من ناحية أخرى واعتمدت في ترويج هذه "البضائع الإيمانية" على وسائل الاتصال الحديثة والقنوات الفضائية وتخصص في هذا التصنيع الكثير من الدعاة الجدد والمبشرين بالجنات الموعودة.

من هذا المنطلق يحتاج الخطاب الديني أكثر من أي وقت مضى إلى الخضوع للعديد من المراجعات المعرفية على مستوى النظرية ومن جهة الممارسة والمبادرة بالتشريح العلاجي والتثوير الاجتماعي.

لعل المسارات التي يمكن اتباعها والأدوات التي يجدر استعمالها بغية تحقيق التوازن المفهومي والدقة المنهجية في سبر الحقل الديني تتوزع بين اعتماد عمليات العقلنة والأنسنة أولا والعلمنة والتأويلية ثانيا. فما المقصود بالأنسنة؟ وما الذي يترتب عنها؟ وكيف تنتج المدنية في المجال العقائدي؟ وهل يمكن عقلنة العالم الروحاني؟ ولماذا يشترط فهم الذهنية العربية تبيئة المناهج العلمية المعاصرة في التربة التراثية؟ وماهي الشروط اللازمة للدولة تمكين الناس من حقوق المواطنة والسماح لهم بممارسة حرياتهم الدينية؟

على هذا النحو يمكن تناول مجموعة من المشكلات التي تطرحها التجارب الدينية والتفكير في الوقاية من آفة التمييز والتقسيم والتعصب عبر التشجيع على الاجتهاد والتنوير والانفتاح والتعايش والسلم المدني.

لقد وقع الاختيار على مجموعة من المقاربات حول هذا الموضوع الراهن:

-         تحليل قضية العلمانية في الفضاء السياسي.

-         معالجة مسالة حرية المعتقد وحرية الضمير.

-         إبراز منافع الدين في مجال الحق الاجتماعي.

-         توسيع مناطق الإنساني في التجربة الدينية.

-         مضاعفة المقاربة العقلانية للمعطى الإيماني.

-         ربط الفكر الديني بالمصلحة الواقعية للناس.

-         تنسيب الحضور التاريخي للاجتهاد النصي.

من هذا المنظور يمكن الانطلاق من المنظور المقاصدي والارتقاء نحو فقه المعاملات وعلم الكلام الجديد وفلسفة الدين وتفعيل مقاربات معاصرة تقوم بالحفر والتفكيك والنقد وتجمع بين التأويل والفهم والتفسير.

ان البحث في الظاهرة الدينية من جهة أصلها ومصدرها وقصة تكوينها هو تقصي عن الماهية والجوهر يوقع في النظرة الميتافيزيقية المجردة وحري بالتفكير أن يتساءل عن طرق الاشتغال والعناصر التكوينية والتجليات التاريخية والتجارب المعيشة التي تتمحور حول قضايا الدين وتتساءل عن الجدوى والوظيفة.

 يكمن الرهان الأساسي من هذه الورشات العلمية في ترشيد النقاش المتمدن حول القضايا الدينية والبحث عن وسائط إيتيقية للتخلص من الممارسات اللاإنسانية المهددة مجال المقدس وتحوله إلى مدنس. فمتى يكون الإصلاح الديني هو المطلب الأكثر فعالية في المسار الانتقالي نحو الديمقراطية والتحديث؟

المرجع:

1- د نصر حامد أبو زيد، التجديد والتحريم والتأويل، المركز الثقافي العربي، طبعة، 2010، ص218

كاتب فلسفي

  [1]  نصر حامد أبو زيد، التجديد والتحريم والتأويل، المركز الثقافي العربي، بيروت، الدار البيضاء،  طبعة أولى، 2010، ص



287

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

أفيقوا ... وإلا ستداس إنسانيتكم بقلم أليانا الياس

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

جماعة لكرازة : منصب شيخ الجديد قرار عاملي وليس بيد شيوخ القيادة

المغرب يعلن انتصاره الدبلوماسي في القضية الوطنية بقلم: ذ. الكبير الداديسي

الأمن في كف عفريت بازيلال

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

مجموعة السلام لخرجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب تحتج

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

أفورار: نساء تكانت يحتفلن بيومهن العالمي بطريقتهن الخاصة

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي


حذار من الوقوع في شباك الفايسبوك !! بواسطة عبد اللطيف مجدوب


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت بقلم: لحسن أمقران


الزنزانة 9 .. // عزيز لعويسي*


الفضيحة والقانون // حكيم الوردي


الثائر أحمد الحنصالي كان راعي غنم ...والتحق بلائحة ابطال المقاومة // المصطفى ابو الخير

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"


كندا تمنح اللجوء إلى الفتاة السعودية الهاربة .. والتى صارت معروفة فى العالم فى ظرف 5 ايام فقط


احتجاجا على طرده إلى بلاده، مهاجر مغربي يُغلق مطار طورينو ..وها اشنو وقع ؟

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة