مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك             إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس             عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد             أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...             مزازي يعفي مديري إعداديتين، ويستعد لإعفاء عشرات مدراء الابتدائيات والإعداديات والثانويات بجل الأقاليم             مغاربة يجنون الملايين من بيع منتج مغربي تقليدي للخليجيين الذين يستعملونه كمهيج جنسي خارق             الأمن يعتقل سيدة و يبحث عن أشخاص ظهروا في شريط فيديو ‘الإحتجاز و العنف             الخيام يكشف عن حقائق خلية شمهروش جديدة             بالفيديو... عاملات النظافة يخرجن في مسيرة احتجاجية ويرفضن 700 درهم كراتب شهري ونقابي يفجرها في وجه وزارة التعليم!             إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال            بركات يقصف قطاع الصحة            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال


بركات يقصف قطاع الصحة


حضارة الواحة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

عملية نصب على قضاة ومواطنين في سيارت فاخرة تستنفر أمن برشيد

 
الحوادث

أزيلال / تكلا : حادثة سير خطيرة ، نجا السائق منها بأعجوبة !!

 
الأخبار المحلية

عامل إقليم ازيلال يفتح باب الحوار من جديد مع المعطلين المقصيين من مباراة التعاقد


أزيــلال / افورار : داهية في النصب والاحتيال يقع في قبضة الأمن أوهم ضحاياه انه يستطيع توظيفهم فى سلك التعليم ...


اجتماع موسع لتثمين المنتزه الجيولوجي جيوبارك مكون. واستعرض شريط فيديو خاص بالمنزه

 
الجهوية

إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب


Don émirati de produits alimentaires aux familles les plus démunies


بني ملال : فيديو مؤلم // بعد وفاة “نورة” ضحية الحجامة..هذا ما أمر به الوكيل العام للملك

 
الوطنية

سأرحل قريبا وربما لن أعود.. تدوينة لطفل مغربي مصاب بمرض السرطان تهز الفيسبوك


إضراب وطني وحدوي يشل الجماعات الترابية بالمملكة اليوم الخميس


مزازي يعفي مديري إعداديتين، ويستعد لإعفاء عشرات مدراء الابتدائيات والإعداديات والثانويات بجل الأقاليم


مغاربة يجنون الملايين من بيع منتج مغربي تقليدي للخليجيين الذين يستعملونه كمهيج جنسي خارق


الأمن يعتقل سيدة و يبحث عن أشخاص ظهروا في شريط فيديو ‘الإحتجاز و العنف

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 نونبر 2018 الساعة 24 : 00


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي.

 

 

ذ. عبد الله نعتي

 المقال الثالث

 

 

 

بعد أن تحدث الدارودي على عن لفظة أمازيغ و بربر أنتقل إلى الحديث عن الحركة الأمازيغية متسائلا :

-        من المستفيدمِنجعلالحركةالبربريةوجماهيرالبربرشيئاًواحدا ؟

كعادته استهل الدارودي حديثه بالتهجم على الحركة الأمازيغية، و اعتبر أن الخلط بينها وبين الشعب الأمازيغي جرم و خطيئة، و أن مطالب الحركات الأمازيغية ليست هي مطالب الأمازيغ كافة و أشار إلى أن الأمازيغ رفضوا الاستفتاء الشعبي على مطالبهم و هو ما نقرأه في الصفحة 26 من كتابه حيث يقول : "يجب التفريق بين الحركة البربرية وجماهير البربر، فالخلط بينهما خطيئة وجرم،
فمطالب (الحركة الأمازيغية) يقدمها المنخرطون فيها على أنها مطالب البربر كافة،وذلك حتى يقنعون غيرهم بأنها مطالب شعبية، وعليه فهي مطالب مشروعة،ولكن رفضهم الاستفتاء الشعبي على مطالبهم إنما يدل على تخوفهم الشديد منأن تأتي نتائج الاستفتاءات عكس رغباتهم". و نقول للدارودي إذا كان من الضروري التفريق بين الحركة الأمازيغية و عموم الأمازيغ فيجب أيضا أن فرق بين الحركة القومجية الأعرابية وبين عموم العرب، لأن الخلط بين هذين الأخيرين هو أيضا جرم و خطيئة كبرى، و نفس المنطق أيضا نطبقه على الأحزاب و المنظمات و الجمعيات و غيرها، فحسب منطق الدارودي  يجب أن يتجه كل مواطن بمفرده و يقدم مطالبه وحده فقط دون غيره، لأن الحركات التي تمثل تلك الشعوب لا تمثل إلا المنخرطين فيها دائما حسب منطق الدارودي، هذا المنطق الأعرج الذي يقدمه لنا الدارودي لم يلتزمبه هو نفسه، فبعد أن قال بأن الأمازيغ لا تمثلهم الحركة الأمازيغية يقدم لنا مثالا يريد من خلاله أن يقنعنا بأن كلمة (بربر) هي الإسم الذي اختاره الأمازيغ لأنفسهم بناء على قول من التقى بهم الدارودي في بلدان شمال إفريقيا، و هو ما نقرأه في الصفحة 23 من كتابه حيث يقول :" لقد التقيت بالكثير من أبناء المغرب العربي الذين يقدمون أنفسهم على أنهم بربر،ولا يذكرون كلمة أمازيغ، فلماذا لا يشعرون بالقدح مثلما يشعر به أبناء الحركةالأمازيغية ؟" و نرد على الدارودي بمنطقه و نقول له أن من التقيت بهم لا يمثلون الأمازيغ حتى تستدل بهم فهم ليسوا إلا من فلول القومجية الأعرابية و لا يمثلون إلا أنفسهم، كما نقول للدارودي أنه هو الآخر لا يمثل إلا نفسه و من أين حصل على حق التكلم باسم الأمازيغ و القول بأنهم لا تمثلهم الحركات الأمازيغية، هل فوض له الأمازيغ أن يتحدث باسمهم و أن يمثلهم ؟؟؟ إن جردت الأمازيغ من حقهم في الدفاع عن هويتهم فاعطنا تفويضا يمنحك أنت هذا الحق ؟.

و ليقنعنا الدارودي بأن الحركة الأمازيغية لا تمثل الأمازيغ استدل بزعماء الأحزاب و الصحفيين و بعض المقاومين الذين قال في حقهم أنهم "ذادوا عن عروبتهم وعقيدتهم السمحة بثبات وإصرار وتفان منقطع النظير، ولم يلتفتوا إلى الوهم المُسمى “الهوية الأمازيغية”"، و لن نخوض في تلك الشخصيات و ما نسبه الدارودي إليها، و نكتفي بالقول أن أولئك المشاهير هم أيضا لا يمثلون إلا أنفسهم و لا يمثلون عموم الأمازيغ، و هذا دائما حسب منطق الدارودي نفسه، و وهم العروبة الذي ألصقته بهم هو وليد الاستعمار الفرنسي و البريطاني الذي كان أول ظهور له هو القرن التاسع عشر.

و هناك نقطة أشار إليها صاحبنا لابد من توضيحها، و هي أن الحركة الأمازيغية رفضت الاستفتاء الشعبي على مطالبها، و نسأل الدارودي باستغراب من أين جئت بهذه الفرية؟ و من طرح الاستفتاء ؟ و ما هو موضوعه؟ و ماهي الحركات التي رفضت هذا الإستفتاء المزعوم؟ لذا نطالب الدارودي أن يجيبنا عن هذه الأسئلة بذكر مصدر هذه المعلومة، و من هي المؤسسة التي طرحت الإستفتاء، و ما هو مضمونه، و نماذج بيانات صادرة عن الحركة الأمازيغية ورد فيها رفض لهذا الإستفتاء الوهمي الذي لا يوجد إلا في مخيلة الدارودي .

فإذا كان الدارودي يقصد الإستفتاء على الدستور، فنقول له بأن اللغة الأمازيغية بالمغرب أصبحت رسمية بموجب استفتاء شعبي سنة 2011 و الذي يقر بأن الأمازيغية لغة رسمية لجميع المغاربة، و هنا يجب على الدارودي احترام اختيارات الشعب المغربي، و احترام دستور الدولة المغربية و عدم التدخل في الشؤون الداخلية للمغاربة.

أما بالنسبة للدولة الجزائرية لم ترفض الحركة الأمازيغية الاستفتاء على الدستور بعد تعديله و هو ما يؤكده الدارودي نفسه في إحدى تعليقاته على صفحته الشخصية حيث قال : "... أنا أجبتك بالدليل بأن اللغة العربية صارت رسمية و وطنية في الجزائر بعد استفتاء الشعب عليها، في حين أن الأمازيغية المخبرية المصطنعة لم ترسم من خلال الشعب و إنما فرضها بوتفليقة على الجميع، بل هو قال بأنه خائف من رفض الشعب لها لو طرحها في استفتاء عام و لهذا رسمها بمرسوم رئاسي". و هنا نقول للدارودي أن من رفض طرح تعديل الدستور للاستفتاء الشعبي في الجزائر ليس هو الحركة الأمازيغية كما ادعيت في كتابك، بل هو الرئيس الجزائري كما جاء في تعليقك، و هو من قام بترسيم الأمازيغية بمرسوم رئاسي، و نسأل الدارودي عن سر تناقضاته و تذبذب مواقفه و تعارض بعضها مع بعض؟

بعد ذلك انتقل الدارودي للإجابة عن السؤال الرابع و الذي يتساءل فيه الدارودي:

-        هل أصبحالمواطنالمغربيمسخا ؟

لا نعرف أيضا من أين جاء الدارودي بمصطلح " المسخ اللغوي " و نسبه إلى الأمازيغ، فلا أحد قال بأن الدارجة المغربية هي مسخ لغوي، بل العكس هو الصحيح، و من يقول "بالمسخ اللغوي" هم المدافعون عن العربية، و يكفي فقط الاطلاع على مواقف هؤلاء في نقاشاتهم بهذا الشأن، حيث يجعلون الدارجة المغربية لغة سوقية وضيعة لا ترقى إلى أن نتحدث بها، و المشكل الأكبر أن هؤلاء المدافعين عن اللغة العربية لا يتقنون الحديث بها ( أنظر على سبيل المثال مداخلات رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية في برنامج "مباشرة معكم" ليوم 21/02/2018 و الذي كان موضوعه حول التدبير اللغوي في المغرب، حيث كانت مداخلات السيد فؤاد أبو علي رئيس الائتلاف بالدارجة المغربية و لم يدافع عن العربية بالفصحى التي يدعون الدفاع عنها).

نعود إلى موضوع "المسخ اللغوي" و نثبت للدارودي أن دعاة العروبة هم من يصفون اللهجات المغربية بهذا الوصف، و نضرب مثالا على ذلك المدعو " مغفور أسامة" أحد الأشخاص المهووسين بالقومجية إلى حد الجنون، يقول في إحدى نقاشاته على صفحة الدارودي :" ... لا أنكر إطلاقا عروبة الدارجة المغربية لكنني لن أدافع عنها يوما. الدارجة المغربية عجين  لا يطاق ترفضه أذناي، و هو عبارة عن عربية مكسرة أضيفت إليها فرنسية ممزقة".  و لا  يمكن أن أفهم أن يدافع مثقف عن عامية أفسدت الذوق و اللسان، و يضيف تعليقا آخر يقول فيه : "العاميات العربية أفسدت اللسان العربي من حيث الكلمات و النطق. العامية طعن في جمالية و فصاحة و سلاسة الفصحى"، و من هنا نقول للدارودي أن الأمازيغ لم يسبق لهم أن وصفوا الدارجة بالمسخ اللغوي و نعتبر ما قلته بهذا الشأن افتراء منك، و أظن أن الأوراق خلطت عليك فأصبحت لا تميز ما تقول، فالذين يدافعون عن الدارجة لا علاقة لهم بالأمازيغ و لا بالحركة الأمازيغية، و الذين يهاجمون الدارجة المغربية هم من الائتلاف الوطني للدفاع عن العربية و أزلام القومجية بالمغرب، و منهم المدعو أسامة مغفور كاتب تقديم لكتاب "أصل الأمازيغ" الذي ألفه صاحبنا الدارودي الذي كان عليه أن يوجه تفكير صديقه أسامة و أن يكف عن الأوصاف البشعة في حق الدارجة المغربية، فالصدقات في المقربين أولى.

إلا أن المتتبع لكتابات هؤلاء القومجيين سيصل إلى استنتاج واحد هو أن هدفهم الوحيد هو القضاء على اللغة الأمازيغية، رغم اختلاف أساليبهم، هناك من يتستر وراء الدفاع عن العربية لكن هدفه هو الهجوم على الأمازيغية، و هناك من يختبئ وراء الفرنسية و هدفه هو الآخر الأمازيغية، لكن كل هذا و ذاك لن يزيد إلا من الوعي بالقضية الأمازيغية، فلو لم تكن عداوتكم للأمازيغية و حقدكم الدفين على كل ما هو أمازيغي لما تمسك بها أبناءها و لما ظهرت الحركة الأمازيغية  بمطالبها المشروعة.

 



462

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اكيعاون ربي اسي عبد الله

عبد الرحمان امغار

ازول
والله انى تتبعت مقالاتك بكل شغف وانتباه ولاحظت انك فعلا فىالمستوى لمهاجمة بعض رؤوس الفتنة وىلا يشرفنى ان اذكر اسمه  !
اخى سي عبد الله انت محامي لكل الأمازغيين وصاحبنا أظن انه لا يستطيع الرد رغم ان رده كان مبهما ومتناقضا
الأمازيغ هم شعب مسالم ، لن ترى قط امازيغيا فجر نفسه ، ولن ترى قط امازيغيا قتل والدته او امه عكس ما نراه فى فاس وبلد هذا الذ هاجمع احسن سلالة  !
نحن امازيغ يحبنا الله ، ونحبه رغم اننا دخلنا لإسلام مؤخرا
ولا نبي لنا ، لأن الله يرسل أنبيائه ورسله الى من يكفرون به اي بالله
والعرب وكما يعرف الجميع وكما يشهد بهم الله أشد كفرا ونفاقا ولم يقل الأمازيغ  !
العرب قتلوا ونهبوا والدليل ان قريش حاولت قتل الرسل صلى الله عليه وسلم اكثر من مرة
ماذا تنتظر منهم
الأمازيغ ايها الإخوة ، حاربو الإفرنج واستولوا على الجريرة الإبيرية بفضل طارق بن زياد ، لكنهم مع الأسف الشيد لما استولى عليها العرب وبأوامر من موسى بن نصير الى عبد الرحمان الداخل ، اخرجوهم من ديارهم وهربوا الى المغرب واستوطنوا بمدينتي سلا وفاس ، انهم المورسكيون من سلالة الذي هاجم اسياده الأمازيغ
هناك الكثير ما يجب ان يوجه الى مثل هؤلاء ونحن لهم بالمجانيق
حياك الله اخى عبد الله تمنسوين

في 19 نونبر 2018 الساعة 32 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

من يصل إلى الحكم على ظهور الدبابات لا يستحق أن يحكم شعبا.بقلم:ذ،أمان جرعود

حسناء أبو زيد في عرض حول الوضعية السياسية الراهنة الحكومة أضعف من الدستور وحين تكون الحكومات أضعف م

حق الرد مكفول: رد على ما ورد في مقال:

حق الرد مكفول: رد على ما ورد في مقال: " من أجل إنقاذ فريق رجاء أزيلال "

الصلاة من يوم الجمعة ليست صلاة يوم الجمعة ( دراسة نقدية ) بقلم الاستاذ :نزار الفجاري

“رجل من الملاح”.. مذكرات مغربي يهودي بقلم : الحاج محمد الناسك

ردا على كتاب حول عروبة البربر لكاتبه سعيد الدارودي // الأستاذ عبد الله نعتي

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب عروبة (البربر) لسعيد الدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي لكتاب عروبة (البربر) للدارودي بقلم :ذ. عبد الله نعتي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي


حذار من الوقوع في شباك الفايسبوك !! بواسطة عبد اللطيف مجدوب


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت بقلم: لحسن أمقران


الزنزانة 9 .. // عزيز لعويسي*


الفضيحة والقانون // حكيم الوردي


الثائر أحمد الحنصالي كان راعي غنم ...والتحق بلائحة ابطال المقاومة // المصطفى ابو الخير

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"


كندا تمنح اللجوء إلى الفتاة السعودية الهاربة .. والتى صارت معروفة فى العالم فى ظرف 5 ايام فقط


احتجاجا على طرده إلى بلاده، مهاجر مغربي يُغلق مطار طورينو ..وها اشنو وقع ؟

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة