مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي             عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي             أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر             عاجل ...الداخلية تفرج عن منح جمعيات جهة بني ملال خنيفرة بعد موجة الاحتجاجات             المُخدر الذي كان يستخدمه راقي بركان للايقاع بضحاياه             سي إن إن: "لا أستطيع التنفس" آخر كلمات قالها جمال خاشقجي             مراكش تودع “حميد الزاهير” في جنازة مهيبة / فيديو             من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس             المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية             رفض السراح لخليجي متهم بالنصب والاحتيال وربط علاقة جنسية خارج إطار الزواج             ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة            نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة            أزيلال : مواطن من سكان منطقة اساورين كرول نواحي دمنات يتكلم الفرنسية أحسن من بعض الوزراء            أزيلال / ايت بوكماز : واد يُهدد محاصيل الفلاحين بالتلف والضياح ووزارة فلاحة صامتة             أزيلال : اهم المشاريع التي ستعرفها المدينة ابتداء من بداية السنة المقبلة 2018            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة


نهاية لقصة مليكة من بني ملال مع الزوج الماكر قصة جد مؤترة


أزيلال : مواطن من سكان منطقة اساورين كرول نواحي دمنات يتكلم الفرنسية أحسن من بعض الوزراء


أزيلال / ايت بوكماز : واد يُهدد محاصيل الفلاحين بالتلف والضياح ووزارة فلاحة صامتة


أزيلال : اهم المشاريع التي ستعرفها المدينة ابتداء من بداية السنة المقبلة 2018


قطة تصارع أفعى عملاقة لإنقاد صغارها فيحدت ما لم يكن في الحسبان وتنجوا القطة وصغارها

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

إيقاف امرأة مع ابن عمها بسبب "الخيانة الزوجية"

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

بلدية أزيلال تنظم عملية الاعذار الجماعي لفائدة أطفال الاسر المعوزة واليتامى


أزيــلال / تامدة نمرصيد : الرئيس الجديد في لقاء مفتوح مع الساكنة ... ولأول مرة لأزيد من 15 سنة !!


في لقاء تواصلي مفتوح للمجلس الجماعي تامدة نومرصيد وعرض المشاريع التنموية المستقبلية

 
الجهوية

عاجل ...الداخلية تفرج عن منح جمعيات جهة بني ملال خنيفرة بعد موجة الاحتجاجات


بدعم من “الديستي”.. “البسيج” يفكك خلية إرهابية بمدينة بني ملال


سوق السبت : ضبط مستشار جماعي متلبسا بالخيانة الزوجية مع فتاتين داخل سيارته

 
الوطنية

المُخدر الذي كان يستخدمه راقي بركان للايقاع بضحاياه


مراكش تودع “حميد الزاهير” في جنازة مهيبة / فيديو


المحكمة توزع سبعين عاما على مروجي "لحوم الكلاب" بالمحمدية


رفض السراح لخليجي متهم بالنصب والاحتيال وربط علاقة جنسية خارج إطار الزواج


الحزن في بيت الخيام.. والدة رئيس “البسيج” في ذمة الله

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 نونبر 2018 الساعة 48 : 03


الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية

 

 

بقلم: هدى مرشدي*

 

 

كلما تقدمت بنا الأيام أكثر فأكثر نشهد اشتداد أزمات حكومة ولاية الفقيه المنهارة على الجهتين الداخلية والدولية.

الضغوط الاقتصادية المتزايدة على الشعب والاحتجاجات والاضرابات الداخلية التي أربكت النظام يوميا من جهة وفضح المخططات الإرهابية للنظام في المنطقة وفتح قضايا الإرهاب وزعزعة الاستقرار في الدول المختلفة من جهة أخرى خلقت حالة من التخبط والهلع لدى نظام الملالي.

وإحدى الأزمات الخارجية كانت فضح تورط النظام في مخططات إرهابية في الدنمارك الأمر الذي كشفت عنه حديثا الأجهزة الأمنية في هذا البلد.

والمشتبه به في هذه العمليات هو شخص إيراني الأصل يبلغ من العمر ٣٩ سنة ويحمل الجنسية النرويجية حيث تم إلقاء القبض عليه في يوم ٢١ اكتوبر في مدينة يوتبري (غوتنبرغ ) في السويد وهو يقوم بالتقاط الصور. ووفقا للتحقيقات المجراة فقد قضى هذا الشخص مدة في إيران قبل عملية اعتقاله.

في هذا الصدد قامت وزراة الخارجية الدنماركية بداية باستدعاء مرتضى مراديان سفير إيران في هذا البلد لاستجوابه في المكتب السياسي لوزارة الخارجية وبعد ساعة واحدة قامت الدنمارك باستدعاء سفيرها من طهران. الجدير بالذكر هنا بأن وزارة الخارجية الإيرانية قامت باستدعاء سفير الدنمارك قبل أن يقوم السفير بترك إيران متوجها نحو كوبنهاغن وذلك بهدف الاحتجاج على استدعاء سفيرها في الدنمارك.

اندرس سامويلسن وزير الخارجية الدانماركي كتب على التويتر حول هذا الموضوع: "إن هذا العمل غير مقبول تحت أي شكل من الأشكال وهو أن تخطط إيران لهجمات وعمليات إرهابية في الدنمارك" وأضاف أن الدنمارك سوف تقوم بردة فعل قوية اتجاه إيران وسوف تتحدث مع شركائها الأوروبيين للقيام بالخطوات التالية.

النقطة المثيرة للاهتمام في هذه الحالة هي الطريقة القديمة المتبعة من قبل نظام الملالي وهي الهروب للأمام. لأن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية نفى فورا المخطط الفاشل لاستهداف أحد المعارضين الإيرانيين في الدنمارك واعتبره استمرارا للمؤامرات والدسائس الموجهة ضد النظام الإيراني والتي سيكون لها تأثير منفي وسلبي على ما سماه بـ«العلاقات الأوروبية والإيرانية الجيدة والواسعة !» في الظروف الحالية الخاصة والخطيرة.

لايوجد مكان للشك والترديد بالطبع في هذه الحالات ما هو هدف هذا الإرهاب الأعمى والوحشي الواسع لنظام الملالي حيث ستتكرر بعدها نفس السناريوهات المتبعة قبل النظام الإيراني بعد إفشال نفس هذه الهجمات.

في نفس الوقت قال وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو بعد كشف هذه المؤامرة الإرهابية بأن بلاده تدعم الدنمارك وكتب على صفحته على التويتر: "نبارك لحكومة الدنمارك بأنها قامت بإلقاء القبض على مجرم قاتل تابع للنظام الإيراني.. لقد كانت أوروبا لمدة تقارب الأربعين عاما هدفا للهجمات الإرهابية التي تدعمها إيران ماليا.. نحن ندعو حلفائنا وشركائنا لمواجهة التهديدات الإيرانية من أجل إحلال السلام والأمن"

لارس لوغة راسموسن رئيس الوزراء الدنماركي قرأ هذه المؤامرة أنها من ضمن "القرون الوسطى" وأشاد بموقف تريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية لدعمها لموقف بلدها من أجل الوقوف في وجه إيران. حيث أن تريزا ماي كانت قد قالت بأنه من غير المقبول أن يقوم النظام الإيراني بالتخطيط لعمليات إرهابية على الأراضي الدنماركية وقالت بأنه سيتم مناقشة اتخاذ تدابير ضد النظام في الاتحاد الأوروبي.

من ناحية أخرى نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا بهذا الصدد أشارت فيه إلى إحباط المؤامرة الإرهابية وكتبت تقول: ينتشر تقرير الدنمارك بعد أن قال المسؤولون الفرنسيون إن النظام الإيرني كان يقف وراء محاولة للهجوم على المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية في فرنسا في أواخر شهر يونيو. والمسؤولون الأمريكيون قالوا بأن النظام الإيراني كان وراء مؤامرة مشابهة في ألبانيا في شهر مارس.

وهذه التهمة التي خطط فيها عميل إيراني لشن هجوم على الأراضي الفرنسية تهدد الدعم الأوروبي للاتفاق النووي.

بطبيعة الحال، فإن التخطيط لمثل هذه الاغتيالات والعمليات في السنوات الأخيرة ليس خدعة جديدة من النظام الإيراني.

عمليات الاغتيال التي يقوم بها النظام في خارج البلاد هي فقط قسم من حرب النظام في وجه المجتمع الدولي الأمر الذي يرجع لطبيعة هذا النظام الإرهابية. لأن الإرهاب يعتبر بمثابة حربة النظام للاستمرار في بقائه وتصدير أهدافه الإرهابية الشريرة.

السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في رسالة مصورة وجهتها للندوة التي عقدت في بروكسل بتاريخ ٤ اكتوبر ٢٠١٨ بعنوان (موجة جديدة لإرهاب النظام الإيراني ردود الأفعال الأوروبية والأمريكية ) خاطبت الشخصيات السياسية والمشاركين قائلة: .. دبلماسيو النظام متورطون ومشاركون بشكل منهجي في الإرهاب والجاسوسية. في الحقيقة فإن الإرهاب هو أكبر أداة لتقدم السياسة الخارجية للنظام. كما ذكرت السيدة رجوي عدة طرق للتعامل مع هذا الإرهاب للحكومات الأوروبية:

تعاملوا بحسم مع هذا النظام.

افضحوا قضايا النشاطات الإرهابية للنظام علنا.

أغلقوا سفارات النظام التي أصبحت مراكز معروفة للجاسوسية والإرهاب.

لا تتعاملوا مع شركات قوات الحرس وهيئة تنفيذ أوامر الإمام. وكل تعامل تجاري مع هذه المؤسسات هو بمثابة تأمين مالي للإرهاب.

لا تقفوا صامتين في وجه الإعدام والتعذيب للسجناء الإيرانيين والانتهاك الواسع لحقوق الشعب الإيراني.

أحيلوا مسؤولي الجرائم ضد الإنسانية في الأربعين عاما الفائتة في إيران للعدالة.

باختصار كما صرحت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية فإن الطريق الوحيد لمواجهة هذا النظام وسياسة الموت والقتل التي يتبعها في المنطقة هو الوقوف بثبات وحزم وعدم التماشي مع هذا النظام وهذا هو الطريق الوحيد الذي سيمنع النظام من التوسع في جرائمه وسيقوم بالتضييق عليه أكثر لمنعه من التقدم في إرهابه الأعمى وسياساته التي تهدد شعوب العالم والمنطقة.

*كاتبة إيرانية

 

 

 



352

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

المعارضة و الكلاب!! بقلم : اوعاد الدسوقي

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

يا للفضيحة.. مجرم خارج القضبان ..بقلم ذ. محمد جمال الدين الناصفي

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

المعتقلون الإسلاميون بخريبكة يتهمون مدير السجن بتعذيبهم

التنظيم الدولي للإخوان والتلاعب بمشاعر المغاربة بقلم : حكيمة الوردي

بيان وزارة الاتصال في قضية أنوزلا والتأويلات "غير المنصفة" بقلم : ذ.علي الباهي

أزيلال : حادثة سير كادت أن تؤدى بحياة امرأة ...

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

بيان التنصيقية الوطنية للمكفوفين وضعاف البصر المعطلين حاملي الشهادات

تيموليلت :الحكامة والتنمية الترابية محور الملتقى العلمي الخامس

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

المهنة: معطل .بقلم: مبارك الحسناوي

ابن كيران وقشور البنان بقلم : خالد أوباعمر

منبر صوت الصمت مشاهد تحت ضل الانتماء السياسي بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

هل تمنع الحكومة التدخين في الأماكن العمومية؟ كتبها:زهير ماعزي

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

أنشطة مكثفة للسيد محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة بمدينة الفقيه بن صالح





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*


النموذج التنموي و سؤال تأهيل الإنسان // الحبيب عكي


زوليخة، القلب مخطوطة شمسية…// عبد الحميد جماهري


الترجمة الحرفية لمقال الأمير مولاي هشام في “لوموند ديبلوماتيك” – نونبر 2018


الحقيقة الضائعة | خبايا القصر الذي اشترته الأميرة سلمى في اليونان بقلم. مصطفى العلوي


فشل الحل الأمني في غزة وتصدي المقاومة // د زهير الخويلدي


- أكَالْ.. الكَيْلُ بِمِكْيَالَيْن!! // الطّيّب آيت أباه

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

*جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة إلى تدبير جاد لملف الأراضي الجموع.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال


تعزية ومواساة في وفاة "فاطمة مكامي" والدة زميلتنا " شافية كمال " ...

 
أخبار دوليــة

سي إن إن: "لا أستطيع التنفس" آخر كلمات قالها جمال خاشقجي


قرارات امريكية مؤلمة تنتظر السعودية وابن سلمان


أمير قطر يتلقى دعوة من السعودية لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة