مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن             يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام             قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..             مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال             ازيلال / تذمر كبير وسط ساكنة حي الزاوية بسبب انعدام الانارة العمومية             خاص للطلبة ....أمزازي: “الوزارة سترفع ميزانية المنح بـ 100 مليون درهم إضافية”             بسبب عطلة زميلها..وزارة الصحة تجبر طبيبة مولدة على العمل ليل نهار قرابة شهر!...وثيقة             La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale             دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية             الكاتب العام لعمالة أزيلال يشرف على نشاط اجتماعي بمناسبة تخليد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة وأولى             مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى            قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة            نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان            أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل             برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض            أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة            قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور             عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي            الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى


قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة


نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان


أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل


برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض


أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة


قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور


عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي


شاهد المنزل الفاخر الذي يعيش فيه بنعطية بقطر


طلبة الطب يقاطعون الامتحانات ويحتجون في مسيرة الشموع بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الحق في الاضراب !!
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

عادات الأكل الصحي في رمضان

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

انتصار فريق النخلة على نظيره فريق العرصة في دوري رمضان بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة


BENI MELLAL// RBM de tennis de table à l’honneur

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..


العطاوية : خطير: الأمن ينقد إبن سيدة مطلقة من قبضة عشيقها النجار الذي هدد بقتله وتقطيعه لأشلاء

 
الحوادث

مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال

 
الأخبار المحلية

ازيلال / تذمر كبير وسط ساكنة حي الزاوية بسبب انعدام الانارة العمومية


بسبب عطلة زميلها..وزارة الصحة تجبر طبيبة مولدة على العمل ليل نهار قرابة شهر!...وثيقة


الكاتب العام لعمالة أزيلال يشرف على نشاط اجتماعي بمناسبة تخليد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة وأولى

 
الجهوية

La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale


M le Wali a présidé des activités à l occasion du 14 ème anniversaire du lancement de l INDH


بني ملال تنظيم الافطار الخير الرمضاني في نسخته الاولى لفائدة نزيلات و نزلاء دار المسنين ببن ملال

 
الوطنية

خاص للطلبة ....أمزازي: “الوزارة سترفع ميزانية المنح بـ 100 مليون درهم إضافية”


“البام” يقترح طبع النقود باللغة الأمازيغية..." تضمين حرف تيفيناغ للاوراق النقدية تضييق على الاسلام"!!..جواب السلفي حسن الكتاني


زائرة تنقض على وجه زوجها السجين بايت ملول داخل قاعة الزيارة بعدما علمت بزواجه خفية بزوجتين دون علمها


بلاغ..اعتماد منهاج دراسي جديد للموسم الدراسي 2019/20 للمستويات الإبتدائية التالية


هل ستخلف العدوي لفتيت وتصبح أول وزيرة داخلية في تاريخ المغرب !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 نونبر 2018 الساعة 59 : 02


دعوة لفهم عاقل للأمازيغية

 

لحسن أمقران

 

 

في كل مرّة يحاول فيها البعض من "رجالات السياسة" الخوض في قضية الأمازيغية بلبوس الحنكة والحكمة والعلم، تخونه النوايا والخلفيات وتسقط عنه ورقة التوت لتكشف مدى جهله بحقيقة مرجعية الحركة الأمازيغية ومبادئها، وعجزه عن مسايرة المكتسبات التي تحققت بفضل نضالات عقود طويلة من الزمن، ويظهر حنينا مرضيا إلى سياقات سياسية تنتصر للحجر والقسر والتعسف.

 

سياق كلامنا ما ورد في مقال للسيد المصطفى المريزق، حيث تكبد أستاذنا عناء إعداد نص لا يعكس مستوى مواطن له طموحات سياسية ويسعى إلى بلورة مشروع مجتمعي قد ينتهي بتأسيس "حزب سياسي" ، وقبل ذلك يشتغل أستاذا متخصصا في علم الاجتماع يفترض فيه أن ينظر إلى القضية الأمازيغية بعين العلمية والموضوعية، بدل اجترار الأسطوانات المألوفة وتكريس المغالطات.

 

سنبدأ بنقطة نظام كبيرة نلفت فيها انتباه الأستاذ إلى أن النقاش العام حول القضية الأمازيغية لم يكن غائبا بتاتا، بل يعود إلى عقود طويلة، ويكفي الرجوع إلى كم المقالات والمؤلفات والمحاضرات والنقاشات في مختلف وسائل الإعلام العمومية والخاصة لدحض ادعاء السيد "المريزق"، وإلا زعمنا أن الأستاذ ومن فرط تجاهله لهذا النقاش وانخراطه المتأخر فيه، يعتقد خطأ أن بصدد فتح مبين.

 

 

ننتقل إلى تأطير القضية الأمازيغية من زاوية هوياتية، ولا شك أن محددات الهوية تختلف عبر الزمان والمكان، غير أن هناك تحديد يقترب من الإجماع وهو الانتصار للثابت في الهوية على حساب المتغير. وهنا، يفترض أن يكون الأستاذ على علم بأن أدبيات الحركة الأمازيغية –وهي مكتوبة موثقة- عندما تتحدث عن الهوية الأمازيغية لشمال أفريقيا فإنها تغلّب هوية الأرض (وهي المعطى الثابت) على الانتماءات الأخرى خصوصا اللغة والإثنية والعقيدة واللون (وهي طبعا معطيات متغيرة). القول أن الخطاب الأمازيغي خطاب "عرقي" أو "قومي" يحتمل أمران لا ثالث لهما، إما التحامل المتعمّد بنيّة التجنّي، أو الجهل المقدّس بخلفية التعالي.

 

يتحدث الأستاذ عن مقابلة أفكار النشطاء مع الواقع وكأن هؤلاء النشطاء يهيمون في الأحلام عندما ينادون بإنصاف الأمازيغية لغة، تاريخا و وهوية ؟؟ أليست اللغة الأمازيغية لغة المغاربة التي يفترض أن تستفيد من نفس الإمكانيات التي ترصد ونفس حظوظ التطوير التي تمنح للغة العربية؟؟ أليس الأمازيغ العمود الفقري للتاريخ المغربي الذي يمتد إلى ألفيات عدة والذي يسعى البعض إلى حصره في إثني عشرة قرنا؟؟ أليست الأرض المغربية أرضا أمازيغية بشهادة الأركيولوجيا والأنتروبولوجيا والطوبونيميا وغيرها؟؟.

 

نظن جازمين أن من يجب أن يقابلوا أفكارهم مع الواقع هم من يحلمون ب"المحيط إلى الخليج" ويتغنون ب "وين وين"، هم من يتنكرون لتاريخهم وكينونتهم، من الذين أعمى الولاء السياسي لحزب البعث - ومن على شاكلته الإقصائية الاجتثاثية- بصيرتهم فاستسلموا للمنفعة الدسمة والإكراميات السخيّة التي كانت تقدم بمسميات أخرى.

 

الأستاذ "المريزق" لا يؤمن بعدالة المطلب الأمازيغي وهذا شأنه الذي لا يعنينا في شيء، لكن اعتقاده بضرورة زرع الشكوك في المؤمنين بعدالة هذا المطلب يجعلنا نقول أن زرع الشك لا يرهب الأمازيغية لأنها حصن حصين أمام شكوك نعرف أساسها وخلفيتها، ويحق لنا – بالمقابل- أن نزرع الشك في المشروع السياسي للأستاذ والذي لم يغفل فيه الأمازيغية قصد الاستغلال السياسوي طبعا وحقيقة مساعيه وهو الذي يتلون سياسيا الحرباء.

 

"السوسيولوجي المتمكن" لم يخرج عن الدائرة الشعبوية عندما يزعم أن النضال من أجل الأمازيغية بنبني على المزايدات والتنابز والشعارات وإصدار المواقف، ويتناسى أن الأمازيغية صخرة تتحطم عليها كل المصالح والمزايدات، فليست تنهل من أطروحة فكرية تأحيدية أو خريجة دهاليز رسمية، بل إلتزام مجتمعي لأبناء هذا الوطن ومشروع يستفيد مما انتهت إليه العلوم الانسانية بمختلف مشاربها يقفز على كل الخطوط الحمراء. وبالمناسبة نلفت انتباه الأستاذ إلى الحركة الأمازيغية حبلى بكفاءات متخصصة من خريجي كبريات الجامعات الدولية في مختلف العلوم الإنسانية، ولو سمح المجال لسردناهم بالاسم حتى يتأكد الأستاذ أن للحركة نباريسها (جمع نبراس)، وإن كانت تفتخر بحقوقييها وفنانيها وأدبائها الذين يساهمون في نفض الغبار عن القضية الأمازيغية.

 

في الختام، نؤكد على أننا مع النقاش الهادئ حول الأمازيغية، لكن ليس بمنطق ممارسة الأستاذية وتقديم المغالطات مغلفة بالمفاهيم النظرية على أنها مسلمات، ونزعم إلى أن الأمازيغية في حاجة إلى فهم هادئ يتمرد على رواسب سياقات سياسية وأيديولوجية لم تعد قائمة. ومن جهة أخرى، نتمنى ألا تكون خرجة الأستاذ "مصطفى المريزق" مؤشرا أو ردّا على فشل في توظيف ورقة الأمازيغية في "عقله" السياسي.

 



356

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

مستجدات مقتل شاب بابزو و تقديم المتهمين للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف ببني ملال

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

مختصرات من ايت اعتاب

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

دعوة لحضور ملتقى وطني حول موضوع"دور المجتمع المدني في النهوض بثقافة حقوق الإنسان.

تقرير حول اعتداء على مواطن من قبل عصابة إجرامية

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

تاكلفت : بلاغ الأحزاب السياسية بإقليم ازيلال على خلفية الاعتصام المفتوح للساكنة

دعوة لفهم عاقل للأمازيغية بقلم: لحسن أمقران





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن


يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام


الصحافة والسخافة // عزيز لعويسي *


لمثل يذوب القلب من الأسف سليمة فراجي*


كــــــلام في الصحافــة .. / عزيز لعويسي


نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات // محمد أعماري


دغْمُوس بقلم : عبدالرحمن السليمان


الصواب في غياب مثل الأحزاب. // مصطفى منيغ


القصة في القرآن بين الخلق والأخلاق // د زهير الخويلدي


أين وصلت الصحافة الرقمية، وهل لديهم مصداقية؟ // دغوغي عمر


شـهـــــداءُ الـوطـــــن وخـوارجُ الكـفــــن(1) شعــر : حســين حســن التلســيني


فين أيام رمضان بالنفار والطبال وخالي العايدي ...؟؟ // فهد الباهي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلآل : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد باتو "...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

في بلاغ لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...


رغم الإتفاق الإجتماعي ، النقابات التعليمية تعلن عن “رمضان الغضب” وتقرر خوض إضراب وطني جديد

 
انشطة الجمعيات

دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية


دمنات/ استفادة أزيد من 500 فرد من مساعدات غذائية للأسر المعوزة خلال شهر رمضان بكل من انزو وايت امليل.

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

شاهد بالفيديو مغنية سعودية تثير الجدل بالرقص وقراءة القرآن !


بعد طرد بوتفليقة. كُوبا تستدعي سفير الجزائر وتُطالبُه بدفع 450 مليون دولار عن تدريب مليشيات البوليساريو


حكيمة أوعميرى... بنت القصيبة ، سيدة الحافلات التي فرضت نفسها في مهنة ظلت حكرا على الرجال .. بألمانيا

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  ثقافة عامة

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة