مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..             البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات             وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون             فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات             قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.             أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات             فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان             ملف ، المعروف وطنيا ب” أستاذ تارودانت” ينتهي ببراءة المتهمين ‎.             بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.             شريط فيديو يفجر فضيحة نصب فخ للسائقين من طرف دركي بغرض الابتزاز.(+فيديو)             حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة             نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة             اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي             طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات            طريقة غريبة في اصطياد الفئران            المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

حامي الدين يحكي بالصوت والصورة علاقته بقصة آيت الجيد: أقسم بالله هذه هي الحقيقة


نعمان لحلو يطلق الفيديو كليب . . الغزالة يا زاكورة / بميزانية ضخمة


اغنية رائعة للفنان عمر اوصالح عن مدينة أزيلال والنواحي


طفل مغربي أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات


طريقة غريبة في اصطياد الفئران


ازيلال: لقاء الرئيس مع الساكنة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد والإغتصاب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل اعتقال سعودي بتهمة الاغتصاب وهتك عرض قاصر بتطوان

 
الحوادث

شيفور خلا شاحنة للرمال امام منزل وطلع واحد راجل بغا يحولها وضرب شاب عشريني مع الحيط وتوفى على الفور

 
الأخبار المحلية

أزيلال ..تنظيم قافلة طبية- جراحية تشمل مختلف التخصصات


الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي مصطفى الفطاح بعد وعكة صحية


أزيـلال / وازيزغت : السجن لمخمورين أحدثوا الفوضى وأهانوا رجال الدرك

 
الجهوية

بائع متجول يرسل عون سلطة و مخزني إلى المستعجلات، و يمزق جسده بشفرة حلاقة.


بني ملال / افورار :ستئنافية بني ملال تدين أبًا كان يغتصب ابنته بالقوة


مجلس جهة بني ملال خنيفرة يرصد 4.3 مليار سنتيم لدعم 518 جمعية (مشروع )

 
الوطنية

البوليس دخل للنفوذ ديال الجدارمية وطيح شبكة ديال المخدرات


وأخيرا ...الحكومة تضع حداً لفوضى الأسعار التي يفرضها الموثقون


فتح تحقيق مع مصور فيديو”الدركي” بسطات


قلعة السراغنة عائلة محمد الطاهري تطالب بإنصاف معتقل معاق ومقعد على كرسي متحرك.


فاعلون مغاربة: زواج القاصرات خرق للدستور وحقوق الإنسان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

- أكَالْ.. الكَيْلُ بِمِكْيَالَيْن!! // الطّيّب آيت أباه
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2018 الساعة 24 : 23


- أكَالْ.. الكَيْلُ بِمِكْيَالَيْن!!

  الطّيّب آيت أباه
  مِن الأقوال المَأثورة: "ما هكذا تُورَد الإبل"، والقَولة هنا تُحدّد الوجهة السّليمة التي زاغَ عنها في الآونة الأخيرة رُعاةٌ رُحَّل، أضحى معها مُصطلح "زاغ" بالمعنى الدّارجي فاعلا هَمجيّا في أحداثٍ، وَثّقتها الكاميرات، وتبادلتها المنصّات الرّقمية مع كثير من الإمتعاص، لِمَا تَتضمّنه من مشاعر الإذلال، وإيحاءات بالتّحدّي والتّجبّر في مقابل تروّي وحَذر، قِيسَا بغير جَدواهما، وبعكس المُراد من التّحلي بهما، إنضباطا وإحتراما لمَنزلة سُوس في قَلب الجنوب المغربي.
  مُؤكّدٌ والشّاهد هنا شارعٌ تَحوّل إلى مَحجّ للمُحتجّين، وبرلمانٌ صار نصبا للرّاجمين، أنّ المغاربة بمختلف مستوياتهم الإجتماعيّة قد عبّروا عن جامّ غضبهم في ملفّات عديدة، قاسمُها المشترك ضرَر لَحقَ بقومٍ هنا أو بقومٍ هناك، إذا حَلَلْتَ بينهم، كان لوَقع الضّرر نفسُ التّأثير عليك، كما أقَرَّت بذلك مؤخّرا ساحة الأمم المتّحدة بالدّار البيضاء، حينما تَحوّل فضائها الرّحب إلى مسرحٍ، أبدَع فيه الأمازيغ بسلميّة منقطعة النّظير مَسيرةً حضاريّة، جَسّدَت بأرقى الفنون نقيض ما حِيك حَولها من توجّسات.
  لن نزيد على ما قيل في حقّ المشرفين عليها والمشاركين فيها، إلّا أنّها كانت مثالا للوطنيّة، وترجَمةً لنُبلِ القِيَم، واعترافا بمسؤوليّة المؤسّسات في إيجاد الحلول للمُعضلات، بعيدا عن أيّ إلتباس في غَير مقاسِ حُماة السّلم الإجتماعي، كركيزة من المُجحف طمسها، وهيّ المُتلئلئة بوَميضها البرّاق في تاريخ رُعاةِ سِلم آخر، خرج من صُلب السّلم عَينِه، أنكَرَه مَن أنكَره، ولكنّه ظلّ حاضرا مُصانا، تحفظه كنانيش الكريدي، منذ أوّل معاملة أوْقَدَت بِفَضلِ مُول الحانوت فُرنا في مطبخ المَظاهر الأولى لحياة التّمَدُّن.
  قَد يَذهب بنا الحديث إلى أبعَد ممّا تَتحمّله الأوصاف من معاني الوفاء والإخلاص، إذا ما تغوّلنا في جُزئيّاتِ تَركيبَة السُّوسِي، لأنّ التّفاصيل ستُحيلنا على تفاصيل أخرى، كُلّما دَقَّقنا فيها تفَرّعَت، وتعقّدت بالتّالي وما قد يليه مُعاودَةُ تَجميعها في نموذجٍ آخر غيرَ السّوسي. ذاك السّوسي الذي أثبتَ بين ذَويه، وضمن مَن يَدور برفقتهم في فلك الرّجاء والتّعَفّف، أنّ الأرض أُمٌّ تَتبنّى بالفِطرة، ولا تَثْكَل.
  إنّنا والحالُ أنّ الكلام إذا كَثُر، أصبح بلا طائل، أمام مُعضلاتٍ وَجبَ تَفكيكُها، لِحَلّها اليوم قبل الغد، سيّما وأنّ الواقع يُنذر بإستفحالٍ تفاقمَ، مَردُّه إلى إستفحالٍ طَرأ ونَجم عن أصل مشكلاتٍ، كانت فيما مضى بالأعراف تُحسَم.
  وفي حديث آخر، أو كما يُقال بالعَربيّة تاعرابْتْ، فإنّ التّغاضي عن تفضيل إستثمارٍ في الثّروة الحيوانيّة على إنصافِ العُنصر البَشري وموروثه الثّقافي في جنوبٍ، إنطلقت منه مُقاومة الإستعمار، وخَرج منه أوّل مُعيلٍ للحُومة، سَنّ سياسة الإقتصاد التّضامني، وكرّسَ بوطنيّة عالية لثقافة التّعايُش في مدن الإستقلال، لَهُوَّ بدون مبالغة تَمادِي، وأيُّمَا تَمادِي في الكَيْلِ بِمِكْيَاليْن، لن يكون لما بَعده تداعيّات، أسوءُ من نتائج الأرض المَحروقة!!
  بالنّهاية، المَجدُ لأهل سُوس، في حُبّ الوَطن سَواسِيّة...
 


151

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ازيلال :جمعية الأعالي للصحافة وشركة "أكسا انجاد " بالدار البيضاء يوزعان ملابس ومواد غذائية بمدرس

كأس افريقيا بالحليب بقلم : أحمد لحياني

تعالوا نعدم الشواذ يا شعب “البياعة”! بقلم : ذ. – رضا الموسوي

محمد السادس يضاعف ثروته ليصبح خامس أغنى رجل في افريقيا

مدام أخنوش ــ صاحبة متجر Morocco Mall ،شخصية السنة الأمازيغية 2965 من تكون ؟

درك سيدي رحال يسابق الزمن لفك لغز الفيديو الجنسي لبطلته المعلمة باقليم قلعة السراغنة

أزيلآل : أكشاك لأصحاب المأكولات السريعة قريبا

أمودّو أر إيبضّو (الهجرة تفرق) بقلم : أحمد طاهيري

قصيدة لأحمد طاهيري : أمودّوأرإيبضّو (الهجرة تفرق)

أفضل صديق بمنزلكم هو “المعدنوس” وهذه هي فوائده الصحية المذهلة

- أكَالْ.. الكَيْلُ بِمِكْيَالَيْن!! // الطّيّب آيت أباه





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر)


النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد


يهود دمنات.. ذاكرة تأبى النسيان // عمر الدادسي


أمل...يشبه عشتار // ذ,مالكـة حبرشيد


الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك // د زهير الخويلدي


تنسيقيّة البَقَّالَا المَغاربة // الطّيّب آيت أباه من تمارة


لماذا الفقراء يعبدون الله اضطرارا والأغنياء اختيارا؟ // حمزة الغانمي


عن رواية "كن خائنا تكن أجمل"! // عبد الرحيم الزعبي


أخطاء وإيديولوجيا التاريخ العربي-الإسلامي // سعيد جعفر


من الحكرة إلى المظلومية // سعيد بنيس


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر


وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب،

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

الرحامنة :بتوزيع أجهزة وأدوات مدرسية على أطفال التعليم الأولي بدوار الكراهي

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية خاصة في وفاة أخينا المشمول برحمته " سعيد قاهر " موظف بالمستشفى الإقليمي ..


تعزية في وفاة والد صديقنا وأخينا الأستاذ:" نور الدين حرث " رحمة الله عليه


تعزية وموساة في وفاة والد اخينا الاستاذ :" سعيد اكتاوي " محامي بهيئة المحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
أخبار دوليــة

هكذا قتلت الزوجة وابنتها القاضي للاستيلاء على 600 مليون!


أمّن على حياة زوجته بـ3 ملايين دولار ثم قتلها بعد أشهر


شريف شيكات.. مطلق النار في ستراسبورغ جزائري الأصل

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة