مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة             معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان             إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية             محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه             حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال             ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار             “عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله             مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص             الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)             غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني             20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة            ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا            كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

20 يونيو 1981.. قصة إضراب سالت فيه دماء غزيرة


ردود فعل صادمة من الجمهور المغربي رغم الفوز أمام ناميبيا


كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

تطورات مفاجئة تهدد بإفشال نهائيات كأس إفريقيا التي ستنطلق اليوم ..


هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا

 
الجريــمة والعقاب

مُجرم خطير يشرمل وجه شرطي بسيف بالقنيطرة والمواطنون يطالبون الحموشي بإطلاق الرصاص


صادم: مسخوط الوالدين يشرمل والده الستيني ويرسله للمستشفى بين الحياة والموت

 
الحوادث

سائق سيارة يصطدم بثلاثة سيارات في حادثة سير قرب مقر المنطقة الامنية للأمن بازيلال


أزيــلال / تامدة نمرصيد : حادثة سير بين حمار وسيارة .. !!


ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة

 
الأخبار المحلية

حفل اختتام الموسم الدراسي لأطفال التعليم الاولي التابعين للهيئة المغربية للتعليم الاولي بأزيلال


ازيلال / عامل الاقليم يتراس لقاء لتعميم الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية من أجل تحسين مناخ الاعمال والاستثمار


خريبكة :عامل الإقليم يوقف رئيس جماعة متهم بسوء التسيير

 
الجهوية

إعفاء مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة بعد خروقات وسوء التدبير وصراعات نقابية


بني ملال : تفاصيل مثيرة...اختلاس مليار و 200 مليون يطيح بطبيب وأستاذ


التلميذة "إيمان يامل "، ابنة اخريبكة ، تتصدر نتائج “الباك” بجهة بني ملال

 
الوطنية

جريمة بشعة ..زوج يطعن زوجته 34 طعنة على قبل 2 دراهم + الصورة


الملك يعين 22 سفيرا جديدا للمملكة.. ويوشح 6 سفراء أجانب (اللائحة)


خطير: عدد الملحدين المغاربة يتزايد بشكل مرعب


النقابات الجهوية للتعليم تطالب الوزارة إعطاء الضوء الأخضر لإجراء حركة انتقالية جهوية


وزارة الداخلية غير راضية عن حصيلة بعض العمال و الولاة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 دجنبر 2018 الساعة 16 : 02


الظهير البربري أكبر أكذوبة سيساسية في تاريخ المغرب المعاصر

 

 

 

أصبح البحث في تاريخنا اليوم أكتر ضرورة من أي وقت مضى ، لأن الكثير من الأحداث في تاريخنا المعاصر ظلت غامضة و غير مفهومة حتي إلى يومنا الحاضر ، أو بالأحرى ثم تهمشيها بشكل ممنهج و مخطط لخدمة مصالح معينة على حساب من ضحوا وناضلوا من أجل استقلال هدا الوطن ، وهدا ما سنحاول كشفه وفضحه ،وهنا نخص بالذكر "أكذوبة الظهير البربري"

من المثير للاستغراب والتساؤل هو أن ما تعرض له الأمازيغ خلال القرن العشرين أسوء بكثير مما تعرض له في القرون الماضية من غزو الرومان و الإغريق ... فان الجواب عن سبب هدا الانحطاط إن صح التعبير ، هو توافق مصلحة المستعر مع مصالح الطبقة البورجوازية الفاسية التي تحولت فيما بعد إلى ما كان يسمى بالحركة الوطنية . ولتتضح لنا الصورة أكثر سنعود بالزمان إلى ما قبل توقيع معاهدة الحماية أي ما قبل 1912 فما الذي حذت أنداك ؟ تهافت النخب الفاسية البورجوازية على وضع أنفسها تحت الحماية الفرنسية والانجليزية الاسبانية . في الوقت نفسه ،كان الأمازيغ تجندون استعدادا لمواجهة المستعمر وهدا ما نستشفه من الهجوم الذي شنه المتمردون الأمازيغ على مدينة فاس التي استوطنت بها القوات الفرنسية قبل توقيع العاهدة فاستعمل الفرنسيون المدفعية الثقيلة مما أدى بالمقاومين العودة إلى مناطقهم الأصلية وإعادة ترتيب صفوفهم للتصدي لأي زحف للقوات الفرنسية نحو الجبال . هنا اتضح لنا الفرق اد في الوقت الذي كان فيه الامازيغ في معارك ضارية مع المستعمر كانت النخبة الفاسيىة تتمتع بالامتيازات التي وفرتها لها سلطات الحماية مقابل ما كانت توفره لها من خدمات لتسهيل الاستعمار الفرنسي . واستمر الوضع على هدا النحو إلى غاية 16 ماي 1930 حين أصدرت السلطات الفرنسية "الظهير المنظم للعدالة في المناطق ذات الأعراف " ، حينها استيقظت الطبقة الفاسية البورجوازية ، سباتها العميق متزعمة الحركة الوطنية ،لتعلن تمردها ضد الأمازيغ بصفة عامة و ظهير16 مايو بصفة خاصة ، ادن فما السر من وراء تمرد الحركة الفاسية ، على ظهير 16 ماي ؟ إن أهم ما يجب التركيز عليه هو أنه لم يدر أي ظهير بربري طيلة سنوات الاستعمار ، كل ما هنالك هو أن الحركة الوطنية قامة بتحويل ظهير 16ماي 1930 المنظم للعدالة في المناطق ذات الأعراف إلى أكبر أكذوبة سياسية في تاريخ المغرب المعاصر ألا وهو ما يسمى" بالظهير البربري" والدي لا زال حتى إلى يومنا هدا يدرس في المدارس العمومية ، فكان الهدف من الترويج لهده الأكذوبة هو تشويه صورة الامازيغ وإبعادهم عن الساحة السياسية وحصرهم فقط في مجال المقاومة المسلحة ، وهدا ما يتضح لنا من تصرفات علال الفاسي الذي كان من متزعمي الحركة والوطنية وأكبر المروجين لأكذوبة الظهير البربري ،حيت كان يرسل أبناء حاشيته للدراسة في مدارس العدو في فرنسا ويأمر الامازيغ بالمقاومة والجهاد . اذ كيف لرجل يدعي المقاومة أن يرسل أبناءه للدراسة في مدارس العدو، ألا وهو الذي قال في مؤتمر : أعداؤنا ليس الفرنسيين بل أعداؤنا في الجبال . هكذا تتضح لنا النية الخبيثة لعلال الفاسي وزملائه في الحركة الوطنية ، فقد حاربوا ظهير 16 ماي لأنهم رأوا فيه ضياع لامتيازاتهم في الساحة السياسية لان هدا الظهير لم يتضمن أي فصل بين العرب ولأمازيغ كما روجت له النخبة الفاسية ، بل كان فيه تنظيم للمحاكم العرفية في المناطق ذات الأعراف وليست هناك أي إشارة الى الامازيغ أو العرب ، لكن أغلب المحاكم العرفية كانت في المناطق الامازيغية ، ورغم والوضوح التام لمقتضيات هدا الظهير فان علال الفاسي و أصدقائه لم يخجلوا من تروجهم لأكذوبة اسمها الظهير البربري لأنهم اعتبروا هدا الظهير من شأنه إدخال المقاومة الامازيغية في المجال السياسي ، لهدا تمت تعبئة كل الجهود لمحاربة الامازيغ والأمازيغية والظهير أيضا ، وهدا ما نستشفه مما قامت به الحركة الوطنية من إغلاق الدارس الأمازيغية في كل من الريف و الأطلس وسوس ، واعتبار كل من يتذث بالامازيغية يحي الظهير البربري ، بالمقابل خافضة الحركة الفاسية على المدارس الفرنسية بالمغرب و الكنائس و النظام ، وكأن المستعمر هم الأمازيغ و ليس الفرنسيين . حتى الى يومنا هدا و في زمن دسترة الامازيغية لازلنا نعاني من مثل هده التصرفات ،كرفض للأسماء الامازيغية في سجل الحالة المدنية ،ورفض ادخال مسلك الدراسات الأمازيغية في الجامعات المغربية ، علما أن أغلب الجامعات المغربية لا يتوفر بها مسلك الدراسات الامزيغية .

ــــــــــــــــــــاستنتاجات :--- الحركة الفاسية البورجوازية لم تكن الوجه الحقيقي للمقاومة ، بل الأمازيغ هم الدين حاربو في الجبال بسواعدهم العارية المستعمر حتى الموت مثل عبد الكريم الخطابي – محند أو حمو الورايني – عسو أو بسلام ... عكس المقاومة الكلامية التي تميز بها علال الفاسي ورافاقه--- لم يصدر أي ظهير من طرف السلطات الفرنسية باسم الظهير البربري كل ما هنالك هو إعطاء اسم مستعار لظهير 16 مايو والترويج له على أساس أنع يفرق بين العرب والأمازيغ ، لكن الحقيقة عكس دالك--- تمت محاربة الامازيغ واللغة الامازيغية بشتى الوسائل السياسية و الاقتصادية و غيرها ،بالمقابل تم الاحتفاظ بالكنائس الفرنسية و اللغة الفرنسية في جميع المؤسسات المغربية و الاحتفاظ أيضا بالتنظيم الفرنسي في المؤسسات العمومية المغربية .

 



565

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء II. بقلم محمد سيموري. عضو المكتب الوطني

الملف الحقوقي و الاجتماعي لأسر شهداء و مفقودي وأسرى الصحراء

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

دمنات: البناء العشوائي...واقع الحال والقوانين

بيان من فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح

أسر شهداء و مفقودي و أسرى الصحراء المغربية . الحلقة التالثة. بقلم محمد سيمورى

الملف المطلبي للجمعية.بقلم ذ. سيموري محمد عضو المكتب الوطني . الحلقة السابعة

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

البيعة الطاهرة نفسا وبدنا ويدا .بقلم : محمد علي أنور الرگـيبي

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

" رؤية هادفة لتنمية تربية الخيول بالجهة " عنوان ندوة للغرفة الفلاحية والشركة الملكية لتربية الفرس

مفتشية حزب الاستقلال بالفقيه بن صالح تحتفل بالذكرى 41 لوفاة الزعيم علال الفاسي بحضور الشاعران الجاحظ

هل كان عبد الله إبراهيم انقلابيا؟ كتب بواسطة جنوحي يونس

التاريخ الأسود للأمويين الدمويين بالأندلس: من الغزو الأمازيغي الى الارهاب العربي بقلم: القجيري محمد

من هم أشهر الخونة في المغرب؟

الأمازيغ واللعب الصغير... بقلم : عمر افضن

الأمازيغية و الأمية اللغوية : هل تيفيناغ حرف مغربي ؟ بقلم : رشيد الإدريسي

ألهذا الحدّ … كرّه “الحراك الشعبي” المغاربة في بعضهم البعض؟ بقلم حسن فاتح

من يرحم النشء من الضحالة والتشظي اللغوي؟؟‎ // الحبيب عكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

معضلة الصراع في التاريخ الإسلامي // إبراهيم بن مدان


“عــــــــــــــاجـــل” // سمير عطا الله


غــزلـي ظـلَّ مُثـقـــلاً بـالدَّيـْــــــنِ // شعر : حســين حســن التلســـيني


يسألونك عن العِرق، قل هو إلا خرافة وإعلان حرب بقلم : أحمد عصيد


في حضن الرذاذ // ذ. مليـكة حبرشيد


سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي


هذه أسماء أمازيغية للبنات.. اكتشف معانيها // حسن المودن


فلسفة الكلام اليومي عند بول ريكور : الرمز وقوة الكلمات ترجمة وتعليق د زهير الخويلدي


مات القائد الضمير،فمن سينقذ أو يغرق السفينة؟؟ الحبيب عكي


لِمَنْ نُصَوِّتُ يَا وَطَنِي ! ! !. بقلم : محمد همــشة


الهزائم العشرللحركة الأمازيغية بواسطة : ذ. مبارك بلقاسم


هل نعيش أزمة قراءة أم نشر أم كتابة؟ بقلم : محمّد محمّد الخطّابي*

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

ازيلال : أزيد من 17984 مترشحة ومترشح لاجتياز التقويم الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الامية


بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

محمد سلطانة.. المطلوب الأول في أوربا ينهي مسلسل هروبه


تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة