مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة             لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية             حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.             النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !             هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات             أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن             هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال             طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية             فقيه بضواحي مراكش يحتجز ابنته 15 سنة في زريبة             تعديل حكومي مرتقب سيطيح بنحو ثمانية وزراء وكتاب دولة             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن


هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال


أزيلال : الترشيح للاستشارة التربوية ببرنامج محو الأمية بجماعات أفورار وآيت عتاب

 
الجهوية

إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين


إسدال الستار على قضية "فتاة الوشم" في بني ملال


إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب

 
الوطنية

لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية


حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.


النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !


هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات


طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

نظام ولاية الفقيه في نهاية الخط ! // هدى مرشدي*
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 دجنبر 2018 الساعة 25 : 15


 نظام ولاية الفقيه في نهاية الخط !

 

 

هدى مرشدي*

 

 

منذ أعوام ماضية أكدت مريم رجوي مكررة على حقيقة كبيرة وهي أن النظام الإيراني يرتكز على أساسين اثنين: في الداخل على الانتهاك الشديد لحقوق الإنسان والقمع مع احلال الكبت والاختناق وعلى تصدير الأزمات عن طريق خلق عدم الاستقرار وتصدير الإرهاب ونشر الحروب في دول المنطقة والعالم.

وبعد وصول خميني للسلطة كان شعار فتح القدس عن طريق كربلاء في صدارة شعاراته من أجل تحقيق أهدافه ولهذا السبب كان العراق أول محطة لتشكيل الخلافة الإسلامية العالمية بالنسبة للنظام الإيراني.

وأيضا في الأعوام الماضية لقد كان خلق عدم الاستقرار والقتل الدموي للاستبداد الديني في سوريا مصدر إلهام وتشجيع لاثنين من الاتجاهات الرئيسية. التطرف تحت اسم الإسلام والانتقام من خصومه في الغرب. وهذان الاتجاهان هما الهجمات الإرهابية والمؤامرات التي شهدناها في أوروبا.

التخطيط لهجمات مميتة ضد المدنيين كان تحذيرا جعل المقاومة الإيرانية تذكر عدة مرات من مخاطر النظام الإيراني.

واليوم ومع مضي أكثر من عشرة أعوام على هذا التحذير أصبح خطر الإرهاب واضحا وجليا بالنسبة للجميع.

مرور على وقائع الأشهر القليلة الماضية يبين هذه الحقيقة وفقا لمايلي:

● الحكومة الألبانية قامت بطرد السفير الإيراني في هذا البلد مع دبلماسي إيراني آخر في تاريخ ١٩ ديسمبر ٢٠١٨.

● وزارة الخارجية الدنماركية أعلنت في ٣٠ اكتوبر ٢٠١٨ أنه في أعقاب اعتقال عميل لوزارة مخابرات النظام الإيراني في الدنمارك وقامت باستدعاء سفيرها من طهران.

● اسد الله اسدي الدبلماسي الإيراني في النمسا والمقيم في فيينا تم اعتقاله يوليو 2018 بأمر قضائي بالقرب من مدينة أشافنبورغ الواقعة في ولاية بايرن الألمانية ( اسد الله اسدي له علاقة مباشرة بمحاولة تفجير تجمع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ).

● منذ ما يقرب عدة أشهر ماضية اعتقل المسؤولون البلغاريون عددا من الإيرانيين المتورطين في شبكة تهريب الأسلحة وترسانتها.

● الحكومة الهولندية في السادس من يوليو ٢٠١٨ طردت موظفين مرتبطين بسفارة النظام الإيراني.

طبعا كل هذا عبارة عن أمثلة بسيطة عن إرهاب الحكومة الدينية ومسبقا أصبح من الواضح بأن أيدي نظام الملالي متورطة في تنفيذ أبعاد واسعة من الإرهاب والجريمة.

كما أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قام بتسمية هؤلاء الأفراد بالعملاء.

فالعميل هو شخص يحمل مهمة من قبل حكومة ما أو مجموعة خاصة ومكلف بتتفيذ عمل أو عمليات كما أنه بتوضح بشكل جيد بأن المهمات الموكلة للسفراء والكوادر الدبلماسية الإيرانية في باقي البلدان هي في الأغلب مهمات تجسس وتخطيط للإرهاب.

وفي أعقاب هذه المجموعة من الإجراءات المناهضة لإرهاب الملالي وجدنا سيلا من التأييد والترحيب من قبل مسؤولي الدول و الحكومات.

وفي هذا الصدد كتبت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير لها في ١٨ نوفمبر ٢٠١٨: " النظام الإيراني يسعى لإنشاء محطة استخبارية لتنفيذ عملياته الإرهابية في دول البلقان.

ويأتي هذا العمل بعد فشل مساعيه السابقة في إنشاء محطة عمليات ومنازل آمنة للتخطيط لهجمات إرهابية في دول الاتحاد الأوروبي"

ولكن سؤال؟

أول سؤال يتبادر لذهن القارئ هو إلى ماذا يشير هذا المعدل المرتفع من النشاطات الإرهابية والجاسوسية للنظام الإيراني خلال نفس هذه الفترة؟

من الأفضل أن ننظر لهذا الموضع من بعدين اثنين:

الأول: المأزق الذي وصلت إليه حكومة ولاية الفقيه وبداية المرحلة النهائية.

لأنه على العموم فإن الطغاة في مراحلهم النهائية مهما يحملون في جعبتهم من أجل البقاء ويستفيدون منها سواء على الصعيد الداخلي من خلال الضغط والقمع والاعتقال أو على الصعيد الخارجي من خلال التخطيط للاغتيال والشبكات الإرهابية واستخدام الدبلماسيين من أجل التجسس والتخطيط.

الثاني: الحضور العظيم للمقاومة في خارج الحدود والقوات المتأهبة الشابة في داخل البلاد التي تسمى بمعاقل الانتفاضة بمثابة نقطة نهاية الدكتاتورية.

السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية كانت خاطبت الشخصيات السياسية خلال رسالة لها في تاريخ ٤ اكتوبر قائلة:

إن أضر أنواع سياسات التماشي مع الاستبداد الديني هو السكوت أمام الإرهاب. وللأسف هذه السياسة هي السياسة المتبعة في أغلب أوروبا. وهذا الخطا لا يدفع ثمنه اللاجئون الإيرانييون فقط بل سيدفع من أمن أوروبا.

يجب القول للدول الأوروبية من قبل الشعب الإيراني:

● تعاملوا بحزم مع هذا النظام.

● افضحوا قضايا نشاطاته الإرهابية بشكل علني.

● أغلقوا سفارات النظام التي عرفت بأنها مراكز معروفة للتجسس والإرهاب.

● لا تتعاملوا مع شركات قوات الحرس وهيئة تنفيذ أوامر خامنئي لأن أي تعامل مع هذه المؤسسات بمثابة دعم وتأمين مالي للإرهاب.

● لا تبقوا صامتين أمام الإعدام وتعذيب السجناء الإيرانيين والانتهاك الواسع لحقوق الإنسان في إيران.

● حاكموا مسؤولي الجرائم ضد الإنسانية طوال ال ٤٠ عاما الماضية في إيران.

● ومن أجل منع إرهاب الملالي في الدول الأوروبية يجب تنفيذ البيان الصادر من قبل الاتحاد الأوروبي في تاريخ ٢٩ أبريل ١٩٩٧ حول عملاء ومرتزقة مخابرات الملالي:

● توقف اللقاءات ثنائية الجانب على مستوى الوزراء إلى إيران أو من إيران في ظل الظروف الحالية.

● الموافقة على السياسات الأساسية لدول الاتحاد الأوروبي من أجل عدم تصدير الأسلحة لإيران.

● التعاون من أجل عدم منح الفيز للإيرانيين المرتبطين بالمحطات الأمنية والاستخبارية.

● التركيز على طرد الكادر الاستخباري الإيراني من دول الاتحاد الأوروبي.

وخلاصة الكلام للخلاص من هذا النظام القمعي والداعم للإرهاب الحل الوحيد هو الاعتراف رسميا بالمقاومة المنظمة جيدا وبديل هذا النظام أي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ودعم مطالب الشعب الإيراني المضطهد المشروعة والمحتجين الإيرانيين من أجل إسقاط هذا النظام.

*كاتبة إيرانية

 

 

 



320

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

بني عياط :شيخ الطريقة البصيرية يحتج على تضمين الزاوية ضمن لائحة المحتجين على تأخر الشروع في بناء الث

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

العدل والاحسان: هل يعد المرتد عن دين المخزن مرتدا عن الإسلام؟ بقلم : حميد المهدوي

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد جـ 2 بقلم ذ. سالم الدليمي

ممكنات التدخل الفلسفي في الحاضر بقلم : د زهير الخويلدي

ايران الملالي .. حين يكون القضاة لصوصا بقلم " صافي الياسري

الإرهاب الحكومي أداة تقدم السياسة الخارجية بقلم: هدى مرشدي*

وجه نحو الوطن وظهر للعدو // هدى مرشدي*

النظام الإيراني محاصر من قبل البديل الواقعي // المحامي عبد المجيد محمد

نظام ولاية الفقيه في نهاية الخط ! // هدى مرشدي*

النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة