مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ             مروع/ معتقل سابق يذبح عشيقته وخليلها وسط غابة بالخميسات !             دار ولد زيدوح : شاب هائج يقتل جاره بطعنة سكين ..             أفورار :أساتذة و أطر مدرسة الزيتونة يستقبلون التلميذ طه الشتوني لهذا السبب ...             امتحان نيل شهادة السلك الاعدادي احرار ....ضبط 21 حالة غش باستعمال هاتف نقال بازيلال             الكلاب الضالة تتسبب في حادثة سير مميتة وفاة رضيع واصابة والدته في حادثة سير بجماعة تامدة نومرصيد             الأمن يعتقل 3 “شفارة” ظهروا في فيديو يسرقون مواطنا بالشارع تحت التهديد بالسيوف ونشطاء الفيسبوك يطالبون بأقصى العقوبات             حزب العدالة والتنمية يرفض توقيع تعزية في وفاة الرئيس مُرسي             مشروع تهيئة جنبات وادي شلالات اوزود يثير احتجاجات واسعة             هام لكل السائقين ...الشروع في تثبيت 552 رادارا في طرقات المغرب تعمل بأنظمة جد متطورة             أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            سي الحموشي : هل هناك حل من اجل ايقاف مثل هؤلاء اللصوص ؟؟            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد            رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


سي الحموشي : هل هناك حل من اجل ايقاف مثل هؤلاء اللصوص ؟؟


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات


مطاردة هليودية لرجال أمن البيضاء يقفون شخصين مسلحين


رجل أمن سعودي يضرب معتمراً في الحرم المكي

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا


(حوار) نور الدين هليل.. مدرب مغربي من أفورار ( أزيلال ) يتسلق الدرجات رفقة نادي تورينو الإيطالي

 
الجريــمة والعقاب

دار ولد زيدوح : شاب هائج يقتل جاره بطعنة سكين ..


تفاصيل مثيرة حول إنقاذ مغاربة لمواطنة ألمانية ذبحها شخصٌ وهي تُمارس الرياضة بطنجة

 
الحوادث

ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة


أزيــلال / ايت اعتاب : صادم / صور ـــ التهور وقنطرة يتسببان في حادثة سير بمدخل اوزود


أزيــلال / واولى : حادثة سير مميتة بين دراجة نارية وحافلة للنقل السياحي خلفت قتيلان ...

 
الأخبار المحلية

أفورار :أساتذة و أطر مدرسة الزيتونة يستقبلون التلميذ طه الشتوني لهذا السبب ...


امتحان نيل شهادة السلك الاعدادي احرار ....ضبط 21 حالة غش باستعمال هاتف نقال بازيلال


الكلاب الضالة تتسبب في حادثة سير مميتة وفاة رضيع واصابة والدته في حادثة سير بجماعة تامدة نومرصيد

 
الجهوية

شاب من ذوي السوابق العدلية يعترض سبيل سائحة فرنسية بخنيفرة


بني ملال / اولاد امبارك : الدرك يحجز طنا من الماحيا” و2 وطنين من التين المخمر -صور


Le Conseil provincial a récemment tenu sa session ordinaire de juin 2019

 
الوطنية

مروع/ معتقل سابق يذبح عشيقته وخليلها وسط غابة بالخميسات !


الأمن يعتقل 3 “شفارة” ظهروا في فيديو يسرقون مواطنا بالشارع تحت التهديد بالسيوف ونشطاء الفيسبوك يطالبون بأقصى العقوبات


حزب العدالة والتنمية يرفض توقيع تعزية في وفاة الرئيس مُرسي


هام لكل السائقين ...الشروع في تثبيت 552 رادارا في طرقات المغرب تعمل بأنظمة جد متطورة


عمدة مراكش "يستغل" سيارة الدولة ويرفض الامتثال لشرطة المرور

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لماذا تجاهل العرب أمجاد الأمازيغ؟ // وهيبة بوحلايس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2019 الساعة 35 : 03


لماذا تجاهل العرب أمجاد الأمازيغ؟

 

وهيبة بوحلايس

 

 

فتقر كتب التاريخ العربية إلى العديد من الحقائق التي تتحدث عن البطولات والإنجازات الأمازيغية، فقلَّما نجد كتاباً في المناهج التعليمية العربية يتحدث عن التاريخ أو الثقافة الأمازيغية باعتبارها جزءاً من الوطن العربي، عكس المؤرخين الأوروبيين الذين ألَّفوا عدداً لا بأس به من الكتب، وقدموا أبحاثاً علميةً وأنثروبولوجية، وحتى جِينية تطرقت إلى أصول هذه الشعوب، التي أسهمت في صناعة الحضارة الإنسانية بشمال إفريقيا ومنطقة المتوسط، في الوقت الذي اقتصرت فيه الأبحاث العربية على دراسة أصول اللغة الأمازيغية التي اعتبروها واحدة من اللغات الحِمْيرية اليمنية، في حين ركز باحثون آخرون فقط على الفتوحات الإسلامية في بلاد المغرب العربي، وعلى فتح الأندلس.

الغريب في الأمر أنه تم إقصاء الدور الذي لعبه الأمازيغ في تلك الفتوحات، فنجد الأغلبية العظمى من المؤلفات تتحدث عن الفتح الإسلامي، أو الفتح العربي للأندلس، رغم أن الأندلس فُتحت بجيوش أمازيغية، فقد كان العرب حينها يشكلون نسبة لا تكاد تذكَر في المنطقة.

سيهاجمني البعض بالقول إنني أنتقد العروبة، باعتبار أن العِرق العربي فوق النقد، وهنا من الضروري أن أوضح وأستشهد بحملات الدولة العثمانية في أوروبا، عندما كان يُستعمل مصطلح «الدولة أو الخلافة العثمانية» بدلاً عن مصطلح الخلافة الإسلامية فقط، وذلك في كل الحروب العثمانية التي وصلت إلى قلب أوروبا، كما لا يمكننا أن ننكر أن المسلمين بعد دخولهم بلاد الشام أسسوا دولةً وخلافةً إسلامية نُسبت إلى بني أمية، وسميت «الخلافة أو الدولة الأموية»، وكذلك العباسية ودولة المماليك وغيرهم، إذاً الأجدر أن يصحح التاريخ العربي مصطلح «خلافة الأمويين في الأندلس» إلى «الخلافة الأمازيغية الإسلامية في الأندلس».. فلولا طارق بن زياد ما استطاع موسى بن نصير العبور إلى إسبانيا، ولم يكن لعبد الرحمن الداخل (الأموي القرشي) أن يصل إلى حدود شبه جزيرة أيبيريا لولا سواعد أخواله الأمازيغ، الذين ناصروه وأوصلوه إلى سدة الحكم؛ ليسهموا لاحقاً في تأسيس أهم دولة إسلامية بذلك العصر «دولة الأندلس»، التي أثْرت الحضارة الإسلامية بالفن والموسيقى والأدب والعلوم والطب والفلسفة، فأصبحت قرطبة، وغرناطة، وإشبيلية قِبلة العلم والعلماء قروناً عديدة، قبل أن تنهش الصراعات التي دارت بين الحكام الأمويين أولاً ثم بين ملوك الطوائف لاحقاً (عرباً وأمازيغ) الذين أضعفوا قواعد وهَيبة الدولة حتى أعادها الأمازيغ مرة أخرى إلى المجد، على يد العظيم يوسف بن تاشفين، الذي اجتث معاقل الفساد في الدولة التي سادها الترف والفساد والانحلال العقائدي والأخلاقي على يد الأمويين، الذين أضاعوا قبلها دمشق للأسباب نفسها.

لعل التاريخ ينكر أيضاً أن دولة الأندلس صمدت 8 قرون بفضل الدعم العسكري الدائم الذي قدمه ملوك الحفصيين وملوك بني مرين الأمازيغ لولاة غرناطة وحكامها وغيرهم ممن أَلْهَتهم سفاسف الأمور عن إدارة الدولة والدفاع عنها.

لو تحدثنا قليلاً عن أصول الأمازيغ فسنجد الاختلاف واضحاً بين آراء العلماء والباحثين، فهناك مجموعة يعتقدون أن الأمازيغ من أصول مشرقية عربية حميرية، هاجروا بسبب الجفاف، وتغير المناخ، وكثرة الحروب إلى شمال إفريقيا، من اليمن، وهناك آخرون ممن يقول بالأصل الحامي للبربر، بمعنى أن البربر من أبناء حام بن نوح عليه السلام، وهناك من أكد الأصل الإفريقي؛ لوجود شبه كبير بين اللغات الأمازيغية وبعض اللغات الإفريقية، مثل: الكوشيتية، والمصرية القديمة، في حين يرى باحثون أوروبيون أن البربر أتوا من الهند، فاستقروا في أوروبا، وهم من أولاد يافث بن نوح عليه السلام، لكن هناك من العلماء ممن أكدوا أن العِرق الأمازيغي ليس سوى عِرق إفريقي محلي لا علاقة له جغرافياً أو جينياً بأي وجود إنساني آخر في العالم.

كل هذه التفاصيل ليست مهمة بقدر الإنجازات والتاريخ العظيم الذي حمل لقرون، أسماء شخصيات أمازيغية عظيمة تركت بصمات لا يعرفها الأغلبية العظمى من العرب: ابن البيطار، وابن رشد، والفيلسوف العظيم ابن خلدون، وعباس بن فرناس، وابن بطوطة، وطارق بن زياد، والقديس أوغسطينوس، وغيرهم ممن لن يتسنى لنا ذكر أعمالهم العظيمة، كل على حدة، وعظماء آخرين كالملك يوبا الثاني؛ وماسينيسا وابنه يوغرطة الذي عرض روما القيصرية للبيع بعد أن ألحق بأعظم جيش في العالم آنذاك أبشع الهزائم؛ والملكة ديهيا وكسيلة اللذين حاربا الفتح العربي الإسلامي بهدف حماية الأرض والعرض ولم يكونا يوماً ضد الإسلام، والدليل أن أبناء ديهيا أو الكاهنة اعتنقوا الإسلام بتوصية منها مباشرة بعد وفاتها؛ والعظيم حنبعل القرطاجي البونيقي الذي دخل بجيوشٍ جرارةٍ إلى قلب روما؛ والملك شيشناق الذي حكم مصر قرنين من الزمن، والقائمة طويلة جداً.

المخجل في الأمر أن المؤرخين العرب أنصفوا ودوَّنوا أمجاد الدولة الأموية والعباسية والأيوبية وصولاً إلى المماليك، كما تطرق عدد كبير منهم إلى الدور الذي مارسته الدولة العثمانية، وصولاً إلى تفاصيل اللحظات الأخيرة في حكم آخر خليفة عثماني؛ حيث تناولت كتب التاريخ في أغلب المناهج العربية فصولاً كاملة تتحدث عن انهيار الخلافة العثمانية، في المقابل قلَّما نجد كتاباً مدرسياً تطرق إلى التاريخ الإسلامي بالمغرب الكبير، أو إلى الدور الذي قام به الأمازيغ في نشر الإسلام، أو حتى إلى الأمجاد والانتصارات التي قام بها الأمازيغ في حروبهم الشرسة ضد أقوى جيوش التاريخ وأكثرها رعباً في فترات متفرقة، إلا ما ندر.

ربما لا تزال العقلية العربية تحكمها النزعة القبلية التي لا تعترف بغيرها، وهذا وارد، لكن التاريخ لا يحابي، ولا ينكر صنيع البشر، مهما كانت إسهاماتهم في تاريخ البشرية.

 

وهيبة بوحلايس مذيعة تلفزيونية



532

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

لماذا تجاهل العرب أمجاد الأمازيغ؟ // وهيبة بوحلايس

لماذا تجاهل العرب أمجاد الأمازيغ؟ // وهيبة بوحلايس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

ما العمل بعد تصويت البرلمان المغربي على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟ // رشيد الراخا*


الساحة والحمار ... بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


لا أحِبُّك يا بنكيران // عبد الإلاه


ريحتك عطات // سليمان الريسوني


الشاف” رشيد .. وجه مشرق للشرطة المواطنة //عزيز لعويسي


في تيفلت.. وردة مغربية أخرى // عادل الزبيري


قراءة في مجموعة “لاعبة النرد” للقاصة المغربية خديجة عماري // د.موسى الحسيني


عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان الخرطوم : مصطفى منيغ


ريــــم جـزائـــريــــة في شـــــبـاك قـصـــيـدة عـراقيـــــة شعـــر : حســــين حســــن التلســـــيـني


موراكوش Murakuc هو الاسم الأمازيغي للمغرب بقلم : ذ. مبارك بلقاسم


الدولة الديمقراطية بين السيادة والمواطنة بقلم : ذ . د زهير الخويلدي


سمو عاشق بقلم : سعيد لعريفي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...


كلمة شكر على التعزية من عائلة السيد : " محمد أوحمي "رئيس جمعية الأعالي للصحافة

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018


دمنات / مواکبة و دعم التعاونیات وتقویة قدراتها التنظیمیة و التدبیریة موضوع دورة تكوينية لفائدة التعاونيات الفلاحية

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه


وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة التفاصيل ...+ فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة