مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة             لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية             حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.             النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !             هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات             أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن             هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال             طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية             فقيه بضواحي مراكش يحتجز ابنته 15 سنة في زريبة             تعديل حكومي مرتقب سيطيح بنحو ثمانية وزراء وكتاب دولة             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مستجدات ... الناجحون بامتياز في مباراة التعاقد من ابناء الاقليم بهذه المدن


هذه تفاصيل اعتقال أستاذ طليعي وعضو قيادي بالكدش بعد احتجاجه بأزيلال


أزيلال : الترشيح للاستشارة التربوية ببرنامج محو الأمية بجماعات أفورار وآيت عتاب

 
الجهوية

إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين


إسدال الستار على قضية "فتاة الوشم" في بني ملال


إطلاق مبادرة إنسانية موجهة للمناطق الجبلية بالمغرب

 
الوطنية

لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية


حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.


النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !


هام لأصحاب السيارات ...."الحجز التحفظي" ينتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات


طبيبة مقيمة بأمريكا تحقق حلم الطفلة خديجة في الحصول على يد اصطناعية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الزنزانة 9 .. // عزيز لعويسي*
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2019 الساعة 46 : 04


الزنزانة 9 ..

عزيز لعويسي*

 

الحديث عن"الزنزانة" قد يحيل القارئ منذ الوهلة الأولى على تلك"المعاقل" أو أمكنة الحجز والاعتقال المتواجدة عادة في مقرات الأمن والدرك والمحاكم الزجرية (التقديم) والمؤسسات السجنية، حيث ينصهر "فولاذ" الحرية في أمكنة تحضر فيها مفردات "الضبط" و"النظام" و"الزجر" و"العقاب" و"الانصياع" للأوامر والتعليمات .. لكن "الزنزانة9" - في المشهد التعليمي- تختلف عن سابقاتها، ليس فيها قضبان حديدية ولا أبواب موصدة ولا حراس ولا أصفاد ولا أوامر تفرض الامتثال .. "زنزانة" اقترن إسمها بالرقم "9"، وهو رقم"مشؤوم" يختزل واقعا أليما يبدو كبساط تتقاسمه فئات من الأساتذة الذين اكتووا بلهب سياسات تعليمية مشوبة بالارتباك فاقدة للرؤية الثاقبة، وتم الزج بهم لسنوات، في زنزانة السلم التاسع، ولم يبارحوا مكانها إلى اليوم، في وضعية تبدو كوضعية المعتقلين "احتياطيا"، فلا هم أدينوا بعقوبات سالبة للحرية ولا هم تلقوا خبر الإفراج عنهم، أو كما يقول المثل الشعبي "مرات المنحوس ماهي مطلقة ماهي عروس" ...

زنزانة تختزل تفاصيل أساتذة تحطمت آمالهم وأحلامهم وتطلعاتهم عند عتبة "السلم 9" بعد سنوات من الجد والعطاء، كرست عبر السنوات مفردات "اليأس" و"التمرد" و"الإحباط" و"انسداد الأفق" في صفوف " أساتذة" /معتقلين إلى أجل غير مسمى، وبالقدر ما تبدو مياه هذه الزنزانة راكدة، بالقدر ما تتعمق هوة الاحتجاج وتتوسع مساحات الاحتقان وتتمدد شوارع الإحساس بالحيف والظلم وخيبات الأمل، وتتأجج الرغبة المشتعلة -وسط معتقليها- في خوض معارك النضال على أمل تجاوز "الزنزانة 9" والتحرك بسلاسة في سلاليم "مرنة" و"محفزة" بعد سنوات من "الاعتقال" و"الظلم'، إيمانا منهم أن "ما لا يتحقق بالنضال.. يتحقق بالمزيد من النضال" ...

زنزانة لا تختزل فقط "معتقلي" السلم التاسع، بل هي -في شموليتها- بمثابة مرآة عاكسة لوضعية "الشغيلة التعليمية" التي ظلت عبر السنوات بعيدة عن بوصلة "الإصلاحات المرتبكة" التي طالت المدرسة العمومية، مما أفرز مشاكل اجتماعية ومهنية متعددة الزوايا، كرست ثقافة اليأس والشكوى والآهات والاحتجاج، ورفعت من سقف المطالب والتطلعات التي تواجه بسياسات التسويف والمماطلة تارة، وبالتجاهل والإقصاء وعدم الاكتراث تارة أخرى، وحتى في زمن تنزيل "الرؤية الإستراتيجية" و"القانون الإطار" وما يرتبط بهما من برامج ومشاريع إصلاحية ترمي إلى النهوض بأوضاع المدرسة العمومية، ظل حال "الأسرة التعليمية" كحال "المياه الراكدة" التي لا تبارح مكانها، ويكفي النظر إلى الإضراب الوطني ليوم الثالث من الشهر الجاري، ليتبين جليا حجم المأساة التي تعيش فيها الشغيلة التعليمية بكل فئاتها بدءا من ملف "الزنزانة 9" و"شيوخ التربية والتكوين ضحايا النظامين" و"الأساتذة المقصيون من خارج السلم" مرورا بملفات "التفتيش التربوي" و"هيئة الإدارة التربوية" و"حاملي الشهادات العليا" وانتهاء بالأزمة ذات الصلة بالتوظيف بالتعاقد الذي زاد طين"الاحتقان" بلة ...

هي إذن، "زنزانة" تعليمية بامتياز، تتجاوز حدود" الزنزانة9" التي تبقى "وصمة عار"على جبين "التعليم العمومي"، والجهات الرسمية لم يعد مسموحا لها اليوم، التعامل مع الإضرابات القطاعية بمنطق الأرقام ولغة الوعد والوعيد والاقتطاع من أجور تعاني "الهزال"، ولامناص لها من استحضار الإضراب الوحدوي والتقاط مطالب وشعارات المضربين والمحتجين، وتقدير تداعيات هذا الاحتقان على مستقبل المدرسة العمومية التي تعيش على وقع"الإصلاح" الذي لم يستطع لحد الآن تحريك المياه الراكدة للاحتقان المستشري وسط الأسرة التعليمية بمختلف هيئاتها، والتسريع بتنزيل "نظام أساسي" جديد "منصف" و"عادل" و"محفز" يستوعب كل المطالب الفئوية ويفتح أمام "الرأسمال البشري" أفقا للارتقاء الاجتماعي والمهني بعيدا عن مفردات"اليأس" و"الإحباط" و"التمرد" التي تجعل من أي "مجهود إصلاحي" مقرونا بأسباب "الارتباك" و"الفشل الذر يع" ...لذلك لامفر من إعادة الاعتبار للرأسمال البشري، فهو بمثابة "عـــش" لابديل عنه، لاحتضان وصون "بيضـــة" الإصـــلاح، فكفى من "إصلاح الإصلاح"، وإلى متى سيبقى"التعليم العمومي" رهين أفق معالمه تبـــدو غامضــة ؟وما قيمة "الإصلاح"الذي رصدت له إمكانيات مادية مهمة، إذا لم يحرر "معتقلو الزنزانة9"و"ينصف "شيوخ التربية والتكوين"و"يفك عقدة التعاقد" ويعيد الأمل والاعتبار لأسرة تعليمية بأكملها تعيش بين "مطرقة"الانكسار" وسندان"الانتظار"- بدونها- لا يستقيم إصلاح...؟.

*كاتب رأي، أستاذ التاريخ والجغرافيا بالسلك الثانوي التأهيلي(المحمدية)، مهتم بقضايا التربية والتكوين.

[email protected]



311

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مهزلة حقوق الانسان والصحافة المأجورة بالزاوية البصيرية

قصيدة من ديوان (صمت الصمت) ل "محمد علي انور الرﮔـيبي"

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

شاب يشنق نفسه بخيط سرواله داخل مفوضية الشرطة

هل تدخَّل شُعراء العصر الجاهلي في كتابة نصوص القرآن !! ؟ بقلم ذ" سليم الدليمي

رسائل الى انديرا كتبها الحسين أزنزار

خطير..معتقل خلية بلعيرج "أبو رخا" بسجن سلا يتعرض للضرب فقد على إثره السمع

زَمَنُ الوَالِي وَلَّى وَأَوَانُ الوَالِيَةِ حَلَّ كتبها ذ : مصطفى منيغ

تقرير حول أحداث سجن العيون ليوم الأربعاء 17 شتنبر 2014

دموع العيد بقلم : ذ. اقبال الهامي

الزنزانة 9 .. // عزيز لعويسي*





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي


الغُرف والتّنظيمات المهنيّة خارج نظام الفَوْتَرَة!! // الطيب آيت أباه


الاحتفال بالسنة الأمازيغية تكريس للهوية والتعددية الثقافية. ذ .نصر الله البوعيشي


النموذج التنموي الجديد و الشأن الديني بواسطة : الحبيب عكي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات
 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة