مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفى السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎             دمنات /حزب الحمامة يستكمل تنظيماته الموازية.             الحكم بالسجن النافذ ضد عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بتهمة تبديد المال العام             بعد اقتطاع أجرتهم… الأكاديميات الجهوية للمملكة تقرر صرف مستحقات أساتذة التعاقد             يوم الأحد القادم ، مسيرة ضخمة بالرباط دفاعاً عن “المدرسة العمومية” و أمزازي مازال يراوغ             اليوم الجمعة : نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين             عاجل..الدايلي ميل البريطانية: ميسي لن يلعب ضد الأسود بطنجة             أمزازي يبدأ في “نشر” الأمن بمحيط المدارس بأقليم أزيلال .. و أساتذة التعاقد به يستهزؤون :             بلاغ حزب جبهة القوى الديمقراطية حول تفاعلات ملف الأساتذة المتعاقدين.             بالوثيقة: وزير الاقتصاد والمالية يتبرأ من أجور الأساتذة المتعاقدين ...             الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص            شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام            العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار             كلام جميل عن مدينة أزيلال             وفاة شيخ وهو ساجد داخل مسجد بآسفي و مواطنون يقبلون رأسه            الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص


شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام


العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار


كلام جميل عن مدينة أزيلال


وفاة شيخ وهو ساجد داخل مسجد بآسفي و مواطنون يقبلون رأسه


الحسن الداودي وجميلة المصلي يرقصان على إيقاعات "أحواش" في أكادير

 
كاريكاتير و صورة

الكسلاء يضربون اساتذتهم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

عاجل..الدايلي ميل البريطانية: ميسي لن يلعب ضد الأسود بطنجة


عمر آيت شيتاشن، ابن مدينة أزيــلال ، يتوج بطلا لسباق مراكش الوطني على الطريق

 
الجريــمة والعقاب

بنى ملال : جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة.. والسبب علبة سجائر!


أزيــلال : خلاف بين "مول الحانوت" وثلاثيني ينتهي بجريمة قتل أداتها قنينة مشروبات

 
الحوادث

أزيــلال / جماعة بنى عياط : شاحنة مثلجات تدهس تلميذاً و ترديه قتيلاً بطريقة بشعة ! صور

 
الأخبار المحلية

أمزازي يبدأ في “نشر” الأمن بمحيط المدارس بأقليم أزيلال .. و أساتذة التعاقد به يستهزؤون :


نقابة بدمنات تدعو “المديرين” لاتخاذ قرار تاريخي ضد تحريك مسطرة “ترك الوظيفة” ودعت مديرية التعليم لسحب مراسلة "تحريك المسطرة"


المديرية الإقليمية بأزيلال تنظم دورة تكوينية لفائدة الأساتذة أطر الأكاديمية المتدربون فوج 2019 للاستفادة من التكوينات الاشهادية

 
الجهوية

بالفيديو.. من بني ملال التامك يفتتح الجامعة الربيعية لفائدة النزلاء


بني ملال: شاب يضرم النار في جسده بسبب خلاف مع زوجته


اخنيفرة : اعتقال جندي يتاجر في المخدرات ...

 
الوطنية

الحكم بالسجن النافذ ضد عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بتهمة تبديد المال العام


بعد اقتطاع أجرتهم… الأكاديميات الجهوية للمملكة تقرر صرف مستحقات أساتذة التعاقد


يوم الأحد القادم ، مسيرة ضخمة بالرباط دفاعاً عن “المدرسة العمومية” و أمزازي مازال يراوغ


بالوثيقة: وزير الاقتصاد والمالية يتبرأ من أجور الأساتذة المتعاقدين ...


أمن سلا يوقف “أبطال” فيديو تبادل العنف بالسلاح الأبيض -فيديو

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت بقلم: لحسن أمقران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يناير 2019 الساعة 19 : 01


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت

 


بقلم: لحسن أمقران

 

 

منذ عودة ملف الشهيد محمد بنعيسى أيت الجيد إلى ردهات المحكمة، شهدت المواقع الاجتماعية في الأيام الأخيرة معركة افتراضية حامية الوطيس بين الإسلاميين في شخص بعض صقور حزب العدالة والتنمية وأنصارهم من جهة، وبين بعض الوجوه الحقوقية التي تنتمي مرجعيا إلى التيار اليساري، وهي المعركة التي استوقفتنا لنأسف لما وصل إليه السياسي والحقوقي اللذان يفترض أن يكونا مثالا للمثقف المغربي.

كان مثول المتهم عبد العالي حامي الدين أمام محكمة فاس فرصة لبعض اليساريين والحقوقيين لتصفية حسابات مفهومة وأخرى يشوبها الغموض مع المصباحيين فقاموا بإنزال مهّم "لمناضليهم" مناصرة لرفيقهم المغدور، ولم يدخر "العداليون" بدورهم جهدا في الظهور بصورة "الجماعة" القوية المتماسكة، التي لن "تستسلم" للمناورات السياسية التي تحاك ضدها، والتي أبدت استعدادها لكل شيء سوى "تسليم" أخيهم.

تجاذب انتقل من أمام محكمة فاس إلى المنابر الإعلامية، وحاول من خلاله "الإخوان" تفسير موقفهم بغير قليل من الإلحاح الماكر وحتى الابتزاز السياسي، والتقليل من أهمية ما يذهب إليه خصومهم وخصوصا المحاميان  محمد الهيني ولحبيب حجي، تجاذب اشتد مع ظهور صور –غير مألوفة-  قيل أنها تعود لإحدى القنديلات في باريس، و"القصف" المتبادل الذي اتخذ أشكالا وأبعادا أخرى.

ما نأسف له، هو أن صقور وأنصار العدالة والتنمية لايزالون يتشبثون ببيع وهم "الطهرانية" و"الملائكية" ويصورون أنفسهم رسل الأخلاق والفضيلة، والحقيقة أن الواقع ليس كذلك، فالإنسان مهما كانت تقواه ليس منزّها وتبقى الغواية واردة مهما تقوّى إيمانه و"للإخوان" في هذا الإطار تجارب مريرة. بالمقابل، نأسف لما انتهى إليه الصوت اليساري العلماني الذي يؤمن عبر التاريخ بالحريات الفردية والاختيارات الشخصية، حيث سقط "الرفاق" في نقاش تسطيحي عقيم يهم اختيارات مفترضة لفرد في الظهور بهذا الزي أو ذاك، والنبش في حياته الخاصة وتتبع حركاته وسكناته للإيقاع به سياسيا. لقد كان من الأجدى استغلال الحدث من أجل التأكيد على ضرورة احترام الحريات الفردية والاختيارات الشخصية لأفراد المجتمع المتعدّد، ترسيخا لثقافة الاختلاف ووفاء لقيم التسامح والتعايش.

لا يسعنا بعد أن نؤكد أننا لسنا مع هذا أو ضد ذاك، أن مآلات التدافع السياسي والأيديولوجي في مجتمعنا أصبحت لا تبعث على الاطمئنان، ففكر "القبيلة" السياسية والأيديولوجية أضحى أكبر من المبادئ والقيم، لقد أصبحنا أمام صراع مقيت لن نجني منه غير العبث والويلات. لقد آن الأوان أن ندرك أننا نزيغ عن السكة، ليعلم الاسلاميون أنهم لن يكونوا ملائكة على الأرض مهما حاولوا الظهور بتلكم الصورة، وأن غيرتهم على الدين والوطن لا تعلو على غيرة غيرهم، وليعلم خصوم الإسلاميين أن هؤلاء من حقهم أن يدافعوا عن أفكارهم وطروحاتهم، فهم يهتمون لدنياهم ويطمحون إلى السلطة والارتقاء الاجتماعي مهما أبدوا الورع والتقوى في خطاباتهم لأنهم باختصار لا يختلفون عن غيرهم في شيء، ولنعلم جميعنا أن الوجود من حقنا بدون استثناء، وأن التعايش خيارنا الوحيد والأوحد، وما "صراعنا" إلا صراع دنيوي مهما بدا لنا عكس ذلك.

[email protected]

 



313

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

ايت امحمد : ساكنة دوار " بيولغمان " يطلبون عون سلطة من دوارهم ....

تيلوگيت : رئيس المجلس القروي يتحدى القانون ..والساكنة تطالب السيد العامل التدخل ....

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

يا للفضيحة.. مجرم خارج القضبان ..بقلم ذ. محمد جمال الدين الناصفي

العفو والسيادة بقلم ذ. ادريس الكنبوري

واويزغت : رجال حسني بنسليمان بواويزغت ينتظرون وقوع جريمة اخرى ليتحركوا او لا يتحركوا

لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت بقلم: لحسن أمقران





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الوظيفة حق وواجب ..وليس امتياز أو ريع. // محمد فلالي.


انفجار الماضي. بقلم : ذ. محمــد همشــة


أنين النخل ذ. مالــكة حبرشيد


رجال السياسة والدين العرب والمسلمين ومجزرة نيوزيلندا – بقلم : د. كاظم ناصر


أين هو الجمهور الفلسفي؟ // د زهير الخويلدي


الزواج المختلط ومعاناة مغاربة العالم ذ سليمة فراجي


رقصة الغجري المنشق عن القبيلة // عبد اللطيف برادة


"الجُّوطُونْ" بَين التّحفِيز و"التّخرمِيزْ"!! بقلم : الطيب آيت أباه


التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود بقلم :ذ.عبد العزيز أبامادان


بوتفليقة الزعيم الصوري والحاكم الإفتراضي بقلم : محمد الصديق اليعقوبي


قصيدة (محنة الشعراء ) بقلم :ابراهيم امين مؤمن


هل المرأة إنسان ؟ // منصف الإدريسي الخمليشي

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفى السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

دمنات /حزب الحمامة يستكمل تنظيماته الموازية.


بلاغ حزب جبهة القوى الديمقراطية حول تفاعلات ملف الأساتذة المتعاقدين.


أمسية ربيع الرائدات، الجمعة 22 مارس الجاري بقاعة أبا حنيني بالرباط، تحت شعار: //مسارات إنسانية، ضمن مسيرة إدماج المرأة في التنمية//

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تطالب وزارة الصحة بتحمل مسؤوليتها في نازلة مستشفى الليمون وتبعاتها القانونية والاعتذار لعائلات الرضع


موخاريق يخلف نفسه على رأس نقابة UMT لولاية تالثة وأنهى أشغال المؤتمر الوطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات /تكريم نساء في حفل بهيج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


دمنات/جمعية التكافل والجماعة الحضرية تحتفيان بالمرأة العاملة بيومها العالمي


ازيلال / امليل : الاحتفاء برائدات ومدربات مركز التربية والتكوين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

دمنات : انهيار جدار سقيفة أحد المحلات ينهي حياة تلميذ بدمنات رحمة الله عليه


أزيــلال : تعازي وموساة فى وفاة المشمول برحمته " برحال " التاجر المعروف بالمدينة

 
أخبار دوليــة

اليوم الجمعة : نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين


عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا


وفاة غامضة لعارضة مغربية شاهدة على ليالي برلسكوني الحمراء

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة