مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بالفيديو.. شرطي يطلق الرصاص لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين لتهديد خطير             الأطفال وصعوبة التواجد الآمن في الفضاءات العامة. // الحبيب عكي             قراءة رواية الطاعون في زمن كرونا // عبد اللطيف برادة             جثة الطفلة “نعيمة” تظهر بمنطقة خلاء وقد أكلتها الديدان..والنيابة العامة تدخل على الخط لتفكيك لغز الجريمة النكراء..             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا ذ :" محمد شيمي " ...             أزيــلال : مياه " بحيرة بين الويدان " تبتلع شابا ، في مقتبل العمر، من المحمدية             ارتفاع عدد المصابين ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" بجهة بني ملال خنيفرة،يثير قلق السكان... وترتفع الحصيلة اليومية الى 246 !!..خنيفرة فى المقدمة ! وأزيلال فى المرتبة الخامسة .             أب داوم على إغتصاب إبنته القاصر لما يزيد عن سنتين ..             مفاجأة غير سارة بشأن لقاح كورونا المنتظر...اللقاح الأول لن يمنع الإصابات             تسجيل 95 حالة إصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة وإقليم بني ملال يتصدر الترتيب ب33 اصابة جديدة             بالدموع : فيديو آخر للشباب مغاربة يسجدون ويقبلون الأرض أثناء وصولهم الأراضي إسبانيا            الحسين صبري وهندسة النصب من إقامة أزيلال الى اقامة اوزود             عمالة أزيلال تمنح وحدة طبية متناقلة و سيارات لنقل الأسماك            تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بالدموع : فيديو آخر للشباب مغاربة يسجدون ويقبلون الأرض أثناء وصولهم الأراضي إسبانيا


الحسين صبري وهندسة النصب من إقامة أزيلال الى اقامة اوزود


عمالة أزيلال تمنح وحدة طبية متناقلة و سيارات لنقل الأسماك


تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة


جمهور قناة الجزيرة يمنح الطفل المغربي عدنان بوشوف لقب شخصية الأسبوع


هكذا تقوم الشرطة برسم صور للمجرمين من خلال لقطات الكاميرات


اغنية الطفل عدنان


مسيرة للمطالبة بإعدام مغتصب وقاتل الطفل عدنان

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بالضربة القاضية .. المقاتل المغربي عثمان زعيتر يقهر الأمريكي خاما وورثي (فيديو)

 
الجريــمة والعقاب

المهدية...الأمن يستعمل أسلحته لتوقيف شخص حاول ذبح والده بواسطة السلاح الأبيض


صادم ....هكذا تم العثور على جثة الطفل عدنان و هكذا تم اعتقال قاتله

 
الحوادث

اصطدام سيارة بحائط إسمنتي يودي بحياة شاب ببني ملال

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مياه " بحيرة بين الويدان " تبتلع شابا ، في مقتبل العمر، من المحمدية


أمن مدينة أزيلال يشن حملة واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية ويوقف المخالفين.


جهة بني ملال خنيفرة تسجل 150 إصابة بكورونا ...وإقليم خريبكة يسجل أعلى حصيلة

 
الجهوية

ارتفاع عدد المصابين ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" بجهة بني ملال خنيفرة،يثير قلق السكان... وترتفع الحصيلة اليومية الى 246 !!..خنيفرة فى المقدمة ! وأزيلال فى المرتبة الخامسة .


تسجيل 95 حالة إصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة وإقليم بني ملال يتصدر الترتيب ب33 اصابة جديدة


بني ملال :السلطات تُقرر تخفيف الحجر بتمديد أوقات إغلاق المقاهي ومحلات القرب التجارية والقاعات الرياضية إلى 9 مساء عوض 8 مساء؟؟؟

 
الوطنية

بالفيديو.. شرطي يطلق الرصاص لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين لتهديد خطير


جثة الطفلة “نعيمة” تظهر بمنطقة خلاء وقد أكلتها الديدان..والنيابة العامة تدخل على الخط لتفكيك لغز الجريمة النكراء..


أب داوم على إغتصاب إبنته القاصر لما يزيد عن سنتين ..


الأمن يوقف قاصرا بتر يد حارس ليلي بمنطقة مولاي رشيد بالبيضاء


صفقات الدبابات المدمرة الأخيرة ترفع من قدرات الجيش المغربي وتجعله يتخطى الجزائر وإسبانيا

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


بنكيران.. المعاش أم الملكية؟ حسن حمورو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 فبراير 2019 الساعة 46 : 02


بنكيران.. المعاش أم الملكية؟

 

حسن حمورو

 

 

ظل الأستاذ عبدالإله بنكيران، يمارس السياسة وسط دوامة الانتقاد والتشويش، منذ أن أعلن نفسه فاعلا سياسيا، مختلفا عن باقي أقرانه ورفقائه، وبعيدا عن التمثل الذي حاول خصومه الذين اكتشفوا تميزه، رسمه له وللتيار الذي يتزعمه، وخارج التصنيف الذي يوضع فيه عادة، أثناء محاولات التعريف به، بحسن نية أو بسوئها.

 

لذلك، فإن الحملة الإعلامية التي تستهدفه خلال هذه الفترة، في موضوع استفادته من معاش استثنائي، لا تحمل جديدا، وليست الأولى ولن تكون الأخيرة في حقه.

 

بقليل من التركيز، نكتشف أن «حطب» هذه الحملة الجارية، حول استفادته من معاش استثنائي بقرار لجلالة الملك محمد السادس، ينتمون إلى فئات معروفة بخصومة تاريخية مع بنكيران، ليس مأمولا منها أن تقول كلمة إنصاف في حقه، ولا يُرى لكثير منها أثر إلا إذا تحدث بنكيران، أو كان لحزبه موقف قوي يكشف هشاشة مواقفها وتهافت أمانيها.

 

وطبعا ليس المراد هنا التعميم ولا الانتقاص من كل التعليقات الصادرة حول معاش بنكيران الاستثنائي، لأن الكثير منها صدر بعفوية، وربما بدافع غيرة وحب للرجل، أو خوفا على مصداقية الصورة التي تشكلت عنه في الأذهان والوجدان، غير أن التنبيه مطلوب لفرزٍ يساهم في جلاء الحقيقة، بعيدا عن أساليب التضليل والتضبيب وخلط الأوراق.

 

بدون مجازفة، الواقفون وراء هذه الحملة الجديدة التي يتعرض لها الأستاذ بنكيران، لا تحركهم غيرة على مال عام، ولا موقف صارم من الريع، ولا دفاع عن «كرامة» موظفين عموميين تحملوا عبء ما سمي إصلاح أنظمة التقاعد، لأن الجميع يعرف أين يُهدر المال العام حقيقة، وأين يعشش الريع ومن يستفيد منه، ومن بنى منه «إمبراطوريات» سياسية واقتصادية وعقارية، والجميع يعرف أن عدد الموظفين العموميين لا يتجاوز المليون، وأن المتضررين منهم في الواقع من ارتفاع مساهمات «إنقاذ» نظام التقاعد، أقل من هذا العدد، وهؤلاء الذين يدعون الدفاع عنهم، تحت يافطة رفض معاش بنكيران، لا يُسمع لهم ركزا في الدفاع عن الملايين من المغاربة الذين لا علاقة لهم بالوظيفة العمومية، ولا يعرفون في الأصل أجرة شهرية، ولم يُسجل لهم موقف مسموع دفاعا عنهم، وهم الأولى بخوض الحملات من أجلهم، حتى نقتنع بصدق دفاعهم عن من «ظلم» بنكيران لهم في ورش «إصلاح» التقاعد!

 

في التقدير، هناك احتمال قوي يقول إن الغاية من استهداف بنكيران عقب كلمتيه الأخيرتين، هو التشويش على ما قاله في موضوع الملكية، والحيلولة دون أن تصل تفسيراته ووجهة نظره إلى من يتابعونه ويثقون فيه، نخبا كانت أو عموم المواطنين، لأنه كان حريصا في الكلمتين اللتين لم يفصل بينهما سوى أسبوع واحد، على أن يبعث إشارات قاصدة، مفادها أن شيئا ما يعتمل في مكان ما، وتحت مسميات خادعة أو مدلسة، حاول أن يضعها تحت المجهر لتفكيكها ومحاولة توحيد معناها، وبناء مضمون متفق عليه حولها يشكل مرجعا في حسم الموقف منها.

 

بنكيران مشغول بـ»الماكرو» ويساهم قدْر فهمه في تحصين الأسس التي تقوم عليها الدولة، أو على الأقل ينبه بحدسه وبخبرته، إلى من يمكن أن يكون قصدهم وعينهم على هذه الأسس، ومعاولهم تحفر تحتها، لكنهم يتدثرون بصفات تُبعد عنهم الشبهة، أو يتسلحون بلغة ساحرة، تستغل الرغبة الدائمة والمشروعة في التقدم والتطور، وتلعب على السياقات السياسية والاجتماعية الدافعة، وبالتالي، فإن المطلوب الحذر من السقوط في الفخ المؤدي إلى التيهان، بالانجرار خلف أخبار المعاش، قيمته وهل طلبه أم لم يطلبه، خاصة أن ما قاله بنكيران يعفي عن البحث، والظن أنه يخبئ معطيات أخرى لوقت الحاجة!

 

المطلوب إذن، الوقوف عند كلام بنكيران عن الملكية، وربطه بما جرى ويجري تداوله في أوساط سياسية وإعلامية، حول نظام الحكم الذي يحتاجه المغرب، وأي مكانة للملكية فيه، وربطه، كذلك، بما يجري من استعدادات للمحطة الانتخابية المقبلة، والنقاش الدائر الظاهر والمستثر، حول الجهوية واللاتمركز، وموقع المواطن البسيط من كل هذا.

 

بنكيران ليس شخصا خارقا، لكنه ليس شخصا عاديا، وتصوره للدولة واضح في ذهنه، والمؤكد أن هذا التصور ازداد وضوحا بالاحتكاك مع مؤسسات الدولة السيادية، من موقع رئاسة الحكومة الذي أمضى به خمس سنوات، وما يدعو إليه مؤطر بالتاريخ، وليس بمفردات العلوم السياسية، لا باستراتيجيات الصراع على المناصب والسلطة، ولذلك لم ولن يغير موقفه من الملكية، لأنه يعتبرها مظلة للجميع، ويريدها أن تستمر كذلك، وفي هذا ينبغي أن يُناقَش ويُحاجَج، لا في ما يسيء إلى مستوى السياسة في البلاد.

 



1037

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

واويزغت / مسيرة حاشدة للمطالبة بتوفير الأمن وإعادة فتح مركز التكوين المهني

هل سيستغني المخزن عن التراكتور ويعتمد السلفية بنزينا جديدا بعد استنفاد وقود المصباح ؟ بقلم : ذ.مح

تساؤل من منضور جاهل‎ بقلم: لحسن كوجلي‎

عبدالإله بنكيران يبحث عن الدعم السياسي المفقود

مذكرة الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية،لرئيس الحكومة المغربية بقلم محمد سي

زيادات جديدة في الأسعار تهدد بتصاعد وتيرة الاحتجاجات

بكم اشتريت يابنكيران "جهنم" بقلم : محمد طارق السباعي

انكماش الحكومة الى حكامة..بقلم : زهير ماعزي

رسالة من حمار… كتبها : ذ.عبد العزيز العبدي

بنكيران.. المعاش أم الملكية؟ حسن حمورو





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأطفال وصعوبة التواجد الآمن في الفضاءات العامة. // الحبيب عكي


قراءة رواية الطاعون في زمن كرونا // عبد اللطيف برادة


أميناتو.. ثم ماذا بعد؟ // إسماعيل حمودي


رفة عيون ......... سعيد لعريفي


الإعدام ، أ لا توجد منطقة وسطى ؟ بقام : خالد بوخش


“متيم وهيبة” على المكشوف و أبو يونس ابن الفقيه لبزيوي بطل الجدار المنسي و أشياء أخرى // أبو وائل الريفي


مونتريال صحراء بيضاء الرمال بقام : : مصطفى منيغ


إنقاذ الدخول المدرسي مسؤولية الجميع بقلم : ذ.أحمد لعيوني*


-- بُوحدِيبّة ونِضَالُ تَاكْسّالْتْ!! الطيب آيت أباه


المشترك اليهودي- الإسلامي في بلاد المغرب بقلم الأستاذ ولباحث :عبد السلام شرماط


الانسان العامي بين الاعتقاد الديني والتفكير الفلسفي د. زهير الخويلدي*


ما عاد السجن يرهب القتلة المغتصِبين // سعيد الكحل


علم الفيروسات باللغة الأمازيغية بقلم ذ. مبارك بلقاسم

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا ذ :" محمد شيمي " ...


أزيـــلآل : تعزية ومواساة في وفاة صديقنا :"البيتى سي العربى "ـــ موظف سابق بالمحكمة الإبتدائية ــ ... فارقنا اليوم الى دار البقاء

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تتفاعل إيجابا مع شكاية نقابةالجامعة الوطنية للتعليم ” التوجه الديموقراطي” بمدير أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة للتربية والتكوين

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

مفاجأة غير سارة بشأن لقاح كورونا المنتظر...اللقاح الأول لن يمنع الإصابات


عمل وحشي .. كوريا الشمالية تقتل مسؤولا كوريا جنوبيا وتحرق جثته بعد ان استجوبوه فوق المياه وسكبوا عليه مادة حارقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة