مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن             يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام             قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..             مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال             ازيلال / تذمر كبير وسط ساكنة حي الزاوية بسبب انعدام الانارة العمومية             خاص للطلبة ....أمزازي: “الوزارة سترفع ميزانية المنح بـ 100 مليون درهم إضافية”             بسبب عطلة زميلها..وزارة الصحة تجبر طبيبة مولدة على العمل ليل نهار قرابة شهر!...وثيقة             La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale             دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية             الكاتب العام لعمالة أزيلال يشرف على نشاط اجتماعي بمناسبة تخليد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة وأولى             مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى            قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة            نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان            أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل             برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض            أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة            قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور             عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي            الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى


قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة


نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان


أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل


برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض


أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة


قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور


عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي


شاهد المنزل الفاخر الذي يعيش فيه بنعطية بقطر


طلبة الطب يقاطعون الامتحانات ويحتجون في مسيرة الشموع بفاس

 
كاريكاتير و صورة

الحق في الاضراب !!
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

عادات الأكل الصحي في رمضان

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

انتصار فريق النخلة على نظيره فريق العرصة في دوري رمضان بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة


BENI MELLAL// RBM de tennis de table à l’honneur

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..


العطاوية : خطير: الأمن ينقد إبن سيدة مطلقة من قبضة عشيقها النجار الذي هدد بقتله وتقطيعه لأشلاء

 
الحوادث

مصرع سيدتين ونجاة طفل عمره 5 أيام في انقلاب سيارة خفيفة بمنعرجات ايت تمليل بازيلال

 
الأخبار المحلية

ازيلال / تذمر كبير وسط ساكنة حي الزاوية بسبب انعدام الانارة العمومية


بسبب عطلة زميلها..وزارة الصحة تجبر طبيبة مولدة على العمل ليل نهار قرابة شهر!...وثيقة


الكاتب العام لعمالة أزيلال يشرف على نشاط اجتماعي بمناسبة تخليد الذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة وأولى

 
الجهوية

La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale


M le Wali a présidé des activités à l occasion du 14 ème anniversaire du lancement de l INDH


بني ملال تنظيم الافطار الخير الرمضاني في نسخته الاولى لفائدة نزيلات و نزلاء دار المسنين ببن ملال

 
الوطنية

خاص للطلبة ....أمزازي: “الوزارة سترفع ميزانية المنح بـ 100 مليون درهم إضافية”


“البام” يقترح طبع النقود باللغة الأمازيغية..." تضمين حرف تيفيناغ للاوراق النقدية تضييق على الاسلام"!!..جواب السلفي حسن الكتاني


زائرة تنقض على وجه زوجها السجين بايت ملول داخل قاعة الزيارة بعدما علمت بزواجه خفية بزوجتين دون علمها


بلاغ..اعتماد منهاج دراسي جديد للموسم الدراسي 2019/20 للمستويات الإبتدائية التالية


هل ستخلف العدوي لفتيت وتصبح أول وزيرة داخلية في تاريخ المغرب !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
ثقافة عامة
 
 

المرأة الأمازيغية هي من صنعت النضال // مازيليا" ابتسام عباسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 مارس 2019 الساعة 33 : 23


المرأة الأمازيغية هي من صنعت النضال

 

 

 

مازيليا" ابتسام عباسي

 

 

يوم 8 مارس هو إهانة للمرأة أكثر من كونه عيد فالأعياد تعطى للأشياء التي يتم تذكرها سنويا كيوم الشجرة و يوم البيئة و يوم المعلم ... ألم يسأل أحدكم نفسه يوما لماذا لا يوجد عيد للرجل ؟ لأن المجتمع ذكوري يقوده الرجال و من يرى الأشياء عادة لا يرى نفسه فعيد المرأة صنعه الرجل وليست المرأة إذن فهذا العيد ليس إلا إسكات للمرأة كل سنة بإعطائها عيد وليس للدفاع عن حقوق المرأة كما يعتقد الجميع ويمثل هذا العيد نظرة الرجل للمرأة ككائن ثانوي وليس كائن رئيسي لا غير ، يدعون انهم يحررون المرأة ولكن في الحقيقة هم يسلخونها عن طبيعتها و عملها الجوهري هم يردون فسادا بها فلا تنبهروا بشعاراتهم المتلألئة التي في باطنها شر كبير للأمة الإسلامية فالإسلام كرم المرأة و كفل لها حقوقها فلو طبقنا الاسلام سيكون ذلك انتصارا حقيقيا للمرأة وبالرغم من كل ذلك البي دعوة حضور لكل ما يقام لأجل هذا اليوم من مهرجانات وأيام وأشارك واساهم بكل ما استطعت فقط لرؤية تلك الابتسامة عند بعض النساء اللواتي افتقدنها ويسعدني ذلك ,وأنا بدوري اعتبر كل الايام عيد كوني موجودة واثبت وجودي كامرأة في كل الميادين وشتى المجالات وكذا كوني قادرة على فعل ما لم يفعله الرجل، فموضوع المرأة مطروح دائما في مجال عملي كفنانة وممثلة. أنا لا أحتفل بشكل موسمي بيوم المرأة لأن موضوع المرأة بالنسبة لي يأخذ حيزا مهما في عملي، فحضور المرأة في أي عمل فني مهم، مثل حضورها في المجتمع. طرحي ونقاشي لموضوع المرأة، مجرد وجودي وكفاحي بالحياة ووقوفي أمام خياراتي أنا كامرأة مقابل مجتمع يمكن أن يكون مازال محافظا أو عائليا، يظهر أن الفكرة دائما موجودة في كل لحظة من حياتي، في كل عمل وفي كل خطوة. نحن الان في القرن الواحد والعشرين ووضعية المرأة بصفة عامة محرومة من حقوقها العامة كامرأة من جهة ، ومحرومة من حقوقها الخاصة كامرأة حاملة للهوية والثقافة واللغة الأمازيغية، حيث ظلت على مدى عقود لا تخاطبها الدولة بلغتها، كما لا تهتم المؤسسات بثقافتها، مما يجعل الميز الذي يطالها مزدوجا ومضاعفا، ويقتضي منها جهودا أكبر لنيل حقوقها كامرأة مواطنة وكعضو في المجتمع من جهة، وكذا كامرأة أمازيغية مؤتمنة على ثقافتنا الأمازيغية من جهة ثانية، ومن الأمور التي يتغاضي عنها الفاعلون المغاربة على مختلف توجهاتهم واهتماماتهم العلمية والسياسية، عند تناولهم لتاريخ الأمازيغ عموما، وتاريخ الريف خصوصا، هو موضوع المرأة ودورها في المقاومة الشعبية التي خاضها الأمازيغ ضد الاحتلال

يساهمون – بوعي منهم أو بدون وعي - في حصار وتغييب جزء من ذاكرتنا الوطنية المكافحة والممانعة. الذاكرة التي تحتل فيها المرأة الأمازيغية – الريفية - مكانة مرموقة ومتميزة جدا، رغم خطابات التشويه والازدراء التي تتعالى ضدها خلال الآونة الأخيرة. وهنا أتسأل هل باستطاعتهم محو مشاركتها مع الرجال في الدفاع عن الوطن وخدمتها الأهداف النبيلة وسجلت حضورها القوي وشجاعتها وعزيمتها للدفاع عن شرفها وكرامتها فحملت الماء على ظهرها إلى المجاهدين وتكفلت بالجرحى " بل أن بعض الكتابات التاريخية (خاصة الاسبانية) تؤكد على المشاركة الحاسمة للمرأة الامازيغية الريفية في تصدى ومواجهة العدو الإسباني ومنها مثلا: كتابات الباحث أوجست مولييراس ، وأنخيلو كيريلي، وأنجلو غريلي، ودافيد هارت وغيرهم تشير كتب التاريخ إلى أن المرأة الامازيغية بمنطقة شمال إفريقيا كانت محط تقدير واحترام وسط قومها وكانت دائما تحتل مركز الصدارة في المجتمع المحلي وتتقلد أعلى سلطة سياسية واجتماعية ودينية وكذا مناصب الزعامة، ويعتبر تقسيم العمل بينها وبين الرجل بالتساوي من الأدلة اللغوية التي تفيد أن هذه المرأة حظيت بمكانة عالية داخل المجتمع الامازيغي منذ فجر التاريخ، فكلمة "تمغارت" التي تعني الزعيمة سيدة القوم ومذكرها "أمغار" الذي يعني الزعيم٬ سيد القوم، كما انها كانت عماد الآسرة كما أن الحياة الفلاحية والطقوس الاحتفالية التي تقوم على رموز ثقافية غنية تبرز كلها أهمية دور المرأة غير أن وضعية المرأة تراجعت بعد التحولات التاريخية التي عرفتها المنطقة وبعد ان ادت عدة ثوابت سياسية إلى تهميش دور المرأة في التنمية كما قد أدّت في السابق إلى إقصاء الثقافة واللغة الأصليتين لسكان المغرب من دائرة الاستفادة من إمكانيات الدولة ومن التدبير المؤسساتي، خاصة وأن الاعتراف الرسمي بالأمازيغية في دستور 2011، والذي ظلّ بدون تفعيل حتى الآن، كما ظل متعثرا على مستوى التنفيذ والمتابعة، لم يستطع بعدُ القضاء على نظرة الميز القديمة، تماما كما أن التعديل السطحي لنص "المدونة" لم يؤشر إلى تجاوز سلوكات العقلية الذكورية وإنصاف المرأة إنصافا تاما وجعل نضال المرأة الأمازيغية أكثر صعوبة بسبب التحديات التي تواجهها بين تحقيق المساواة بين الجنسين وتحقيق المساواة لثقافتها الأصلية. "وأنا كامازيغية وبصفتي امازيغية وباسمي "مازيليا" ابتسام عباسي لا ادعو إلى منح المرأة حقوقها، بل اطالب باسترجاع حقوقها ورد الاعتبار للمرأة كما كانت عليه من قبل". واستعادة الصورة المشرقة التي كانت عليها المرأة الامازيغية رهين بإدراج اللغة الامازيغية في كل القطاعات الحيوية باعتبارها لغة رسمية للبلاد٬ و التعريف بعطاء المرأة الأمازيغية في وسائل الإعلام وفي التعليم عبر إنصاف الوجوه النسائية الأمازيغية وإعادة الاعتبار للقيم الامازيغية المرتبطة بالمرأة و بدورها الريادي المركزي في المجتمع المغربي الى جانب العناية بالتراث الامازيغي٬ وإبراز أهمية الفنون الامازيغية وخاصة منها التي تعرف إسهاما كبيرا للمرأة. ضرورة رد الاعتبار للمرأة الأمازيغية التي خاضت معركة مزدوجة٬ معركة التحرر٬ ومعركة إثبات الذات عبر الحفاظ على الهوية ورموز الأصالة المغربية العريقة حيث حافظت بأشكال مختلفة على المظاهر الثقافية الأمازيغية في اللغة وعدد من التقاليد والعادات والفنون٬ وظلت تلعب دور الدينامو المحرك في عدد من المبادرات الثقافية والتنموية٬ مستفيدة من تنامي الوعي بأهمية و ضرورة المشاركة النسائية في كل المجالات. ومن هنا وبعد ان غدا المجتمع ذكوريا بلا منازع خاصة المجتمعات العربية كوني انت المنازع عبر اثبات وجودك ,كل امراة من موقعها فانتن العيد بنفسه ,فالمرأة كانت و لازالت وستظل دائما رمزا للعطاء والنماء والنضال والكفاح في سبيل حقوقها المشروعة و التي اغتصبت لمجرد أنها انثى و لمجرد ان الثقافة السائدة في المجتمع هي ثقافة السي الراجل فغدا المجتمع ذكوريا بلا منازع وأخيرا تحية اجلال وإكبار للمرأة الأمازيغية صاحبة التميز خاصة التي ضحت بالغالي والنفيس عبر التاريخ.وللمرأة العالمية عامة اهدي مقولتي هذه لكل امرأة امازيغية حرة " بمناسبة هذا اليوم وكل الايام "المرأة الامازيغية هي من صنعت النضال". "مازيليا" ابتسام عباسي الفاعلة و المناضلة الأمازيغية للعالم الأمازيغي.

 

 

 

 



321

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

مستشفى أزيلال يحتفل بنساء الصحة

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

أفورار: نساء تكانت يحتفلن بيومهن العالمي بطريقتهن الخاصة

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

ميراللفت: جمعية تايفوت للثقافة و التنمية تافسوت نيمازيغن

المحتجون بتگلفت ، يفكون اعتصامهم بعد لقائهم بالسيد عامل الإقليم

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

لوعة الغياب: إحياء لذاكرة بوجمعة هباز بقلم : مبارك أباعزي

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

عندما تصبح الغيرة على البلاد نقضا للدستور بقلم ذ. أحمد عصيد

مساجد وأئمة أمازيغ! بقلم :حسن بويخف

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن


يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام


الصحافة والسخافة // عزيز لعويسي *


لمثل يذوب القلب من الأسف سليمة فراجي*


كــــــلام في الصحافــة .. / عزيز لعويسي


نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات // محمد أعماري


دغْمُوس بقلم : عبدالرحمن السليمان


الصواب في غياب مثل الأحزاب. // مصطفى منيغ


القصة في القرآن بين الخلق والأخلاق // د زهير الخويلدي


أين وصلت الصحافة الرقمية، وهل لديهم مصداقية؟ // دغوغي عمر


شـهـــــداءُ الـوطـــــن وخـوارجُ الكـفــــن(1) شعــر : حســين حســن التلســيني


فين أيام رمضان بالنفار والطبال وخالي العايدي ...؟؟ // فهد الباهي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلآل : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد باتو "...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

في بلاغ لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...


رغم الإتفاق الإجتماعي ، النقابات التعليمية تعلن عن “رمضان الغضب” وتقرر خوض إضراب وطني جديد

 
انشطة الجمعيات

دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية


دمنات/ استفادة أزيد من 500 فرد من مساعدات غذائية للأسر المعوزة خلال شهر رمضان بكل من انزو وايت امليل.

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

شاهد بالفيديو مغنية سعودية تثير الجدل بالرقص وقراءة القرآن !


بعد طرد بوتفليقة. كُوبا تستدعي سفير الجزائر وتُطالبُه بدفع 450 مليون دولار عن تدريب مليشيات البوليساريو


حكيمة أوعميرى... بنت القصيبة ، سيدة الحافلات التي فرضت نفسها في مهنة ظلت حكرا على الرجال .. بألمانيا

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  ثقافة عامة

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة