مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تقرير أممي يكشِف عن أدلّةٍ جديدةٍ مُوثَقة في قضيّة اغتيال خاشقجي وتقطيعه.. ويُطالب بتحقيقٍ دوليٍّ وتجميد أموال الأمير بن سلمان؟ لماذا الآن؟ ومن يَقِف خلفه؟ ....عبد الباري عطوان:             تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ             مروع/ معتقل سابق يذبح عشيقته وخليلها وسط غابة بالخميسات !             دار ولد زيدوح : شاب هائج يقتل جاره بطعنة سكين ..             أفورار :أساتذة و أطر مدرسة الزيتونة يستقبلون التلميذ طه الشتوني لهذا السبب ...             امتحان نيل شهادة السلك الاعدادي احرار ....ضبط 21 حالة غش باستعمال هاتف نقال بازيلال             الكلاب الضالة تتسبب في حادثة سير مميتة وفاة رضيع واصابة والدته في حادثة سير بجماعة تامدة نومرصيد             الأمن يعتقل 3 “شفارة” ظهروا في فيديو يسرقون مواطنا بالشارع تحت التهديد بالسيوف ونشطاء الفيسبوك يطالبون بأقصى العقوبات             حزب العدالة والتنمية يرفض توقيع تعزية في وفاة الرئيس مُرسي             مشروع تهيئة جنبات وادي شلالات اوزود يثير احتجاجات واسعة             كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟            أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب            شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي            الحسناوي وقانون الأمازيغية            بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر            مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟            مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد            رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات            بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

كيف عرف ترامب ان ايران خلف تفجيرات الناقلات وليس الموساد؟ ومن سيطلق الرصاصة الأولى ومتى؟


أزيــلال :شاب من دمنات يستحق التشجيع ، ينجح في صنع طائرة شراعية وينتظر ترخيص السلطات للتجريب


شاهد: المنصف المرزوقي ينهار على الهواء مباشر ويبكي بكاء حارا وهو يرثي مرسي


الحسناوي وقانون الأمازيغية


بسبب الضغوطات و التعسف في العمل .. شرطي يلجأ الى تصوير فيديو مؤثر


مصرف مجنون يرمي النقود ؟؟؟


مشاهد حقيقية ومكان مدينة آرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد


رجل يعود من مثلت "برمودا" بعد أن قضى فيه سبع سنوات


مطاردة هليودية لرجال أمن البيضاء يقفون شخصين مسلحين


رجل أمن سعودي يضرب معتمراً في الحرم المكي

 
كاريكاتير و صورة

بدون تعليق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

هذه هي مواعيد مباريات المغرب في كأس إفريقيا


(حوار) نور الدين هليل.. مدرب مغربي من أفورار ( أزيلال ) يتسلق الدرجات رفقة نادي تورينو الإيطالي

 
الجريــمة والعقاب

دار ولد زيدوح : شاب هائج يقتل جاره بطعنة سكين ..


تفاصيل مثيرة حول إنقاذ مغاربة لمواطنة ألمانية ذبحها شخصٌ وهي تُمارس الرياضة بطنجة

 
الحوادث

ازيلال / إصابة شخص في حادث اصطدام بين دراجة نارية وسيارة


أزيــلال / ايت اعتاب : صادم / صور ـــ التهور وقنطرة يتسببان في حادثة سير بمدخل اوزود


أزيــلال / واولى : حادثة سير مميتة بين دراجة نارية وحافلة للنقل السياحي خلفت قتيلان ...

 
الأخبار المحلية

أفورار :أساتذة و أطر مدرسة الزيتونة يستقبلون التلميذ طه الشتوني لهذا السبب ...


امتحان نيل شهادة السلك الاعدادي احرار ....ضبط 21 حالة غش باستعمال هاتف نقال بازيلال


الكلاب الضالة تتسبب في حادثة سير مميتة وفاة رضيع واصابة والدته في حادثة سير بجماعة تامدة نومرصيد

 
الجهوية

شاب من ذوي السوابق العدلية يعترض سبيل سائحة فرنسية بخنيفرة


بني ملال / اولاد امبارك : الدرك يحجز طنا من الماحيا” و2 وطنين من التين المخمر -صور


Le Conseil provincial a récemment tenu sa session ordinaire de juin 2019

 
الوطنية

مروع/ معتقل سابق يذبح عشيقته وخليلها وسط غابة بالخميسات !


الأمن يعتقل 3 “شفارة” ظهروا في فيديو يسرقون مواطنا بالشارع تحت التهديد بالسيوف ونشطاء الفيسبوك يطالبون بأقصى العقوبات


حزب العدالة والتنمية يرفض توقيع تعزية في وفاة الرئيس مُرسي


هام لكل السائقين ...الشروع في تثبيت 552 رادارا في طرقات المغرب تعمل بأنظمة جد متطورة


عمدة مراكش "يستغل" سيارة الدولة ويرفض الامتثال لشرطة المرور

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2019 الساعة 25 : 03


 عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا

 

أزيـلال 24 / وكالات

 

يرفض “عبد العزيز” ذو الأصول الأفغانية أن يطلق عليه الناس لقب بطل، لكن ما قام به الجمعة الماضي، أثناء هجوم مسجدي نيوزيلندا لا يمكن وصفه سوى بالعمل البطولي.

 

حين سار الإرهابي برينتون هاريسون تارانت في اتجاه مسجد لينوود في كرايست شيرش بنيوزيلندا، كان يطلق النار في وجه كل من يقابله في طريقه، كان الرعب مسيطرًا على جميع المصلين، لكن عبد العزيز قرر مواجهة الإرهابي، ولم يجد أمامه سوى ماكينة بطاقات ائتمان، فأمسكها بيديه وسار بكل شجاعة في اتجاه المسلم صائحاً فيه: “تعال إلى هنا”.

 

وبحسب شهود عيان والسلطات النيوزليندية فإن ما قام به عبد العزيز (48 عاماً) من مقاومة الإرهابي وإجباره على التوجه إلى سيارته نجح في منع وقوع مزيد من الشهداء في تلك المجزرة أثناء صلاة الجمعة.

 

وقتل تارانت نحو 49 شخصاً، وأصاب العشرات، بعد أن هاجم مسجدين في الحادث الإرهابي وصف بالأعنف في تاريخ نيوزيلندا الحديث.

 

وقالت الشرطة النيوزيلندية إن الإرهابي قتل 41 شخصاً في مسجد النور، قبل أن يقود سيارته لنحو 5 كيلومترات على طرقات البلدة، ويهاجم مسجد لينوود، حيث قتل 7 آخرين، وتوفي شخص لاحقاً متأثراً بجراحه.

 

وأكد إمام مسجد لينوود لطيف ألابي أنه لولا تدخل عبدالعزيز لأوقع الإرهابي ضحايا أكثر في المسجد، مضيفاً: “لو دخل الإرهابي المسجد لكان قتلنا جميعاً”.

 

وأوضح الإمام أنه سمع صوتا خارج المسجد في حوالي الساعة 1:55 بعد الظهر، فتوقف عن الصلاة حيث كان يؤم المصلين، ونظر من النافذة. ورأى رجلا يرتدي ملابس سوداء عسكرية وخوذة ويحمل بندقية كبيرة، وافترض أنه شرطي. ثم رأى جثتين وسمع الإرهابي يصيح بألفاظ بذيئة. وقال الإمام إنه أدرك حينها طبيعة الهجوم.

 

صاح الإمام في المصلين وعددهم أكثر من 80 لينخفضوا، فترددوا، وعندما دوى صوت إحدى الطلقات وتهشمت نافذة وسقطت جثة، بدأ الناس يدركون أن الأمر حقيقي.

 

وقال ألابي في إشارة الى عبد العزيز: “ثم جاء هذا الأخ. تعقبه وتمكن من التغلب عليه وهذا ما أنقذنا.. بدون ذلك، إذا تمكن الإرهابي من دخول المسجد فمن المحتمل أن يكون قد قتلنا جميعا”.

 

من جهته، قال عبد العزيز إنه وهو يركض للخارج صارخا كان يأمل في تشتيت انتباه الإرهابي. وقال إن الإرهابي ركض عائدا إلى سيارته للحصول على سلاح آخر، عندها ألقى عبد العزيز آلة بطاقة الائتمان عليه.

 

وأضاف أنه تمكن من سماع ولديه الصغيرين (11 عاماً و5 أعوام) يحثانه على العودة إلى داخل المسجد.

 

عاد الإرهابي وأطلق النار، حينها ركض عبد العزيز مناوراً بين السيارات المتوقفة في الممر مما حال دون تمكن الإرهابي من توجيه رصاصة صائبة له، ثم رصد عبد العزيز بندقية تركها الإرهابي وأمسكها ووجهها وإصبعه على الزناد، إلا أنها كانت فارغة من الرصاص.

 

وقال عبدالعزيز إن الإرهابي جرى عائدا إلى السيارة للمرة الثانية، المرجح ليأتي بسلاح آخر.

 

وتابع عبد العزيز: “دخل سيارته، فألقيت عليه بندقية ارتطمت على نافذته كالسهم وهشمتها.. تهشم الزجاج الأمامي.. لهذا السبب شعر بالذعر”.

 

وقال إن الإرهابي كان يشتمه ويصرخ بأنه سوف يقتلهم جميعا، لكنه ابتعد بالسيارة، وقال عزيز إنه طارد السيارة في الشارع حتى إشارة حمراء قبل أن تنعطف وتفر بسرعة.

 

وتشير مقاطع مصورة على الإنترنت إلى أن شرطيين تمكنوا من إجبار السيارة على الخروج من الطريق وسحب الإرهابي منها بعد فترة وجيزة.

 

وعبد العزيز هو في الأصل من كابول في أفغانستان، وغادر كلاجئ عندما كان فتى وعاش لأكثر من 25 عاما في أستراليا قبل أن ينتقل إلى نيوزيلندا قبل عامين.

 

وقال: “زرت العديد من البلدان، وهذه واحدة من البلدان الجميلة”. وكان عبدالعزيز يعتقد دائما أن نيوزيلندا “بلد سلمي”.

 

وأضاف عبد العزيز أنه لم يشعر بالخوف أو بأي شيء عند مواجهة الإرهابي، قائلاً: “كنت كأنني أتحرك بشكل آلي”.

من هو البطل عبد العزيز؟

 

بحسب ما نشره العديد من وسائل الإعلام، فإن أصول عبد العزيز تعود إلى كابل في أفغانستان، وقد غادر بلاده كلاجئ عندما كان صغيراً، وعاش نحو 25 عاماً في أستراليا قبل أن ينتقل إلى نيوزيلندا قبل عامين فقط، وكأن القدر كان يجهز له هذه المهمة.

 

ومن وجهة نظر عبد العزيز، الذي ظل أبناؤه وعشرات آخرون في المسجد، فإن ما قام به ليس عملًا بطوليًا، مضيفاً أن هذا ما كان سيفعله أي شخص مكانه وقتها.

 

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن إمام مسجد لينوود قوله إن عدد القتلى كان سيكون أعلى بكثير لولا وجود عبد العزيز في المسجد.

 

ويحكي الإمام اللطيف العلابي أنه سمع صوتاً خارج المسجد في تمام الساعة 1:55ظهراً (بتوقيت نيوزيلندا)، ثم توقف عن الصلاة، ويقول إنه أدرك وقتها أن ما يحدث هو عملية قتل جماعي من قبل إرهابي مهووس.

 

طلب الإمام من المصلين الانبطاح أرضاً، بعد أن خرجت إحدى الطلقات وحطمت نافذة بالمسجد، وأضاف: “حينذاك جاء هذا الأخ (في إشارة لعبد العزيز) وتمكن من التغلب على الإرهابي، وهذا ما أنقذنا، لو تمكن الإرهابي من دخول المسجد، لقتلنا جميعاً”.

 

قال عبد عزيز إنه ركض بين السيارات المركونة حتى يمنع الإرهابي من التصويب بشكل واضح، ثم حمل عبد العزيز بندقية تركها المهاجم وضغط على الزناد، لكن الخزينة كانت فارغة، في هذا الوقت أسرع الإرهابي ناحية سيارته محاولاً الحصول على سلاح آخر.

 

أكد عبد العزيز أن “الإرهابي دخل سيارته للحصول على سلاح، لكني ألقيت بالبندقية الفارغة على نافذة سيارته فهشمتها، ربما لهذا السبب شعر المسلح بالخوف”.

 

أخذ المسلح يصرخ قائلاً “سأقتلهم جميعاً (في إشارة للمصلين)، لكن الخوف منعه من ذلك، وقاد سيارته بعيداً، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه.

 

وصباح السبت 16 مارس، ظهر منفذ المذبحة لوقت قصير أمام المحكمة، رافعًا إشارة مستفزة بيديه، قبل توجيه التهمة إليه بقتل 49 مسلمًا وإصابة عشرات.

 

ودخل المتهم تارانت إلى المحكمة تحت إجراءات أمنية مشددة، برفقة 6 حراس من الأمن والشرطة، وكان الحراس يرتدون سترات واقية من الرصاص سوداء.

 

وتقول رويترز إن تارانت بدا قصير القامة، وذا جسم ممتلئ، مرتدياً زياً أبيض، مع وشاح أسود حول وسطه، وهو مكبل اليدين، ومع بداية الجلسة أظهر ابتسامة باهتة على وجهه، وأضحت تعابير وجهه محايدة مع استمرار محاكمته.



916

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

بني عياط / سوق أسبوعي جديد قريبا بتراب الجماعة

كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

تقرير أممي يكشِف عن أدلّةٍ جديدةٍ مُوثَقة في قضيّة اغتيال خاشقجي وتقطيعه.. ويُطالب بتحقيقٍ دوليٍّ وتجميد أموال الأمير بن سلمان؟ لماذا الآن؟ ومن يَقِف خلفه؟ ....عبد الباري عطوان:


ما العمل بعد تصويت البرلمان المغربي على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟ // رشيد الراخا*


الساحة والحمار ... بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


لا أحِبُّك يا بنكيران // عبد الإلاه


ريحتك عطات // سليمان الريسوني


الشاف” رشيد .. وجه مشرق للشرطة المواطنة //عزيز لعويسي


في تيفلت.. وردة مغربية أخرى // عادل الزبيري


قراءة في مجموعة “لاعبة النرد” للقاصة المغربية خديجة عماري // د.موسى الحسيني


عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان الخرطوم : مصطفى منيغ


ريــــم جـزائـــريــــة في شـــــبـاك قـصـــيـدة عـراقيـــــة شعـــر : حســــين حســــن التلســـــيـني


موراكوش Murakuc هو الاسم الأمازيغي للمغرب بقلم : ذ. مبارك بلقاسم


الدولة الديمقراطية بين السيادة والمواطنة بقلم : ذ . د زهير الخويلدي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : وفاة المشمول برحمته الأستاذ :" حسن ايت منصور " بعد صراع مع المرض


أزيــلال : تعزية فى وفاة " سي لحسن الطالب " الموظف السابق بالمحكمة الإبتدائية ...


كلمة شكر على التعزية من عائلة السيد : " محمد أوحمي "رئيس جمعية الأعالي للصحافة

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي بخريبكة ضد تسلط الإدارة الصحية وتمييزها بين الموظفين


أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...

 
انشطة الجمعيات

بشرى للجمعيات الثقافية بجهة بني ملال خنيفرة البث في دعم مشاريع برسم السنة المالية 2018


دمنات / مواکبة و دعم التعاونیات وتقویة قدراتها التنظیمیة و التدبیریة موضوع دورة تكوينية لفائدة التعاونيات الفلاحية

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تقرير أممي يحمل المسؤولية لـ”بن سلمان”في مقتل مقتل “خاشقجي” ويتهم مجلس الأمن بالتواطؤ


محمد مرسي يُدفن سراً فجر اليوم الثلاثاء ..صلوات الغائب تتوالى بالعالم عليه


وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة التفاصيل ...+ فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة