مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         عاجل: ابتدائية خنيفرة توزع ست سنوات وأربعة أشهر على 17 متابعا في قضية             الوداد يتعادلُ أمام الحكم المصري في مباراة بطولية بعشرة لاعبين وجمهور الوداد يستضيفُون بمنازلهم جمهور الترجي في إفطار جماعي             كتابة الأمازيغية على الأوراق المالية.. التقدم والاشتراكية يتبرأ من قرار لجنة مجلس النواب             شاعرُ الحلزون بقليم الخضر التهامي الورياشي             رد وزارة التربية والتكوين على مقاطعة النقابات             سرقة ذكية ل:40 هاتفا فاخرا، تقود إلى اعتقال حارس أمن وكاتب ضبط بالمحكمة.             بني ملال : فاجعة جديدة.. حادث “بيكوب” على متنها 23 عاملة زراعية وهذه التفاصيل             سبع سنوات لراقٍ إغتصب زبونته أثناء حصة للعلاج             تنفيذا لتعليمات جلالة الملك..الحكومة تصادق على مرسوم يهم موظفي الأمن             المندوب الاقليمي للصحة بازيلال يوضح مغالطات وافتراءات طبيبة مولدة بالمركز الاستشفائي في ندوة صحفية             هل سيحرم مستخدمو #هواوي من تحديث أندرويد والوصول الى يوتوب وغوغل ؟            مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى            قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة            نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان            أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل             برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض            أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة            قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور             غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هل سيحرم مستخدمو #هواوي من تحديث أندرويد والوصول الى يوتوب وغوغل ؟


مُنيب: التلفزيون المغربي ينشرُ الإستحمار..هل هناك من لازال يُؤمنُ بـ'حديدان' والقرون الوسطى


قائد الكورس بآسفي تحول الى فاندام وسلخ باعة متجولين مساء الجمعة


نائبة نمساوية ترتدي الحجاب داخل البرلمان


أحلام الزعيمي تفضح واقع الفن بالمغرب..ممارسة الجنس مقابل التمثيل


برلماني ينتفض في وجه الداودي:المفسدين الكبار ماكتقدوش عليهم و المغاربة عطيتوهوم البيض


أزيــلال / بين الويدان : افتتاح " دارالضيافة "جديدة بالبحيرة // اثمنة جد مناسبة


قطة تسرق الأضواء ... تبول على فستان احدى السيدات فى عرض أزياء كريستيان ديور


عامل إقليم ازيلال يتدخل في الحالة التي أبكت يوسف الزروالي


شاهد المنزل الفاخر الذي يعيش فيه بنعطية بقطر

 
كاريكاتير و صورة

غـــــــــــلاء الأســـــعار
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

التغذية الصحية في رمضان .. نصائح بسيطة لصحة أفضل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

الوداد يتعادلُ أمام الحكم المصري في مباراة بطولية بعشرة لاعبين وجمهور الوداد يستضيفُون بمنازلهم جمهور الترجي في إفطار جماعي


انتصار فريق النخلة على نظيره فريق العرصة في دوري رمضان بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : مهاجر بايطاليا يقتل زوجته ويصيب ابنته ..


العطاوية : خطير: الأمن ينقد إبن سيدة مطلقة من قبضة عشيقها النجار الذي هدد بقتله وتقطيعه لأشلاء

 
الحوادث

بني ملال : فاجعة جديدة.. حادث “بيكوب” على متنها 23 عاملة زراعية وهذه التفاصيل


حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم

 
الأخبار المحلية

المندوب الاقليمي للصحة بازيلال يوضح مغالطات وافتراءات طبيبة مولدة بالمركز الاستشفائي في ندوة صحفية


أفورار : رجال الدرك يعتقلون اللص الملقب ب " مول المانط " بعد محاولته سرقة منزل امرأة مسنة واغلاق باب المنزل عليه


شخصان يتعرضان لاعتداء خطير بواسطة السلاح الابيض بازيلال وفاعلون متخوفون من عودة ظاهرة التشرميل؟

 
الجهوية

عاجل: ابتدائية خنيفرة توزع ست سنوات وأربعة أشهر على 17 متابعا في قضية


Les affaires et le délai de paiement des dus des entreprises


La préfecture de police de Beni Mellal a célébré avec faste le 63 ème anniversaire de la création de la sureté nationale

 
الوطنية

كتابة الأمازيغية على الأوراق المالية.. التقدم والاشتراكية يتبرأ من قرار لجنة مجلس النواب


رد وزارة التربية والتكوين على مقاطعة النقابات


سرقة ذكية ل:40 هاتفا فاخرا، تقود إلى اعتقال حارس أمن وكاتب ضبط بالمحكمة.


سبع سنوات لراقٍ إغتصب زبونته أثناء حصة للعلاج


تنفيذا لتعليمات جلالة الملك..الحكومة تصادق على مرسوم يهم موظفي الأمن

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

لماذا الهجوم على الأمازيغ؟ بقلم: فريد العتيقي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أبريل 2019 الساعة 34 : 02


لماذا الهجوم على الأمازيغ؟

 

 

 

بقلم: فريد العتيقي

 

إن الإجابة على سؤال (لماذا الهجوم على الأمازيغ؟)، يفرض علينا، ان نوضح ولو قليلاً من يكونون الأمازيغ!؟ سؤال ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻹﺟﺎﺑﺔ عليه ﺣﺘﻰ ﻧﻔﻬﻢ حقيقة الهجوم على الأمازيغ، ﻭﺣﺘﻰ ﻧﻔﻬﻢ كذلك ﻛﻴﻒ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﺣﺘﻼﻝ ﻭﺗﻐﻴﻴﺐ الأمازيغ عن ﺣﻀﺎﺭتهم ﻭﺛﻘﺎفتهم ،وتنسيبها لإنفسهم ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﻢ “ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﻴﻦ” لشمال افريقيا، ﻭﻣﺨﺮﺟﻲ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﻼﻝ إلى النور.

 

لذا فالأمازيغ عزيزي القارئ هم اناس عاشوا ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﻫﻮ ﻣﻮﻃﻨﻬﻢ الأصلي، حيث ﻟﻢ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻱ ﺷﻌﺐ ﺳﻜﻦ هذه الرقعة الجغرافية قبلهم، ﻭﻣﻊ غزو الإسلام السياسي لشمال إفريقيا، تم تعريب مجموعة من ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ، بإستثناء ﺃﻣﺎﺯﻳﻎ ﺟﺰﺭ ﺍﻟﻜﻨﺎﺭﻱ الذين ارتبطوا بإسبانيا ،وأمازيغ أزواد الذين حاولوا الحفاظ على لغتهم وثقافتهم الأم، ومن هذا المنطلق فالهجوم على الأمازيغ فهو هجوم تاريخي بدأ بالغزو العروبي ﻟﻤﺼﺮ ﻋﺎﻡ 641 ﻡ، ﺛﻢ ﺑﺮﻗﺔ ﻋﺎﻡ 669 ﻡ، ﺛﻢ لطرابلس ﻭﻓﺰﺍﻥ.. إلا أن ﻣﺮﺣﻠﺔ الهجوم المنظم ﺑﺪﺃ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﻋﻘﺒﺔ ﺑﻦ ﻧﺎﻓﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﺳﻮﺍﺣﻞ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺍﻻﻃﻠﺴﻲ ﻏﺮﺑﺎ، ﺛﻢ ﺗﺒﻌﻪ ﺣﺴﺎﻥ ﺑﻦ ﺍﻟﻨﻌﻤﺎﻥ ﺛﻢ ﻣﻮﺳﻰ ﺑﻦ ﻧﺼﻴﺮ، ﻭﺍﻻﺧﻴﺮﺍﻥ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻠﺬﺍﻥ ﺍﺳﺘﻜﻤﻼ الهجوم على ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﺍﻻﻧﺪﻟﺲ، ﻭﻗﺪ ﺍﺳﺘﻤﺮ هذا الهجوم بطرق وأشكال مختلفة (ماديا/رمزيا) إلى أن ﺟﺎﺀ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻭﺗﺸﻜﻠﺖ ﺑﻌﺪﻫﺎ الأنظمة العروبية على أرض الأمازيغ ﺑﻤﺴﻤﺎﻫﺎ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻭﻟﻜﻦ ﻇﻠﺖ الأمازيغية صامدة ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ ﻭﻟﻢ ﺗﻨﻔﻊ ﻣﺤﺎﻭﻻﺕ احتوائها بالرغم من سياسات ﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﺿﺪ الأمازيغ ﻭﺗﻬﻤﻴﺸﻬﻢ ﻭﺇﻟﻐﺎﺀ ﻟﻐﺘﻬﻢ ﻭﻫﻮﻳﺘﻬﻢ.

 

وهنا لابد أن نفهم لماذا الهجوم على الأمازيغ في القرن الواحد والعشرين؟ بكل بساطة بكون قضيتهم أي ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ولدت كرد ﻓﻌﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ المتبني ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺩﻭﻝ “الإحتقلال” ﻓﻲ تمازغا، ﻭﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ، ﻗﺎﻡ الأمازيغ بنهج سياسة لإبراز وفرض ﻫﻮﻳﺘﻬﻢ ﻭﺧﺼﻮﺻﻴﺎﺗﻬﻢ الثقافية ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﻋﺒﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ﻭﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ بتأسيس حركة ثقافية بالجامعات، والجمعيات والمنظمات بالشارع السياسي، ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻨﻬﺎ “ﺧﻠﻖ ﻭﻋﻲ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺑﺄﺯﻣﺔ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ”، وبغض النظر عن المرجعيات والأسس الفكرية التي اعتمدها الأمازيغ في وضع خضاب سياسي امازيغي ،جعلت من هذا الأخير يتميز بنوع من العلمية والعقلانية ينتقد ويكسر جل الأطروحات العروبية السائدة بشمال افريقيا، حيث ﺷﻜﻠﺖ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ الحقيقية ﻟﺐ اسبداد الأنظمة المخزنية و العسكرية من جهة ﻭﻫﺪﻑ الإسلام السياسي ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻮﺳﻊ ﻭﺍﻻﻣﺘﺪﺍﺩ من جهة أخرى، ﻣﻤﺎ ﻳﻔﺮﺽ على الأنظمة العروبية مواجهة امتداد الخطاب الأمازيغي بطريقة مباشرة كمحاولة احتواء القضية الأمازيغية وتشويهها ،اعتقال مناضلي القضية، تجاهل مطالب الحركة الأمازيغية… وبطريقة غير مباشرة بإختراق وصنع تيارات سياسية ودفعها لمواجهة (حرب بالوكالة) كل من يحمل الخطاب الأمازيغي أو له علاقة بالأمازيغية وخصوصا في الجامعات، لهذا على عاتق الأمازيغ وهنا اقصد الإنسان الحامل للخطاب الأمازيغي ﻭﺿﻊ ﺣﻠﻮﻝ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻭﻧﺎﺟﻌﺔ لتجاوز وتجنب الوقوع في الحروب بالوكالة التي تضعها الأنظمة العروبية لتكسير الأمازيغية، وليس مجرد ﺇﻋﻄﺎﺀ ﻣﺴﻜﻨﺎﺕ ﻗﺪ ﺗﺨﻤﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﻨﻬﺎ، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ التفكير في استراتيجيات جديدة ﻋﻘﻼﻧﻴﺔ ﻟﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺯﻣﺎﺕ، ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺬﻭﺭ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﺠﺮﺩ نشر بيانات وﺭﻓﻊ ﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ و ﻭﻃﻨﻴﺔ، ﻭﺳﺪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺃﻣﺎﻡ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻟﺘﺴﻠﻂ، ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ في دول المجاورة، لإعطاء الهوية الأمازيغية ﻗﻴﻤﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ القوانين الدولية من خلال ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ اللغوي والحق في ﺗﺪﺭﻳﺲ تاريخ الأمازيغ ﻭﺛﻘﺎﻓﺘﻬﻢ ﻭﺣﻀﺎﺭﺗﻬﻢ.

 

كما ان الهجوم على ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ ﺍﻟﻴﻮﻡ، ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻻ يجعلنا ﻧﺘﻮﻗﻒ عنده ﻓﻘﻂ، ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﻜﻮﺕ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﺍﻟﻤﻘﻤﻮﻋﺔ ﺑﻌﺪ ﻋﻘﻮﺩ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﺒﺪﺍﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﺸﻤﻮﻟﻲ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺍﻻﻧﻈﻤﺔ الحاكمة ﻭالتي ﺍﺗﺨﺬت ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻫﻮﻳﺔ ﻗﻤﻌﺖ ﺍﻟﺘﻌﺪﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻓﻲ تمازغا ﻭﺻﺒﻐﺖ ﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻨﺎ ﺑﻬﻮﻳﺔ ﺍﻗﺼﺎﺋﻴﺔ ﺃﺣﺎﺩﻳﺔ ﻏﺎﺏ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻭﺍﻟﺘﻼﻗﺢ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻱ، فمجتماتنا الأمازيغية ﺷﺄنها ﺷﺄﻥ ﻛﻞ ﻣﻠﺘﻘﻰ ﺣﻀﺎﺭﺍﺕ ﻭﻣﻌﺒﺮ ﻟﻐﺎﺕ ﻭﺛﻘﺎﻓﺎﺕ ﺷﻬﺪ ﻣﻈﺎﻫﺮ ﺍﻟﺘﻌﺪﺩ الثقافي ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻱ كالأكراد ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ، وﺍﻷﻓﺎﺭﻗﺔ ﻭﺍﻟﻨﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻣﺼﺮ.. وما علينا ان نفهمه كأمازيغ ويفهمه من يهجم علينا أن ﺃﺧﻄﺮ ﺍﻟﻜﻮﺍﺭﺙ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻫﻲ ﺍﻟﺠﻤﻮﺩ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ ﻭﺍﻟﺮﻛﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺅﻳﺔ ﺃﻭ ﺗﺼﻮﺭ ﻓﻜﺮﻱ ﻋﺒﺮ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻓﻴﻪ ﻭﺍﻻﻋﺘﻘﺎﺩ ﺍﻟﺮﺍﺳﺦ ﻓﻲ ﺻﺪﻗﻪ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻄﻠﻖ ﻭﺍﻟﺼﻼﺣﻴﺔ ﻟﻜﻞ ﺯﻣﺎﻥ ﻭﻣﻜﺎﻥ، ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﻴﺔ ﻭﺍﻷﻭﻟﻮﻳﺔ ﻟﻠﻮﺍﻗﻊ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻟﻠﻌﻘﻞ ﺍﻟﻨﻘﺪﻱ ﺍﻟﺤﺪﺍﺛﻲ، ﺃﻱ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻟﻌﻠﻞ ﺍﻟﻜﺎﻣﻨﺔ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﻈﻮﺍﻫﺮ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ.. ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻥ نبني نظرتنا للقضايا التي تهمنا، ﻭﺃﻥ ﻧﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻖ ﺍﻟﺜﻮﺍﺑﺖ ﻭﺍﻟﻴﻘﻴﻨﻴﺎﺕ إلى ﺁﻓﺎﻕ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻬﻮﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺎﺕ، ﻟﻨﺼﻨﻊ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻣﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻐﺪ.

 



227

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

كأن شيئاً لم يكن! بقلم تركي بني خالد

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

الدخول المدرسي وسؤال الإصلاح الموعود! بقلم: محمد أولـوة

شباب واويزغت يمنع ترحيل معدات من مركز التأهيل المهني و يحتج على محاولة اغلاقه

مفردات الجنس عند العرب ...بقلم : كامل النجار -

رابطة الناطقين بالأمازيغية للإسلام السياسي بقلم : عبد السلام بومصر

استيلاء على 50 رأس من الغنم واستعمال الهروات والحجارة في المواجهة واختطاف شخص إلى وجهت مجهولة وإطل

تجديد هياكل فرع المكتب المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال‎

المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل يقرر: خوض إضراب وطني وإضرابات قطاعية ويفوض للأمانة الوطنية صلاحي

واويزغت:لا لتخريب صناديق التقاعد ...

التوجه الديمقراطي: إضراب وطني ومسيرة بالرباط الخميس 30 أكتوبر 2014





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

شاعرُ الحلزون بقليم الخضر التهامي الورياشي


مقامة البداية والنهاية بقلم .. ابراهيم امين مؤمن


يهود المغرب العميق في إسرائيل يحكون عن مأساة «الرحيل» الذي لم يختاروه / الباحث والصحفي لحسن والنيعام


الصحافة والسخافة // عزيز لعويسي *


لمثل يذوب القلب من الأسف سليمة فراجي*


كــــــلام في الصحافــة .. / عزيز لعويسي


نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات // محمد أعماري


دغْمُوس بقلم : عبدالرحمن السليمان


الصواب في غياب مثل الأحزاب. // مصطفى منيغ


القصة في القرآن بين الخلق والأخلاق // د زهير الخويلدي


أين وصلت الصحافة الرقمية، وهل لديهم مصداقية؟ // دغوغي عمر


شـهـــــداءُ الـوطـــــن وخـوارجُ الكـفــــن(1) شعــر : حســين حســن التلســيني

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلآل : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" محمد باتو "...

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة السيد رشيد غنيمي مريض بالقلب يقطن بتملالت قلعة السراغنة

 
البحث عن متغيب
 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

في بلاغ لأمانتها العامة: *جبهة القوى الديمقراطية، تعتبر حصيلة نصف الانتداب الحكومي مخيبة لآمال المغاربة.

 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : النقابات التعليمية تتشبث بالإضراب وحمل شارات سوداء في رمضان واضراب يومي 14 و15 ماي ...


رغم الإتفاق الإجتماعي ، النقابات التعليمية تعلن عن “رمضان الغضب” وتقرر خوض إضراب وطني جديد

 
انشطة الجمعيات

دمنات / سيدي يعقوب: أزيد من 2100أسرة معوزة تستفيد من مساعدات غذائية


دمنات/ استفادة أزيد من 500 فرد من مساعدات غذائية للأسر المعوزة خلال شهر رمضان بكل من انزو وايت امليل.

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

شاهد بالفيديو مغنية سعودية تثير الجدل بالرقص وقراءة القرآن !


بعد طرد بوتفليقة. كُوبا تستدعي سفير الجزائر وتُطالبُه بدفع 450 مليون دولار عن تدريب مليشيات البوليساريو


حكيمة أوعميرى... بنت القصيبة ، سيدة الحافلات التي فرضت نفسها في مهنة ظلت حكرا على الرجال .. بألمانيا

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس

 

 

 

 

 

 شركة وصلة