مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي             الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني             جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية             والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن             الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد             ازيلال/ حادثة سير مميتة تخلف 3 قتلى و8 جرحى بجماعة ايت امديس             خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.             رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال             أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم             الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !             التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب            فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب


فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي


رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال


أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم

 
الجهوية

والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن


الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد


خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.

 
الوطنية

جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية


هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

النفاق مضر بالصحة… كتبها : عثمان ارحو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أبريل 2014 الساعة 08 : 01


النفاق مضر بالصحة

 

عثمان أورحو

 

النفاق هو تلك البطانة الشيطانية التي نمارس من خلالها طقوس التضليل و التملق و المديح الزائف، هو تلك البطانة التي تلبسنا ثوب النفاق الاجتماعي فتحجب علينا الحقائق و تدخلنا في نفق مظلم من الوهم، بل من الأوهام ؛ فالمنافق يغدقك بصفات الكمال ويبني لك من الوهم تمثال، لا لشيء إلا لأنه محتال؛ أنت وحيد العصر، أنت قائد البر، بل أنت أمير البحر... كلمات و كلمات نسمعها وقليلا فقليلا نصدقها لنقع في الفخ ونصاب بداء العجب، وهنا تتساوى المعادلة فالمفترس مصاب بداء النفاق و الفريسة بداء العجب !!!

منافق لا يمل من ممارسة لعبة الضحك على الذقون و تمويه الحقائق وتضبيب خلفية الصورة، لا لشيئ إلا لقضاء مآرب حقيرة؛ منافق بل منافقون ما إن تغيب عن أعينهم حتى يشرعوا في سلقك بألسنة ظاهرها حديد وباطنها صديد...!!!

فإن أنت أبيت أن تدخل نفق النفاق، و أمرتك نفسك أن تخّْل بالاتفاق، ولم يجدوا لك أي وفاق، تجاهمك  الذين كانوا معك على وفاق، وأدخلوك في رواق، وياله من رواق، رواق خاص بالطلاق، طلاق المخلين بالاتفاق...!!!

فإن أنت رضخت لأهوائهم، و قلت سمعا و طاعة لاتفاقهم، بجَّلوك و فخَّموك وأشركوك معهم في جنازة وفاة الحقيقة، و في حفل تأبين الضمير، حينها وحينها فقط تصبح أنت البشير، بل أنت القمر المنير، قمر كوكب الحمير...!!! حينها تصبح كالابرة العائرة بين الكفتَّين، تعير إلى هذه مرة، وإلى هذه تارة ، ولا تستقر مع إحدى الفئتين !!  فتدخل في تدبدب و حيرة تفقدك ما اكتسبته من تجربة و خبرة؛  لمن أوَقّع الولَاء لهؤلاء أم لهؤلاء ؟  لأصحاب الصفاء أم لحاملي الداء ؟ داء النفاق الذي يستعصي معه الدواء.

فالنفاق حقا داء عضال باطني يفتك بروح المرء قبل ذاته، لأن صحة الجسد و العقل تأتي من صحة الروح أولاً !!!  داء باطني لأنه يكون مستشريا في نفس المرء وهو لا يدري، عفوا و هو يدري أنَّ الداء يجري في دمه و يسري!! مرض قاتل للقلوب، مدمر للشعوب مُنْشئ لجيل كذَّاب لعُوب، وباء يلبس ضحاياه أقنعة سوداء؟؟ وباء أضحى جزءا من حياتنا؟؟ وباء التملق، وباء السباق والصعود للمناصب بلا استحقاق!! نفاق في التعاملات، نفاق في العلاقات، نفاق حتى في الحب و في الصداقة، نفاق في كل درب وفي كل زقاق!! 

فالشعار السائد للأسف هو شعار أنا متلاعب اذن أنا موجود !! موجود لأنه يسعى لتحقيق هدفه ولو بانتهاك المحارم والحدود؛ أنا شيطان اذن أنا موهوب!! لأن الموهبة اليوم أضحت موهبة عري و تفسخ و انحلال...؛ أنا كذاب اذن أنا محبوب!! هذه هي قناعتهم و منهجهم و طريقتهم في الحياة، حياة في الظاهر وفي الباطن ممات!!

من هنا ندرك حاجة مجتمعاتنا الى خُلُق الصدق باعتباره أنبل و أعظم زينة يتزين بها المرء في حياته بعد الإيمان، فالصدق عماد الايمان وطبعا الكذب أساس النفاق، وما اجتمع ْصدق و نفاق إلا و حارب أحدهما الآخر؛ فالصدق مطلوب حتى نستطيع من خلاله بناء علاقات اجتماعية و معاملات انسانية متوازنة،  وحتى نعلم الأجيال القادمة هذه المَلَكَة النبيلة ونجنبهم قناعات سقيمة متباينة، فقبل أن نطلب الصدق من الآخرين علينا أن نَصْدٌقَ نحن أنفسنا أولاً، فالمسألة مسألة أخد و عطاء!! ومن هنا نقول نعم لكل ابتسامة صادقة، مرحبا لكل مديح نابع من القلب ،و لا مرحبا لمديح يصيب الممدوح بالغرور و المادح بالغش، و أهلا و سهلا لمجاملة لا تكون الغاية منها الحصول على شيء بغير وجه حق، ولَا و ألف لَا لمن يرددون شعار   النفاق فن من فنون اللباقة و الصراحة نوع من أنواع الوقاحة  فللصدق رائحة لا تشم بالأنوف، ولكن تحس بالقلوب،  فإن كانت الحياة نفاق فبعد الممات إخفاق ويا له من اخفاق.

 

 

 

 

 



2143

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ممتاز بدرجة ممتاز

HAMID SAL7I

تبارك الله على الناس ديال الهندسة راكوم منورين برافوا

في 18 أبريل 2014 الساعة 26 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تحليل عميق

mehdi architect

اعجبني مقالك وخاصة الفقرة التالية:
فإن أنت أبيت أن تدخل نفق النفاق، و أمرتك نفسك أن تخّْل بالاتفاق، ولم يجدوا لك أي وفاق، تجاهمك الذين كانوا معك على وفاق، وأدخلوك في رواق، وياله من رواق، رواق خاص بالطلاق، طلاق المخلين بالاتفاق... ! ! !
فإن أنت رضخت لأهوائهم، و قلت سمعا و طاعة لاتفاقهم، بجَّلوك و فخَّموك وأشركوك معهم في جنازة وفاة الحقيقة، و في حفل تأبين الضمير، حينها وحينها فقط تصبح أنت البشير، بل أنت القمر المنير، قمر كوكب الحمير... ! ! !
فهي تعبر عن دهاء في الكتابة و التعبير ألفناها منك في مداخلاتك و ندواتك وتبين انك تستعمل معايير الهندسة حتى في الكتابة لك مني الف تحية اخي

في 19 أبريل 2014 الساعة 57 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- صديقي في العمل

محمد الرباطي

صديقي ايام الدراسة و صديقي في العمل ألفنا منك العبارات الرنانة و السجع الموزون والشعر الحر الحديث رغم ان تخصصك ومجال عملك هو هندسي الا انك استعملت الهندسة حتى في مقالاتك هههه وهدا يبين انه ليس من الضرورة ان تكون ادبيا في تكوينك حتى تكون مبدعا في كتابتك اتحفنا اتحفنا اخي بقصيدة من قصائدك فقد اشتقنا لها والله
اتمنى لك مسيرة موفقة في عملك وفي هواياتك و خصوصا مجال الكتابة
فقلمك مليئ بالاسرار

في 19 أبريل 2014 الساعة 00 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- نفق النفاق

حسناء

اجمل ما قرات احسنت تلاعبت بالكلمات باتقان واقتحمت عالم النفاق وكسرت الجدران ابدعت وقلمك كفنان بريشة رسم لنا رسما على شكل انسان منافق شيطان وقع في في نفق النفاق فتلطخ بعفن متعدد الالوان النفاق وما ادراك ما النفاق انه داء لا دواء له سوى الايمان ...فلك مني ازكى التحايا صدقا وليس نفاقا هههه فانا لا اتقن موهبة اليوم التي دكرت ههههه اما اصدق واما الصمت.

في 20 أبريل 2014 الساعة 09 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- محمد

أحبك في الله

العالم باسره يعاني من النفاق لا لشيء سوى لقلة الإيمان والخوف من الرحمان، وعدم الإكترات بكلمة الوت حتى ينتهي بالإنسان إلى الهوية فالعذاب، أجرنا الله وأعذنا من النفاق وكل السيئات.

في 21 أبريل 2014 الساعة 57 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تعبير رائع

منى صبور

احسنت اخي مقالك اعجبني و استمتعت به

في 23 أبريل 2014 الساعة 19 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- النفاق يا أصدقاء

ماهر

إذا كان قانون الفيزياء يقول: إن الضغط يولد الانفجار، فقانون الاجتماع يقول: إن الضغط يولد النفاق الاجتماعي.
المنافق الحقيقي هو الذي لا يُدرَك خِداعُه لأنه يكذب بصدق. أندريه جيد

في 24 أبريل 2014 الساعة 16 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- النفاق لا يحتاج لتبريرات

خالد ايت الطالب

ردا على صاحب التعليق رقم 10
النفاق ناتج عن البعد عن الله و عن الجري وراء الاوهام الدنيوية التي يظن المرئ انه سينالها بحيله القذرة وباحتياله وينسى انه لن ينال من هذه الدنيا الا ماقسم له
المسألة لا تحتاج لفيزياء و لا كيمياء ! ! ! والمنافق يدرك خداعه لانه يخدع نفسه اولا فالصدق بعيد كل البعد عن الصدق ! ! !

في 24 أبريل 2014 الساعة 06 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العدل والاحسان: هل يعد المرتد عن دين المخزن مرتدا عن الإسلام؟ بقلم : حميد المهدوي

المعارضة و الكلاب!! بقلم : اوعاد الدسوقي

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

الحرب العالمية الثالتة : مركزها سوريا‎ بقلم: لحسن كوجلي‎

مصاصي الدماء الجدد بالمغرب مقال من إعداد: جمال قاسي

20 فبراير : حلم أجهض وثورة انكمشت

أنا معطل إذن أنا فنان بقلم محمد سلامي

كتابات طائفية بأمتياز تهدد وحدة و أمن الشعب المغربي الجزء الثالث ..ذ. سـالم الدليمي

أبريل و ما أدراك ما أبريل…!!! كتبها : عثمان أرحو

النفاق مضر بالصحة… كتبها : عثمان ارحو

النفاق مضر بالصحة… كتبها : عثمان ارحو





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة