مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بالفيديو.. شرطي يطلق الرصاص لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين لتهديد خطير             الأطفال وصعوبة التواجد الآمن في الفضاءات العامة. // الحبيب عكي             قراءة رواية الطاعون في زمن كرونا // عبد اللطيف برادة             جثة الطفلة “نعيمة” تظهر بمنطقة خلاء وقد أكلتها الديدان..والنيابة العامة تدخل على الخط لتفكيك لغز الجريمة النكراء..             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا ذ :" محمد شيمي " ...             أزيــلال : مياه " بحيرة بين الويدان " تبتلع شابا ، في مقتبل العمر، من المحمدية             ارتفاع عدد المصابين ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" بجهة بني ملال خنيفرة،يثير قلق السكان... وترتفع الحصيلة اليومية الى 246 !!..خنيفرة فى المقدمة ! وأزيلال فى المرتبة الخامسة .             أب داوم على إغتصاب إبنته القاصر لما يزيد عن سنتين ..             مفاجأة غير سارة بشأن لقاح كورونا المنتظر...اللقاح الأول لن يمنع الإصابات             تسجيل 95 حالة إصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة وإقليم بني ملال يتصدر الترتيب ب33 اصابة جديدة             بالدموع : فيديو آخر للشباب مغاربة يسجدون ويقبلون الأرض أثناء وصولهم الأراضي إسبانيا            الحسين صبري وهندسة النصب من إقامة أزيلال الى اقامة اوزود             عمالة أزيلال تمنح وحدة طبية متناقلة و سيارات لنقل الأسماك            تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة            كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بالدموع : فيديو آخر للشباب مغاربة يسجدون ويقبلون الأرض أثناء وصولهم الأراضي إسبانيا


الحسين صبري وهندسة النصب من إقامة أزيلال الى اقامة اوزود


عمالة أزيلال تمنح وحدة طبية متناقلة و سيارات لنقل الأسماك


تفاصيل توقيف فقيه مسجد مُتهم باغتصاب فتيات قاصرات لمدة ثماني سنوات بطنجة


جمهور قناة الجزيرة يمنح الطفل المغربي عدنان بوشوف لقب شخصية الأسبوع


هكذا تقوم الشرطة برسم صور للمجرمين من خلال لقطات الكاميرات


اغنية الطفل عدنان


مسيرة للمطالبة بإعدام مغتصب وقاتل الطفل عدنان

 
كاريكاتير و صورة

كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بالضربة القاضية .. المقاتل المغربي عثمان زعيتر يقهر الأمريكي خاما وورثي (فيديو)

 
الجريــمة والعقاب

المهدية...الأمن يستعمل أسلحته لتوقيف شخص حاول ذبح والده بواسطة السلاح الأبيض


صادم ....هكذا تم العثور على جثة الطفل عدنان و هكذا تم اعتقال قاتله

 
الحوادث

اصطدام سيارة بحائط إسمنتي يودي بحياة شاب ببني ملال

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مياه " بحيرة بين الويدان " تبتلع شابا ، في مقتبل العمر، من المحمدية


أمن مدينة أزيلال يشن حملة واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية ويوقف المخالفين.


جهة بني ملال خنيفرة تسجل 150 إصابة بكورونا ...وإقليم خريبكة يسجل أعلى حصيلة

 
الجهوية

ارتفاع عدد المصابين ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" بجهة بني ملال خنيفرة،يثير قلق السكان... وترتفع الحصيلة اليومية الى 246 !!..خنيفرة فى المقدمة ! وأزيلال فى المرتبة الخامسة .


تسجيل 95 حالة إصابة بفيروس " كورونا " بجهة بني ملال خنيفرة وإقليم بني ملال يتصدر الترتيب ب33 اصابة جديدة


بني ملال :السلطات تُقرر تخفيف الحجر بتمديد أوقات إغلاق المقاهي ومحلات القرب التجارية والقاعات الرياضية إلى 9 مساء عوض 8 مساء؟؟؟

 
الوطنية

بالفيديو.. شرطي يطلق الرصاص لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين لتهديد خطير


جثة الطفلة “نعيمة” تظهر بمنطقة خلاء وقد أكلتها الديدان..والنيابة العامة تدخل على الخط لتفكيك لغز الجريمة النكراء..


أب داوم على إغتصاب إبنته القاصر لما يزيد عن سنتين ..


الأمن يوقف قاصرا بتر يد حارس ليلي بمنطقة مولاي رشيد بالبيضاء


صفقات الدبابات المدمرة الأخيرة ترفع من قدرات الجيش المغربي وتجعله يتخطى الجزائر وإسبانيا

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ريحتك عطات // سليمان الريسوني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يونيو 2019 الساعة 38 : 01


ريحتك عطات

 

سليمان الريسوني

 

 

 

إذا كُتب لقصةِ ظهور وموت الصحافة المستقلة في عهد الملك محمد السادس أن تُكتب، فسيحكي أبوبكر الجامعي وعلي المرابط وأحمد رضا بنشمسي وعلي أنوزلا وتوفيق بوعشرين… كيف أنه كلما حاصرتهم السلطة من الأمام، تكفلت صحافتها بنهشهم من الخلف، بتسويد سيرتهم، ثم إلحاق العار بأعراضهم؛ فعندما كانت تنتهي –مثلا- من اتهام الجامعي بالإساءة إلى الرسول (ص)، والمرابط بالعمالة للبوليساريو، وبوعشرين بالولاء للإخوان المسلمين، وبنشمسي بالإفطار في رمضان… تمر إلى مرحلة وضعهم جميعا في خانة واحدة، وإيجاد تهمة موحدة لهم هي «الشذوذ الجنسي»! نعم، فهذا ما قالته جريدة فرانكفونية، في ملكية أخنوش، عن علي المرابط، بعدما نشر مقاله الشهير عن أحد القصور الملكية.

 

وهو نفسه ما كتبته جريدتان تدعيان الحداثة، واحدة ناطقة بالعربية والثانية بالفرنسية، عن أبوبكر الجامعي بعدما حاور زعيم البوليساريو الراحل محمد عبد العزيز. وهو ما تقيأته، مرارا وتكرارا، جرائد ومواقع السلطة عن رضا بنشمسي وعلي أنوزلا وتوفيق بوعشرين. حيث لم تكن «الميول الجنسية» لهؤلاء الصحافيين المزعجين تظهر لصحافة السلطة إلا بعد أن يتجاوزوا الخطوط الحمراء.

 

لم يقتصر توجيه تهمة «الشذوذ الجنسي» الجاهزة على هؤلاء الصحافيين الأحرار، بل طاول كل من كان يفكر في دعم استقلالية الصحافة بالمال أو الأفكار؛ فعندما اقتنى رجل الأعمال كريم التازي مجلة «تيل كيل»، خرجت صحافة التشهير تتهمه بالشذوذ الجنسي مع الأطفال (البيدوفيليا). حدث الشيء نفسه مع المؤرخ المعطي منجب، الذي وجد نفسه في قلب تهم مماثلة بعدما انخرط في مشاريع دولية لدعم الصحافة الاستقصائية بالمغرب، وهي الصحافة التي عادة ما تخيف الدول التي تعاني انخفاض منسوب الشفافية والديمقراطية والعدالة.

 

لكن، لماذا أعود، في هذا الوقت بالذات، إلى هذا الموضوع؟ قبل أيام تدخل كاتب هذه السطور في ندوة حول قضية الصحافي توفيق بوعشرين، وطرح أسئلة موضوعية، من قبيل: كيف لمحام متهم باغتصاب خادمته أن يدافع عن نساء يدعين الاغتصاب؟ فالأكيد أن ثمة خلالا ما في الأمر، لأن فاقد الشيء لا يمكن أن يعطيه. تساءلت أيضا: لماذا عندما فاجأ الصحافي حميد المهدوي هذا المحامي باتهامه بالاغتصاب، طأطأ رأسه وغادر قاعة المحكمة مثلما غادر قاعة الندوة التي تدخلت فيها أنا؟ قبل أن يعود إلى الظهور في شريط فيديو يضرط فيه كلاما تافها واتهامات في الأعراض، لو سايرناه فيها لقلنا –مثلا- إنه أيضا تربطه علاقة ديوثة بصديقه الصحافي الشهير الذي صرح للتلفزيون بأنه لا مشكل لديه في أن تمارس أمه وأخته الجنس مع أي رجل، لكننا ننزه أنفسنا عن هذا الهراء والعبث الذي لو سمح أي منا لنفسه بالإمعان فيه، لما توقفنا إلا وأفراد العائلات في المواخير، وهذا سهل لأنه لا يحتاج إلى أي منطق سوى منطق «جيب يا فم وقول»، فيما الذي قلناه نحن لهذا المحامي، وبكل هدوء، هو: لماذا لم ترد على الاتهامات التي وجهها إليك المهدوي؟ لماذا لم ترد على مقال نشره موقع «العمق» وذكرك فيه بالاسم وبالجرم؟ لماذا خرست عندما واجهتك الصحافية فتيحة أعرور بموضوع اغتصاب الخادمة، وأنتما على الهواء مباشرة في قناة «فرانس 24»؟ ثم ما رأيك في ما كتبه الصحافي مصطفى الفن عن أنك مُطالب، اليوم قبل الغد، بالخجل من نفسك، ومطالب أيضا بالاختفاء من المحاكم تمهيدا للانسحاب من مهنة المحاماة، ما لم تثبت براءتك من تهمة الاغتصاب المنسوبة إليك. قبل أن يتابع الصحافي الفن: «الصادم أكثر أن الملف طوي رغم أن الضحية ذهبت، بدماء الجريمة، إلى الأمن، ووضعت شكاية ضده».

 

أعتقد أن هذه الأسئلة مشروعة ومرتكزة على منطق: «لا تنهَ عن خُلُقٍ وتأتي مثله»، وهي تؤكد، أيها المحامي الذي يصمت حيث يجب الكلام، أننا، مثلما نتضامن مع أي خادمة مغتصبة، نتضامن معك، ببساطة لأننا نعتبر محاكمة المغتصب ومعاقبته أهون عليه من جرجرته، طوال عمره، من رقبته ولسانه لخوض حروب قذرة بالنيابة. أتضامن معك أكثر وأنا أقرأ في صحافة يوم أمس كيف خاطبك زميل لك، خلال محاكمة أستاذ المحمدية المتهم بالتحرش، قائلا: «اسكت.. ريحتك عطات»، أرأيت كيف أنك أصبحت عاريا ومطاردا، من زملائك، في كل محاكم المملكة.

 

في الختام، أقاسم الجهة، التي تستعمل هذه العينة من المحامين والصحافيين حطبا لإحراق من يخالفونها الرأي، ما دار بيني وبين الأمير مولاي هشام، بعد انتشار الفيديو الذي تطاول فيه الممثل البشير السكيرج، بوقاحة وكذب فاضح، على العائلة الملكية. قال لي الأمير في اتصال هاتفي: «أعتقد أنه سيكون من العبث، بعد اليوم، أن تستمر السلطة في التشهير بمعارضيها، والتعريض بأعراضهم».

شارك برأيك

 



891

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

اطر وممرضو المركز الصحي بافورار يردون

نادلات او عاهرات ؟؟؟‎

سير تنيني أحسن ليك... بقلم : كــــمال قـــــروع

الاغلبية في المجلس الجماعي بافورار ترد علئ المعارضة

أزيــلال/ أيت امحمد : بيان تكذيبي عن خبر زائف نشرته جريدة "اخبار اليوم" و"الموقع الإليكتروني " اليوم

حق الرد مكفول :استاذ بهيئة المحامين بنى ملال يرد ، نيابة عن موكله ، حول مقال :

مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن

ريحتك عطات // سليمان الريسوني

رسالة من ذ.حسن أوريد إلى رشيد نيني

ريحتك عطات // سليمان الريسوني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأطفال وصعوبة التواجد الآمن في الفضاءات العامة. // الحبيب عكي


قراءة رواية الطاعون في زمن كرونا // عبد اللطيف برادة


أميناتو.. ثم ماذا بعد؟ // إسماعيل حمودي


رفة عيون ......... سعيد لعريفي


الإعدام ، أ لا توجد منطقة وسطى ؟ بقام : خالد بوخش


“متيم وهيبة” على المكشوف و أبو يونس ابن الفقيه لبزيوي بطل الجدار المنسي و أشياء أخرى // أبو وائل الريفي


مونتريال صحراء بيضاء الرمال بقام : : مصطفى منيغ


إنقاذ الدخول المدرسي مسؤولية الجميع بقلم : ذ.أحمد لعيوني*


-- بُوحدِيبّة ونِضَالُ تَاكْسّالْتْ!! الطيب آيت أباه


المشترك اليهودي- الإسلامي في بلاد المغرب بقلم الأستاذ ولباحث :عبد السلام شرماط


الانسان العامي بين الاعتقاد الديني والتفكير الفلسفي د. زهير الخويلدي*


ما عاد السجن يرهب القتلة المغتصِبين // سعيد الكحل


علم الفيروسات باللغة الأمازيغية بقلم ذ. مبارك بلقاسم

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد أخينا ذ :" محمد شيمي " ...


أزيـــلآل : تعزية ومواساة في وفاة صديقنا :"البيتى سي العربى "ـــ موظف سابق بالمحكمة الإبتدائية ــ ... فارقنا اليوم الى دار البقاء

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تتفاعل إيجابا مع شكاية نقابةالجامعة الوطنية للتعليم ” التوجه الديموقراطي” بمدير أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة للتربية والتكوين

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

مفاجأة غير سارة بشأن لقاح كورونا المنتظر...اللقاح الأول لن يمنع الإصابات


عمل وحشي .. كوريا الشمالية تقتل مسؤولا كوريا جنوبيا وتحرق جثته بعد ان استجوبوه فوق المياه وسكبوا عليه مادة حارقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة