مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         فيديو.. واقعة غريبة أثناء تغسيل جثمان هيثم أحمد زكي             بعد زفاف كلّفٓ مليارين..مغاربة يتساءلون ‘مُبديع من أين لك هذا’؟؟؟             أنقذوا تلامذتنا من الجنوح والانحراف ! // اسماعيل الحلوتي             أنت ..فقط . بقلم : سعيد لعريفـي             Ouverture de la faculté sur son environnement 1er concours de Plaidoiries juridiques             الشريك الاجتماعي لمكتب الكهرباء غاضب من ادارة الحافظي‎             Organisation du 6ème Congrès international de la société marocaine des Mathématiques appliquées (SM2A) du 7 au 9 Novembre 2019 à la FST             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا الأستاذ :" احمد ايت علا " ..             طعن ثلاثة أعضاء بفرقة مسرحية بسكين في موسم الرياض- (فيديو)             أزيــلال :صراع عنيف حول الأرض بجماعة أنركي ، يستعمل فيه السلاح الناري             صديق هيثم احمد زكي يكشف عن واقعة غريبة أثناء غسله             محمد الخلفي وعبد الرؤوف ومعاناة مع المرض.. الأول في عزلة والثاني فقَد البصر            شاهد لقطة الإعتداء على ياسين الداودي رئيس جماعة كيسر من طرف قاسيمي رئيس المجلس البلدي            النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء            لحظة استهداف معقل البغدادي الأخير            ماشاء الله لحظة صعود ماء كثير بحفر بئر بجبال الأطلس الكبير بعد أسبوع من التنقيب            مراسم تنصيب إمبراطور اليابان الجديد            حصري : محمد أمكراز وزير التشغيل يفند إدعاءات إستوزاره قصد إسكاته            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

صديق هيثم احمد زكي يكشف عن واقعة غريبة أثناء غسله


محمد الخلفي وعبد الرؤوف ومعاناة مع المرض.. الأول في عزلة والثاني فقَد البصر


شاهد لقطة الإعتداء على ياسين الداودي رئيس جماعة كيسر من طرف قاسيمي رئيس المجلس البلدي


النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء


لحظة استهداف معقل البغدادي الأخير


ماشاء الله لحظة صعود ماء كثير بحفر بئر بجبال الأطلس الكبير بعد أسبوع من التنقيب


مراسم تنصيب إمبراطور اليابان الجديد


حصري : محمد أمكراز وزير التشغيل يفند إدعاءات إستوزاره قصد إسكاته


“ام بي سي5” تهدي شقة للرجل المسن ضحية فيديو “قالك الحاج”


ملخص مباراة المغرب والغابون 2-3 -سقوط المنتخب المغربي -مباراة قوية HD

 
كاريكاتير و صورة

الحكومة المغربية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

جريمة قتل بشعة.. زوج يقتل زوجته


“محكمة الإرهاب” تطوي ملف “خلية شمهروش” وتقضي بإعدام القتلة

 
الحوادث

حادثة سير مميتة بطريق العطاوية وتملالت جراء تصادم مباشر بين سيارتبن مخلفة 3 قتلى من بينهم امرأة من أزيلال

 
الأخبار المحلية

أزيــلال :صراع عنيف حول الأرض بجماعة أنركي ، يستعمل فيه السلاح الناري


إحياء ذكرى المولد النبوي بالزاوية البصيرية بحضور أزيد من 800 إمام مسجد


أزيــلال / بين الويدان : انقلاب قارب يتسبّب في مصرع شاب غرقا .. والسبب

 
الجهوية

بعد زفاف كلّفٓ مليارين..مغاربة يتساءلون ‘مُبديع من أين لك هذا’؟؟؟


Organisation du 6ème Congrès international de la société marocaine des Mathématiques appliquées (SM2A) du 7 au 9 Novembre 2019 à la FST


الفقيه بنصالح : هكذا تعيش مدينة أغنى رئيس مجلس بلدي في المغرب

 
الوطنية

Ouverture de la faculté sur son environnement 1er concours de Plaidoiries juridiques


نشرة خاصة .. أمطار محليا قوية من المستوى البرتقالي بالعديد من مناطق المملكةمن بينهم أزيــلال


مروع… العثور على جثة محروقة و مقطوعة الرأس بطنجة


بعدما اختطفها.. منحرف يهدد بقتل أم ل3 أبناء بتيفلت وأسرتها تناشد الأمن


تاجر معروف يعترض على دفن جثة شخص توفي اقترض منه الهالك 14 مليون سنتيم !!

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يونيو 2019 الساعة 43 : 23


 

سنستمر رغم الداء والأعداء

 

سليمة فراجي

 

 

وأنا أقرأ تدوينات بعض الأقلام النافثة لسموم الأفاعي والمعبرة عن التشفي نتيجة ما آلت إليه الأوضاع في البيت الداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة، ولو أن سم الأفاعي يكسب المناعة، انتابني شعور بالمرارة، وبالإحباط والحزن العميق، وشعور بثورة داخلية تجعلني أستنجد بأولي الألباب من حكماء الحزب وشبابه ونسائه لأن التباكي لا ينفع ما دامت المكائد والدسائس ونهش الأعراض أثرت سلبا على سمعة المناضلين وأحيانا عائلاتهم واعتبارهم، وخلقت شرخا وخندقا عريضا مستصعب الرأب لا ينفع معه مواصلة عمليات التراشق بالكلمات النابية والعبارات القدحية بقدر ما يستدعي استحضار قوة العقل والحكمة والاحتكام إلى الشرعية لتجاوز محطات وبلوغ محطات أخرى عبر القنوات القانونية والتنظيمية.

 

لكن مهما احتدمت الصراعات بين مناضلي الحزب، فإن ذلك ليس بمقدره أن يمحي التاريخ بجرة قلم، والأزمات تبدع الحلول وتستنهض الهمم، لأن الإنسان مرتبط بماضيه، وهذا الماضي كان حافلا بمحطات وبمناضلين بذلوا مجهودات جبارة من أجل إشعاع الحزب وتقوية واجهاته البرلمانية والجهوية والجماعية، لم نكن نتوقع أن نصل إلى مرحلة طغت فيها المكائد وبلغ الاحتقان أشده إلى درجة قصف الأعراض وتحويل قنوات التواصل الاجتماعي إلى حلبة للنزاع والصراع يتقارع فيها المتصارعون بمختلف الوسائل الجارحة والنبش في الأعراض ومس العائلات والمحاسبة وإلصاق التهم من هذا الطرف أو ذاك دون التوفر على أدنى حجة أو دليل، وتقمص صفة مؤسسات المتابعة والمحاسبة لإصدار الأحكام على الأشخاص والتشهير بهم ضدا على المبادئ والقيم من جهة، والمقتضيات القانونية التي تجرم هذه الأفعال المسيئة من جهة أخرى.

 

الأمر المحزن حقا أن تنخرط بعض المواقع الالكترونية والأقلام الموجهة من هذا الطرف أو ذاك في صب الزيت على النار من أجل تأجيج الأوضاع وإذكاء نار الفتنة، متناسية أن حزب الأصالة والمعاصرة يضم مناضلين أبانوا عن حنكة ونية صادقة من أجل تطبيق برنامج الحزب والدفع بعجلة التنمية إلى الأمام بغض النظر عن الشكوك والانتهازية وتأليب زيد ضد عمر، وحتى إن أخطأ أحدهم أو أساء الفهم، فإن تقويم الاعوجاج من صلاحيات الهياكل الحزبية في إطار الاحترام والتوجيه بدل الإيلام والانتقام.

 

الوطن ينتظر من الفاعلين السياسيين والمنتخبين إبداعا وعملا ومنجزات ملموسة كل حسب اختصاصه، الوطن لا حاجة له بالصراعات والمزايدات وتغول الأنا والعجرفة وتعظيم الذات، فليتواضع الجميع، الكل من منبره وموقعه لرأب الصدع والانتصار للشرعية والمؤسسة الحزبية في احترام تام للنظام الأساسي للحزب ومحطاته التاريخية، علما أن إقامة الحقوق على القوة قد يؤدي إلى الفوضى والانفلات.

 

وفي هذا الصدد، يقول Jean Jacques Rousseau إذا كان الأقوى هو الحق فينبغي لنا أن نكون جميعا أقوياء، علما أن الصراعات الشخصية والسباق المحموم نحو الكراسي والتصدي ولو بالعنف والحيل لكل من حاول الاقتراب منها يجعل المواطن يستنتج أنه خارج أي مشروع يعنى به وما في ذلك إلا إثبات واقعة الاستماتة من أجل قضاء المصالح الخاصة، الشيء الذي يؤجج الاحتقان ويذكي نار الحقد والضغينة ويدفع المواطن إلى تبخيس كل ما له علاقة بالعمل السياسي والحزبي وما يستتبع ذلك من عزوف وتصويت عقابي في المحطات المقبلة.

 

لذلك، فليتوقف الجميع لحظة تأمل، سواء من اعتبره البعض ظالما، ومن اعتبر نفسه مظلوما، من أجل محاسبة الذات، وإن اقتضى الأمر جلد الذات والجلوس إلى طاولة التفاوض والتحاور من أجل إعادة بناء صرح الأمجاد لأن الاتحاد قوة والتفرقة هي السبيل إلى الزوال والانقراض.

 

وأختم بقول الشاعر الأعشى:

 

كناطح صخرة يوما ليوهِنها فلم يضِرها وأوهى قرنه الوعِل

 



455

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رسالة بين القضبان ..إلى علي أنوزلا كتبتها :ذ.سميرة مغداد

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

وفاة نيلسون مانديلا: مأثورات زعيم جنوب أفريقيا الراحل

بين الويدان : استمرار الاعتداء ات على اغراض مواطن في ظل غياب الامن في المنطقة، والضحية مقدم على الاح

حكاية مرعبة: الرجل الذي دفن رِجْله : بقلم : الصحافي عبد الله الدامون

الإنتخابات : نقاطع أو لا نقاطع ؟(1) كتب : هشام فكيري

الشعب حرّ إلى أن يثبت استعباده‎ بقلم: بوشتى بوزيان

تازمامارت..كانوا ثلاثة وعشرين سجيناً وخرجوا أربعة بعد 18 عاماً .

هذا ما سيحدث في 2016: كذب المنجمون ولو صدقوا ذ:محمد الحجام

هل كان عبد الله إبراهيم انقلابيا؟ كتب بواسطة جنوحي يونس

سنستمر رغم الداء والأعداء // سليمة فراجي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أنقذوا تلامذتنا من الجنوح والانحراف ! // اسماعيل الحلوتي


أنت ..فقط . بقلم : سعيد لعريفـي


الخدمة حاشاك : بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي


يوسف سعيد البردويل: نحن لا نحب رسول الله الكاتب : يوسف سعيد البردويل


أغاني ديمقراطية الغد الموعود //عبد اللطيف برادة


فصل الخريف: بين الحزن والكآبة تخلق السعادة بقلم: عبدالحي كريط


ماذا وراء مقاومة اللغة الأمازيغية الجامعة؟ // ميمون أمسبريذ


الفلسفة انتصار منطقي على العبث // د زهير الخويلدي


المنتخبون .. والعادة السرية بقلم : بوشعيب حمراوي


الإحتفال بعيد المولد النبوي ، بين الإباحة و البدعة والتحريم . بقلم : نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

العدد 427 من جريدة ملفات تادلة في الأكشاك (نسخة للتحميل)

 
انشطة الجمعيات

عطاء بلا حدود تحط أصبعها على الوجع. .مرتين ..


انطلاق ورش - أزهر مدينتي بالمدينة القديمة بالرباط تحت شعار " أعتني بمدينتي وأزهرها من أجل فضاء عام جميل وامن للنساء والفتيات ".

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ، والد صديقنا الأستاذ :" احمد ايت علا " ..

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

الحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال: تجديد المكتب الإقليمي

 
أنشـطـة نقابية

الشريك الاجتماعي لمكتب الكهرباء غاضب من ادارة الحافظي‎

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فيديو.. واقعة غريبة أثناء تغسيل جثمان هيثم أحمد زكي

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  تحميل الجريدة الأولى جهويا :" ملفات تادلة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة