مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بني ملال / اولاد امبارك : اعتقال الأشخاص الذين هاجموا " لآجدان " في ظرف وجيز ...و تطورات جديدة و حقائق مثيرة تعرفها القضية             العثماني “رمى العار” على لفتيت و قادة و وزراء طالبوا بعودة بنكيران             جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة بفضاء ايمنفري حول الحق في المعلومة و حماية الحياة الخاصة للأشخاص بين الممارسة والمرجعيات القانونية و الحقوقية             أساتذة يخرجون للاحتجاج للمطالبة بالإفراج عن الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذته             أزيلال : جديد حادثة سقوط شاحنة ب " واد العبيد " خلفت 4 قتلى واستخدام آلية” بوكلان” من أجل إخراج الجثت             تفاصيل جريمة الخيانة الزوجية التي جرت وزير العدل للمحكمة             المفتشة زينب العدوي تقترب من خلافة جطو في المجلس الأعلى للحسابات و الحموشي في منصب مستشار ملكي             أزيــلال / واد العبيد : مصرع شخصين اثر انقلاب شاحنة و3 فى حالة خطيرة ..             الشروع في استعمال رخص سياقة وبطائق رمادية جديدة خلال السنة الجارية.             بني ملال / اولاد امبارك : عصابة إجرامية دهست دركي برتبة " أجودان " وتم نقله للمستشفى في حالة حرجة ... و الجناة لاذوا بالفرار !             اليوم الوطني للبيض بازيلال            الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز            مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا            منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"            فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !            أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟            سعيدة شرف تحكي كيف تم اختراق هاتفها من طرف حمزة مون بيبي ودنيا بطما            إكتشاف ما وراء جبال بني ملال المدينة التاريخية            سوال ....جواب             ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوٌج واضحك معنا شويا

 
صوت وصورة

اليوم الوطني للبيض بازيلال


الهيني يكشف حقائق وأسرار تقلب الموازين في ملف ليلى خطيبة المحامي المتهمة بالفساد والابتزاز


مفجر قضية "حمزة مون بيبي": اعترافات تُورط دنيا وابتسام باطمة وفنانون خليجيون يريدون متابعتها قانونيا


منيب ترد على تصريح بلكبير .."بنكيران لم يجد ما يقدمه للضيوف وكاد أن يشتغل سائق طاكسي"


فيديو يظهر رجل يقوم بمهاجمة إمرأة مسلمة في ألمانيا ويحاول خلع حجابها !


أفورار / ازيلال : فضيحة مائية من العيار الثقيل، فهل مسؤول يعد بعدم تكرار هذه الظاهرة البغيظة؟


سعيدة شرف تحكي كيف تم اختراق هاتفها من طرف حمزة مون بيبي ودنيا بطما


إكتشاف ما وراء جبال بني ملال المدينة التاريخية


تفاصيل جديدة في قضية فرار كارلوس غصن من اليابان


تقليد 🤣 يوسف ازيلال كيعطي العصير للخيبه ديال دنيا بطمان

 
كاريكاتير و صورة

سوال ....جواب
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أوتار الكوع، مفصل الكوع الخارجي وطرق العلاج

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

الحكم على قائد بالسجن 6 سنوات والحجز على أزيد من مليار و600 مليون سنتيم


الدار البيضاء: توقيف صاحب فيديو السياقة الجنونية فوق سكة الطرامواي...

 
الحوادث

أزيلال : جديد حادثة سقوط شاحنة ب " واد العبيد " خلفت 4 قتلى واستخدام آلية” بوكلان” من أجل إخراج الجثت

 
الأخبار المحلية

جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة بفضاء ايمنفري حول الحق في المعلومة و حماية الحياة الخاصة للأشخاص بين الممارسة والمرجعيات القانونية و الحقوقية


الداخلية تُحقق في محاولة قتل قائد فم الجمعة بأزيلال و والد المتهم الفار يُضرب عن الطعام !


أزيلال: مصرع متقاعد عسكري حرقا بعد أن التهمته النيران داخل منزله!

 
الجهوية

بني ملال / اولاد امبارك : اعتقال الأشخاص الذين هاجموا " لآجدان " في ظرف وجيز ...و تطورات جديدة و حقائق مثيرة تعرفها القضية


بني ملال / اولاد امبارك : عصابة إجرامية دهست دركي برتبة " أجودان " وتم نقله للمستشفى في حالة حرجة ... و الجناة لاذوا بالفرار !


سوق السبت : اعتقال عميد شرطة و ابن وكيل عام سابق من داخل قاعة المحكمة و إيداعه السجن بتهمة ترويج وبيع الكوكايين

 
الوطنية

العثماني “رمى العار” على لفتيت و قادة و وزراء طالبوا بعودة بنكيران


أساتذة يخرجون للاحتجاج للمطالبة بالإفراج عن الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذته


تفاصيل جريمة الخيانة الزوجية التي جرت وزير العدل للمحكمة


المفتشة زينب العدوي تقترب من خلافة جطو في المجلس الأعلى للحسابات و الحموشي في منصب مستشار ملكي


الشروع في استعمال رخص سياقة وبطائق رمادية جديدة خلال السنة الجارية.

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


في واجب الحذر من الأرقام المتعلقة بالأسرة. ll الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2019 الساعة 02 : 12


 في واجب الحذر من الأرقام المتعلقة بالأسرة.

 

         الحبيب عكي

  

 


         على عادتنا وقد سار فينا المثل:"نحن إذا تحدثنا بالأرقام..نسكتو كل واحد.."حربوش"..شي حد يقول شي حاجة ما كايناش..كلشي كاين..بذلنا المجهود وحققنا المقصود..وكلشي على ما يرام والحمد لله"؟؟،لكن الأرقام خداعة،وغالبا ما لا يكون لها كبير الأثر على أرض الواقع،أضف إلى ذلك الجهة التي أنتجتها ولأي غرض أنتجتها،وبأي مصداقية وموضوعية؟؟،أرقام إحصائية وطنية ودولية..أرقام جزئية وشاملة..بيئتها مختلفة وسنواتها متقادمة غير محينة،لكن تبقى على كل حال لها دلالات وتعطي مؤشرات وفيها أرقام صادمة مهولة صاعقة بعضها يبقى غير مقبول ولو كان فقط بالوحدات والعشرات،فما بالك بالمئات والآلاف ومئات الآلاف؟؟.

1-الأسرة وضجيج الأرقام:

        في المغرب حوالي 7.313.806 أسرة سدسها تقوده نساء حسب إحصاء 2014،وتحتضن حوالي 7 ملايين طفل منهم 500 ألف طفل متخلى عنه - و 600 ألف طفل يشتعلون منهم 70 ألف خادمة في البيوت - وحوالي 400 ألف هدر مدرسي سنويا - 40 ألف اعتداء جنسي على الأطفال - 4500 مهاجر سري قاصر في مراكز إسبانيا وحدها - % 33 من الأطفال تنقصهم الرعاية  الصحية - 32 %  فقط يتمتعون بالرضاعة الطبيعية - 82% من الأسر ترى ارتفاعا في تكاليف المعيشة ولا تستطيع الادخار والاستثمار، 60 % من الأسر تعيش تحت عتبة الفقر، 70 % من رواتب المدينين تذهب في اقتطاعات الديون،وينفق المواطن 38% من راتبه على الأكل،و 14% على السكن،و9% على النقل و7% على الصحة و6% على التعليم،وتنفق الدولة 0.2% على البحث العلمي،الذي من المفروض أن يجد الحلول لهذه المشاكل؟؟،54% من الأمهات يعانين من الأمية و54 % خرجن إلى سوق الشغل،مع أثار ذلك على العلاقات الزوجية وتربية الأبناء ؟؟- % 87 من الأطفال صرحوا أنهم تعرضوا للضرب - % 24 من تلاميذ الإعداديات والثانويات يتعاطون التدخين والمخدرات - 30% من الأبناء يعتبرون العلاقات بين آبائهم سيئة ولا يقتدون بها (خصام..لا مبالاة..تشدد..صمت أسري) - 67% من الآباء لا يستطيعون فرض قواعد النظام في البيت- 69% من البنات يرون أن أسرهن لا تهتم بمشاعرهن ولا مشاكلهن ولا مستقبلهن- و36% منهن صرحن أن أسرهن لا تستطيع توفير متطلباتهن- و27 % من القاصرات ممن تعرضن للاستغلال الجنسي- 60 % من القاصرات ممن تعرضن للاستغلال الجنسي بسبب التفكك الأسري بنات الشارع والمتبنيات والمهجرات من الأرياف إلى المدن- 45% منهن تعرضن لهذا في الشارع و34% في العمل و20% في الأسر و10% في المدارس- السن بين 11 و 17 سنة - و40% من الضحايا لا يبالين و26% يبلغن الشرطة و5% جهات أخرى- 90% من شباب الطبقات الراقية تتحدث بالفرنسية مقابل 51 % من الطبقات الشعبية - نسبة العزوبة في المغرب بين العنوسة والعزوف عن الزواج بنسبة 93% في صفوف الشباب و 61% عند الشابات بما مجموعه 8 ملايين عانسة - 100 ألف حالة طلاق سنويا في عهد المدونة بارتفاع 80% عن عهد الأحوال الشخصية وفي الرتبة الثانية عربيا بعد لبنان- و80% منها طلاقات الشقاق رفعتها الزوجات ضد الأزواج- 16 ألف حالة عنف ضد الزوجات أقلها في الحسيمة والرشيدية - 20 ألف حالة مصاب بالسيدا منهم 3 %  أطفال – 3354 طفل يزور مخافر الشرطة – 30 %  من الشباب يستقون معلوماتهم من التلفاز - و53% لا يرون مانعا من المواعدة بين الجنسين عبر الأنترنيت والخطوبة عبر الفايسبوك والأنستغرام - 150 ألف يتلقون التنصير عبر الأنترنيت....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

المراجع"(المندوبية السامية للتخطيط - منتدى الزهراء - جمعية إنصاف - جريدة التجديد - مقالات)

 

 


  

2- نحن وطوفان الأرقام وطيفها:

           صحيح أن الأسرة تعاني ولديها مشاكل،ولكنها ليست بهذه القتامة في الواقع،وربما هذا الذي لا تنتبه إليه هذه الأرقام أو من يروج لها عن قصد أو دون قصد فهو لا يساهم إلا في تشويه المشوه وإن لم يكن مشوها،فلا زالت الأسرة المغربية تجمع أبنائها على كل حال..ولا زالت تأويهم من الشارع وإليها يهرعون صباح مساء..ولا زالت تنفق على تمدرسهم في كل المراحل في الداخل وفي الخارج.. ولا زالت تحتضن الأيتام والمسنين وتعطف على ذوي العاهات وتستر على المبتلين..لازالت تسعى لستر بناتها ما تيسرت لها أمور ذلك..وتتحمل من عنوستهن وطلاقهن ما تتحمل..لا زال جلها يجتمع على المائدة ويحتفل بالعيد ويصل الرحم..ولازالت..ولازالت..؟؟،ولكن حسب هذه الأرقام،وكأنها بمثابة المدرسة التي يشكو منها الجميع ولكن لا أحد يستطيع الاستغناء عنها،ألم تسمعوا بتلك الأمهات اللواتي يظلن ينهشن في المدرسة ليل نهار،ولكن ما أن يأخذ أبناؤهن أياما من العطلة حتى يتضايقن بهم ويصرخن يا رب..يا رب.. متى تأتي المدرسة حتى نرتاح منكم؟؟.

            أضف إلى ذلك كل هذه القتامة والسوداوية سوداوية التي سيخجل منها الواقع نفسه،مثلا: 24% من تلاميذ الإعداديات والثانويات يتعاطون التدخين والمخدرات؟؟،كيف نصدق هذا الرقم المهول والممارسون للتدريس وفي مختلف المراحل الدراسية لا يكادون يرون أفرادا على رؤوس الأصابع في أقسامهم ممن هم مبتلون فعلا،وقد يقول قائل إن الأمر مستفحل في المدن،وقد يكون كذلك ولكنه في القرى عكس ذلك،مما لا يرفع المعدل الوطني بأي شكل من الأشكال إلى هذه الأرقام الكارثية؟؟،(في مقارنة بين عهد الأحوال الشخصية وعهد المدونة فقد ارتفعت زيجات الطلاق ب 80%،ويظل المعدل الوطني للطلاق في 45 %،بينما تقول دراسة أنه لا يتعدى 2% في أوساط الحركة الإسلامية)؟؟،الأرقام السابقة كذلك تغيب فيها المظاهر الإيجابية في الأسرة المغربية،وهي بالتأكيد موجودة و متجذرة وعميقة وعامة الانتشار،بل هي روحها وإسمنتها المسلح الذي حفظ معظمها من التفكك والانهيار رغم الضغوطات والاكراهات،مثلا: ما نسبة الأسر التي تنفق على دراسة أبنائها في مختلف المراحل الدراسية في الداخل وفي الخارج؟،ما نسبة الزوجات التي يساعدن أزواجهن على تكاليف الحياة؟،ما نسبة المتعاونين على ظروف الحياة بالأساليب الشعبية البسيطة (دارت) و(تويزة) و"دار الجماعة"و"ضيف الله"..؟،أو على الأصح من المسؤول عن مثل هذه الأرقام ولماذا لا يتم الترويج لها،وهي الوجه الآخر والحقيقي في الموضوع؟؟.

         لا ينبغي اتخاذ كل الأرقام على عواهنها،وإطلاقها على الواقع الذي نعيش فيه ونحن أعرف به من غيرنا الذي يريدنا أن نصدقه ونكذب أنفسنا؟؟،لا ينبغي أن نتخذها مطية للصراع السياسوي والاقتتال الفئوي والنضال الاسترزاقي من أجل استصدار قوانين وتغييرها بأخرى لا تزيد الطين في الواقع إلا بلة،قوانين طالما ادعت أنها تعالج مشاكل الناس وتسعى لتحسين أوضاعهم،ولكنها في الحقيقة لا تعالج إلا بعض المظاهر والقشور بدل الأسباب والأسباب الحقيقية؟؟،مثلا:ظاهرة "الأمهات العازبات" ورهطهن من "أبناء الشوارع"،من النظرة الحقوقية الصرفة من حقهن التصرف في أجسادهن،ومن حقهن اختيار نمط حياتهن راغبات كن أو مرغمات،ومن حقهن الاستقرار والنفقة..ومن حقهن..ومن حقهن..،ولابد لأطفالهن من الهوية،ولابد لهم من المأوى،ولابد لهم من التمدرس،ولابد لهم من..ومن..ومن..؟؟،ولكن بهذه الإجراءات تظل الظاهرة المشؤومة تتكاثر بينما نحن نريد القضاء عليها أو الحد منها على الأقل،وستظل الأمور الموجعة كذلك في تفاقم ما لم نواجهها بالمداخل والحوامل الحقيقية للإصلاح؟؟.

         وهذا لا يعني تجاهل هذه الأرقام ولا غض الطرف عنها في شيء،خاصة ما يتعلق منها بالحاجيات المستقبلية للساكنة في الصحة والتعليم والسكن وفي ..وفي..وفي..؟؟،أو ما كان منها من الأرقام المرفوضة بالإطلاق ولو كانت بالوحدات أو بالعشرات وسط ساكنة تعد بالملايين والملايين،(الهوية والمرجعية..الهدر المدرسي..الاغتصاب الجنسي..الفقر والأمية..فقدان الثقة في الآباء..العنف الأسري..العزوف عن الزواج..القيم والأخلاق..الهجرة القسرية..الطلاق والتفكك..)،لأنها بمثابة خلايا سرطانية لا يزيدها تركها إلا نموا سرطانيا سرعان ما سيخرب خلايا الجسد ويدمر تماسك المجتمع،وإن بدت هياكله متماسكة من الخارج فهي ولا شك منخورة من الداخل؟؟.

         الحبيب عكي



977

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

الفقيه بن صالح : الجماعة القروية لاولاد زمام تستعد لانجاح مهرجانها

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

أبريل: النسخة الثانية للسباق الدولي على الطريق بآسفي

جزيرتي الحلوة.بقلم :خالد العجمي(المملكة العربية السعودية)

دمنات قنابل موقوتة تتحرك بكل حرية بالشارع

أنركي: شاب يلقى حذفه بعد سقوطه في خزان مائي

وزير الشبيبة والرياضة محمد اوزين يعطي انطلاقة الدورة الثالثة للمهرجان السنوي لافورار

أيت عتاب : آفاق التنمية الحقيقية ، وضرورة توضيح مسار المقاربة التشاركية المحلية...

التسامح نصف السعادة بقلم الطالب بغوس لحسن

أنا شيعي، أنا مظلوم. ولكن! بقلم : أحمد الصراف

في واجب الحذر من الأرقام المتعلقة بالأسرة. ll الحبيب عكي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

قناديل المغيب // ذ. مالــكة حبرشيد


أوراق من الذاكرة: يوم مشهود من تاريخ دمنات 29 نوفمبر 1979 // عصام صولجاني


ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟ د زهير الخويلدي


التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة // الحبيب عكي


لغو صاحب الملايين السبعة ! // اسماعيل الحلوتي


Libérez le potentiel infirmier Par ; Zouheir Maazi


متى سيصحح الإيركام اسم بلدنا من "لمغريب" إلى "موراكوش"؟ مبارك بلقاسم


بياض: الاستقلال فرض تملكه للذاكرة


حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر (4) بقلـم : حســـين حســـن التلســـــيني


حينَ أغيبُ.. بقلم عاطف أحمد الدرابسة


في الفرق ما بين التربية و”الترابي” بقلم -صلاح الوديع


ثورة نَهْد // محمد خلوقي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

صور // أزيد من 328 فرد استفادوا من القافلة الطبية للعيون بمستشفى القرب بدمنات.

 
التعازي والوفيات

أزيـلال : تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، والد الأستاذ " عبد الرحيم سيف " موظف بمصلحة تدبير الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية


أزيــلال : رئيس المجلس الإقليمي يعزي في وفاة شقيقة الأخ " حسن عبدون " رئيس مصلحة ...رحمها الله .

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

دمنات : بلاغ من نقابة :"ك د ش "/ لجنة التفتيش تضبط احدى الشركات متلبسة احضار بعض التجهيزات المختلسة !!!

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة