مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : فتاة قاصر تضع حدا لحياتها بجماعة أكودي نلخير             نتائج الباكلوريا حسب الجهات جهة الرباط سلا القنيطرة الأولى وطنيا.. ونسبة النجاح بأكاديميات المملكة : كلميم واد نون : الأولى و بني ملال خنيفرة في المرتبة الأخيرة             تعرف على الفريق الملكي الذي يساعد العاهل المغربي على تصريف أمور الحكم             منتدى الحداثة والديمقراطية             بلاغ من الديوان الملكي بخصوص عيد العرش وحالة الطوارئ             خريبكــة : باشا المدينة يضع حدا لحياته شنقا ...             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا "محمد العلاوي ، استاذ وعضو المجلس الجماعي ...             قراءة في أداء ودور دار الثقافة بأزيـلال             إعادة فتح المساجد في 15 يوليو لجميع الصلوات.. ومندوبية ألأوقاف بأزيلال لم تعلن عن المساجد التي سيتم فتحها بالإقليم             واتساب يكشف فضيحة جنسية بين سيدة متزوجة و فقيه بأزيلال !             أزيــلال / ايت اعتاب : كليب يا رب گاغ أمعاون- رشيد الحسيني            رجل يسقط من سقف مبنى بعد "معركة" مع قرد            قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"            اقليم أزيلال : مناظر خلابة من بين الويدان ...            التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

أزيــلال / ايت اعتاب : كليب يا رب گاغ أمعاون- رشيد الحسيني


رجل يسقط من سقف مبنى بعد "معركة" مع قرد


قرار للبرلمان الأوروبي يندد بتحويل المساعدات الإنسانية من قبل الجزائر و"البوليساريو"


اقليم أزيلال : مناظر خلابة من بين الويدان ...


يا ربي السلامة .. استاذ جميل صفاها لراسو بطريقة غير متوقعة ... 4 حالة في 4 ايام .. ما رايكم ??


التلخيص الشامل لمؤلف ظاهرة الشعر الحديث للمجاطي لتلاميذ السنة2 باك(الجزء1).


إنقاذ طفل علق رأسه بين قضبان بوابة معدنية


حالة طبية نادرة لطفلة تبكي دما تحير العلماء

 
كاريكاتير و صورة

التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

كوفيد 19.. يخطف أسطورة كرة القدم العراقية

 
الجريــمة والعقاب

لا يصدق…شخص يضبط زوجته تمارس الجنس مع شقيقها واعترافاتها أمام المحققين تصدم الجميع


إعادة تمثيل جريمة قتل الشابة “سحر” بعد تكبيلها ورميها في الواد الحار

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : فتاة قاصر تضع حدا لحياتها بجماعة أكودي نلخير


قراءة في أداء ودور دار الثقافة بأزيـلال


إعادة فتح المساجد في 15 يوليو لجميع الصلوات.. ومندوبية ألأوقاف بأزيلال لم تعلن عن المساجد التي سيتم فتحها بالإقليم

 
الجهوية

خريبكــة : باشا المدينة يضع حدا لحياته شنقا ...


اعتقال المحامي السعيدي على خلفية تسجيل صوتي “يسبُّ” فيه قائد بأبي الجعد والداخلية تنتصب طرفا في الملف


مستشفى جامعي وكلية للطب وفك العزلة عن ساكنة القرى حصيلة دورة مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
الوطنية

نتائج الباكلوريا حسب الجهات جهة الرباط سلا القنيطرة الأولى وطنيا.. ونسبة النجاح بأكاديميات المملكة : كلميم واد نون : الأولى و بني ملال خنيفرة في المرتبة الأخيرة


تعرف على الفريق الملكي الذي يساعد العاهل المغربي على تصريف أمور الحكم


بلاغ من الديوان الملكي بخصوص عيد العرش وحالة الطوارئ


الطلبة المغاربة في أوكرانيا يستغيثون يطالبون السلطات بالتدخل بالعودة الى بلدهم


وفاة غامضة لسيدة كانت داخل منزل مفتش شرطة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم // ماري القصّيفي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 يوليوز 2019 الساعة 23 : 03


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم

 

 

 

ماري القصّيفي

 

 

انشروا أغطية الأسرّة التي شربت دم البكارة

زغردوا لرجال أثبتوا أنّهم رجال

ولعذراوات ثبتت براءةُ أجسادهنّ

انقروا الدفوف يا رجالُ وزغردن يا نساء

فتختبئَ شهقةُ الألم خلف صخب العرس!

عودوا إلى ذلك الشرف الرفيع المرفوع رايةً من بين ساقي امرأة

فأعلام بلادنا اليوم منكّسة

ودماؤنا مهدورة

ودموعنا رخيصة

وشرف الأمّة ممسحة عند عتبات السفارات.

فلنعد إلى تقديم الأطفال أضحيات على مذبح الآلهة فينزل المطر

ولنرمِ كلّ عام أجمل العذراوات فيرضى النهر ويفيض الخصب

ولندعُ البطل ليحارب التنّين

ولنترك مكانًا لخيط رفيع من دم العشق

يشقّ طريقه بين سيول من دماء الحقد التي لا يعرف لا القاتل ولا القتيل سببها وهدفها!

***

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم

افتحي ساقيك وأحيطي بهما الجسد العابر

كما أحاطت بك خيباتُ العمر

شرّعي صدرك لمتسوّلين يشبهون فقرك

اعرضي نهديك ضوئين كاشفين في نفق الحياة

ابتسمي دائمًا وكثيرًا وانسي حزنك وبيت أبيك.

لا تكوني عاهرة رخيصة

يا صغيرة

بل سخيّة معطاء.

لا تقفي على أبواب المعابد لئلّا تفترسك الذئاب

لا تجلسي عند ناصية الشارع

ولا تسألي الرجال قبلة

فالحبّ ليس هناك ولا هنالك...

نحن في زمن السكّين والخنجر والرصاصة

يا صغيرتي

فافتحي ساقيك وليقتحمك السكّين

وليطعن الخنجر أحلامك

ولتتساقط الرصاصات الفارغة في رحمك العقيم

ولا تدعي أحدًا يغتصبك...

انتشي من اللذة كأنّك تكتشفين اللذّة الأولى

واصرخي من الألم كأنّك لم تعرفي رجلًا قبل الآن

وافتحي عينيك وانظري إلى انتصارك الدمويّ المتجدّد!

افتحي ساقيك يا صغيرتي وانسي أمر الحبّ الذي انتظرته طويلًا

كما انتظرت الشعوب العربيّة ثوراتها

فجاءت الجريمة

وكما انتظرت الأمّهات أولادهنّ المخطوفين

فخطف الموت تجاعيد الوجوه التعبة

وكما انتظر الأسرى الحريّة

فإذا بهم يخرجون إلى قبر كبير اسمه الوطن!

ليس الزمن للحبّ يا صغيرتي

فتعلّمي باكرًا كيف تقبّلين وتعضّين وتغرزين أظافرك وتتأوّهين وتدمعين

تعلّمي باكرًا كيف تغتسلين بمياه الرجل كأنّك تتلقّين هبة من السماء

تعلّمي باكرًا الكلمات التي لا توجد في كتب القراءة ولا في قصائد عيد المدرسة

تعلّمي باكرًا أنّك إن لم تكوني عاهرة أكلتك الذئاب

وإن لم تكوني عابرة فلن تنجي بنفسك

***

اغلقي الكتاب يا صغيرتي وافتحي ساقيك

أطفئي الموسيقى واشعلي الرجال

سدّي أذنيك عن عظات الشرف وافتحي حسابًا في المصرف

أغمضي عينيك عن مشاهد المجازر وافتحي مطعمًا في وسط المدينة

واتركي دم عذريّتك يرسم ثقبًا في راية الوطن

ثمّ افتحي النافذة يا صديقتي

وهلّلي وزغردي

وقولي للمدعوين إلى العرس:

هذا هو الشرف الوحيد في هذا الشرق البغيض

هذا هو دمي، دم العهد الما بعد الجديد حيث لا حبّ ولا ذبيحة بعد الآن

هذا هو جسدي العاري فتعالوا وكلوه بعيونكم وأنيابكم وأظافركم

أنا شرفكم الوحيد

والعابرُ شهيدُكم الوحيد

قتلته...

فما من لقاء بعد اليوم

إلّا لتجديد العهد بالدم والحديد.

لا تخافي يا صديقتي من آخرة هدّدوك بها

فأنت حوريّة الجنّة التي وُعد بها المؤمنون

وأنت الخاطئة التي لم يرشقها أحد بحجر

فاخلعي ثوب العفّة وتخلّصي من رداء النسك

واستمتعي

واقتلي كلّ ليلة رجلًا لم يلبّ حاجتك!

كوني المخلّصة

وأنقذي العالم من رجال لا يجرؤون على أن يكونوا رجالًا

افتحي ساقيك يا صديقتي الصغيرة وليولد الوطن العظيم...

فأن تهبي جسمَك أجملُ ألف مرّة من أن تبيعي أفكارك

وأن تختاري فريستك أبهى ألف مرّة من أن تكوني ضحيّة

وأن تهرعي إلى حيث متعتك أعظم من أن تنتظري حبًّا

قضى في معركة بليدة من معارك هذه الأمّة الجرباء

***

كوني عاهرة معلنة يا صغيرتي

وتنزّهي تحت الشمس أمام زجاج بيوتهم المبرّدة

لا تختبئي ولا تخافي ولا تخجلي

فأنت امرأة العهد الما بعد الجديد

الموسومةُ بدمها

المضمّخةُ بعطرها

العابثةُ الشبِقة المشتهية

الناظرة إلى موت عالم لا قيامة له

فافتحي ساقيك ليدخل العابر

وافتحي ساقيك ليخرج دمُ انتظارك الهادر

خيطًا رفيعًا بين أنهار الدماء المهدورة!

ولا تكوني شهيدة

بل شاهدة على شرف رجل عربيّ

يهلّل لحرائقَ تأكل الأخضر واليابس في كلّ لحظة

ويثور منتفضًا لعود كبريت اشتعل مرّة واحدة

ولم يكن معه في تلك اللحظة سيكارة يشعلها

لينفث في دخانها همومه

ويدفنَ في رمادها رجولته!

أغلقي قلبك وافتحي ساقيك يا صغيرتي

فجرح القلب جراح

لا تبحثي بعد اليوم لها عن عزاء

وجرح عِفّتك خمر مباح

على مائدة خلاصك

فلا تحرمي منها الشعراء الجبناء والأبطال الأغبياء

ولا تحرمي نفسك بعد اليوم

من الشعراء الجبناء والأبطال الأغبياء

فكلّهم سيغرقون يومًا في بقعة دمك المسفوك

في ليل هذا العالم المجنون!

 

 



1722

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

آل سعود تدعم الثورات بقلم عبد المالك أهلال

"مائدة الرحمان" بازيلال يتكلف بإعدادها مهاجر صاحب مقهى ريان

واقع قطاع النقل بأزيلال في ميزان الخطابين الملكيين الأخيرين

أسرار المحافظة على البشرة، كيفية عنايتها، سر نضارتها وحيويتها.

بني ملال:مسلسل التعادلات يتواصل في ظل غياب الفعالية الهجومية للفريق الملالي

الإرهاب وَلَدُ سِفاح ـ لكن مَن أمه وأبوه؟! بقلم عبد الرحمن الأحمدي

مجانين الحركة الأمازيغية (2/2) بقلم ذ.رشيد نيني

الاسم دنيا، السن 12 سنة، المستوى التعليمي الثالث ابتدائي، حامل في شهرها الخامس

أسرار المحافظة على البشرة كيفية عنايتها، سر نضارتها وحيويتها.

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي

افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم // ماري القصّيفي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

بل المغرب أمازيغي الهوية القومية يا أستاذ حتوس بقلم : ذ.مبارك بلقاسم


المرأة الخارقة.. بقلم : محمد أوزين


سحر ....... بقلم : سعيد لعريفى


كورونا.. كبش العيد والقاضي /// علي كرزازي


كنت قاسيًا إلى حد عظيم ولكنّي أسامح (القضاة يمتنعون عن القراءة) ذ.يوسف نادي


لماذا تجاهل العرب أمجاد الأمازيغ؟ بقلم : وهيبة بوحلايس


عتاب الريح بقلم : مالكة حبرشـيد


الملك يفكر في العمر.. لا في العرش يوليوز.. ذكرى انقلاب الصخيرات بقلم : مصطفى العلوي


المجتمع والدولة في نظرية العقد الاجتماعي // د زهير الخويلدي


القلم شعر : ياسمين العرفي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

منتدى الحداثة والديمقراطية

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا "محمد العلاوي ، استاذ وعضو المجلس الجماعي ...


تعزية ومواساة في وفاة عم الأخ والصديق :" بدر فوزي ناجح " رحمه الله

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

حركة الممرضين وتقنيي الصحة تعلن عن برنامجها النضالي وتهدد بالتصعيد

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فضيحة .. فيديو يكشف موظفين لحفظ السلام في إسرائيل يمارسون الجنس في سيارة للأمم المتحدة بالشارع العام


مجلس النواب الأمريكي يقر مشروع قانون بشأن إصلاح الشرطة رغم معارضة الجمهوريين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة