مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : اعتقال شخص بتهمة اغتصاب ابنة أخته نتج عنه حمل بأفورار ... التفاصيل             المناصب الدبلوماسية على المحك..تعيين نجل الأمين العام الحكومة سفيراً لدى بريطانيا وإيرلندا             مستشفى جامعي وكلية للطب وفك العزلة عن ساكنة القرى حصيلة دورة مجلس جهة بني ملال خنيفرة             بشرى لرجال ونساء التعليم : دعم اقتناء الحواسيب و تعميم منح التميز و خدمات اخرى جديدة.             إعادة تمثيل جريمة قتل الشابة “سحر” بعد تكبيلها ورميها في الواد الحار             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة صديقنا المشمول برحمته :" محمـد الطالب " موظف سابق بالعمالة ...             اعفاءات مرتقبة قد تطيح بهؤلاء الوزراء                         نشرة خاصة .. موجة حر شديدة بعدد من مدن المملكة ..ودراجة الحرارة تتراوح ما بين 40 و45 بكل من أزيلال وبنى ملال وخريبكة ....             إقليم أزيلال يعود الى صفر حالة مرضية بعد شفاء الحالة الوحيدة المسجلة بأفورار..وشفاء حالتين من بؤرة الرفيسة             اقليم أزيلال : مناظر خلابة من بين الويدان ...            يا ربي السلامة .. استاذ جميل صفاها لراسو بطريقة غير متوقعة ... 4 حالة في 4 ايام .. ما رايكم ??            التلخيص الشامل لمؤلف ظاهرة الشعر الحديث للمجاطي لتلاميذ السنة2 باك(الجزء1).            إنقاذ طفل علق رأسه بين قضبان بوابة معدنية            الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا             الانتهازيون             سفينة نوح ... المغربى             محمى من كورونا لا يحتاج الى كمامة             هذا هو حال المستشفى الإقليمي بأزيلال             هاذ الكاريكاتور ... راه عليك !            سوال ....جواب             ارضاء الذواق           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اقليم أزيلال : مناظر خلابة من بين الويدان ...


يا ربي السلامة .. استاذ جميل صفاها لراسو بطريقة غير متوقعة ... 4 حالة في 4 ايام .. ما رايكم ??


التلخيص الشامل لمؤلف ظاهرة الشعر الحديث للمجاطي لتلاميذ السنة2 باك(الجزء1).


إنقاذ طفل علق رأسه بين قضبان بوابة معدنية


حالة طبية نادرة لطفلة تبكي دما تحير العلماء


أستاذ جامعي يصحح أخطاء الحكومة ويحـرجها باقتراحات وحلول فعالة لإنــقاذ الاقتصاد المغربي


المتهم بالاعتداء على طفلة أزيلال: أمها اللي ضربتها باش طيح علينا الباطل


البوليس البلجيكي يرتكب مجزرة عنصرية ضد نائبة بالبرلمان الأوربي

 
كاريكاتير و صورة

الباسل
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مفاصل الركبة وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

كوفيد 19.. يخطف أسطورة كرة القدم العراقية

 
الجريــمة والعقاب

إعادة تمثيل جريمة قتل الشابة “سحر” بعد تكبيلها ورميها في الواد الحار


قاتل أبيه ب “عتلة”، يرسل عمته لمستشفى أكادير في حالة حرجة بين الحياة والموت

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اعتقال شخص بتهمة اغتصاب ابنة أخته نتج عنه حمل بأفورار ... التفاصيل


إقليم أزيلال يعود الى صفر حالة مرضية بعد شفاء الحالة الوحيدة المسجلة بأفورار..وشفاء حالتين من بؤرة الرفيسة


أزيلال : المقاهي تستقبل زبنائها ، بشكل طبيعي ،بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أشهر

 
الجهوية

مستشفى جامعي وكلية للطب وفك العزلة عن ساكنة القرى حصيلة دورة مجلس جهة بني ملال خنيفرة


جهة بني ملال خنيفرة تُسجل 7 إصابات جديدة بكورونا إحداها قادمة من مصر


شرطة بني ملال تُحَقق في فضيحة أخلاقية بين مدير مؤسسة تعليمية وأستاذة!

 
الوطنية

المناصب الدبلوماسية على المحك..تعيين نجل الأمين العام الحكومة سفيراً لدى بريطانيا وإيرلندا


بشرى لرجال ونساء التعليم : دعم اقتناء الحواسيب و تعميم منح التميز و خدمات اخرى جديدة.


اعفاءات مرتقبة قد تطيح بهؤلاء الوزراء


نشرة خاصة .. موجة حر شديدة بعدد من مدن المملكة ..ودراجة الحرارة تتراوح ما بين 40 و45 بكل من أزيلال وبنى ملال وخريبكة ....


قروض عيد الأضحى بدون فائدة لرجال التعليم / وثيقة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


دمنات مطعونة في ظهرها بخنجر التهميش (كلاكيت تاني مرة) // عصام صولجاني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 غشت 2019 الساعة 13 : 00


دمنات مطعونة في ظهرها بخنجر التهميش
(كلاكيت تاني مرة)


عصام صولجاني


خمسون عاما،ودمنات مطعونة في ظهرها بخنجر التهميش.
تتألم وهي واقفة على أبواب العيادات السياسية.
وصفوا لها رزنامة من الأدوية.
حبوبا لتقوية الصمت.وتحاميلا لقتل الشهية.
وحقنا ضد قول لا في وجه الجهل والظلم والمحسوبية.
ولا أحد من دكاترة الوطنية.
تطوع لنزع الخنجر من ظهرها .
لا أحد من الحمائم يريد نهاية للمأساة .
لا أحد من الصقور يريد أن يفهم القضية.
خمسون عاما،ودمنات ينقلونها من غرفة إلى غرفة .
ومن دار إلى دار.مثل لقيطة أو سبية.
مرة زينوها مثل عروس بدوية ،ونقلوها مغمضة العينين إلى مراكش المدينة.
ومرة قدموها كطليقة منبوذة إلى مراكش الضاحية.
وتارة كوروها مثل مسودة  ثم رموها إلى سهول السراغنة.
وعندما تعبوا ،قذفوا بها مثل إسفنجة بالية، إلى وسط جبال أزيلال الباردة.
لكنهم أخطأوا التقدير.
لأن دمنات قدت من معدن أصيل. 
وكما قال أحد العارفين : دمنات قدت من حجر الفلاسفة.
دمنات تتحدى قوة النيران مثل الطيور الأسطورية.
وهاهي بعد نصف قرن تصرخ بملء حنجرتها أن امنحوني مكانتي التاريخية.
خمسون عاما ،ودمنات الأرض العتيقة.
حيث ولد الديناصور وعاش الماموت .
وغرد طائر الرخ  أناشيد الحرية
حيث القوافل التجارية المحملة بالذهب ،كانت تعبر 
نحو المتوسط والمحيط والجزر الإنجليزية.
حيث البطولات منقوشة على الأسوار والأبواب التاريخية .
ياحسرة لا توجد بها دار للثقافة.
ووا أسفاه   مستشفىاها  بدون معدات وكوادر طبية.
يا وزير الثقافة:
أستحلفك بأرسطو، وسقراط، وبيكيت، والمتنبي، وأمرؤ القس، والبياتي، والسياب، والقاضي عياض،
وبيتهوفن، وموزار، ودافنشي، والقاسمي، والملاخ، وبن يسف، والدمسيري ،وخربوشة .
وكل الأعلام العظيمة.
أن تضبط ساعتك على توقيت تاريخ دمنات .
وأن تأتي بسرعة .لترى كيف تذرو الرياح تراب النجوم.
وتسمع سمفونية البدايات الأولى وهي تنشدها العصافيرالتي تعشق الحرية .
وتتفرج على تيفيناغ الأمازيغية ، والأبجدية العربية ،وألف بيت العبرية.
على لوحة من الفسيفساء لا تقدر بثمن .وافتح لدمنات دارا للثقافة.
وأنت يا وزير الصحة: 
أستحلفك بحق أبقراط الحكيم ،وباستور، وفليمينج ،وكوخ، والرازي،
وابن النفيس،وابن سينا، والمعزوزي، والهاروشي .
أن تعيد الحياة إلى مستشفى القرب التي ولدت عليلة ومشلولة . 
فقد صارت مثل مثل باحة منزل فارغة.
فرحنا بتدشينها لكن فرحتنا لم تكتمل.
جهز المستشفى فنزيف الدم لا يتوقف.
وطوابير سيارات الإسعاف المحملة بالحوامل والمرضى
 المتجهة نحو المدن البعيدة لا تتوقف.
خمسون عاما،ودمنات تتلقى الهدايا على شكل بالونات ملونة .
والمشاريع على شكل حلوى غزل البنات البسيطة .
خمسون عاما ،ورحى الظلم في دمنات، تدور من دون توقف.
تطحن في أعمارنا،تعلك في أعصابنا، وتأخذنا إلى جادة الهاوية .
خمسون عاما ودمنات شاخصة مثل كيس من الرمل في مدارس الملاكمة.
يتعلم فيها كل وافد جديد من رجالات السلطة والإدارة فقد الذمة والضمير
تقنيات اللكم والضرب من دون محاسبة .
خمسون عاما ودمنات تنتظر تحقيق العدالة .



عصام صولجاني

دمنات: 10�8 2019



1234

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

زيارة ملكية مرتقبة في بحر شهر أبريل

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

دمنات: حزب الميزان فى " الميزان " والكفة اليسرى مائلة ...

يوم مشهود من تاريخ دمنات.بقلم: أبو كوثر المغاربي

دمنات مطعونة في ظهرها بخنجر التهميش (كلاكيت تاني مرة) // عصام صولجاني





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء



المجتمع والدولة في نظرية العقد الاجتماعي // د زهير الخويلدي


القلم شعر : ياسمين العرفي


رد على الدكتور الحلوي حول الأمازيغية والحرف اللاتيني // مبارك بلقاسم


سقوط الأقنعة في زمن كورونا ! // اسماعيل الحلوتي


جائحة كورونا ...مدخل للاصلاح . بقلم : ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


إلى أحزابِ الانتخابات.. نهايةُ اللّعبة! أحمد إفزارن


اللُّغَةُ العَرَبِيَّةُ أصْدَافٌ يلْفظهَا البَحْرُ // بليغ حمدي إسماعيل


إنهم يخافون ولا يستحيون بقلم : ذ.سعيد الكحل


حُروفـي سَــمائيَّــــةُ اللــونِ شعــر / حسـين حسـن التلســـــيني

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

رسالة مفتوحة إلى يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للصحافة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة صديقنا المشمول برحمته :" محمـد الطالب " موظف سابق بالعمالة ...


تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته صديقنا " مصطفى لعريف " ..شقيق الإخوة : عبد الله و عزيز لعريف


وفاة المشمول برحمته :" الحاج محمد الماعوني " اول عامل بإقليم أزيلال

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

وهبي في ” زيارة سرية” لبني ملال لتذويب الخلاف بين مكونات البام والاستعداد للانتخابات القادمة

 
أنشـطـة نقابية

حركة الممرضين وتقنيي الصحة تعلن عن برنامجها النضالي وتهدد بالتصعيد

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فضيحة .. فيديو يكشف موظفين لحفظ السلام في إسرائيل يمارسون الجنس في سيارة للأمم المتحدة بالشارع العام


مجلس النواب الأمريكي يقر مشروع قانون بشأن إصلاح الشرطة رغم معارضة الجمهوريين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة